آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

نوييه: فرنسا غير مستعدة لترخيص بنوك إسلامية

الاربعاء 11 شوال 1430 الموافق 30 سبتمبر 2009
نوييه: فرنسا غير مستعدة لترخيص بنوك إسلامية

قال محافظ البنك المركزي الفرنسي كريستيان نوييه: إنه ينبغي عمل المزيد لضمان أن تتمكن البنوك الإسلامية من العمل بشكل آمن في بيئة مصرفية تقليدية قبل أن تمنح فرنسا أول ترخيص لهذا النوع من البنوك".

وأضاف نوييه، خلال منتدى بشأن التمويل الإسلامي: إن البنوك الإسلامية المهتمة بإقامة فروع في فرنسا حيث يوجد أكبر عدد من المسلمين في دولة أوروبية ستخضع للتقييم بناء على نقاط من بينها مستويات رأس المال والخبرة الإدارية".

وأوضح أنه علاوة على معايير الترخيص القياسية فإن السلطات البنكية بحاجة إلى دراسة أمور تتعلق بالحوكمة مثل دور مجالس الرقابة الشرعية قبل منح التراخيص.

كما أشار إلى أنه ينبغي أيضا بحث التصنيف القانوني للاستثمارات القائمة على المشاركة في الأرباح وما يتعلق بذلك من تغطية من قبل برنامج ضمان الودائع المحلية وإدارة السيولة.

وقال يونييه: "أعتقد أن هذه مسائل مهمة لضمان إمكانية عمل البنك بشكل آمن في بيئتنا وتحقيق النجاح بمجرد إطلاقه"، لافتا إلى أن "كل تلك الأمور لا تزال رهن المناقشة وقد حققنا تقدما كبيرا".

وتصدرت فرنسا خلال العامين الماضيين جهودا لإقامة مركز أوروبي جديد للتمويل الإسلامي، وتتزايد آمال القطاع في أن تعطي السلطات المصرفية قريبا الضوء الأخضر لإنشاء بنك إسلامي.

وأكد يونيه أنه ليس لديه شك في أن المحادثات الجارية ستسفر قريبا عن نتيجة مرضية ولم يقدم المزيد من التفاصيل.

واجتمع عدد من البنوك الإسلامية مع السلطات المصرفية الفرنسية لبحث إمكانية تأسيس وجود لها في فرنسا. وترددت أنباء بوسائل الإعلام في وقت سابق من هذا العام عن أن أحد البنوك الإسلامية قد يحصل على ترخيص في عام 2009.

وهناك تطور آخر طال انتظاره في حملة فرنسا لدعم التمويل الإسلامي وهو تخطيطها لإصدار أول سندات إسلامية أو صكوك.

وأوضح مستشار لذلك الاتفاق المزمع في وقت سابق من هذا الشهر بأن مثل هذا الإصدار لن يتم بحلول أكتوبر كما كان مخططا له أصلا بسبب تأخير نتج عن مشكلات فنية.

وفي أبريل قال ممثل عن مؤسسة يوروبليس التي تروج للعاصمة الفرنسية كمركز مالي: إن مؤسسة مالية فرنسية ستطرق أبواب جهات استثمار إسلامية لجمع مليار يورو عن طريق إصدار صكوك.

وقال الكسندر دو جونياك مدير مكتب وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاجارد للصحفيين الثلاثاء: إنه جرى اتخاذ إجراءات لضمان أن تصدر فرنسا أول صكوك إسلامية في عام 2010، لكنه رفض التعليق بشأن الحجم المحتمل للإصدار.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً