آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

أردوغان: تضامن تركيا وروسيا سيساعد على حل مشاكل المنطقة

الثلاثاء 06 ذو القعدة 1437 الموافق 09 أغسطس 2016
أردوغان: تضامن تركيا وروسيا سيساعد على حل مشاكل المنطقة

 

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن ثقته بأن تضامن تركيا وروسيا، سيساعد على حل المشاكل في المنطقة، التي لديها تطلعات سياسية تجاه البلدين.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في قصر "قسطنتين" بمدينة سانت بطرسبرغ الروسية اليوم الثلاثاء، لأول مرة بعد توتر علاقات البلدين إثر إسقاط تركيا لمقاتلة روسية في نوفمبر/تشرين ثاني 2015، حيث شكر أردوغان نظيره الروسي على عقد هذا اللقاء في مرحلة حرجة كهذه.       

وذكر أردوغان أن العلاقات الروسية – التركية دخلت في مرحلة إيجابية جديدة، حُددت لها أهداف كبيرة ، وتابع " أؤمن أن العلاقات الروسية - التركية ستدخل مرحلة مختلفة، وأن اتصالكم بنا عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 تموز، أسعد شعبنا".

ولفت الرئيس التركي أن التجمع العملاق في منطقة "يني قابي" باسطنبول (7 أغسطس/ آب)، يحمل معنى كبيرا بخصوص تمسك الشعب بالديمقراطية، ووقوفه ضد الانقلابات، معرباً عن سروره بالزيارة الحالية لروسيا، ولأنهم سيبدؤون اجتماعات المجلس الاستشاري عالي المستوى التي تستضيفها تركيا.

وحضر اللقاء من الجانب التركي وزيرالخارجية مولود جاويش أوغلو، والمتحدث باسم الرئاسة ابراهيم قالن، من الجانب الروسي وزير الخارجية سيرغي لافروف، ومستشار السياسة الخارجية في الكرملن "يوري أوشاكوف.

ومن المخطط أن يشارك وفدا البلدين في مأدبة غداء عقب اللقاء، ويعقد الزعيمان مؤتمرا صحفيا بعدها.

جدير بالذكر أن بوادر تطبيع العلاقات التركية الروسية، بدأت عقب إرسال الرئيس التركي رسالة إلى نظيره الروسي، نهاية يونيو/ حزيران الماضي، أعرب فيها عن حزنه حيال إسقاط الطائرة الروسية، وتعاطفه مع أسرة الطيار القتيل.

وسبق لمقاتلتين تركيتين من طراز "إف - 16"، أن أسقطتا مقاتلة روسية من طراز "سوخوي - 24"، في نوفمبر/تشرين ثاني 2015، لدى انتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا بولاية هطاي (جنوبًا).

وعلى خلفية حادث إسقاط الطائرة شهدت العلاقات بين أنقرة وموسكو توترًا؛ حيث أعلنت رئاسة هيئة الأركان الروسية قطع علاقاتها العسكرية مع أنقرة، إلى جانب فرض موسكو قيودًا على البضائع التركية المصدّرة إلى روسيا، وحظراً على تنظيم الرحلات السياحية والطائرات المستأجرة المتجهة إلى تركيا. ولاحقا تم تخفيف بعض هذه القيود.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً