آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

المغرب تحظر مجلة فرنسية أساءت للرسول

الاحد 30 محرم 1433 الموافق 25 ديسمبر 2011
المغرب تحظر مجلة فرنسية أساءت للرسول

حظرت السلطات المغربية مجلة "لكسبرس" الأسبوعية الفرنسية بعد أن نشرت فى عدد خاص ملفا حول العالم العربى، يحتوى على رسوم للنبى محمد (صلى الله عليه وسلم).

وقالت إدارة المجلة على موقعها على الانترنت إن هذا العدد صودر رغم أن مسئولى الصحيفة بادروا بحجب تجسيد وجه النبى محمد ( صلى الله عليه وسلم)، حسب قولها.

وأعلن كريستوف بربييه على موقع المجلة أن "لكسبرس تحتج بشدة على هذه الرقابة وتعرب عن قلقها لأن المغرب، وفى حين يشهد العالم العربى انتعاشة ديمقراطية، ينتهك حرية الصحافة".

وأضاف أن فى هذا العدد "يقدم أكبر المتخصصين رؤية متنوعة لكافة الإشكالات التاريخية، كما أن المواضيع الأكثر حساسية تمت معالجتها بترو ودون البحث عن الجدال العقيم"، حسب تعبيره.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - aziz 03:48:00 2011/12/25 صباحاً

    هذىما استنبطته من منهجية الصهرالقهري ا لتفقير ،التجهيل ،توبيء مع نشرالرذيلة وتفشي الذعارة بجميع آنواعها والوانها *********

  2. 2 - عمر بن الخطاب / عمر بن عبد لعزيز ( وزارة الدفاع عن 10:59:00 2011/12/25 صباحاً

    أى أحد يسىء لأول من يفتح له أبواب الجنه يوم القيامه وأول من ينشق عنه القبر ، والقائد الأعلى للأمه الإسلاميه والذى ارسله الله للبشريه ليخرجها من الظلمات غلى النور ، من يسىء لحبيب الله ( محمد ) صلى الله عليه وسلم ، من الذى يسىء للذى وجهه ينير بالضياء ، هؤلاء لا يعرفون شيئاً عن محمد النبى ، ولذلك لابد من وجود حمله توعيه لهم ، والذى يسىء لرسول الله لابد من أن يحاكم فى ميدان عام حتى لا يتجرأ زنديق آخر ، فهؤلاء الغرب خنازير ويأكلون لحومها ويشربون الخمر ولا يغتسلون وهم أنجاس وماواهم جهنم وبئس المصير إن لم يتوبوا إلى الله ، ولابد من حاكم المغرب محمد السادس من أن يوقف هؤلاء ويقدموا إلى المحاكمه فى ميدان عام وتقطع يده النجسه ويطبق فيه شرع الله ،( إن الذين يؤذون رسول الله لهم عذاب أليم ) الآيه . ولو المسلميين عندهم قوه وإتحاد ما فعل هؤلاء هكذا ، فلابد من مقاطعة كل المنتجات الفرنسيه اولاً ، وعدم الذهاب إلى هذه البلاد الكافره ، التى لا يرفع فيها الأذان إلا قليلاً ، هؤلاء هم الغرب الذين نتشبه بهم ، فهل للشباب أن يعوا الدرس والفتيات المتشبهات بهم أن يعوا ما يُفعل بشفيعهم يوم القيامه . ( حملة النصره لمحمد رسول الله )

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً