إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

تعقيب على فتوى (نظام الادخار بأرامكو)

الاثنين 17 رمضان 1430 الموافق 07 سبتمبر 2009  
تعقيب على فتوى (نظام الادخار بأرامكو)
د. عبد الحكيم محمد أرزقي بلمهدي

نشرت فتوى بعنوان: (نظام الادخار بأرامكو)، للشيخ / عبد الحكيم محمد أرزقي بلمهدي، وقد ورد إلى الموقع تعقيب على الفتوى المذكورة من أحد الإخوة الزوار، وبعد عرضه على الشيخ أجاب بما يلي:


التعقيب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

قي فتوى الشيخ/ عبد الحكيم بلمهدي -حفظه الله- بخصوص نظام الادخار في (أرامكو/ سابك) الواردة في قسم الفتاوى بتاريخ 4/5/1430 أفتى بصحة الادخار غير الاستثماري، في نظام سابك، وقاس ذلك على نظام التقاعد في الدولة. فهل هذا القياس صحيح؟ إن في نفسي حرجًا من ذلك القياس للآتي:

1- نظام التقاعد تكافلي، وهذا ادخار شخصي.

2- من يرغب في التصفية في نظام التقاعد لا يعطى التسعة بالمائة التي تدفعها عنه الدولة.

3- لو موظف من سابك ادخر مالا بصفة منتظمة في أي مصرف عن غير طرق الشركة، وأثبت لهم ذلك لم يكافئه، لأنه لم يدخر عن طريقهم.

4- قد تكون هناك منفعة غير مباشرة للشركات التي تحث موظفيها على الادخار بنوعيه، وهو تخفيض كمية الكاش التي تدفعها الشركة شهريا، وهذا بدوره يخفض تكاليف التمويل.. و عليه أرجو الإفادة إذا يوجد إجماع على هذه الفتوى؛ لأننا نحذر أبناءنا من الاشتراك في هذين النظامين . وجزاكم الله عنا خير الجزاء.

الـــرد:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فأشكر أخي على تعقيبه، وأود أن أنبه إلى ما يلي:

إن الكلام يخص شركة أرامكو، فعليها وقع السؤال، ومثلها شركة سابك، فهاتان شركتان مملوكتان للدولة بالكامل أو بالأغلبية، وشركة أرامكو عليها تقوم ميزانية الدولة، فهي ليست في حاجة إلى بضعة ملايين تخفض بها كمية السيولة التي تدفعها الشركة شهريا، بل إن ما يدفع للموظفين الحكوميين من السعوديين المشتركين في نظام التقاعد إنما دخله من شركة أرامكو في الغالب، وتوزعه الدولة على موظفيها.

أما ما ذكر من عدم التسليم بقياس نظام الادخار غير الاستثماري لدى شركة أرامكو على نظام التقاعد في الدولة، وأن بينهما فروقا، ومن ذلك أن نظام التقاعد تكافلي وأن الادخار شخصي، فالجواب عنه أن القياس مخصوص بجزئية واحدة فقط، وهي تبرع الدولة لكل مشترك بنفس المبلغ الذي يقتطع من راتبه، ولم تجعل الدولة تبرعها للجميع متساويا، وإن كان كذلك من حيث النسبة، ولكن ما يعطاه من راتبه عشرة آلاف غير ما يعطاه من راتبه خمسة آلاف أو عشرون ألفا، فوجه الشبه بين النظامين أن مصلحة التقاعد وشركة أرامكو كل منهما يتبرع للمشترك تبرعا غير مشروط بشيء إلا بالاشتراك في النظام.

وأما ما ذكر من أن المنسحب من نظام التقاعد لا يستحق النسبة الممنوحة من مصلحة التقاعد بخلاف شركة أرامكو، فهذا يزيد القول بجوازه قوة وليس وهنا وضعفا، لأن شركة أرامكو لا تعود في هبتها، فلا تتهم بأنها تفرض على الناس الاستمرار في الاشتراك حتى يحصلوا على تبرعها.

أما كونها تشترط الادخار لديها فهذا لا حرج فيه، لأنها هي المتبرعة، ولها أن تضع شروطا لمستحق تبرعها، كما أن مصلحة التقاعد إلى عهد قريب كانت تمنح تبرعها ونظامها لموظفي القطاع العام دون القطاع الخاص، وللسعوديين دون غيرهم.

وأما الملحوظة الرابعة فالجواب عنها ذكر في أول التعليق من أن شركة أرامكو ليست في حاجة إلى أن يدخر الناس لديها أموالهم لتخفف من كمية السيولة التي تدفعها شهريا، كيف وميزانية الدولة تؤخذ من دخلها؟؟

أما القول بأنه يوجد إجماع على تحريم هذا النظام فغير مسلم، فشيخنا الشيخ عبد الله بن جبرين - رحمه الله - يفتي بجوازه، ومثله الشيخ عبد الله بن منيع.

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

التعليقات

  1. 1 - خالد
    مساءً 05:55:00 2016/07/01

    هل فيه زكاة؟؟ وكيف تدفع ؟ يعني كل سنة بقدر ما جمع او كل شهر بشهرة ؟

  2. 2 - عبدالعزيز الجار
    مساءً 09:51:00 2012/05/16

    بوووركت :)

الصفحة 1 من 1