إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

ورقات من تأملات في معاني الآيات

ورقات من تأملات في معاني الآيات

الاثنين 27 صفر 1427 الموافق 27 مارس 2006  
ورقات من تأملات في معاني الآيات
صالح بن عبد الرحمن القاضي- رحمه الله-

1- قال تعالى: "فَاتَّقُوا النَّارَ"(1)لماذا كانت هنا معرفة، مع أنها جاءت نكرة في قوله: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا"(2)؟
الجواب: نزول آية التحريم متقدم وأهل مكة وقتها لم يسمعوا بالنار ولم يعرفوا عنها في أول بدء الرسالة ثم لما انتشر الإسلام ونزل من القرآن ما نزل، أصبح خبر النار معلوماً فجاءت آية البقرة معرفة لعلمهم بها.
2- قال تعالى: "فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ"(3) ومعلوم أن الكتابة لا تكون إلا باليد. فلم لم يكتف بقول: "يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ"؟
الجواب: ليدل على أنهم باشروا ذلك بأنفسهم من التحريف ليدل على قبح جرأتهم على التوراة.
3- قال تعالى في البقرة: "وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا"(4) وقال في سورة إبراهيم: "وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آمِنًا"(5)، كان نكرة ثم صار معرفة لماذا؟
ج: في الدعوة الأولى كان مكاناً قفراً ليس فيه سكان وفي الثانية كان بدلاً مأهولاً وإن لم يكن آمناً.
4- قوله تعالى: "فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ"(6) كان يمكن أن يكفي قوله (خذ) عن (صرهن إليك) فلماذا جاء بهما جميعا؟
الجواب: لكي يتبيّنهن ويدقق النظر فيهن، ويتفحصهن قبل حصول الآية المعجزة، حتى لا يتوهم إذا عدن إليه أنهن أخريات.
5- "إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ"(7)؟ لماذا لم يقل: "على العبد"
الجواب:إما فيه حذف المضاف أي (إنما قبول التوبة على الله) أو أن معنى التوبة من الله وذلك برجوعه على عبده بالمغفرة والرحمة.
6- قوله تعالى: "ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ"(8) لم قال (من قريب) مع أن العاصي لو تاب بعد الذنب بزمن بعيد قبلت توبته؟
الجواب: ليس القريب بمعنى قرب زمنه من الذنب إنما المقصود القرب قبل موعد الوفاة ليدرك العاصي نفسه بالتوبة ويترك التسويف.
7- إن قيل كيف قال هابيل لأخيه قابيل "إِنِّي أُرِيدُ أَنْ تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ"(9) مع إن إرادة الشر للأجنبي حرام، فكيف بها للأخ؟
الجواب: فيه إضمارٌ تقديره (أن لا تبوء) مثل قوله تعالى "وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ"(10)تقديره (أن لا تميد بكم).
8- ما فائدة قوله تعالى: "قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ" بعدما قال: "وَأَضَلُّوا كَثِيرًا وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ"(11)؟
الجواب: الضلال الأول ضلالهم عن الإنجيل، والضلال الثاني ضلالهم عن القرآن. أ.هـ


(1) سورة البقرة الآية 24.
(2) سورة التحريم الآية6.
(3) سورة البقرة الآية 79.
(4) سورة البقرة الآية 126.
(5) سورة إبراهيم الآية 35.
(6) سورة البقرة الآية 260.
(7) سورة النساء الآية 17.
(8) سورة النساء الآية 17.
(9) سورة المائدة الآية 29.
(10) سورة النحل الآية 15.
(11) سورة المائدة الآية 77.

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

التعليقات

  1. 1 - وآقع
    مساءً 02:57:00 2010/06/04

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. رآئع جداً وتمنيت اطالته . استفدت كثيرا وفي الخصوص رقم 8 .. سؤالي في رقم 7 مالقمصود بالاضمار هل هو الضمير ؟ جزاك الله خير الجزاء على هذا الجهد الاكثرم ن الرائع واسال الله ان يفنع به ..

الصفحة 1 من 1