إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

تطبيقات التصرف في الفائض التأميني

السبت 16 شعبان 1435 الموافق 14 يونيو 2014  
تطبيقات التصرف في الفائض التأميني
أ.د. أحمد محمد السعد

الإسلام دين شامل ومتكامل يغطي جميع جوانب حياة الإنسان في الدنيا وفي الآخرة، وقد ضبط الجانبين العقدي .والتعبدي للإنسان، فلا مجال لاستحداث شيء فيهما لأنه توقيفيتان، وإنما يجتهد في كيفية أدائهما في ضوء الظروف والأحوال المستجدة.

أما جانب المعاملات فتركها مفتوحة، وجعل الأصل فيها الحل إلا ما ورد نص في تحريمه، والتحريم لا يكون إلا بنص قطعي، لأن الأصل في الأشياء الإباحة، لذا فإن مجال الاجتهاد فيه واسع، وإن اختلف الاجتهاد وتبيانت الآراء ولكل دليله، فلا يجوز أن ينكر كل واحد على الآخر رأيه، ويبقى الترجيح بما يحقق مقصداً شرعيا أو مصلحة معتبرة منضبطة ومتوافقة مع أصول الشرع وقواعده، لأنه لا إنكار في مسائل الخلاف.

 

للإطلاع على البحث كامل انقر هنا 

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم