آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

السعوديون ينعون شهداء الجيش وسط مطالبات برد حاسم

الثلاثاء 21 شوال 1437 الموافق 26 يوليو 2016
السعوديون ينعون شهداء الجيش وسط مطالبات برد حاسم

 

نعى السعوديون 7 من شهداء الجيش ارتقوا خلال العمليات القتالية الدائرة ضد مليشيا "الحوثيين" أمس، مؤكدين بأن المملكة عصية على ارهاب تلك العصابة ومن يمولها ويقف خلفها، وستتصدى لمحاولة زعزعة أمنها بكل حزم .

وعقب استشهاد العسكريين السعوديين، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالمشاركات والتغريدات التي تترحم على الشهداء، حيث أكد نشطاء مواقع التواصل، بأن الشهداء ارتقوا دفاعا عن كرامة أوطانهم، في وجه الجماعة الإرهابية الممولة من إيران .

الداعية الإسلامي عائض القرني قال في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "توتير" تعقيبا على استشاد الجنود: "اللهم اقبلهم في الشهداء، وأنزلهم منازل الأبرار، وأحسن عزاء أهلهم وذويهم وأمة الإسلام فيهم".

فيما غرد الأكاديمي السعودي محمد السعيدي، تعقيبا على استشهاد الجنود بالقول: "اللهم اجعلهما من الشهداء في سبيلك والذابين عن حياض دينك وحرمك وحرم نبيك صلى الله عليه وسلم".

وعقب الناشط محمد الفايز عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بالقول: "رحمة الله على النقيب أيمن الفيفي والملازم محمد الحسن و شهداء الوطن كافة أنتم فخر للوطن و سنذكركم ما حيينا و نسأل الله أن يجمعنا بكم في جناته".

بدوره قال الإعلامي وليد الفراج عبر "تويتر": "خالص التعازي لاسر الشهداء الخمسة من حرس الحدود ، #شهداء_نجران ، الله يصبر عائلاتهم وأمهاتهم وزوجاتهم ، الفراق صعب".

كما قال الباحث السياسي هاني مسهور عبر "تويتر": "يكفيهم شرفا وفخرا أنهم ارتفعوا شهداء إلى الله دفاعا عن بلاد الحرمين وحراسة لحدودها الآمنة الله يرحمهم".

إلى ذلك، أثارت تغريدة للطيار محمد الحسن كان كتبها عبر صفحته بموقع "تويتر" تفاعلا كبيرا من قبل نشطاء مواقع التواصل، لتأكيده على ضرورة الحزم مع مليشيا الحوثي

وكان الشهيد قد قال في تغريدته: "إن لم ترد بيد من حديد سيتمادى المعتدي حتى لو كان صغيراً، أنا أريد وأنت تريد والله يفعل ما يريد، فإن سلمت الله أعطاك ما تريد.. وإن لم تسلم الله أتعبك فيما تريد ثم لا يكون إلا ما يريد".

في إطار مواز، دعا سياسيون إلى ضرورة الرد الحازم والقوي من قبل قوات التحالف العربي على مليشيا جماعة الحوثي، مؤكدين بأن تلك الجماعة لم ولن تفلح معها الدبلوماسية والمشاورات السياسية، على غرار ما حدث في مشاورات الكويت.

وقال العالم العراقي حسين المؤيد تعقيبا على استشهاد الجنود السعوديين، "إنهم لم يستشهدوا دفاعا عن وطنهم فحسب، بل دفاعا عن الأمة الإسلامية كلها و عن مقدسات الإسلام و المسلمين ، رفع الله درجاتهم".

وأضاف المؤيد عبر تغريدة له بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا: "استشهاد خمسة أبطال يؤكد حقيقة أن الصراع مع الحوثيين يجب أن ينتهي باجتثاثهم ، إنهم عصابة ميلشياوية مجرمة ليس لها عهد و لا ذمة أهل غدر و خيانة".

في حين شدد المحلل السعودي سليمان الأنصاري على ضرورة أن يكون الرد قاسيا على مليشيات الحوثي، حيث قال: "لن تذهب دماؤكم الطاهرة يا جنود الدين والوطن بلاحساب عسير لأولياء إيران ؛ صنعاء ستحرر بالسياسة أو بالقوة.. #شهداء_نجران".

فيما قال الإعلامي اللبناني جيري ماهر عبر تغريدة له بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "السعودية لها الدور الاكبر في دعم استقرار وامن الخليج العربي وعلى الجميع الالتفاف حول قيادتها ودعمهم ومساندة جنودها الابطال". 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - احمد 11:21:00 2016/07/28 صباحاً

    نريد حسم في فلسطين اولا -- وحسم المتصهينيين الذين زارو فلسطين ثانيا

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً