د.العودة: مجاعة الصومال عار على النظام العربي والإسلامي

د.العودة: مجاعة الصومال عار على النظام العربي والإسلامي

أكَّد فضيلة الشيخ سلمان بن فهد العودة الأمين العام المساعد للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أنَّ مجاعة القرن الأفريقي عار على النظام العربي والإسلامي.

وقال في تعليقه على المجاعة التي ضربت القرن الأفريقي وبخاصة دولة الصومال العربية على صفحته بـ"الفيس بوك"، إنها ليست فقط، "فضيحة للنظام الدولي حسب فرنسا، ولكنها عار على النظام العربي والإسلامي، ونحن جميعًا ندعو الجمعيات والمؤسسات الخيريَّة لأن تُبادر للميدان وتسهل للداعمين الوصول للمحتاجين.. لنرسل من هنا دعوة لرواد الأعمال الخيرية في الخليج خاصة لإطلاق حملة إغاثيَّة".

وتضرب منطقة القرن الأفريقي وخاصة الصومال، مجاعة لا سابق لها، لدرجة أنَّ المراكز الغذائيَّة الطارئة في شرق أفريقيا، الذي يضربه الجفاف تعجز عن تلبية احتياجات آلاف الجوعى، الذين يتدفقون عليها كل يوم؛ حتى أنَّ الأمهات تضطرّ لترك أطفالهن الذين لقوا حتفهم أو يحتضرون على جنبات الطرق.

وذكرت جوزيت شيران المديرة التنفيذيَّة لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بمؤتمر في روما، أنَّ مزيجًا مميتًا من كارثة طبيعية وصراع إقليمي خَلَقَ وضعًا طارئًا يؤثر على 12 مليون شخص.

وكان وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه، قد وصف تلك المجاعة بأنها "فضيحة للنظام الدولي"، و أكّد أنّ "الرئاسة الفرنسيّة لمجموعة العشرين حصلت على موافقة لعقد اجتماع لمنظمة الأغذيَّة والزراعة الدوليَّة (الفاو) في روما لمساعدة الصومال".

جوبيه، وعلى هامش اجتماع في بروكسل مع نظرائه الأوروبيين، قال: "إنَّ فرنسا طلبت وحصلت على الموافقة لعقد اجتماع في روما برئاسة المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة "جاك ضيوف"، لإطلاق برنامج طارىء لمساعدة الصومال"، مضيفًا: "طلبنا أيضًا أن يستنفر الاتحاد الأوروبي كل وسائله لمواجهة هذا الوضع"، لافتًا إلى أنَّ "باريس تحرك من جهتها مساعداتها الثنائية".

ومن جهته اعتبر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في جوهانسبورج، أنَّ "الجفاف الذي يضرب شرق أفريقيا حاليًا هو الأكثر كارثية منذ جيل".

اليمن الى اين؟

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم


تبقى لديك حرف

   

التعليقات

  1. 1 - سمير الحاج 09:33:00 2011/07/27 مساءً

    هو عار على النظام العربي والإسلامي, وهو عار وفضيحة وكل ما يعبر بضم الياء وفتح العين بالقبح والسخافة والهمجية والجهل والعداوة والمكر والئبادة على الشعب الصومالي المغلوب على أمره بما حركة الشباب لأنهم أرادوا أن يخفوا موت الشعب الصومالي عندما قالوا المشكلة ليست كما تدّعي المنظمات الغربية, فإنا لله وإنا إليه راجعون مثل هؤلاء يدّعون الجهاد والإسلام وا إسلاماه أين رحمة الإسلام ...

  2. 2 - صلاح 09:45:00 2011/07/27 مساءً

    العار علي بعض الدعاة المتقلبين والذين يداهنون الحكام وياخافون كلمة الحق حتي بقضية بسيطة كسيول الرياض

  3. 3 - أمَ عثمان: ( اللَهم انصر الإسلام والمسلمين ) 09:53:00 2011/07/27 مساءً

    إن ماتعطيه الدول العربية الغنية ( الخليجية )..من هدايا لأعدآء الأمة ،وماتشتريه هذه الدول من اسلحة لاداعي لها ولاحاجة منها ترجى بملياااااراااات الدولارات ، وما يصرفه بعض الأمرآء على مشاريع ليست لازمة ، وعلى قنوات هابطة تحارب الدين والأخلاق والفضيلة ، وماتصرفه بعض الفرق الخليجية من إشترآء لاعبين دوليين فاتهم قطار العطآء والإحتراف وفات عمرهم الرياضي ( نجوم الكرة الغربيين )..بملايييييييين الدولارااااااات لو صرفت على فقرآء المسلمين والجوعى لسد حاجاتهم بإذن الله ، ولما رأينا الكي رأيناه من جوع وحال متردي لإخواننا ..ولما تجرأ الغرب المنافق المجرم الجشع عدو المسلمين والإنسانية على التشدق بالإنسانية والتحريض لدول الإسلامية بإغاثة المسلمين ..إنه من العار ومن المخزي أن تتحرك الدول المسلمة بإيعاز من الغرب .. ومن المؤلم أن يشهد أعدآئنا ( أمريكا وبان كي مون )..بالكرم والسخآء لبلداننا الإسلامية..والمسلمون يشهدون بعكسه.....أين فرنسا واستراليا وكي مون الأراجوز الذي يهدد في أساطيل الإغاثة المتوجهة لمساعدة غزة ،أين هم من مأساة غزة ؟؟..ولماذا لايتحركون لمساعدتها ، ويصفون من يساعدها بالإرهابي والداعم له ؟؟..لماذا هذا النفاق ؟؟..حتى الجوع له مواصفات تطابق المصالح الصليبية ، أين هم من مأساة الصومال تفطنوا لها إلا الآن ؟؟.....إن الإسلام لايرضى بالظلم........................ ومن جهته اعتبر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في جوهانسبورج، أن "الجفاف الذي يضرب شرق أفريقيا حاليًا هو الأكثر كارثية منذ جيل".....ياسلام على إنسانيتك ياكاميرون الصهيوني الآن فقط استيقظ ضميرك ..إن تحرككم ليس من أجل الجوعى فأنتم لاتأبهون بهم ..لكن تحرككم من أجل التخطيط للقرن الإفريقي والتصدي للإسلام ،وسرقة الثروة ..وتريدون استبدال الإسلام بالنصرانية .. إننا نعرفكم ونعرف مخططاتكم القذرة ياشياطين في صورة إنسانية

  4. 4 - محمد 10:02:00 2011/07/27 مساءً

    عار على من اقلق اللجان الخيريه ومنعها من الوصول الى افريقيا لإفساح لحملات التبشير

  5. 5 - hasen jaber 10:04:00 2011/07/27 مساءً

    thank you finally someone said it!!!!!!!! Ramadan Kareem

  6. 6 - منظمة الوحدة والعدالة (الصومالية) 10:29:00 2011/07/27 مساءً

    الحمدالله استيقظ بعض الإخوان في الساعات الأخيرة من معاناة الشعب المسلم (الصومالي)، بينما البعض ينشغلون في أمور تافهة ولم يدركوا خطورة الواقع في الساحة الصومالية، فالصومال يعاني منذ 2001م بعد تفجيرات برجي نيويورك من مآمرة وحصار إقليمي ودولي كانت نتيجته بروز الجماعات الإسلامية المسلحة، وتفاجأت الدول المعنية بهذا الحصار الذي أدى إلى تجويع الشعب الصومالي، ونحن اليوم نحصد ثمار الصمت الدولي والعربي والإسلامي إزاء المعاناة التي يذوقها هذا الشعب، ولن تزال هذه المعاناة بتوزيع الدقيق والبر والزيت لكنها تخفف 1% من العاناة المتراكمة، ونرجو الدول العربية وبالأخص الخليجية السماح للصوماليين العمل في داخل بلدانهم والسماح لهم بترخيص الدخول في الجواز الصومالي بدل تكليفهم الأخذ بجواز الدول المجاورة وبالأخص كينيا وإثيوبيا، فالعالم اليوم منهمك في محاربة ماعرف بالإرهاب وتثبت سمة الغرباء الصوماليين بأن لاصلة لهم بالإرهاب بل استفادت كينيا والدول الغربية هجرة الصوماليين إلى بلدانهم ولوزرت الحي الشرقي من نيروبي ترى الشعب الصومالي مايملك من ثروة وعمارات، قديقول القائل لماذا لم يعمروا بلدهم ويستثمروا؟ فالجواب في ساحة الدول الإقليمية والدولية.

  7. 7 - حسن العمودي -جدة- 10:48:00 2011/07/27 مساءً

    أقترح أن تنظم حملات تبرع شعبية مثل ما كان في السابق في البلاد الإسلامية حيث يفتح باب التطوع للدعم الإغاثي الشعبي ليتبرع الناس من أموالهم في المساجد والجوامع والأسواق علانية يشجع بعضهم بعضاًلإغاثة الشعب العربي المسلم في الصومال وأن تسمح الحكومات بذلك وتدعوا له علانية ودون مواربة ولا خجل ,,

  8. 8 - طيب الحاج 11:15:00 2011/07/27 مساءً

    يا رقم 7 مثل هذه الطريقة تساعد الإرهاب كما يعرف دوليا ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

  9. 9 - عبدو ناجي 11:27:00 2011/07/27 مساءً

    يقول النبي عليه الصلاة والسلام (ما أمن بي من بات شبعان وجاره جائع) مابعد بيانك وكلامك كلام ياحبيبي يارسول الله

  10. 10 - أبو متعب 01:51:00 2011/07/28 صباحاً

    السبب في المجاعة هو حركة الشباب فالارهاب جعل الشعوب في مجاعات

  11. 11 - سلطان عمر -- مدير التنفيذى لمنظمة إيثار للإاثة 01:59:00 2011/07/28 صباحاً

    أخى الحبيب أختى الفاضلة أمتنا إسلامية فيها خير والخير يبغى فيها إلى أن تقوم الساعة إخوانكم فى منطقة الغرن أفريقى ترك لمن ليس لديهم رحمة فأنتم إخوة الدين والعقيدة أولى الناس بإخوانكم ها لقد حان شهر الرحمة لعل وعسى الله عزوجلا أراد أن يبتلى الأمة وظهرت هذه المحن فى بداية هذا الشهر هل سيحلوا لى إخوة الدين والعقيدة أن يجلسوا عند الإفطار بموائد مزينة بكل ماطاب ولظى من الطعام بعد صيامهم؟ وإخوانهم من الصومالين والإرترين المنسين يموتون جوعا فى معسكرات التشرد واللجوء ؟ لا أظن هذا أبدا إخوانهم سيشعرون بهم ويمدونهم بالمصاعدة بما يستطيعون وها أنا أهيب بجميع من له ضمير إسلامى وإنسانى أن يكون معنا فى حملة رمضان للشعوب المنسية فى القارة السمراء حملة التى ستقيمها منظمة إيثار للإغاثة بتنسيق مع منظمة صندوق الغرن الأفريقى هنا فى بريطانيا بتاريخ 07-08-11 فى قناة الحوار اللندنية على هواء مباشرة لجمع التبروعات أملى فى الله وفى أمة الخير كبير أن نرى منكم الخير المعهود فى هذه الأمة المباركة التى لن تموت بإذن الله وأسال الله أن يجازىيكم خيرا فى الدنيا وآخيرة على ماستشاركون به من عطايكم الفاياضة وأسال الله أن يحفظ عليكم نعمه ويسلمكم من تقلبات الزمان أمين والسلام عليكم ورحمة الله

  12. 12 - مؤامره غربيه على المسلمين 02:15:00 2011/07/28 صباحاً

    الغرب الكافر يريد مساعدة المسلمين الجوعى في الصومال لا لشئ إلا لأنهم يعلمون أن من يموت من هؤلاء شهيد سيذهب للجنه وهم يريدونهم أن يعيشو حتى لا يذهبو للجنه كما يريد لهم الشباب المؤمن .. الشباب المؤمن يريد لهم المحنه حتى يموتو صابرين جائعين فيدخلو الجنه والغرب يريد توقيف هذه الترتيب الإلهي .. قاتلهم الله

  13. 13 - بودربالة 02:29:00 2011/07/28 صباحاً

    يظهر أن الزعماء العرب قد شغلتهم الكراسي والعناية بها وإحاطها بالأسوار عن كل أمر جلل...خائبون لا هم من أهل الدين ولا من أهل الدنيا...اللهم فرج هم المهمومين ونفس كرب المكروبين.. تكلمت متأخرا أيها الشيخ...ولكن أن تصل متأخرا خير من أن لا تصل أبدا...تحياتي لك،،،

  14. 14 - تامر المصري حسبنا الله و نعم الوكيل في العرب 03:14:00 2011/07/28 صباحاً

    العار علي كل العرب الاغنياء و الفقراء فمسلمي الصومال و القرن الافريقي يكفيهم ربع الاكل اللي بيترمي في الزبالة في اي دولة عربية بدل الزبالة نتبرع بيه للمسلمين و لكن كل واحد في حالة و الاطفال يموتون من الجوع و احنا بنحاول نعمل رجيم و نشيل الكروش الكبيرة حسبنا الله و نعم الوكيل في العرب

  15. 15 - جابر مشعوف 03:42:00 2011/07/28 صباحاً

    احسنت ياشيخ !

  16. 16 - أبو حفصة الأرتري 08:29:00 2011/07/28 صباحاً

    نداء لأخواننا المسلمين في العالم أجمع/ إن أخوانكم في الصومال وارتريا واثوبيا يقولون لكم اغيثونا اغيثونا اغيثونا: فهل من مجيب ؟؟؟

  17. 17 - محمد 12:08:00 2011/07/29 صباحاً

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ........لمادا ا يقتدي زعمائنا بسيدنا عمر رضي الله عنه .

  18. 18 - الله يرحم حالهم 10:43:00 2011/07/29 مساءً

    وين بعض الدول العربيه التي راحت ميزانيتها في صفقات اسلحه خياليه للغرب اتمنى ان تعطي من قيمة احد الصفقات لو بنسبة خمسه في المئه

  19. 19 - صومالي حر 06:25:00 2011/07/30 صباحاً

    إخواني.. حركة الشباب المجاهدين نصرهم الله فتحوا مخيما مباركا وسموه: مخيم آل ياسر.. ولهم جهود تذكر فتشكر.. ولايغرنكم الإعلام الكاذب والمنافقين الذين ينسبون المصيبةوالكارثة للمجاهدين الذين ينصرون الاسلام وأهله في الصومال..ويقومون بمايستطيعون من إغاثة الفقراء وإيصال المعونات إليهم..

  20. 20 - حسبي الله ونعم الوكيل 04:52:00 2011/08/16 صباحاً

    عار على العرب وعار على المسلمين جميعاً كيف لنا أن نهنأ بلقمة عيش وهم يعيشون ببؤس وبأدنى درجات الجوع والفقر يارب اغيثهم فلا رحيم الا انت.. ياالله يارحيم انت اعلم بحالهم فارحمهم واغنيهم بقدرتك عن حاجة السؤال يارب العالمين