إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

الفائض التأميني

السبت 03 ربيع الأول 1430 الموافق 28 فبراير 2009  
الفائض التأميني
محمد علي القري

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .. أما بعد

1- المسألة محل النظر:
تتعلق هذه الورقة بموضوع " الفائض التأميني" تعريفه وطرق توزيعه في التطبيقات المعاصرة وأثر ذلك على مشروعية نظام التأمين التعاوني.

2- المأخذ الأساس على التأمين التجاري:
على التأمين التجاري مآخذ كثيرة من الناحية الشرعية ليس هذا مجال بسطها، لكن المأخذ الأساس هو أن عقد التأمين التجاري عقد معاوضة يدفع المؤمن بموجبه "ثمنا" مقابل التزام شركة التأمين تعويضه عن الضرر في حال وقوع المكروه المؤمن ضده (كالموت والعجز واصطدام السيارات).
إلا أنه عقد معاوضة يشوبه كثير غرر، والإجماع على أن الغرر الكثير مفسد لعقود المعاوضات، استنادا إلى نهيه عليه السلام عن بيوع الغرر لا سبيل لنزع الغرر من التأمين أو إلغاءه لأن التأمين بطبيعته يتعلق بأمور احتمالية تقع في المستقبل الذي هو في علم الغيب.
المخرج الذي تبناه الـ...

للاطلاع على البحث كاملاً انقر هنا

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم