إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

الشفاعة في الفكر الإسلامي

السبت 17 جمادى الآخرة 1434 الموافق 27 إبريل 2013  
الشفاعة في الفكر الإسلامي
د. منال سمير الرافعي

الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

تعد الأمور الغيبية من السمعيات التي لا يستطيع العقل معرفة حقيقتها، وإنما يكون طريق ثبوتها القرآن الكريم والسنة الصحيحة، وليس في مقدور العقل الاستقلال بإدراكها ما لم يرد من الشرع ما يثبتها ويوضحها، وإن كان العقل لا ينكرها.

وعلى الرغم من ذلك فقد شغل الفكر الإسلامي بهذه الأمور الغيبية محاولا الوصول إلى معرفة كنهها وحقيقتها وتفسيرها علما بأنها تخرج عن نطاق العقل الإنساني لأنها غيب محجوب من شئون الآخرة لا يستطيع العقل أن يحيط بأسرارها ولا مجال للعقل لإثباتها، ويجب الإيمان بها وتصديقها كما جاءت في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.

للإطلاع على البحث كامل انقر هنا undefined 

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم