آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

إندبندنت: 400 ألف توقيع لتجريد زعيمة ميانمار من "نوبل"

الاثنين 20 ذو الحجة 1438 الموافق 11 سبتمبر 2017
إندبندنت: 400 ألف توقيع لتجريد زعيمة ميانمار من "نوبل"



وقع أكثر من 400 ألف شخص حول العالم، عريضة تطالب بتجريد رئيسة وزراء  ميانمار أونغ سانغ سو تشي، من جائزة نوبل للسلام، وذلك على خلفية أزمة مسلمي الروهينغا.

وحصلت سوتشي على جائزة نوبل للسلام لـ"وقوفها ضد الأحكام العسكرية، وكفاحها السلمي من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في ميانمار".

ووفقا لـ"صحيفة "إندبندنت" البريطانية" فإن أكثر من 405،000 شخص وقعوا الآن عريضة على موقع Change.org، مطالبين لجنة نوبل بسحب الجائزة من "سو تشي" التي اتهمت على نطاق واسع بالفشل في حماية مسلمي الروهينغا في بورما.

وقالت العريضة " إن زعيمة ميانمار، لم تقم بأي خطوة فعلية لوقف المجازر المصنفة بأنها جرائم ضد الإنسانية في بلادها".

وكانت لجنة نوبل النرويجية، قد أعلنت أنها لن تلغي الجائزة، مشيرة إلى أن نشاطها السابق استحق الجائزة.

وهناك غضب متزايد إزاء التقارير المتعلقة بالقتل العشوائي للمدنيين المسلمين من جانب الجنود البورميين والبوذيين.

يذكر أن آلاف المنازل وعشرات القرى أحرقت  في ولاية راخين، مما أدى إلى فرار نحو 000 300 شخص في غضون أسبوعين فقط.

ويقول المراقبون إن أكثر من ألف مسلم روهينغي لقوا مصرعهم، ، بينما وصف الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس المذابح المرتكبة ضد المسلمين بالـ"تطهير العرقى".
وقد ناشدت الأمم المتحدة سلطات ميانمار تسهيل المساعدات للتعامل مع الأزمة الإنسانية فى مخيمات اللاجئين الروهينغا في جنوب بنغلاديش حيث فر مئات الآلاف من مسلمي الروهينغا.

وقال المنسق المقيم للأمم المتحدة في بنغلاديش روبرت واتكينز:  "من الأهمية بمكان أن تكون لدى وكالات المعونة العاملة في كوكس بازار الموارد التي تحتاجها لتقديم المساعدة الطارئة للأشخاص الضعفاء بشكل لا يصدق، والذين أجبروا على الفرار من ديارهم ووصلوا إلى بنغلاديش دون أي شيء". 

وأضاف "تحتاج الوكالات على وجه السرعة إلى 77 مليون دولار (58 مليون جنيه استرليني) لمواجهة حالات الطوارئ"

المصدر

 

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً