قتلوه قتلهم الله

7/15/2010 11:49:00 AM
أصبح الناس مع ذر كل شارق يضعون أيديهم على قلوبهم أي فتح جديد سيظهره المتعالمون من مزادةٍ كخلو الوطاب، حتى إذا ما جاءوا الشذوذات عنقا، والغيارى يتلددون منهم زمنا ومن فواجعهم يرجون من يدفع...

الفتوى في منظور المتخصصين

7/6/2010 12:11:00 PM
الفتوى الصادرة من مشكاةِ النبوة هي بالنسبة للعامة نور وهدى، وتَقْطعُ على أهل الشك والنفاق طرق الهوى، تلك فتاوى أُولِي الحجا والنهى، لا يُهَيِّجون بذكرها الورى، ولا يَلمزون أهل الشأن والتقى.

صون الرحم

6/29/2010 11:06:00 AM
يطلق على الأقارب، وهم من بينه وبين الآخر نسب، سواء كان يرثه أم لا، سواء كان ذا محرم أم لا ؟. وقيل: هم المحارم فقط. والأول هو المرجح؛ لأن الثاني يستلزم خروج أولاد الأعمام وأولاد الأخوال من ذوي المحارم

(اقرأ) الركن الأول لاستقامة الحياة

6/6/2010 4:19:00 PM
إن أول كلمة إلهية كانت بمثابة الوصفة الوحيدة والأساسية لانتشال البشرية مما هي فيه من ظلمات، وإنقاذ الإنسان مما هو فيه من مستنقعات - كانت كلمة (اقرأ)

بركان أيسلندا ينطق بصدق النبوة الخاتمة

6/2/2010 2:20:00 PM
قد أشكل على البعض أن تكون نيران حرات المدينة المنورة التي خرجت بهيئة بركان عام 654هـ هي التي أنبأ عنها خاتم النبيين عليه الصلاة والسلام كما شهد الأعلام؛ وهي قد تزيد في البعد عن ألف كم من بصرى في الشام

الكبرياء المحنطة

5/17/2010 4:15:00 PM
أجيال إثر أجيال تمر خاشعة أمام كهوف من الأوهام نحتتها كلماتنا في جبال كبريائنا، لتخدعنا بأننا نقيم في قصور تلك الكبرياء، ولم نسكن إلا توابيت الكبرياء المحنطة!!!

سلسلة معالم المعرفة القرآنية

5/2/2010 3:22:00 PM
ما أحوجنا دائما أن نعايش القرآن الكريم تخلقا وسلوكا ومنهجا وشريعة وحفظا وتلاوة وتعبدا، وكيف لا وهو أحد الطريقين اللذين من تمسك بهما لن يضل أبدا الكتاب والسنة.

لا تجعل الله أهون الناظرين إليك

4/22/2010 12:00:00 AM
لا تجعل الله أهون الناظرين إليك

إنه فكَّر وقدَّر

4/6/2010 3:32:00 PM
أيًّا كان العمل الذي ينتجه الإنسان، وأيا كانت الكلمة التي يقولها الإنسان ـ فإن العمل أو الكلمة في الصورة النهائية يكون قد اجتاز ثلاث مراحل، وكل مرحلة تقود إلى الأخرى، فإذا ما وقع الخلل في مرحلةٍ

بين وكيع بن الجراح والفهم المتوحش

3/31/2010 1:27:00 PM
انظر إلى هذا العالم الورع يروي فقط خبراً يُروى في وصف وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بما لا يليق بمقام النبوة - وقطعاً أن مقصده حسن، ونيته سليمة – ومن أسندَ فقد بَرِئَت ذمته،

صون الأسرة

3/22/2010 2:16:00 PM
لا يخفى على أحد أهمية قيام الأسرة، في حفظ وريادة الأمة، فهي النواة، وهي الممد بكافة الطاقات التي تعتمد الأمة عليها في البناء، التقدم، والحماية، وتهاوي هذه المؤسسة خطير جدًّا

الغرامات المالية للمخالفات المرورية

3/14/2010 1:39:00 PM
الالتزام بأنظمة المرور عند قيادة المركبات –أمر ضروري وشرعي لا تجوز مخالفته، وولي الأمر له الحق في تقرير الأنظمة والقوانين ووضع الجزاءات المالية والعينية بما يراه محققاً للمصلحة العامة مما لم تخالف

أثر القرآن في سلوك العرب وغير العرب

2/22/2010 3:28:00 PM
ما أَحْوَجَنَا اليوم إلى الرجوع إلى القرآن الكريم، لا لِنتلوه، ولا لِنَحْكم به، ولا لِنستمع إليه، ولا لِنتدبره، ولا لِنَحفظه، ولا لِنُبَيِّن وجوه إعجازه ولا لِنَدْرِسَه ونقف على بَعْض أسراره، وإنَّمَا لِجَمِيع ذلك وغَيْرها مِنْ أسرار القرآن وعجائبه التي لا تنقضي.. ففي الحديث الذي يعدِّد بَعْض أنواره وأسراره (فِيهِ نَبَأُ مَا قَبْلَكُمْ وَخَبَرُ مَا بَعْدَكُمْ وَحُكْمُ مَا بَيْنَكُمْ، لَيْسَ بِالْهَزْلِ، مَنْ تَرَكَهُ مِنْ جَبَّارٍ قَصَمَهُ اللَّهُ وَمَنِ ابْتَغَى الْهُدَى فِي غَيْرِهِ أَضَلَّهُ اللَّهُ، وَهُوَ حَبْلُ اللَّهِ الْمَتِينُ وَنُورُهُ الْمُبِينُ وَالذِّكْرُ الْحَكِيمُ، وَهُوَ الصِّرَاطُ الْمُسْتَقِيمُ، وَهُوَ الَّذِي لاَ تَزِيغُ بِهِ الأَهْوَاءُ، وَلاَ تَلْتَبِسُ بِهِ الأَلْسِنَةُ، وَلاَ تَتَشَعَّبُ مَعَهُ الآرَاءُ، وَلاَ يَشْبَعُ مِنْهُ الْعُلَمَاءُ، وَلاَ يَمَلُّهُ الأَتْقِيَاءُ، وَلاَ يَخْلَقُ بِكَثْرَةِ الرَّدِّ، وَلاَ تَنْقَضِي عَجَائِبُه) [يُرَاجَع: سُنَن الدارمي 2/526 ومشكاة المصابيح 1/661]. لقدْ وقف المسلِمون الأُول مِنْ سلف هذه الأُمَّة على دُرَر القرآن الكريم ورسالته ، فطبعوا طبائعهم وسلوكهم بمنهجه ، وتعلَّموا مِنْ مأدبته، وتأدَّبوا بأدبه ؛ ففي الحديث "إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ مَأْدُبَةُ اللَّهِ ؛ فَتَعَلَّمُوا مِنْ مَأْدُبَتِهِ مَا اسْتَطَعْتُمْ.. إِنَّ هَذَا حَبْلُ اللَّهِ، وَهُوَ النُّورُ الْمُبِينُ وَالشِّفَاءُ النَّافِعُ، عُصِمَ مَنْ تَمَسَّكَ بِهِ، وَنَجَا مَنِ اتَّبَعَهُ، لاَ يَعْوَجُّ فَيُقَوَّمُ، وَلاَ يَزِيغُ فَيُسْتَعْتَبُ،وَلاَ تَنْقَضِي عَجَائِبُه" [أَخْرَجَه الدارمي 2/525 وابن أبي شيبة 6/125 وعبد الرزاق 3/375].

ضوابط في حب الدعاة

2/18/2010 12:00:00 AM
ضوابط في حب الدعاة

جدار القلوب وجدار الحدود

2/2/2010 3:42:00 PM
مضت على حصار غزة سنوات، ومضى على المطالبات برفعه مئات ألوف الأصوات: من الأفراد والمنظمات الحكومية والأهلية وجماعات حقوق الإنسان. والأمر لا يزداد إلا شدة، وما من مجيب لاستنجاد الجوعى والمرضى والأطفال والنساء في غزة، ولن أذكر أبطال المقاومة، لأني أريد في هذا المقال أن أخاطب ضمائر الكل، حتى من يعد المقاومة المشروعة إرهاباً! ولا أتحدث عن الجدار الفولاذي الذي تبنيه الشقيقةُ الكبرى جمهورية مصر العربية على حدودها مع الشقيقة الجريحة المعتدى عليها غزة. فنحن جميعاً نعلم أنه شأنٌ مصريٌّ داخلي، ونحن جميعاً نعلم أن قرار بنائه قرارٌ سياديٌّ لحكومة مصر الشقيقة. كما لا أريد أن ننزلق في السجال الفقهي الذي ثار وتباينت فيه الآراء بين المختصين الشرعيين في مصر وغيرها حول جواز بناء هذا الجدار الفولاذي، فالأمر لا يحتاج إلى فتاوى لكي ندرك واجبنا تجاه هذا الأمر الواضح، والذي كانت إرادةُ بنائه موجودةً قبل البدء ببنائه، ولولا وجود تلك الإرادة التي حاصرت إخواننا لما وُجد هذا الجدار أصلاً!

هل الخلافة العثمانية استعمار؟

1/25/2010 4:13:00 PM
فقد قام العثمانيون بنشر الإسلام في أوروبا مما أدى إلى قهر أعداء الإسلام من يهود ونصارى أوروبا، فقد تقدمت الجيوش الإسلامية في عصر السلطان العثماني سليمان الأول (القانوني) حتى بلغت أقصى اتساعها بضمها مناطق شاسعة في أوروبا مما أزعج الدول الأوروبية والشعوب اليهودية والنصرانية، فأخذت تخطط للنيل من هذه الدولة ومحاربة الإسلام والحد من انتشاره، ولتحقيق هذا الهدف بعد فشلهم في الغزو الصليبي العسكري استعملوا أسلوبًا آخر، ألا وهو الإكثار من الإرساليات والبعثات التنصيرية، وإنشاء الأحزاب السرية

سـبل نصرة أهل غــزة

1/7/2010 9:33:00 AM
سـبل نصرة أهل غــزة مقدمة: يتساءل كثير من الناس: ماذا نفعل لنصرة أهل غزة؟ ما السبل التي يمكن لنا طرقها؟ وجوابًا على تلك التساؤلات, هذه بعض السبل التي يستطيع بها الناس أن ينصروا الحق في غزة خاصة

إعادة قراءة السنة

12/29/2009 11:28:00 AM
يجب عند طرح أي مشاريع تتعلق بالسنة النبوية وعلومها الرجوع إلى المختصين والمتمكنين في هذا العلم، لأنهم أعلم بدقائق هذا العلم من غيرهم، وأعرف بما يحتاج إليه من جهود، ولضمان سلامة المنهج بحيث لا يحصل إخلال بقواعد هذا العلم وأصوله، وهذا أمر معروف في كل علم فمراعاته في علم السنة من باب أولى، لأن السنة هي المصدر الثاني من مصادر التشريع بعد القرآن وما تضمنته من أحاديث وآثار هي الأصول التي يعتمد عليها في الأحكام الشرعية، وكما قيل: أكثر ما يفسد الدنيا نصف متكلم، ونصف متفقه، ونصف متطبب، ونصف نحوي هذا يفسد الأديان، وهذا يفسد البلدان، وهذا يفسد الأبدان، وهذا يفسد اللسان، وكما قيل أيضاً: (من دخل في غير فنه أتى بالعجائب).

المَعقودُ عليهِ

12/15/2009 2:22:00 PM
في النّظرة التشريعيّة للعقود تبرُزُ دوماً صورةُ الشيء المعقود عليه وهو محلّ الإجراء لمثل هذه الاتفاقات بين طرفين معيّنين لبدْءِ حقبةٍ جديدة من التواصل مع الغرَض لم تكُن موجودة قبل العقد، وفي عقود الإجارة والبيع والتعاملات الاقتصادية كلّها لا بدّ من وجود عَيْنٍ يتمّ التفاوض عليها ومن ثمّ الاستقرار على نوعيّة محدّدة من الانتفاع مُقابل ثمنٍ أو قيمة ملموسة أو معنويّة..

الإسقاط النجمي.. الفرية الكبرى في عالم الروح

12/9/2009 3:39:00 PM
ويستدلون له بحوادث كثيرة بعضها أقرب إلى الخرافة، وبعضها يلوون له النصوص، من مثل زعمهم أن بطليموس كان يعشق علم النجوم، وأنه جعل علم الهندسة سلماً صعد به إلى الفلك، فكان يصعد بروحه إلى الكواكب، ويمسح أفلاكها وأبعادها، وزعمهم أن هرمس (إدريس عليه السلام) صعد بروحه إلى زحل, ودار معه ثلاثين سنة، ثم هبط فأخبر الناس عنه، وغير ذلك مما يطول ذكره.

صفحة 2 من 11