إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

معجزات الأنبياء والمرسلين

الاحد 12 جمادى الآخرة 1432 الموافق 15 مايو 2011  
معجزات الأنبياء والمرسلين
عبد الرحمن بن علي إسماعيل

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: من حكمة الله تعالى العليم الحكيم حتى يقيم الحجة على خلقه، ويرشدهم إلى عبادته، ويسهل عليهم الاستجابة لأمره ونهيه، والانقياد لشرعه- أن أرسل إليهم الرسل لهدايتهم، ولكنه -جل وعلا- أيد هؤلاء الرسل بالمعجزات، وهي الأمور العظيمة والأفعال الخارقة للعادة التي يعجز البشر عن الإتيان بمثلها، حيث يظهر الله تعالى من الأفعال على يد الرسول ما يعجز البشر عن الإتيان بمثله، وذلك للأسباب الآتيـة:

1-  ليكون ذلك الفعل دليلاً على صدقه ونبوته وصحة أخباره التي يخبر بها عن الله تعالى.

2-  حتى لا يدعي النبوة غيره من الكذابين، إذ لو كان دعوى النبوة بغير معجزات فيمكن لأي شخص أن يدعيها، فلما أيد الله عز وجل الأنبياء والمرسلين بالمعجزات عجز البشر عن دعوى النبوة وعن الإتيان بمثل تلك المعجزات، ومن فعل ذلك عرف الناس أنه كذاب دجال.

وكلما حاولوا أن يأتوا بمثل معجزات الرسل فشلوا كما فعل سحرة فرعون مع موسى -عليه السلام- حينما أيده الله بالعصا التي تتحول إلى ثعبان حقيقي، فقالوا هذا سحر، فأتوا بالحبال والعصي وسحروا أعين الناس، فظنوها ثعابين، فألقى موسى -عليه السلام- عصاه فإذا هي تتحول إلى ثعبان حقيقي يبتلع ما ألقوه، فآمنوا وأسلموا وعلموا أنه حق، وأنها معجزة، وأن موسى -عليه الصلاة والسلام- نبي مرسل من عند الله وليس بساحر. 

من معجزات الأنبياء والمرسليـن:

1- معجزة نبي الله صالح عليه السلام:

بعث الله سبحانه وتعالى نبيه صالحاً -عليه السلام- إلى قوم يعبدون الأصنام، وهم قوم ثمود ولكنهم كذبوه ولم يصدقوا ما جاء به، وطلبوا منه آية ومعجزة تدل على صدقه، قال سبحانه وتعالى عنهم "قَالُوا إِنَّمَا أَنتَ مِنَ الْمُسَحَّرِينَ، مَا أَنتَ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُنَا فَأْتِ بِآيَةٍ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ" (1).

وقد ذكر الحافظ ابن كثير -رحمه الله تعالى- في تفسيره "أن قومه اجتمعوا يوماً فجاءهم رسول الله صالح عليه السلام فدعاهم إلى عبادة الله وحده، فطلبوا منه أن يخرج لهم ناقة من صخرة كانت عندهم، وأن تكون لها صفات معينة، فتكون ناقة عشراء طويلة، وذكروا لها صفات أخرى وتعنتوا في ذلك فقال: أرأيتم إن جئتكم بما طلبتم أتؤمنون بما جئت به وتصدقونني؟ قالوا: نعم، فأخذ عليهم العهد والميثاق أن يؤمنوا، ثم قام إلى مصلاه، فجعل يصلي ويدعو الله تبارك وتعالى أن يجيبهم فأمر الله عز وجل الصخرة أن تنفطر عن ناقة عظيمة على الوجه الذي طلبوا، فلما رأوها رأوا أمراً عظيماً ومنظراً هائلاً ودليلاً قاطعاً فآمن كثير منهم، واستمر أكثرهم على الكفر" (2).

قال تعالى: "قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ لَّهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ" (3)، وقال تعالى "قَدْ جَاءتْكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللّهِ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوَءٍ" (4).

 

2- معجزة موسى عليه الصلاة والسلام: ­

بعث الله سبحانه وتعالى موسى عليه السلام إلى فرعون، وكان في مصر، وقد استعبد الناس وأذلهم ودعاهم إلى عبادته، وقال للناس "أَنَا رَبُّكُمُ الأعلَى" (5)، وقال لهم"مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِي" (6).

وإقامة للحجة عليه فقد أرسل الله إليه موسى عليه السلام وأيده بالآيات الكثيرة، والمعجزات الباهرة ومنها:

1- عصا موسى: كانت العصا هي أعظم الآيات، حيث كانت تتحول إلى حية عظيمة عندما يلقيها على الأرض، وحينما وصل إلى فرعون طلب منه فرعون دليلاً وبرهاناً على صدق نبوته، "قَالَ إِن كُنتَ جِئْتَ بِآيَةٍ فَأْتِ بِهَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاء لِلنَّاظِرِينَ" (7)، وقد عجز السحرة عن إبطال تلك المعجزة، وعرفوا أنها ليست من جنس السحر الذي يقومون به؛ لأنهم عندما ألقوا حبالهم وعصيهم وسحروا أعين الناس فألقى موسى عصاه، فابتلعت كل ما ألقوه من الحبال والعصي؛ فعند ذلك آمنوا به وصدقوه، بينما أصر فرعون وجنوده على الكفر.

2- نور في يده: كما أيد الله تعالى موسى عليه الصلاة والسلام بنور عظيم في يده، حيث يدخلها في جيب درعه، ثم يخرجها فإذا هي نور يتلألأ كأنه القمر من شدة البياض من غير أن يكون ذلك بسبب مرض أو نحوه، قال تعالى:"وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ آيَةً أُخْرَى" (8).

3-   كما أيد الله موسى عليه السلام بآيات أخرى، ذكرها الله عز وجل بقوله "فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلاَتٍ فَاسْتَكْبَرُواْ وَكَانُواْ قَوْماً مُّجْرِمِينَ" (9).

4-   أيده الله تعالى بالجدب والقحط، الذي أرسل على فرعون وقومه بسبب قلة المياه وانحباس المطر، قال تعالى "وَلَقَدْ أَخَذْنَا آلَ فِرْعَونَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِّن الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ" (10).

5-   معجزة انفلاق البحـر: ومن الآيات العظيمة التي أيد الله بها موسى -عليه الصلاة والسلام- انفلاق البحر، حينما خرج مع بني إسرائيل متوجهين إلى بيت المقدس، فلحقهم فرعون بجنوده، ولما وصلوا إلى ساحل البحر خاف قومه وقالوا: "إِنَّا لَمُدْرَكُونَ قَالَ كَلاّ إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ" (11)، فأمره الله تعالى أن يضرب البحر بعصاه فانفلق البحر طريقاً يابساً، وخرج موسى وبنو إسرائيل ونجاهم الله من فرعون، ولما أراد فرعون أن يجتاز البحر ليلحق بهم عاد البحر كما كان فأغرقه الله وجنوده أجمعين، قال تعالى: "وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ"(12).

4- معجزة نبي الله عيسى ابن مريم عليه الصلاة السلام:

وحين بعث الله -عز وجل- نبيه عيسى -عليه الصلاة والسلام- إلى بني إسرائيل أيده بالمعجزات العظيمة الباهرة لتكون دليلاً على صدقه ونبوته، وأدعى لقبول دعوته والاستجابة له، ومن تلك الآيات:

1-  أنه يصنع من الطين كهيئة الطير، ثم ينفخ فيه فيصبح طيراً بإذن الله تعالى وقدرته، وعلمه التوراة والإنجيل.

2-  أنه كان يعالج الأمراض الخطيرة في عهده، فكان يمسح على الأكمه والأبرص فيبرأ بإذن الله تعالى.

3-  أنه كان يمر على الموتى فيناديهم فيحييهم الله عز وجل، وهذا ما أخبر عنه القرآن الكريم، قال تعالى مخاطباً لعيسى "وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي" (13).

4-  المائـدة: ومن الآيات التي أيد الله بها عيسى ابن مريم -عليه السلام- المائدة العظيمة من الطعام، وذلك حين طلب منه الحواريون آية يزدادوا بها إيماناً، ويعلموا بها صدقه ويشهدوا بنبوته على غيرهم، فأنزلها الله تعالى فأكلوا منها جميعاً، قال تعالى "إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُواْ اللّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ قَالُواْ نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيداً لأوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ قَالَ اللّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ مِنكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَاباً لاَّ أُعَذِّبُهُ أَحَداً مِّنَ الْعَالَمِينَ"(14).

5- معجزة خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم :

بعث الله محمداً  صلى الله عليه وسلم وختم به النبوات والرسالات، وجعل نبوته لأهل الأرض جميعاً، وبعثه بشريعة شاملة لجميع جوانب الحياة، فلا نبي بعد محمد صلى الله عليه وسلم، ولا كتاب بعد القرآن الكريم، وأيده بالمعجزات الكثيرة مثل القرآن الكريم، وانشقاق القمر، والإسراء والمعراج، وتكثير الطعام القليل، ونبع الماء من بين أصابعه، وإجابة دعوته، ونزول الملائكة لنصرته، وأيده بعلاج المرضى، والإخبار بالأمور الغيبية التي وقعت في الماضي، وما يقع في المستقبل، وغير ذلك من المعجزات الكثيرة، وسوف نعقد لها فصلاً مستقلاً -إن شاء الله تعالى- في باب التعريف بنبوته عليه الصلاة والسلام.

_____________

(1) الشعراء، الآيات (153-154).

(2) ابن كثير (10/364).

(3) الشعراء، آية (155).

(4) الأعراف، آية (73).

(5) النازعات، آية (24).

(6) القصص، آية (38).

(7) الأعراف، الآيات (106-108).

(8) طـه، الآية (22).

(9) الأعراف، الآية (133).

(10) الأعراف، الآية (130).

(11) الشعراء، الآيات (61-62).

(12) البقرة، آية (50).

(13) المائدة، آية (110).

(14) المائدة، الآيات (112-115).

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

التعليقات

  1. 1 - علي فاروق
    مساءً 09:22:00 2014/11/17

    البحث ده ممتــــــــــــــــــــــــــــــاز وجميـــــــــــــــــل

  2. 2 - ملك
    مساءً 04:15:00 2014/11/17

    جازاكم الله خير

  3. 3 - احمد صالح
    مساءً 02:58:00 2014/11/09

    سبحان الله

  4. 4 - باحثة للحق
    مساءً 09:55:00 2013/01/21

    جازاك الله خير لكنك لم تفصل في باقي الانبياءوالمرسلين ص شكرا على الجهد

  5. 5 - محمد حامد حواس
    مساءً 08:20:00 2013/01/09

    جزاك الله خيرا

  6. 6 - سمير الإسكندرانى-مصر
    مساءً 07:39:00 2012/08/15

    خالص التقدير وأرقى التحية لهذا الجهد المبذول وصلى الله على أفضل الخلق سيدنا محمدا وعلى رسل الله تعالى أجمعين

  7. 7 - باحثة سعودية
    ًصباحا 06:46:00 2012/01/19

    أريد الحصول على هذه الدراسة للضرورة ، أتمنى مساعدتي في ذلك ....

الصفحة 1 من 1