آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

هآرتس: مصر والأردن وإسرائيل تنسق ضد "حماس"

الخميس 01 جمادى الآخرة 1437 الموافق 10 مارس 2016
هآرتس: مصر والأردن وإسرائيل تنسق ضد "حماس"

 

قالت صحيفة هآرتس العبرية إن ما يحدث من وراء الكواليس يختلف تماما عن ما يصل إلى وسائل الإعلام بشأن العلاقة بين إسرائيل ومصر والأردن.

وبينت الصحيفة في عددها الصادر أمس بأن ما أعلنه جهاز الأمن الداخلي التابع للاحتلال الإسرائيلي "الشاباك" أول أمس يشير إلى علاقة تنسيقية وثيقة في "المثلث إسرائيل ومصر والأردن".

ويقول المحلل الاستراتيجي الإسرائيلي عاموس هرئيل إن العداء المشترك لكل من "حماس" يعزز التحالف الاستراتيجي ما بين إسرائيل ومصر والأردن.

ويبين هرائيل أن "الشباك" كشف قبل عامين عن خلية كبيرة لحماس في الضفة، اعتقل منها نحو 100 شخص من خلال سلطة محمود عباس، الأمر الذي دفع الأخير للخروج بشكل علني ومهاجمة "حماس" إبان الحرب الإسرائيلية على غزة في 2014.

وتقول الصحيفة إن شابا فلسطينيا يدعى محمد نزال هو من جند هذه الخلية تم اعتقاله أثناء عودته من مصر عبر الأردن.

ويشير المحلل الإسرائيلي إلى أن "مصر وإسرائيل والأردن والسلطة الفلسطينية إلى حد ما، تربطهم مصلحة مشتركة، ليس فقط ضد داعش بل أيضا ضد حماس".

ويتابع هرائيل القول إن "المصريين أكثر تصلبا من إسرائيل تجاه قيادة حماس في غزة، ويؤكد ذلك الإعلان المصري الذي اتهم حماس بتدريب أعضاء خلية الإخوان المسلمين الذين قتلوا المدعي العام المصري هشام بركات في حزيران من العام الماضي".

وبين أن "تصاعد العداء المصري لحماس يفرض استمرار الحصار على غزة ومعبر رفح المغلق أمام الفلسطينيين في معظم أيام السنة". مشيرا إلى أنه "وعلى المدى البعيد وإذا بلورت إسرائيل مبادرة خاصة بالقطاع، فإنها ستجد صعوبة في إقناع المصريين بمنح التسهيلات الاقتصادية الكبيرة مثل إقامة ميناء في غزة، التي نوقشت مؤخرا على المستوى السياسي والأمني في إسرائيل".

وختم بالقول "الظروف الجديدة في الشرق الأوسط تتغير بسرعة، وهناك تحولات غير متوقعة، وكان من الصعب تكهنها كموقف السعودية بوقف الدعم الاقتصادي للبنان وأعلان حزب الله كمنظمة إرهابية".

*ترجمة خاصة بموقع "الإسلام اليوم"

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - ahmad 05:27:00 2016/03/13 مساءً

    الكل يعرف ان هناك تنسيق امنى عضوي بين الراقصات الثلاثة علي مسرح الخزى و العار -- وهذا يذكرني بمقال احد الكتاب ( يقول ان الاردن محاطة بثلاث اعداء فى سوريا و العراق و اسراءيل ) ولكن اسرائيل اخ الاردن الذى لم تلدة امك_

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً