آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

يديعوت: حماس لم تهزم وبقيت رغم أنف أولمرت وباراك وليفني

الاحد 21 محرم 1430 الموافق 18 يناير 2009
يديعوت: حماس لم تهزم وبقيت رغم أنف أولمرت وباراك وليفني

أكدت صحيفة يديعوت الإسرائيلية أن العدوان العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة لم يثمر عن جديد، وأن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بقت في القطاع رغم أنف أولمرت وباراك وليفني.

وقال روني شكيد في مقال بصحيفة "يديعوت أحرونوت": "أعاد (وقف إطلاق النار) من طرف واحد حماس للسلطة في قطاع غزة رغم أنف أولمرت وباراك وليفني، وأعاد غزة إلى نفس النقطة التي كانت سائدة مع بدء الحرب".

وأضاف: ما زال بإمكان قادة القسام شن حرب وإطلاق قذائف على "كريات جات" وظل لديه أكثر من عشرة آلاف مقاتل لم يمسوا بأي أذى.

وتابع الكاتب قائلًا: لقد أدت الحرب إلى تعميق الانشقاق في العالم العربي، لكن عززت "حماس" من شرعيتها حتى في تركيا، وأدت الحرب إلى تعميق الهوة بين الضفة وقطاع غزة، وعززت الحرب من إستراتيجية "حماس".

وأشار إلى أن الهدنة الحالية ستتيح لحماس تغيير تكتيكها، والعمل في نفس الوقت على إعادة بناء قوتها العسكرية.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - محمد السلماني 08:46:00 2009/01/18 مساءً

    اللهم أنت ناصر دينك فلك الحمد ولكن يلزمنا الحذر والحيطة فهؤلاء معروفون بغدرهم ونقضهم للمواثيق والمعاهدات ولا نستغرب أن ما يقومون به الان هو تعزيز لما خسروه من السلاح والتخطيط لقصف بعض المواقع والتغرير بالنفوس الضعيفة الخائنة لدعمهم بتحديد مواقع استراتيجية وشخصيات قيادية

  2. 2 - الطاءر الجريح 08:53:00 2009/01/18 مساءً

    إنها كالزوبعة التي كشفت كل الأقنعة،حتى حكامنا ـ خذالنا ـ قد انكشفت سوآتهم

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً