آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

تركيا.. ارتفاع الهجرة غير القانونية في الثلث الاول من أغسطس

الخميس 08 ذو القعدة 1437 الموافق 11 أغسطس 2016
تركيا.. ارتفاع الهجرة غير القانونية في الثلث الاول من أغسطس

 

شهدت حركة تسلل المهاجرين غير القانونين من تركيا إلى الجزر اليونانية ارتفاعًا ملحوظًا في الآونة الأخيرة رغم الاتفاق التركي الأوروبي للحد من ظاهرة الاتجار بالبشر والموت والهجرة غير الشرعية.

وحسب معلومات  من مصادر أمنية، فإن فرق خفر السواحل التركية ضبطت نحو 1000 مهاجر غير شرعي خلال شهر واحد. 

وتستمر رحلة المهاجرين الفارين من الحروب أو الوضع السياسي والاقتصادي المجهول ببلادهم، في سبيل إيجاد حياة أفضل، رغم انخفاض وتيرتها عقب الاتفاق التركي الأوروبي بمارس/ آذار الماضي، حيث تدنى تسلل المهاجرين بشكل غير قانوني إلى اليونان انطلاقًا من السواحل التركية بمعدل 90%.

لكن الوتيرة شهدت ارتفاعًا ابتداءً من يوينو/ حزيران الماضي، حيث تمكنت فرق خفر السواحل من ضبط 560 مهاجرًا في الأيام العشرة الأولى من أغسطس/ آب الحالي.

 

وبحسب بيانات خفر السواحل فإن عدد المهاجرين الذين ألقي القبض عليهم في تمام يونيو الماضي بلغ 538 شخصًا.

وتشير معطيات خفر السواحل التركي، أن فرقها ألقت القبض على 5506 مهاجرًا غير قانوني في يناير/ كانون الثاني من العام الحالي، وعلى 8747 في فبراير/ شباط، و8530 في مارس/ آذار، و1717 في أبريل/ نيسان، و1109 في مايور/ أيار، و538 في يونيو/حزيران، و881 في يوليو/ تموز، بعدد إجمالي وصل إلى 27 ألف و588 شخصًا خلال النصف الأول من 2016.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 آذار/ مارس 2016 في العاصمة البلجيكية بروكسل إلى اتفاق يهدف لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر، حيث تقوم تركيا بموجب الاتفاق الذي بدأ تطبيقه في 4 نيسان/آبريل الماضي، بإستقبال المهاجرين الواصلين إلى جزر يونانية ممن تأكد انطلاقهم من تركيا. 

وستتُخذ الإجراءات اللازمة من أجل إعادة المهاجرين غير السوريين إلى بلدانهم، بينما سيجري إيواء السوريين المعادين في مخيمات ضمن تركيا، وإرسال لاجئ سوري مسجل لديها إلى بلدان الاتحاد الأوروبي مقابل كل سوري معاد إليها، ومن المتوقع أن يصل عدد السوريين في عملية التبادل في المرحلة الأولى 72 ألف شخص، في حين أن الاتحاد الأوروبي سيتكفل بمصاريف عملية التبادل وإعادة القبول.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً