" يوتيوب " يرفض إزالة مقطعٍ من الفيلم المسيء

" يوتيوب " يرفض إزالة مقطعٍ من الفيلم المسيء

رفض موقع "يوتيوب" المملوك لشركة "جوجل" أن يزيل مقطعاً من الفيلم الذي يسخر من النبي محمد (صلى الله عليه وسلم).

حيث أعلنت "جوجل" في بيان لها " أن هذا الفيديو، المتاح بشكل واسع على الإنترنت، يتماشى بوضوح مع قواعدها الاسترشادية، ولهذا ستبقي على المقطع الذي مدته 13 دقيقة"، وهذا المقطع مأخوذ من فيلم بعنوان "براءة المسلمين" أخرجه رجل يصف نفسه بأنه يهودي إسرائيلي.

بدورها، طلبت إندونيسيا، وهي أكبر دولة مسلمة في العالم من حيث عدد السكان، أمس من موقع "يوتيوب" وقف بث الفيلم المسيء.

وقال جاتوت ديوا بروتو، المتحدث باسم وزارة الإعلام والاتصالات، لوكالة "فرانس برس" "نطلب من "يوتيوب" أن يسحب من موقعه فيديو "براءة المسلمين"، مضيف بقوله :إن "هذا الفيلم هو بلا شك إهانة لدين برمته، وقد صدم المسلمين الإندونيسيين، ونحن لا نرغب في أن يشعر أي أحد بأنه استفز، وأن تحدث أعمال عنف هنا"، موضحا أنه "لا يزال التفاوض مع إدارة "يوتيوب"، ونعتقد أنهم سيتعاونون»، مشيراً إلى أنه لم يتم تحديد مهلة.

تجدر الإشارة إلى أن إندونيسيا كانت قد أوقفت في الماضي بث أشرطة فيديو معادية للإسلام خصوصا فيلم "فتنة" في 2008، الذي أعده نائب هولندي يميني متطرف، لكن تم رفع المنع بعد احتجاجات كبيرة من مستخدمي الإنترنت.

يذكر أن فضيلة الدكتور سلمان بن فهد العودة، الأمين العام لمنظمة النصرة العالمية ، كان قد دعا لحملة موسعة تستهدف الضغط لحذف المادة المسيئة للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ من على موقع  الـ"يوتيوب"، باعتباره الوسيلة التي سوقت هذه المادة البذيئة والبعيدة ـ تماماً ـ عن مفهوم الثقافة والأخلاق وأحدثت هذه العلاقة المتوترة بين العالم الإسلامي وغيره من الدول.

وشدد فضيلته، خلال مداخلة هاتفية بقناة الجزيرة مساء أمس الخميس، على ضرورة التعبير الرشيد والتظاهر السلمي ضد الفيلم المسيء، مؤكدا حرمة نشر وتوزيع رابط الفيلم حتى لا يساهم المسلمون في الترويج والتشويق له.

وفي كابل، قالت مصادر حكومية لـ "رويترز" أمس، إن السلطات الأفغانية أمرت "بإغلاق موقع يوتيوب لأجل غير مسمى"، لمنع الأفغان من مشاهدة الفيلم المسيء.

اليمن الى اين؟

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم


تبقى لديك حرف

   

التعليقات

  1. 1 - محمد التلاوي ـ المغرب ـ 06:40:00 2012/09/14 مساءً

    إدا نشرفلم يكدب المحرقة اليهودية المزعومة لتم حدفه على الفور٠

  2. 2 - عبد الله الجزائر 07:06:00 2012/09/14 مساءً

    اعجبني آخر المقال (وفي كابل، قالت مصادر حكومية لـ "رويترز" أمس، إن السلطات الأفغانية أمرت "بإغلاق موقع يوتيوب لأجل غير مسمى"، لمنع الأفغان من مشاهدة الفيلم المسيء)، لله دركم يا ابطان افغانستان ، ما اعزكم وما اشد رهبة اعداء الاسلام لكم سواء من الكفار الاصليين او المرتدين ، اللهم اجمعنا بهم في جنات النعيم يا حي يا قويم.

  3. 3 - karem 07:36:00 2012/09/14 مساءً

    قاطعوا google علينا مقاطفة "يوتيوب" لحين إزالة مقاطع الفيلم المسيء

  4. 4 - سيداحمدالموسوي 09:09:00 2012/09/14 مساءً

    والله لو حكومات الدول العربيه مثل شعوبها لما قام هذا الاسرائيلي بهذا العمل ولاكن الشعوب ترفض وتخرج بمضاهرات والحكومات ساكته لان اسلامهم‏(اسرائيل‏)‏

  5. 5 - ود السيد 02:31:00 2012/09/19 مساءً

    لابد من مقاطعت المنتجات الامريكية والفرنسية وان نلتزم جميعا بالمقاطعة الشاملة للمنتجات

  6. 6 - مسلم مسلم مسلم 05:34:00 2012/09/21 مساءً

    انامسلم مسلم مسلم ومش ممكن ان اغير راي في الكريم الرسول