آخر تحديث الساعة 12:46 (بتوقيت مكة المكرمة)

استشهاد سعودية إثر سقوط مقذوفات عسكرية من اليمن جنوبي المملكة

الخميس 08 ذو القعدة 1437 الموافق 11 أغسطس 2016
استشهاد سعودية إثر سقوط مقذوفات عسكرية من اليمن جنوبي المملكة

 

استشهدت مواطنة سعودية وأُصيب 7 آخرون، اليوم الخميس، إثر سقوط مقذوفات عسكرية مصدرها الجانب اليمني على منطقة جازان، جنوبي المملكة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان الرائد يحيى بن عبدالله القحطاني، أنه في تمام الساعة التاسعة والنصف صباح اليوم (6:30 تغ) باشرت فرق الدفاع المدني بلاغاً عن سقوط مقذوفات عسكرية من داخل الأراضي اليمنية بمحافظة صامطة، مما نتج عنه استشهاد مواطنة ، وإصابة 7 آخرين بينهم مواطنة وأربعة مقيمين .

ولم يكشف القحطاني عن مصدر المقذوفات، لكن الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية يشهد معارك عنيفة منذ أسابيع بعد انهيار هدنة استمرت لأكثر من ثلاثة أشهر، قادها زعماء قبليون، وأسفرت عن تبادل للأسرى ونزع مئات الألغام.

يأتي هذا غداة استشهاد مواطن سعودي ، وإصابة 7 آخرين بينهم طفلان وفتاتان في المحافظة نفسها أمس إثر سقوط مقذوف مصدره الجانب اليمني .

وأواخر يوليو/تموز الماضي، أخلت المملكة عددا من القرى الحدودية في محافظتي" الداير" و"صامطة" بمنطقة جازان من السكان، في مؤشر على الدخول بجولة حرب جديدة.

وفي تعليقه على سقوط مقذوفات عسكرية داخل الأراضي السعودية، خلال الآونة الأخيرة ، اعتبر اللواء ركن أحمد عسيري، المتحدث باسم قوات "التحالف العربي"، في تصريحات صحفية نشرت اليوم أن "هذا أمر طبيعي في ظل ما يتعرض له الانقلابيون (الحوثيين وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح)، هم فشلوا في استهداف الوحدات العسكرية، وبالتالي يلجأون إلى استهداف المدنيين".

وشدد على أن "القوات المسلحة السعودية، تقوم بدورها على أكمل وجه"، مضيفا أن "أي محاولة لاستهداف الحدود السعودية سيتم على الفور تحديد مصدرها، وتدميرها".

وتقود السعودية تحالفاً عربياً ضد مسلحي مليشيا "أنصار الله" (الحوثي)، وقوات موالية للرئيس اليمني المخلوع، علي عبدالله صالح، منذ 26 مارس/آذار 2015، تقول الرياض إنه "جاء تلبية لطلب الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، لإنهاء الانقلاب وعودة الشرعية في بلاده".

وكثف التحالف، منذ الأحد الماضي، غاراته على مواقع عسكرية تابعة للحوثيين وقوات صالح، وذلك غداة تعليق مشاورات الكويت.

ومع بداية المشاورات السياسية التي استضافتها الكويت منذ 21 أبريل/نيسان الماضي، قبل تعليقها السبت الماضي، هدأت حدّة الأعمال القتالية والضربات الجوية وخصوصا في الأسابيع الأولى منها، لكن الأيام الأخيرة شهدت انفجار الموقف عسكريا، خاصة على الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية.

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً