آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

السعودية تسمح للمؤسسات الأجنبية الاستثمار في أدوات الدين المحلية

الاربعاء 17 رمضان 1437 الموافق 22 يونيو 2016
السعودية تسمح للمؤسسات الأجنبية الاستثمار في أدوات الدين المحلية

 

قالت هيئة السوق المالية السعودية اليوم الأربعاء، أن مشروع تحديث القواعد المنظمة لاستثمار المؤسسات المالية الأجنبية في الأوراق المالية، يسمح باستثمار المؤسسات المالية الأجنبية المؤهلة في أدوات الدين المدرجة في السوق المالية، بعد أن كانت تقتصر على الأسهم فقط سابقاً.

وقالت الهيئة في بيان صحفي اليوم، "من التعديلات المقترحة على القواعد، خفض الحد الأدنى المطلوب لقيمة الأصول التي تديرها المؤسسة طالبة التأهيل ليكون 3.75 مليار ريال (مليار دولار أمريكي) بدلاً من 18.75 مليار ريال (5 مليارات دولار)، إضافة إلى زيادة فئات المؤسسات المالية الأجنبية المؤهلة لتشمل الصناديق الحكومية وأوقاف الجامعات وغيرها من الجهات التي توافق على تسجيلها الهيئة.

والبورصة السعودية الأكبر في المنطقة من حيث القيمة السوقية، وتتكون من 174 شركة موزعة على 15 قطاعاً.

وكانت السعودية قد سمحت بالاستثمار الأجنبي المباشر في البورصة اعتباراً من منتصف يونيو/ حزيران الماضي، بعد أن كانت استثماراتهم تتم عبر ما يسمى بـ"اتفاقيات المبادلة" فقط.

وتخضع استثمارات المستثمرين الأجانب المؤهلين للقيود الآتية: لا يجوز للمستثمر الأجنبي المؤهل تملك 10% أو أكثر من أسهم أي مصدر تكون أسهمه مدرجة، كما لا يسمح للمستثمرين الأجانب مجتمعين (بجميع فئاتهم سواء المقيمين منهم أو غير المقيمين) تملك أكثر من 49٪ من أسهم أي مصدر تكون أسهمه مدرجة.

وتخضع استثماراتهم للقيود النظامية الأخرى الخاصة بتملك الأجانب في شركات المساهمة، والقيود المنصوص عليها في الأنظمة الأساسية للشركات المدرجة أو أي تعليمات تصدرها الجهات الاشرافية والرقابية وتخضع لها تلك الشركات.

وأكدت الهيئة اليوم، أن أحد أهداف فتح السوق المالية للمؤسسات المالية المؤهلة للاستثمار في الأسهم المدرجة، هو دعم الاستثمار المؤسسي في السوق، ويقصد به فئة المستثمرين ذوي السلوك الاستثماري المؤسسي، وتشمل المستثمرين الأفراد المتخصصين الذين يتداولون بسلوك مشابه للصناديق، والشركات والصناديق الاستثمارية والجهات الحكومية والمحافظ المدارة للسعوديين وغير السعوديين والمؤسسات الخليجية واتفاقيات المبادلة والشركاء الاستراتيجيين والمستثمرين المؤهلين.

ويهدف فتح السوق إلى استقطاب مستثمرين محترفين، وتعزيز الحوكمة والإفصاح لدى الشركات المدرجة، وزيادة البحوث والدراسات حول السوق المحلية.

(الدولار الأمريكي = 3.75 ريال سعودي)

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً