آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

العاهل السعودي يضع حجر أساس توسعة المسجد النبوي

الاثنين 08 ذو القعدة 1433 الموافق 24 سبتمبر 2012
العاهل السعودي يضع حجر أساس توسعة المسجد النبوي

يُنتظر أن يقوم العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، اليوم الاثنين، بوضع حجر الأساس لأكبر مشروع توسعة للمسجد النبوي الشريف، بما يجعله يستوعب ما يقارب 2.8 مليون مُصلٍّ.
ومن المتوقع أن يُنفذ مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لتوسعة الحرم النبوي الشريف على ثلاث مراحل، تتسع المرحلة الأولى منها لما يتجاوز 800 ألف مصلٍّ، كما سيتم في المرحلتين الثانية والثالثة توسعة الساحتين الشرقية والغربية للحرم، بحيث تستوعب 800 ألف مصلٍّ إضافيين.

وتعدّ هذه التوسعة مكملة للمشاريع الأخرى، التي أمر بها الملك عبد الله بهدف التيسير على الحجاج والمعتمرين وزوّار مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومنها على وجه الخصوص التوسعة الحالية للمسجد الحرام والمسعى وجسر الجمرات ومشروع إعمار مكة المكرمة وقطار الحرمين وبوابة مكة المكرمة "مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة".

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - عبد العزيز مبروك 04:58:00 2012/09/24 مساءً

    الله ينور عليك يا ملك السعودية

  2. 2 - عبد العزيز مبروك 05:32:00 2012/09/24 مساءً

    ربنا يشفيك ويعفوعنك

  3. 3 - محمديونس صديقى باكستان 03:05:00 2012/09/26 صباحاً

    خبر تدشين خادم الحرمين الشريفين لأ كبر مشروع توسعةالحرم النبوي أفرح كل مسلم في العالم و جعله يلهج بالدعآء و الثنآء لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز و وليعهده الأمين حفظهما الله ورعاهما وبارك فيهما و مما لا مندوحة فيه من العلى باذن الله انه سميع مجيب القول إن ملوك آل سعود قدموا للحرمين خدمات جبارة يعقد اللسان بذكرهاوتعجز الالفاظ عن احاطتها ان الله اختار ال سعود لخدمة الديا المقدسة و بهم نعمت بالامن والاستقرار وقبل حكمهم كانت مضرب المثل فى انعدام الامن والفوضى والاضطراب وكان الحجاج ياتون الحرمين وهم خائفون على انفسهم غير آمنين على أرواحهم وكانوا يغادرون بلادهم للحج مودعين أهليهم وذويهم وداع من لا يرجو عودته اليهم ولكن بعد حكمهم تغير الوضع رأسا على عقب فأصبحت البلاد يضرب بها المثل فى الأمن والسلام والاستقرار والحجاج يأتون اليهاآمنين على أرؤاحهم وأموالهم ولا يخافون الا الله وبآل سعود طهر الله هذه البلاد من أرجاس الشرك وبهم رفع الله عنها شظف العيش وضنك الحياة وقبل حكمهم كانت البلاد تعيش فى فقر مدقع وكان الحجاج يسرعون العودة الى بلادهم فرارا من ضيق المعيشة ولكن اليوم عكس ذلك بارك الله فى أل سعود الاخيار وبارك فى حكمهم وحفظهم من كل سوء ورحم منهم الذين قضوا نحبهم ذهبواالى ربهم بايمان وايقان راضين مرضيينن فى جنات

  4. 4 - محمديونس صديقى باكستان 03:06:00 2012/09/26 صباحاً

    خبر تدشين خادم الحرمين الشريفين لأ كبر مشروع توسعةالحرم النبوي أفرح كل مسلم في العالم و جعله يلهج بالدعآء و الثنآء لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز و وليعهده الأمين حفظهما الله ورعاهما وبارك فيهما و مما لا مندوحة فيه من العلى باذن الله انه سميع مجيب القول إن ملوك آل سعود قدموا للحرمين خدمات جبارة يعقد اللسان بذكرهاوتعجز الالفاظ عن احاطتها ان الله اختار ال سعود لخدمة الديا المقدسة و بهم نعمت بالامن والاستقرار وقبل حكمهم كانت مضرب المثل فى انعدام الامن والفوضى والاضطراب وكان الحجاج ياتون الحرمين وهم خائفون على انفسهم غير آمنين على أرواحهم وكانوا يغادرون بلادهم للحج مودعين أهليهم وذويهم وداع من لا يرجو عودته اليهم ولكن بعد حكمهم تغير الوضع رأسا على عقب فأصبحت البلاد يضرب بها المثل فى الأمن والسلام والاستقرار والحجاج يأتون اليهاآمنين على أرؤاحهم وأموالهم ولا يخافون الا الله وبآل سعود طهر الله هذه البلاد من أرجاس الشرك وبهم رفع الله عنها شظف العيش وضنك الحياة وقبل حكمهم كانت البلاد تعيش فى فقر مدقع وكان الحجاج يسرعون العودة الى بلادهم فرارا من ضيق المعيشة ولكن اليوم عكس ذلك بارك الله فى أل سعود الاخيار وبارك فى حكمهم وحفظهم من كل سوء ورحم منهم الذين قضوا نحبهم ذهبواالى ربهم بايمان وايقان راضين مرضيينن فى جنات

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً