إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

التجانيةدراسة لأهم عقائد التجانيةعلى ضوء الكتاب والسنة

التجانية

الخميس 14 جمادى الأولى 1436 الموافق 05 مارس 2015  
التجانية
د. علي بن محمد آل دخيل الله

اسم الكتاب:التجانيةدراسة لأهم عقائد التجانيةعلى ضوء الكتاب والسنة
المؤلف:د. علي بن محمد آل دخيل الله
الناشر:دار العاصمة/ السعودية
عدد الصفحات: 289
التعريف بالكتاب
تحدث الباحث في التمهيد عن البدعة ورجح أن البدعة في اصطلاح أهل الشرع لم ترد إلا مذمومة مؤيداً ذلك بالأحاديث والآثار .
كما بين أن البدع كلها حرام ولكنها تتفاوت في التحريم ، فمنها ما هو كفر ، ومنها ما هو معصية ، ومنها ما هو مكروه كراهية تحريم .
كما تحدث عن التصوف وبين أن نشأته كانت في أوائل القرن الثاني ، وأن انتشاره كان بعد القرن الثالث .
كما رجح بالأدلة أن الصوفية سموا بهذا الاسم نسبة إلى الصوف بعد أن ذكر جملة من الأقوال في سبب التسمية .
بعد ذلك القسم الأول والذي جعله في بابين في الأول ، تحدث عن التجاني وبين أنه سمي بهذا الاسم نسبة إلى أخواله "بني توجين " ، كما بين أن العصر الذي نشأ فيه كانت تسوده الفتن والقلاقل ، وأن الحركة العلمية كانت تعيش عصر الاحتضار وأن التصوف في عصره كان دروشة و تمسحاً بالقبور والمزارات .
كما بين بعد المقارنة بين كتاب جواهر المعاني وكتاب المقصد الأحمد ، أن من جواهر المعاني ما نقل من المقصد الأحمد باللفظ ومنه ما نقل بالمعنى ، مؤيداً ذلك ببعض الصفحات المصورة من الكتابين ، التي تبين حقيقة ذلك.
وفي الباب الثاني بين أن التجانية سميت بهذا الاسم نسبة إلى مؤسسها أحمد التجاني ، كما بين أن من أسباب انتشارها قلة العلم والعلماء في عصره وفي بيئته ، ومساندة الأمير سلمان ـ أمير المغرب في وقته ـ له ، وكثرة ما فيها من الثواب المزعوم .
كما أشار إلى شيء من تاريخ التجانية في كل من الجزائر والسنغال ، وبين موالاتها للفرنسيين في الجزائر ومعاداتها في السنغال ، وبين أن هذا الاختلاف يرجع إلى اختلاف مشارب ونشأة مشايخ الطريقة التجانية في البلدين .
أما القسم الثاني ، فجعله في ثلاثة أبواب : الأول تحدث فيه عن عقيدتهم بالله ، وبين إيمانهم بوحدة الوجود ، كما ذكر جملة من أقوال العلماء في تكفير من قال بوحدة الوجود .
كما بين أن التجانيين حيال هذه العقيدة ينقسمون إلى ثلاثة أقسام :
قسم يؤمنون بها ويدافعون عنها وهم أكثر مشايخ التجانية المتقدمين .
وقسم ينكرونها ويكفرون قائلها ، وهم بعض المتأخرين منهم .
وقسم ثالث وهم العامة فكل ما قيل لهم آمنوا به ، وكل ما حذروا منه كفروا به ، فهم جهلة مقلدون ، وهم أغلبية أهل هذه الطائفة .
كما تحدث عن الفناء وبين أنه لم يرد مدح لفظ "الفناء " لا في الكتاب ولا في السنة ولا في كلام الصحابة والتابعين ، وأن لفظ " الفناء " لا يقبل مطلقاً ولا يرد مطلقاً ، بل لا بد فيه من التفصيل .
كما بين أن حال الفناء ليست حال كمال ، ولو كانت كذلك لكان أولى الناس بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ثم تحدث عن ادعائهم علم الغيب ، وبين أن من ادعى علم الغيب فقد كفر ،وأن من ذهب إلى الكهنة والمنجمين ممن يدعون علم الغيب فقد ارتكب كبيرة من كبائر الذنوب ، وأن ما أخذ على ذلك من مال فهو سحت وحرام .. وذكر أقوال العلماء في ذلك .
وفي الباب الثاني تحدث عن عقيدتهم في القرآن والرسول صلى الله عليه وسلم وفي اليوم الآخر فبين انحرافهم في تفضيل صلاة الفاتح لما أغلق على القرآن الكريم ، كما نقض قولهم بأنها من كلام الله ، وبين أصل هذه الصلاة ، وأن ما ورد منها في أثر موقوف على علي بن أبي طالب رضي الله عنه ضعيف السند، وبين أن من سوى صلاة الفاتح لما أغلق بكلام الله سبحانه وتعالى فقد كفر ، لأنه سوى بين كلام الخالق وكلام المخلوق ، وأن من فضل صلاة الفاتح لما أغلق على القرآن الكريم فلا شك أنه أشد كفراً .
ثم نقض قولهم بأنهم يرون النبي صلى الله عليه وسلم يقظة بعد موته ، وأنه يخاطبهم ويخاطبونه ، وأنهم يتلقون عنه ويأخذون منه ، وبين أن ذلك مستحيل شرعاً وعقلاً ، وأن ذلك من تلبيس الشيطان وتوهيمه، وأن من قال ذلك فقد أتى بقول فاسد ، وذكر بعض ما قاله العلماء في ذلك .
و نقض دعواهم بأن النبي صلى الله عليه وسلم كتم شيئاً من وحي الله ، وأن وحي الله لم ينقطع عنهم وذكر أن من اعتقد أن النبي صلى الله عليه وسلم قد كتم شيئاً من وحي الله فقد كفر ، لمخالفته لصريح القرآن الكريم والسنة المطهرة وإجماع الأمة .
و فصل القول في التوسل ، وبين أن التوسل منه ما هو مشروع ،ومنه ما هو شرك ، ومنه ما هو بدعة محرمة .
كما بين عقيدتهم في طلب المدد من النبي صلى الله عليه وسلم ومن التجاني ، وبين أن طلب الحوائج من الأموات والاستعانة بهم واعتقاد أنهم يمدون الناس بالخير ويمنعون عنهم الشر ، مخالف لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وأنه شرك ، وذكر جملة من أقوال العلماء في ذلك .
كما بين أن من زعم أن التجاني خاتم الأولياء فقد خالف الكتاب والسنة وقد زكى نفسه ورفعها فوق قدرها ، وأن من فعل ذلك فمعتد آثم .
كما نقض زعمهم بأن النبي صلى الله عليه وسلم قد ضمن للتجاني وأتباعه الجنة ، كما فند قول التجاني:" من رآني دخل الجنة " وبين أنه لا يجوز القطع لأحد من أهل القبلة بجنة أو نار إلا بنص ثابت ، وإنما يرجى للمحسن ويخاف على المسيء.
وبين أن العلماء قد شنعوا على من ادعى مثل هذا الادعاء ، لما فيه من الجرأة على الله وإدعاء علم الغيب، إذ الخواتيم بيد الله لا يعلمها إلا هو ، وبين أن من ادعى علم الغيب فقد كفر .
ثم تحدث عن بعض الفضائل التي يدعي التجانيون أنهم خصوا بها من دون الناس ، وفند دعواهم ، وبين أن الشريعة جاءت عامة للناس جميعاً ، وتناول كل فضيلة من هذه الفضائل بالرد .
وتحدث في الباب الأخير عن أوراد وأذكار التجانيين وذكر أصل هذه الأوراد عندهم وما يستدلون به عليها ، وفند كل دليل من أدلتهم ، وبين أن الأصل الدعاء بما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من أدعية وأذكار، كما بين أن أوراد التجانية من الأوراد المبتدعة ، لما لازمها من هيئات وشروط وكيفيات ، ثم ذكر جملة من أقوال العلماء في الحث على لزوم ما جاء في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم من أدعية وأذكار ، وأن أدعية التجانية ونحوها من البدع المحرمة .

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

التعليقات

  1. 1 - محمد اجمل حنيف
    مساءً 02:38:00 2017/05/08

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا اخوة. هلي يمكنكم ان تعطونا معلومات حول سيرة ذاتية للشيخ علي بن محمد ال دخيل الله او تدلونا علي موقع اوشخص عنده معلومات. شكرجزيلا

  2. 2 - السيد علي التجاني
    مساءً 04:38:00 2017/02/24

    ببساطة لقد تم رد على هذا الإفتراء والتحامل بالكذب برسالة تعنونت باسم السيف الصقيل في الرد عن الدخيل لدكتور والمحدث صاحب الموسوعة الحديث السيد عبد الرحمان الطالب اما هذا المبغظ الذي زعم ان هناك حرب بارد لاشعال الفتن ويريد بها والعياذ بالله ان يريح غليله اراح الله من الارض من فتنك اقرأ كشف الحجاب وستعرف كم من عالم تجني من أخوال الشيخ كان تجانيا وحتى حاليا بل هناك من عائلات تجاجنا من ربوا أحفاذ الولي الصالح سيدي أحمد التجاني والله عيب عليكم تعتمدون على كتب غربية ولا تعالجون الظاهرة التارخية من مصدرها علما ان هذا مخالفا لمنهجية التاريخ ......أجلاف تبع لا تعرفون أصالتكم كيف لمثل هذه القصص وهاهو سيدي أحمد لعنايا من علماء المتأخرين من عائلة تجاجنا كتب رحلة العمارية التي كانت رحلته مع سيدي بن عمر لنشر الاسلام في افريقيا وكيف للامام الورع الذيتوفيا مؤرخا سيدي الحاج حمني الذي توفيا تجانينا على مثل هؤلاء الاكبر انهم على خلاف مع الزاوية ....لا مطمع ان يشفى غليلك ايها الحاقد شمس الحق لا يغطيها أمثالك ...

  3. 3 - طاهر لون معاذ التجاني
    مساءً 09:33:00 2017/02/01

    ردي على هذا الكتاب هو أولا أرجع سبب انتشار التجانية بعدم العلم في عصر الشيخ رضي الله عنه، وهذا باطل وكذب، إن التجانية ظهرت في مكان وزمان يزدخر بالعلم والعلماء، وكيف يقال بأن المغرب في ما بين عام ١٧٠٠ و ١٨٠٠ لا يوجد فيه علماء؟ هذا عين الكذب، ثم إن كان المؤلف يتحدث عن العلم فليعلم بأن التجانية تميزت ما بين الطرق الصوفية بكونها طريقة العلم والعلماء، وهذه من المسلمات، فلا تذهب لبلد وإلا والتجانيون فيه علماء بلدتهم وأئمته.

  4. 4 - باحث جزائري
    مساءً 12:23:00 2012/05/02

    سمعت مؤخرا عن قبيلة التجاجنة و التي ينتمي شيخ التيجانية اليهم و انتسب لهم ، و اتضح لي أن هناك حرب باردة بين هاته القبيلة الأصيلة لعين ماضي التجاجنة و مع آل التيجاني ، فهل هناك من بحث يشفي الغليل و يبين لنا لماذا عارض التجاجنة هذه الطريقة منذ نشأتها ؟ و لماذا لم يتخذ أحمد التيجاني نفسه عين ماضي مقرا له ؟ و لماذا لا نجد أنصار أحمد التيجاني أو الطريقة التيجانية بشكل عام من أفراد التجاجنة ؟ . أنا بحثت بعض الشيء و التقيت بعض أحفاد التجاجنة و برروا لي أن أحمد التيجاني نفسه لم ينجب الأولاد و لم يتزوج أبدا بعد زوجته الأولى التي طلقها ، هذه نقطة : تزوير لأبناء التيجاني كان بعد وفاة المؤسس نفسه ، الشيء الثاني أيضا أن هذا الذي انتسب لأحمد التجاني كأنه ابنه و المدعوا محمد الحبيب هو أيضا لم ينجب إلا ذكرا واحدا و الذي كان رهينة عند الأمير عبد القادر حين محاصرته لعين ماضي ثم هذا الولد توفي بعد ذلك صغيرا . و قد كان كل ذريته الباقية من البنات حوالي 12 بنت ، و قد زوروا أيضا ولدا من بعده و هكذا ، و هذه القصة وجدتها مدونة تاريخيا في الكتب الفرنسية إضافة إلى كتاب لرحالة ألماني و المعنون ثلاث سنوات في شمال إفريقيا سنة 1864 م ، إذن نحن على تاريخ جديد محفوظ عند التجاجنة سكان عين ماضي الأصليين نرجوا من الباحثين إثراء موضوع البحث لأهميته . أما عن عدم دعم التجاجنة لأحمد التيجاني فقد وجدت أن التجاجنة قبيلة سنية عارضت أحمد التيجاني لطريقته جملة و تفصيلا و كان بينهما أي أحمد التيجاني و التجاجنة الدم و النفي ، و البحث جاري الإثراء و السلام عليكم

  5. 5 - ناصر الله حمزه السوفي
    مساءً 12:36:00 2012/03/25

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم واله وصحبه أما بعد: فعن تميم بن أوس رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( الدين النصيحة ، قلنا : لمن يا رسول الله ؟ قال : لله ، ولكتابه ، ولرسوله ، ولأئمة المسلمين وعامتهم ) رواه البخاري ومسلم . فنصيحتي لأبناء واد سوف طلب العلم الشرعي من مصادره الموثوقة وأن تخلصوا في طلب العلم لا لأجل الجدال والمراء والمباهاة أو التعصب لفلان أو علان اطلبوا العلم مخلصين لله نعم لله لا لغيره ليظهر الحق ويميز الخبيث. أما ردا على بعض ما سمعت من بني جلدتي السوفيين فهناك طرق ومسالك وربما قال قائل حتى شوارع متبعة لمعرفة الصراط المستقيم فهذا والله اما أن يكون عن جهل أو تعصب أو دجل والعياذ بالله نسأل الله العفو والعافية فعن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك. لم يقل طوائف وهذا الحديث أيضا يوافقه تماماستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة، قيل: من هي يا رسول الله؟ قال: من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي. وفي بعض الروايات: هي الجماعة. رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه والحاكم، وقال: صحيح على شرط مسلم. لذا لانقول أن اليوم كل المسلمين على هدي النبي صلى الله عليه وسلم فهذا كذب على أنفسنا والله ثم ان من قال الطريقة الفلانية أو العلانية كان من باب أولى أن نقول طريقة ابي بكر أو عمر أو عثمان أو علي رضي الله عنهم فهذه المسميات خطأ أيضا بدون تعصب ولا مجاملة لأحد فالصحابة أولى بهذا رضوان الله عليهم ثم ان هذا الدين كمل وتم في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم فكيف يقول قائل ان هذا الشيخ اتاه النبي صلى الله عليه وسلم وقال له بعد صلاة العصر اذكر 33 مرة كذا و100 مرة كذا ...الخ هل هذا يصدقه العقل السليم والله سبحانه تعال يقول اليوم أكملت لكم دينكم.... الى اخر الاية فهل هناك شيء نسيه الله أو رسوله ؟ حاش والله وأن يختار هذا الشيخ ليوصيه بهذا الذكر أيحبه أكثر من الصحابة؟ لا والله اتقوا الله اخواني لا تميلوا ولا تتعصبوا لأي مخلوق فهل نفع نوح عيه السلام ابنه؟ هل نفع ابراهيم عليه السلام اباه؟ هل نفع محمد صلى الله عليه وسلم عمه؟ فالنافع هو الله اثبتوا على الخق أين وجد والله كلام تقشعر منه الأنفس الطيبة واخر نصيحة لاخواني المسلمين وهي ركيزة متينة ان شاء الله لمن لا يريد أن يضل أو يحيد عن الجادة يقول الله عز و جل قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم ويغفر لكم ذنوبكم... فمن أراد أن يحبه الله فلينظر في نفسه كم هو متبع لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقول أيضا وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا اذن على المسلم أن يتحرى هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في كل أمره اذا رأى شيء لا يوافق السنة أو لم يفعله خاتم النبيين أن لا يفعله لأن سلف الأمة كانوا يستخيرون في أبسط الأمور حتى لا يحيدوا أو يضلوا أسأل الله أن يوفقنا للحق والصواب والله المستعان واخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

  6. 6 - سوفي مقرني
    ًصباحا 12:04:00 2012/03/10

    هل لكم أن تحدثونا عن الفرنسية زوجة السيدين يا أهل الطريقةالتجانية أعرف أنكم ستحاولون المغالطة لكن سنذكر الحقيقة بعد أن توضحوا أنتم حقيقة هذه المرأة النصرانية التي تلاعبت بكم

  7. 7 - أبوجميل الرحمان من وادسوف
    ًصباحا 10:59:00 2012/02/01

    ألم يئن للتجانية أن يحكمواعقولهم ويتدبرواكلام رب العالمين وماجاءفي سنة خير المرسلين , بأي عقل ودين يقبل كلام أحمد التجاني الذي قال رأيت سيد الوجود محمد صلى الله عليه وسلم يقضة لامناما وأعطاني أوراد الطريقة وقال وقال... أنصدقه أم نصدق العقل الذي يقول ككل العقول أن من مات لايعود للدنيا مرة أخرى أنصدقه أم نصدق قول الصديق أبوبكر رضي الله عنه حين قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم حين مات والحديث في صحيح البخاري :قال بأبي أنت وأمي طبت حيا وميتا والذي نفسي بيده لا يذيقك الله الموتتين أبدا ثم خرج فقال أيها الحالف على رسلك فلما تكلم أبو بكر جلس عمر فحمد الله أبو بكر وأثنى عليه وقال ألا من كان يعبد محمدا صلى الله عليه و سلم فإن محمدا قد مات ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت . وقال«إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ » وقال « وَمَا مُحَمَّدٌ إِلا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ » . فنشج الناس يبكون . قلت : وجه الدلالة هو أن أبا بكر رضي الله عنه لما سمع مقالة عمر رضي الله عنه التي قالها عن ذهول لعظم المصيبة بوفاة النبي الأكرم صلى الله عليه و سلم - « وليبعثنه الله فليقطعن أيدي رجال وأرجلهم » - قال جهرا ردا على كلام عمر : « بأبي أنت وأمي طبت حيا وميتا والذي نفسي بيده لا يذيقك الله الموتتين أبدا» أي أن الله تعالى لن يعيدك للحياة الدنيا مرة أخرى كما قال عمر رضي الله عنه ثم يميتك مرة أخرى . لأن النبي صلى الله عليه و سلم عبد من عباد الله تعالى شرفه الله عزوجل عن باقي العباد بالرسالة والنبوة وأنه يجري عليه مايجري على سائر الخلق من حيث أنه بشر مخلوق كما حدث له صلى الله عليه و سلم في مسألة تأبير النخل فقد روى مسلم في صحيحه عن رَافِعُ بْنُ خَدِيجٍ قَالَ قَدِمَ نَبِىُّ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- الْمَدِينَةَ وَهُمْ يَأْبُرُونَ النَّخْلَ يَقُولُونَ يُلَقِّحُونَ النَّخْلَ فَقَالَ « مَا تَصْنَعُونَ ». قَالُوا كُنَّا نَصْنَعُهُ قَالَ « لَعَلَّكُمْ لَوْ لَمْ تَفْعَلُوا كَانَ خَيْرًا ». فَتَرَكُوهُ فَنَفَضَتْ أَوْ فَنَقَصَتْ - قَالَ - فَذَكَرُوا ذَلِكَ لَهُ فَقَالَ « إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ إِذَا أَمَرْتُكُمْ بِشَىْءٍ مِنْ دِينِكُمْ فَخُذُوا بِهِ وَإِذَا أَمَرْتُكُمْ بِشَىْءٍ مِنْ رَأْىٍ فَإِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ ». قال الحافظ بن حجر رحمه الله في الفتح تعليقا على كلام أبي بكر: المراد نفي الموت اللازم من الذي أثبته عمر بقوله وليبعثه الله في الدنيا ليقطع أيدي القائلين بموته . قال بدر الدين العينى في عمدة القارئ : المُرَاد بِهِ نفي الْحَيَاة اللَّازِم من الَّذِي أثْبته عمر، رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ، بقوله: ليبعثنه الله فِي الدُّنْيَا ليقطع أَيدي الْقَائِلين بِمَوْتِهِ قال ألإمام القرطبي في تفسيره : وَرَجَعَ ( عمر بن الخطاب ) عَنْ مَقَالَتِهِ الَّتِي قَالَهَا فِيمَا ذَكَرَ الْوَائِلِيُّ أَبُو نَصْرٍ عُبَيْدُ اللَّهِ فِي كِتَابِهِ الْإِبَانَةِ: عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّهُ سَمِعَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ حِينَ بُويِعَ أَبُو بَكْرٍ فِي مَسْجِدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاسْتَوَى عَلَى مِنْبَرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَشَهَّدَ قَبْلَ أَبِي بَكْرٍ فَقَالَ: أَمَّا بَعْدُ فَإِنِّي قُلْتُ لَكُمْ أَمْسِ مَقَالَةً وَإِنَّهَا لَمْ تَكُنْ كَمَا قُلْتُ، وَإِنِّي وَاللَّهِ مَا وَجَدْتُ الْمَقَالَةَ الَّتِي قُلْتُ لَكُمْ فِي كِتَابٍ أَنْزَلَهُ اللَّهُ وَلَا فِي عَهْدٍ عَهِدَهُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَلَكِنِّي كُنْتُ أَرْجُو أَنْ يَعِيشَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى يَدْبُرَنَا- يُرِيدُ أَنْ يَقُولَ حَتَّى يَكُونَ آخِرَنَا مَوْتًا- فَاخْتَارَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ لِرَسُولِهِ الَّذِي عِنْدَهُ عَلَى الَّذِي عِنْدَكُمْ، وَهَذَا الْكِتَابُ الَّذِي هَدَى اللَّهُ بِهِ رَسُولَهُ فَخُذُوا بِهِ تَهْتَدُوا لِمَا هُدِيَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. قَالَ الْوَائِلِيُّ أَبُو: نَصْرٍ الْمَقَالَةُ الَّتِي قَالَهَا ثُمَّ رَجَعَ عَنْهَا هِيَ" أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَمُتْ وَلَنْ يَمُوتَ حَتَّى يَقْطَعَ أَيْدِيَ رِجَالٍ وَأَرْجُلَهُمْ" وَكَانَ قَالَ ذَلِكَ لِعَظِيمِ مَا وَرَدَ عَلَيْهِ، وَخَشِيَ الْفِتْنَةَ وَظُهُورَ الْمُنَافِقِينَ، فَلَمَّا شَاهَدَ قُوَّةَ يَقِينِ الصِّدِّيقِ الْأَكْبَرِ أَبِي بَكْرٍ، وَتَفَوُّهَهُ بِقَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ:" كُلُّ نَفْسٍ ذائِقَةُ الْمَوْتِ" [آل عمران: 185] وقوله:" إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ" [الزمر: 30] وما قاله ذلك اليوم- تنبه وَتَثْبِيتٌ وَقَالَ: كَأَنِّي لَمْ أَسْمَعْ بِالْآيَةِ إِلَّا مِنْ أَبِي بَكْرٍ. وَخَرَجَ النَّاسُ يَتْلُونَهَا فِي سِكَكِ الْمَدِينَةِ، كَأَنَّهَا لَمْ تَنْزِلْ قَطُّ إِلَّا ذَلِكَ الْيَوْمَ. وَمَاتَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ بِلَا اخْتِلَافٍ، فِي وَقْتِ دُخُولِهِ الْمَدِينَةَ فِي هِجْرَتِهِ حِينَ اشْتَدَّ الضَّحَاءُ .إهـ. أنصدق التجاني فنقول بداهة إذاهوصحابي لأن تعريف الصحابي :هوكل من لقي النبي وأمن به ومات على ذالك ,ولاأظن أن واحدا من التجانية يجرأعلى قول هذافاتقوا الله يا معشر التجانية ولاشك أن الكثير من التجانية فيهم طيبة أسأل الله أن يهديم

  8. 8 - التجيني الحر
    ًصباحا 09:45:00 2011/02/20

    الفرقة التجانية من أشد الفرق كفر و ضلالة فقط حيرتني قصة محمد الكبير التجاني نجل أحمد التجاني لمادا قتله الامير محي الدين ؟ لمادا تكتومونها ؟ هل تعرفون مادا سنقول نحن في معسكر : نقول فيكم يا أبناء علي حرازم و احمد التجاني لم ينجب و لم يتزوج من أمرأتين ، فقد جاؤا بولدين قصد ليورثوها و كي لا تبقى الزاوية فارغة و الحقيقة الأخرى أنكم زورتوا التاريخ لسكان عين ماضي الاصليين " التجاجنة " و قمتم بمجزرة ينده لها الجبين بقتلكم 18 عالم فقه و إمام و عالم في الحديث ،مما جعل الأمير محي الدين يقتل محمد الكبير التجاني فقد كانوا سنيين بمعنى الكلمة و جاؤا مع ماضي بن مقرب و لكي أثقفكم حسب الروايات من مشايخنا الكبار الدين عاشروا بعض التجاجنة فقد جاؤوا من تجانة بالقرب من المدينة المنورةفقد قام -ريان- من المغرب بهذا التزوير في التاريخ و اضطهدوا التجاجنة حتى فضل الكثير منهم -التجاجنة- مغادرة عين ماضي هربا من بطش التجانية و يسمون ب-الماريق- اسألوا كل أهل عين ماضي من التجاجنة و حتى ولاد زيان سوف يقولون لكم ماذا فعلت الزاوية التجانية بهم . في 1945 -عام الشر- قاموا باغتصاب البساتين الكبيرة و ذلك بابتزاز أصحابها و غير ذلك من المنكرات . و أقول لكم كلمة واحدة فقط لو كانوا هؤلاء هم فعلا أبناء و أحفاد أحمد التجاني فهل يعقل أن يكون 99% منهم خمارين و قمارين و لا يوجد فيهم من تتوفر فيه أدنى شروط المسلم الصحيح . التاريخ لا ينسى و الدين باق و نحن نراهم اليوم يدفعون الثمن فهذه الخلافات بينهم على المراكز و أبناؤهم يذهبون للتسول في إفريقيا من مريدي الطريقة التجانية و الفضائح الأخلاقية باتت واضحة في أسرهم . كل ما فعلتموه في أهل عين ماضي سوف تدفعون ثمنه فالأشراف في عين ماضي هم التجاجنة و ليس أنتم . نحن من المدينة المنورة فمن أين أنتم .

  9. 9 - خليل التجاني
    ًصباحا 12:36:00 2011/01/29

    تجاني وافتخر ومن لا يعجبه يندثر

  10. 10 - التيجاني
    ًصباحا 09:44:00 2010/12/09

    1- الشيخ أحمد التيجاني رضي الله عنه لم يقل بأن صلاة الفاتح أفضل من القرآن راجع كتاب جواهر المعاني وبلوغ الأماني في فيض سيدي أبي العباس التيجاني ..فمن قال بأنها أفضل من القرآن فقد كفر . لذلك إجعل مصادرك من أصول ما ألف الشيخ وتلامذته ولا تنقل من آخرين .... 2- الإستغفار والهيللة والصلاة على محمد صلى الله عليه وسلم ليست بدع ، وهذا هو وردهم . ويبدوا أن إلمامك بالبدع والمحدثات محدود .. راجع كتب الشيخ محمد الحافظ المصري التيجاني ستجد الرد الشافي لتسائلاتك . 3- أذكار الصوفية تنقي النفس من مساوئها الباطنة التي لا يطلع عليها إلا صاحبها والله جل وعلا ( وأريد منك أن تزن نفسك ) وتقيسها قبل أن تتطاول على اولياء الله تعالى . 4- عزيزي الدكتور الموقر : لم يأذن الله تعالى بالحرب إلا على صنفين من عباده الأول آكل الربا !! والثاني عدو الأولياء!! ، فلا تضع نفسك في خانة الإحتمالات ، وكيف تطيق مالم تحط به خبرا . 5- إسأل شيخك الجوجل سيرش عن فطاحل علماء الأمة على مرور الأزمان إلى الآن ممن ينتسبون إلى الطرق الصوفية ، فابن تيمية رحمه الله كان يقول (عبد القادر الجيلاني قدس الله سره )وكان عبد القادر في سند إبن تيمية العلمي . وكان يقول من الصوفية من بلغ مرتبة الصديقية ، لكنه حارب الجهلة والمدعين ، وقد اثنى إبن تيمية على إبن عربي الحاتمي قدس الله سره . 6- الصوفية أهل ذوق وشوق وعلم غزير ، ...........7- أنصحك بالورد التيجاني فالوصول والفتح به مضمون ، واسأل مجرب، او أي طريق آخر ، ولله طرق بعدد ماخلق .... وأرجوا أن تحذر من الأسهم والربا والدنيا الفانية ....... هداك الله ..... يا د

  11. 11 - المقرني ** الجزائري
    مساءً 11:11:00 2010/07/24

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد: السلام عليكم نحن في بلدتنا نعايش هؤلاء المبتدعة من الطريقة التجانية وهم على ضلال مبين وعملهم خلاف الطريق القويم بدع وخرافات عافانا الله واياكم منها يضحكونني عندما يقولن أن شيخهم قال قيسوا كلامي ميزان الشرع فما وافق فخذوه لقد قاسه علماء السنة فلم يجدوا فيه ما يوافق والله أمرهم عجيب

  12. 12 - سبخرج في اخر الزمان قوم احداث الاسنان سفهاء الاحلا
    مساءً 08:57:00 2010/07/01

    الى هذا الوهابي الهالك أبو سلمان انظر اولا الى نفسك!!من صنعك كوهابي!!اليس المشركين!!((اليهود والانجليز))قبل ان تنظر الى المسلمين بعين الشك والحقدوالارتياب هل انت الموحد بالله ام المسلمين(0فال سيدنا رسول أن امتي نصف اهل الجنة)وقد وعد رب العزة حبيبه المصطفى بان لن يجمع امته على ضلالة!1فكيف تجتمع الامة على ضلالة وشرك ةتصدق من وصفه سيدنا رسول الله بانه شيطان نجدي اعني محمد بن عبد الوهاب وتجتمعون انتم على الهدى والحق وانتم المفارقون للسواد الاعظم من المسلمين !!ان كان عندك ذرة عقل ربما يهديك الله عز وجل

  13. 13 - الوهابي الهالك ابو سلمامن بظن انه من الناجين
    مساءً 08:54:00 2010/07/01

    الى هذا الوهابي الهالك أبو سلمان انظر اولا الى نفسك!!من صنعك كوهابي!!اليس المشركين!!((اليهود والانجليز))قبل ان تنظر الى المسلمين بعين الشك والحقدوالارتياب هل انت الموحد بالله ام المسلمين(0فال سيدنا رسول أن امتي نصف اهل الجنة)وقد وعد رب العزة حبيبه المصطفى بان لن يجمعه علفى ضصلالة!1فكيف تجتمع الامة على ضلالة وشرك وتجتمعون انتم على الهدى والحق وانتم المفارقون للسواد الاعظم من المسلمين !!ان كان عندك ذرة عقل ربما يهديم الله عز وجل

  14. 14 - الوهابية اولياء الذين كفروا من اهل الكتاب
    مساءً 08:49:00 2010/07/01

    تطابق عقيدة اليهود والوهابية بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام علي سيدنا محمد الأمين و على ءاله و صحبه الطيبين الطاهرين. أما بعد: فقد ابتليت طوائف من الناس بعقائد فاسدة زائغة مضلة ليست من الإسلام ، و أدخلت على الناس باسم الدين ليهون على أصحابها التلبيس على الأمة فى عقائدها. و لما كان التحذير من الغشاش الذى يغش الناس فى البيوع واجبا ، كان التحذير ممن يغش المسلمين فى دينهم أوجب. فلذلك نقوم بتبيان عقائد أناس قد انتشرت مؤلفاتهم بين كثير من العامة. و من هؤلاء أشخاص و جماعات يتسترون باسم الإسلام و هم له مخالفون ، و عقائدهم و عقائد اليهود واحدة فى مؤلفاتهم و أفكارهم و من هؤلاء الوهابية كما ستثبت لك الوثائق و الوقائع من كتبهم و تصريحاتهم التى تضمنها هذا البحث المقتضب بأسلوب واضح بـيّن. تمهيد... صراع أهل الحق مع أهل الباطل... إن الانقضاض على الأمة الإسلامية و انتهاك مقدساتها و تفتيت وحدة أراضيها و شرذمة بَـنِـيها و تشريدهم و تقتيلهم كان دوما هدفا رئيسا للغزو الاستعماري الغاشم لبلادنا من قِبل القوى الحاقدة على الإسلام و المسلمين منذ البعثة المحمدية ، فالهجمات الاستعمارية الشرسة كانت الغاية منها محاربة الإسلام و مقاتلة أتباع النبى الصادق المصدوق عليه الصلاة و السلام. ولا ينبغى لنا أن نغفل عن دور اليهود فى نشر المكائد وبث بذور التفرقة والتشتيت بين المسلمين سابقا و حديثا. فمن هنا ، كان تعاظم نمو الحركات المتطرفة المتسترة باسم الإسلام فى النصف الثانى من القرن العشرين يأتى منسجما تمام الانسجام مع ما يخطط له أعداء الأمة من أجل ضربها و إضعافها و زرع بذور الخلاف فى صفوفها ، و بإمكاننا القول إن هذه الحركات المتطرفة الهدامة هى مرتكز أساس فى هذا المخطط الاستعماري التفتيتي. أساليب القوى الحاقدة... تعددت الأساليب و الوسائل التي يستخدمها أعداء الحق فى محاربتهم له ، و لكن الأسلوب الأخطر الذي اتبعه الحاقدون كان أسلوب التشويش على عقائد المسلمين عن طريق استخدام أدواتهم المحليين المنتسبين إلى الإسلام ممن ألبسوهم زيَّ العلماء ليفسدوا على الناس دينهم ، و يموهوا عليهم نشر عقائد الضلال و الفساد باسم الدين و العلماء. هذا الأسلوب هو لب بحثنا و من خلاله نسلط الأضواء على بعض الأشخاص و الجماعات التي استخدمتهم قوى الحقد من اليهود و أمثالهم لبث سمومهم فى مجتمعات المسلمين ، و يظهر لك جليا واضحا اتفاقهم مع اليهود فى المعتقد و الممارسات كتكفيرهم للمخالفين لهم مع ادعائهم بأنهم الفرقة الناجية ، و من أنهم خلاصة أهل العصر من المسلمين، مع ما سيظهر لك من أن تطرفهم باسم الدين و نمو حركاتهم داخل المجتمعات الإسلامية هو من أبرز وجوه التآمر على الإسلام. القرءان يفضح خبث اليهود و يظهر ضلالهم... ذكر القرءان الكريم المنـزل على خاتم المرسلين صلى الله عليه وسلم ، اليهود و بين فسادهم و ضلالهم فى كثير من الصور و الآيات و لا سيما الأعمال البشعة التى قاموا بها من تكذيبهم لآيات الله تعالى من قتلهم النبيين والمؤمنين فاستحقوا بذلك الوصف بأعداء الله و أعداء أنبيائه و أعداء المؤمنين ، و فضية تكفيرهم لا يختلف فيها اثنان من أهل الفهم و الإيمان كما جاء ذلك فى كثير من آيات القرءان التي نكتفي بذكر بعض منها. ففي سورة البقرة / من الأية 61 ، يقول الله تعالى في اليهود:{ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ.} و في سورة ءال عمران /21. يقول الله عز و جل فيهم:{ إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الِّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ.} و قال تعالى في سورة المائدة / من الأية 64 :{ وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُواْ بِمَا قَالُواْ.} و قال تعالى في سورة المائدة / 78 :{ لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ.} و قال أيضا في سورة المائدة / من الأية 82 { لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ.} وبعد بيان حكم اليهود فى القرءان فإليك أيها القارئ مقارنة بين عقيدة اليهود و عقيدة خوارج هذا العصر الوهابية و من يدور في فلكهم ، و كل ذلك مأخوذ من كتبهم و مطبوعاتهم و منشوراتهم و تصريحاتهم مع بيان اسم الكتاب و المؤلف و الناشر و رقم الصحيفة و تاريخ الطبع ، لنحكم عليهم بناء على ما تفوهت به أفواههم ، وخطته أقلامهم ، و نشرته أموالهم ، و روجت له أتباعهم. قبل أن نبدأ ببيان عقيدة اليهود أعداء الله و عقيدة الوهابية نبدأ الفصل الأول من هذا البحث ببيان عقدة الأنبياء و الملائكة و الأولياء و عموم أهل الإسلام تحذيرا وتحصينا للقارئ من العقائد المخالفة ، و نسأل الله الثبات على الهدى إلى الممات. العقيدة المنجية... اعلم أن عقيدة المسلمين سلفا و خلفا بلا شك و لا ريب أن الله سبحانه و تعالى هو خالق العالم ، قائم بنفسه مستغن عن كل ما سواه ، فكلنا نحتاج إلى الله ولا نستغني عنه طرفة عين ، و الله تعالى لا يحتاج لشئ من خلقه ، و لا ينتفع بطاعاتهم و لا ينضر بمعاصيهم ، و لا يحتاج ربنا إلى محل يحله و لا إلى مكان يقله ، و إنه ليس بجسم و لا جوهر. و اعلم أن الحركة و السكون و الذهاب و المجئ و الكون فى المكان ، و الاجتماع و الافتراق ، و القرب و البعد من طريق المسافة ، و الاتصال و الانفصال ، و الحجم و الجرم ، و الجثة و الصورة و الشكل و الحيز و المقدار و النواحي و الأقطار و الجوانب و الجهات كلها لا تجوز عليه تعالى لأن جميعها يوجب الحد و النهاية و المقدار و من كان ذا مقدار كان مخلوقا ، قال تعالى:{ وَكُلُّ شَيْءٍ عِندَهُ بِمِقْدَارٍ.} سورة الرعد / من الأية 8. و اعلم أن كل ما تصور فى الوهم من طول و عرض و عمق و الألوان و هيئات يجب أن يعتقد أن صانع العالم بخلافه ، و أنه تعالى لا يجوز عليه الكيفية و الكمية و الأينية لأن من لا مثل له لا يجوز أن يقال فيه كيف هو؟ و من لا عدد له لا يجوز أن يقال كم هو؟ ، و من لا أول له لا يقال مما كان؟ و من لا مكان له لا يقال فيه أين كان؟ ، فإن الذي أيّن الأين لا يقال له أين ، والذي كيف الكيف لا يقال له كيف. فالله تعالى مقدس عن الحاجات ، منـزه عن العاهات ، و عن وجوه النقص و الآفات ، متعال عن أن يوصف بالجوارح و الآلات ، و الأدوات و السكون و الحركات ، لا يليق به الحدود و النهايات ، و لا تحويه الأرضون و لا السموات ، و لا يجوز عليه الألوان و المماسات ، و لا يجري عليه زمان و لا أوقات ، ولا يلحقه نقص و لا زيادات ، و لا تحويه الجهات الست كسائر المبتدعات ، موجود بلا حد ، موصوف بلا كيف ، لا تتصوره الأوهام ، و لا تقدره الأفهام ، و لا يشبه الأنام ، بل هو الموجود الذي لا يشبه الموجودات واحد فى ملكه فلا شريك له. و الله سبحانه و تعالى خالق العالم بأسره علويه و سفليه. والأرض و السموات ، قادر على ما يشاء ، فعال لما يريد ، موجود قبل الخلق ليس له قبل و لا بعد و لا فوق و لا تحت و لا يمين و لا شمال و أمام و لا خلف و لا كل و لا بعض و لا طول و لا عرض ، كان و لا مكان ، كون الأكوان و دبر الزمان ، لا يتخصص بالمكان ، و لا يتقيد بالزمان ، ليس بمحدود فيحد ، و ليس بمحسوس فيجس ، و لا يُحس و لا يُمس و لا يُجس. و كل ما كان من معانى الأجسام و صفات الأجرام فهو عليه تعالى محال ، و كل ما ورد فى القرءان أو السنة وصفا لله تعالى فهو كما ورد و بالمعنى الذي يليق بالله تعالى بلا تكييف و لا تمثيل و لا تشبيه. و لا يجوز حمل المتشابه من الآيات و الأحاديث على ظواهرها ، و من فعل ذلك فقد كذب القرءان و خرج عن إجماع الأمة الإسلامية. و في ذلك يقول شيخ الإسلام الحافظ البيهقي رحمه الله:[ و في الجملة يجب أن يعلم أن استواء الله سبحانه و تعالى ليس باستواء اعتدال عن اعوجاج ، و لا استقرار في مكان ، و لا مماسة لشئ من خلقه ، لكنه مستو على عرشه كما أخبر بلا كيف بلا أين ، و أن إتيانه ليس بإتيان من مكان إلى مكان ، و أن مجيئه ليس بحركة ، و أن نزوله ليس بنقلة ، و أن نفسه ليس بجسم ، و أن وجهه ليس بصورة ، و أن يده ليست بجارحة ، و أن عينه ليست بحدقة ، و إنما هذه أوصاف جاء بها التوقيف فقلنا بها و نفينا عنها التكييف ، فقد قال تعالى:{ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ.} سورة الشورى / 11. و قال:{ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ.} سورة الإخلاص / 4. و قال:{ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا.} سورة مريم / من الأية 65. انتهى من كتابه الاعتقاد و الهداية صفحة 72. و على هذا الاعتقاد إجماع أهل الإيمان و نقل هذا الإجماع النووي فى شرح مسلم 5 / 24 = طبعة دار الفكر = بيروت عن القاضي عياض المالكي أنه لا خلاف بين المسلمين قاطبة فقيههم و محدثهم و متكلمهم و نظارِهم و مقلدهم أن الظواهر الواردة بذكر الله فى السماء كقوله تعالى:{ أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء.} سورة تبارك / من الأية 16. و نحوه ليس على ظاهرها بل متأولة عند جميعهم. و على هذا كان أئمة الإسلام و بحور العلم كالإمام ابن الجوزي الحنبلي حيث يقول فى كتابه المدهش = طبعة دار الجيل = صفحة 131:[ و إنما تضرب الأمثال لمن له أمثال ، كيف يقال له كيف ، والكيف فى حقه محال ، أنىَّ تتخيله الأوهام و كيف تحده العقول.] و يقول:[ ما عرفه من كيفه و لا وحده من مثله ، و لا عبده من شبهه ، المشبه أعشى و المعطل أعمى.] و فى كتابه الفتاوى الهندية [ 2/259 ] من طبعة دار إحياء التراث العربي يقول ما نصه:[ يكفر بإثبات المكان لله تعالى.] و فى كتاب المنهاج القويم شرح شهاب الدين أحمد بن حجر الهيثمى على المقدمة الحضرمية صفحة 224 يقول:[ و اعلم أن القرافي وغيره حكوا عن الشافعي و مالك و احمد و أبي حنيفة رضي الله عنهم القول بكفر القائلين بالجهة و التجسيم و هم حقيقون بذلك.] و مثل ذلك قال الإمام جعفر الصادق رضي الله عنه فيما رواه عنه القشيري فى الرسالة:[ من زعم أن إلهنا في شئ ، أو على شئ ، أو من شئ فقد أشرك ، إذا لو كان فى شئ لكان محصورا ، و لو كان على شئ لكان محمولا ، و لو كان من شئ لكان محدثا.] أى مخلوقا. و هذا المعتقد الحق الذي نقل الإجماع عليه أيضا إمام الحرمين أبو المعالي عبد الملك فى كتابه الإرشاد حيث يقول فى صفحة / 58:[ مذهب أهل الحق قاطبة أن الله سبحانه و تعالى يتعالى عن الحيز و التخصص بالجهات.] و قال الإمام الكبير عبد القاهر بن طاهر التميمي البغدادي فى الفرق بين الفرق صفحة / 333:[ و أجمعوا على أنه لا يحويه مكان و لا يجري عليه زمان.] و قال الإمام شيخ أهل السنة و الجماعة بلا منازع الحافظ أبو الحسن الأشعري رضي الله عنه فى كتابه النوادر:[ من اعتقد أن الله جسم فهو غير عارف بربه و إنه كافر به.] و قال الإمام المتولي الشافعي فى كتابه الغنية:[ أو أثبت ما هو منفى عنه بالإجماع كالألوان ، أو أثبت له الاتصال و الانفصال ، كان كافرا.] نقله النووي فى الروضة 10 /64 طبعة بيروت. و قال شيخ المشايخ و عَلَمُ أهل الحقيقة و الطريقة السيد احمد الرفاعي الكبير قدس الله سره:[ غاية المعرفة بالله الإيقان بوجوده تعالى بلا كيف و لا مكان.] ذكره فى البرهان المؤيد. و قال الشيخ عبد الغنى النابلسي فى كتاب الفتح الرباني صفحة / 124:[ من اعتقد أن الله ملأ السموات و الأرض أو إنه جسم قاعد فوق العرش فهو كافر و إن زعم أنه مسلم.] و قد اتفق السلف و الخلف على أن من اعتقد أن الله فى جهة فهو كافر كما صرح به العراقي ، و به قال أبو حنيفة و مالك و الشافعي و أبو الحسن الأشعري و الباقلاني كما ذكر ذلك ملا علي القاري فى شرح المشكاة 3 / 300 = طبعة دار الفكر = و على هذا علماء الإسلام سلفا و خلفا و هذه عقيدة المسلمين فى بلاد الحجاز و إندونيسيا و ماليزيا و الهند و بنغلادش و الباكستان و تركيا و المغرب العربي ، و بلاد الشام و مصر و اليمن و العراق و السودان و إفريقيا و داغستان و الشيشان و بخارى و جرجان و سمرقند و غيرها ، فالمسلمون يعتقدون أن الله موجود بلا مكان و لا جهة و لا كيف ، و أما الوهابية فإنهم يعتقدون التشبيه و التجسيم فى حق الله تعالى كما سترى بعينك الألفاظ القبيحة المستهجنة التى يستعملونها و التى سوف تدرك بها بعد إطلاعك على كامل هذا البحث تشابه عقيدة و فكر اليهود و الوهابية ، بل و على عين الألفاظ فى نسبة القعود و الجلوس و الحركة و السكون و الأعضاء و الجوارح و الصوت و الفم إلى الله و العياذ بالله تعالى. هذا و قد صرح أحد أتباعهم المدعو عبد الرحمن بن سعيد دمشقية اللبناني فى بعض كتبه التى ألفها بإيعاز و تمويل من أسياده الوهابية بأنه لا يجوز القول بأن الله لا يتغير و أدعى أن قائله مبتدع ، والعياذ بالله من سخافة العقل ، فكل عاقل يعرف أن التغير دليل الحدوث ، بل قال العلماء هو من علامات الحدوث ، لذا يقول المسلمون:[ سبحان الله الذى يغير و لا يتغير.] و الآن بعد بيان العقيدة المنجية عقيدة أهل السنة و الجماعة فى حق الله فقد ءان أوان الشروع فى ذكر و سرد عقيدة الوهابية و عقيدة اليهود و المقارنة بينهما من كتب كلتا الطائفتين ، و ذلك ليعلم المطالع موافقة عقيدة الوهابية لعقيدة اليهود. الفصل الأول: نقاط توافق العقيدة الوهابية و العقيدة اليهودية. هذا العنوان هو حقيقة لا لبس فيها و لا خفاء عند من يعلم حقيقة معتقد الطائفة الوهابية و معتقد اليهودية. و لبيان أوضح نذكر عقيدة اليهود فى حق الله تعالى و ما وصفوه به من نقائص و تشبيه و تجسيم و حلول فى المكان و تحيز فى جهة و انتقال من مكان إلى أخر و غير ذلك من المخالفات للعقيدة الحقة التى نجدها عند الوهابية هى هى ، فأقرأ و تمعن و استعذ بالله من الشيطان الرجيم و أتباعه الذين قال الله تعالى فيهم:{ إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ.} سورة فاطر / 6. من عقائد اليهود و الوهابية.... ينسب اليهود إلى الله تعالى الجلوس و القعود و الاستقرار و الثقل و الوزن و الحجم و العياذ بالله من كفرهم. ففي نسخة التوراة المحرفة التى هى أساس دين اليهود فيما يسمونه " سفر الملوك " الإصحاح 22 الرقم / 19-20 يقول اليهود لعنهم الله:{ و قال فاسمع إذاً كلام الرب قد رأيت الرب جالسا على كرسيه و كل جند السماء وقوف لديه عن يمينه و عن يساره.} و فيما يسمونه " سفر مزامير " الإصحاح 47 الرقم /8 يقول اليهود لعنهم الله:{ الله جلس على كرسي قدسه.} الوهابية ينسبون الجلوس إلى الله و العياذ بالله من هذا الكفر... هذه بعض المواضع من أشهر كتب اليهود فيها التصريح بالكفر بنسبة الجلوس إلى الله تعالى ، و إليك طائفة من أقوال الوهابية تعتمد اللفظ عينه. فى كتاب " مجموع الفتاوى " المجلد الرابع / 374 لابن تيمية الحرانى الذى يعتبره الوهابية أتباع محمد بن عبد الوهاب إمامهم يقول ما نصه:[ إن محمدا رسول الله يجلسه ربه على العرش معه.] و فى كتاب " مجموع الفتاوى " المجلد الخامس ، وكتاب " شرح حديث النـزول " طبع دار العاصمة صفحة / 400 يقول ابن تيمية:[ فما جاءت به الأثار عن النبى من لفظ القعود و الجلوس فى حق الله تعالى كحديث جعفر بن أبى طالب و حديث عمر أولى أن لا يماثل صفات أجسام العباد.] أ هـ. وفى الصحيفة ذاتها يقول:[ إذا جلس تبارك و تعالى على الكرسي سمع له أطيط كأطيط الرحل الجديد.] و هذا الكتاب المسمى شرح حديث النـزول فيه بيان شدة فساد كلام ابن تيمية و بعده عن الحق و هو كتاب مطبوع فى الرياض سنة 1993رومية ، قام بطبعه دار العاصمة ، و علق عليه محمد الخميس الذى يوافق ابن تيمية فى التشبيه و التجسيم. و اعلم أن لفظة الجلوس لم يرد إطلاقها على الله لا فى القرءان و لا فى الحديث من بدع ابن تيمية الكفرية و أتباعه الوهابية المشبهة و من وافقهم. و فى كتاب الأسماء و الصفات من مجموع الفتاوى الجزء الأول طبع دار الكتب العلمية تحقيق مصطفى عبد القادر عطا ، صفحة / 81 يقول المجسم ابن تيمية:[ قال " أى ابن حامد المجسم " : إذا جاءهم و جلس على كرسيه أشرقت الأرض كلها بأنواره.] و فى كتاب الدارمى [ هو عثمان بن سعيد الدارمى و هذا المشبه توفى سنة 282 هـ. و هو غير الإمام الحافظ السني أبى محمد عبد الله بن بهرام الدارمى رحمه الله صاحب كتاب السنن الذى توفى سنة 255 هـ. فلينتبه لهذا.]. و فى كتاب الدارمى المشبه على بشر المريسي طبع دار الكتب العلمية صفحة / 74 بتعليق محمد حامد الفقي يقول المؤلف الدارمى:[ و إن كرسيه وسع السموات و الأرض ، و إنه ليقعد عليه فما يفضل منه إلا قدر أربع أصابع ، و إنه له أطيطا كأطيط الرحل الجديد من يثقله.] و ينسب هذا الكفر إلى النبى و العياذ بالله و هذا الكتاب يعتمده الوهابية. و فى الكتاب عينه صفحة /71 يفتري الدارمى على رسول الله أنه قال:[ ءاتي باب الجنة فيفتح لي فأرى ربي و هو على كرسيه تارة يكون بذاته على العرش و تارة يكون بذاته على الكرسي.] و فى صفحة / 73 يقول الدارمى قال رسول الله:[ هبط الرب عن عرشه إلى كرسيه.] ، و يقول قالت امرأة:[ يوم يجلس الملك على الكرسي.] و هذا الكتاب تشمئز منه نفوس الذين ءامنوا من بشاعة الكفر الذي فيه. وما تمسكهم بهذا الكتاب مع ما فيه من ضلال إلا تعصب لزعيمهم ابن تيمية الذي مدح هذا الكتاب و حث على مطالعته و يدعى كذبا أنه يشتمل على عقيدة الصحابة و السلف. و قد نقل هذا المدح عن ابن تيمية تلميذه ابن قيم الجوزية المولع بإتباع مفاسده فى كتابه " اجتماع الجيوش ". و فى صفحة /85 من الكتاب المذكور سابقا يقول الدارمى:[ و قد بلغنا أنهم حين حملوا العرش و فوقه الجبار فى عزته و بهائه ضعفوا عن حمله و استكانوا و جثوا على ركبهم حتى لقنوا [ لا حول و لا قوة إلا بالله ] فاستقلوا به بقدرة الله و إرادته ، و لولا ذلك ما استقل به العرش و لا الحملة و لا السموات و لا الأرض و لا من فيهن ، و لو قد شاء يعنى الله لاستقر على ظهر بعوضه فاستقلت به بقدرته ولطف ربوبـيته فكيف على عرش عظيم.] و فى كتاب شرح القصيدة النونية لابن القيم الجوزية تأليف محمد خليل هراس صفحة / 256 يقول:[ قال مجاهد: إن الله يجلس رسوله معه على العرش.] فى كتاب طبقات الحنابلة الجزء الأول من طبعة دار الكتب العلمية الطبعة الأولى / 1997 لمؤلفه أبى يعلى المجسم الذى يستشهد الوهابية بكلامه يقول صفحة / 32 :[ و الله عز وجل على العرش و الكرسي موضع قدميه.] و فى كتاب معارج القبول تأليف حافظ حكمي علق عليه صلاح عويضه و احمد القادري ، الطبعة الأولى طبعة دار الكتب العلمية الجزء الأول صفحة / 235 يقول:[ قال النبى: إن الله ينـزل إلى السماء الدنيا و له فى كل سماء كرسي ، فإذا نزل إلى السماء الدنيا ثم مد ساعديه ، فإذا كان عند الصبح ارتفع فجلس على كرسيه.] و فى صفحة 236 يقول و العياذ بالله:[ قال النبى: ثم ينظر يعنى الله فى الساعة الثانية فى جنة عدن و هو مسكنه الذى يسكن.] و فى صفحة / 250-251 يقول المؤلف و العياذ بالله:[ قال النبى و ينـزل الله فى ضلل من الغمام من العرش إلى الكرسي.] و فى صفحة / 257 يقول هذا المجسم:[ فإذا كان يوم الجمعة نزل ربنا عز و جل على كرسيه أعلى ذلك الوادي. وr فى صحيفة / 267 ينسب للنبي أنه قال:[ فأتي ربي و هو على كرسيه أو على سريره.] و فى صحيفة / 127 يقول هذا المشبه:[ قالت امرأة يوم يجلس الملك على الكرسي فيأخذ للمظلوم من الظالم.] و فى كتاب " بدائع الفوائد " طبعة دار الكتاب العربي 4/40 لابن قيم الجوزية تلميذ ابن تيمية يقول: [ و لا تنكروا أنه قاعد و لا تنكروا أنه يقعده.] و قد كذب على الدارقطني فى نسبة هذا البيت له. و فى الكتاب المسمى " فتح المجيد شرح كتاب التوحيد " تأليف عبد الرحمن بن حسن بن محمد بن عبد الوهاب طبعة دار الندوة الجديدة بيروت / صفحة 356 يقول حفيد محمد بن عبد الوهاب موافقا لعقيدة اليهود:[ قال الذهبي حدث وكيع عن إسرائيل بحديث: إذا جلس الرب على الكرسي.] و قد قام كبير دعاتهم بالأمس بمراجعة هذا الكتاب و الموافقة على طبعه مع مراجعة الحواشي التى كتبها محمد حامد الفقي واستحسن ما فيه و أثنى عليه بعبارات كثيرة. خاتمة هذا الفصل. و فيما ذكرنا و هو قليل من كثير يتبين لك أيها القارئ الاتحاد و الاتفاق بين عقيدة اليهود و الوهابيين فى نسبة الجلوس إلى الله. و انظر بعين المطالع المنصف إلى استعمال الوهابية من رأسهم ابن تيمية إلى أتباعهم من أهل هذا العصر للعبارات الكفرية عينها التى وردت فى كتب اليهود فيتبين لك صحة ما قيل من أن الوهابية طائفة مشابهة لليهود فى المعتقد ، و هم مهما حاولوا أن ينفوا عن زعمائهم وصمة التشبيه فقد أشربوا فى قلوبهم التجسيم كما أشرب اليهود حب العجل فانطبع ذلك فى قلوبهم. و إن المغرورين و المولعين بحب ابن تيمية و المدافعين عنه جهلا و هوىً و عصبية و القائمين على نشر كتبه و أباطيله إذا ذكر لهم هذا الأمر عن ابن تيمية أي نسبة الجلوس إلى الله تراهم يتمسكون فى الدفاع عنه ، و يعتمدون أحيانا إلى نفى ذلك عنه. و نحن لم نكتف بما نقله العلماء الثقات فى مؤلفاتهم عنه كما ذكر أبو حيان الأندلسي فى تفسيره " النهر الماد " و الحافظ السبكي ، والفقيه تقي الدين الحصني الشافعي ، و القاضي بدر الدين بن جماعة ، والحافظ العلائي ، وصلاح الدين الصفدي ، وغيرهم كثير ، ولكننا وجدنا فى كتب ابن تيمية مما خطه بقلمه الدليل على معتقده ، وطبعه و نشره أتباعه و أحبابه فكان دليلا على كفرهم و فساد عقيدتهم المشابهة لعقيدة اليهود فى هذا ، و فيما سيأتي فى الفصل التالي و ما بعده مزيد بيان لذلك. ابن تيمية الحراني ذكر الحافظ أبو سعيد العلائي شيخ الحافظ العراقي فيما رواه الحافظ المحدث المؤرخ شمس الدين بن طولون في كتابه " ذخائر القصر " صحيفة / 96 و هو مخطوط عن ابن تيمية أنه قال:[ إن التوراة لم تبدل ألفاظها بل هي باقية على ما أنـزلت و إنما وقع التحريف في تأويلها، و له فيه مصنف.] أي لابن تيمية. و يقول الشيخ محمد زاهد الكوثري في كتابه " الإشفاق على أحكام الطلاق " طبعة دار ابن زيدون ، صحيفة / 72:[ و لو قلنا لم يبلَ الإسلام في الأدوار الأخيرة بمن هو أضر من ابن تيمية في تفريق كلمة المسلمين لما كنا مبالغين في ذلك ، و هو سهل متسامح مع اليهود يقول عن كتبهم إنها لم تحرف تحريفا لفظيا.] ابن باز لقد أجاز زعيم الوهابية ابن باز الصلح الدائم مع اليهود بلا قيد و لا شرط و زعم أن هذا يوافق الكتاب و السنة ، كما نشرت ذلك عنه الصحف و المجلات و وسائل الإعلام المرئية و المسموعة و المقروءة بعد صدور نص الفتوى الباطلة عن مكتبه الخاص. و ممن ذكر نص كلامه جريدة " نداء الوطن " اللبنانية " العدد 644 " و جريدة " الديار " اللبنانية " العدد 2276 " بتاريخ الخميس 22 / 12 / 1994. و الجريدة المسماة " المسلمون " و لقد فرح جدا بهذه الفتوى وزير خارجية اليهود شمعون بيريز حين ذاك و طالب العرب و المسلمين بأن يحذوا حذوه ، و ذكرت ذلك الصحف و منها جريدة " السفير " اللبنانية بتاريخ 23 /12 / 1994. و كذلك جريدة " التليغراف " الأسترالية العدد " 2754 ". و مما يدل على فساد اعتقاد زعيمهم و موافقته لعقيدة التجسيم التي يعتقدها اليهود أنه وافق على كلام عبد الرحمن بن حسن حفيد محمد بن عبد الوهاب حيث قال في كتابه " فتح المجيد " صحيفة / 461 :[ و تأمل ما في هذه الأحاديث الصحيحة من تعظيم النبي ربه بذكر صفات كماله على ما يليق بعظمته و جلاله و تصديقه اليهود فيما أخبروا به عن الله من الصفات التي تدل على عظمته ، و تأمل ما فيها من إثبات علو الله على عرشه.] فكما أن عادت اليهود الكذب على الله و على أنبيائه فكذلك زعيمهم يفتري على الله كذبا و على رسول الله ، و ليس هذا بالغريب عنه فإنه لإثبات صحة معتقده يكذب على رسول الله و ينسب للرسول أنه وافق اليهود على كفرهم ، و هذا فيه تكفير للنبي المعصوم وتضليل لأشرف الخلق ، و العياذ بالله من ذلك البهتان العظيم الذي تكاد الجبال تندك منه. محمد ناصر الدين الألباني و مما قام به أحد أركان الوهابية المدعو محمد ناصر الدين الألباني رأس الوهابية في الأردن سابقًا مما يرضي اليهود ويفرحهم ، و لا شك أنهم استحسنوا ذلك منه ، أنه دعا إلى تفريغ فلسطين من أهلها و أوجب عليهم الهجرة منها و الخروج منها و زعم أن شهداء الإنتفاضة منتحرون و أن شعب الإنتفاضة خاسرون و يزعم أن هذه هي السنة ، أنظر جريدة " اللواء " اللبنانية بتاريخ 7 / 7 / 1993 صحيفة / 16 ، و كتاب " فتاوى الألباني " جمع عكاشة عبد المنان ، طبع مكتبة التراث ، صحيفة / 18 ، و كذلك شريط مسجل بصوت الألباني في بيته بتاريخ 22 / 4 / 1993. و إليك أيها القارئ ما نشرته الصحف بتاريخ 1 / 9 / 1993 و نصه: لماذا قال الألباني: كل من بقي في فلسطين هو كافر؟ إن قضية فتوى المدعو محمد ناصر الدين الألباني التي قال فيها:[ إن على الفلسطينيين أن يغادروا بلادهم و يخرجوا إلى بلاد أخرى ، و إن كل من بقي في فلسطين منهم فهو كافر.] هذه الفتوى الغريبة العجيبة لا تزال تثير ردود أفعال عديدة و لم يقتصر أثرها على الأردن حيث يعيش هذا الوهابي بل إمتد إلى بقية أنحاء العربي الأخرى. فتوى غريبة بالطبع ، لم تمر دون التصدي لها من عشرات الشخصيات الدينية و رجال الفكر. و ممن رد على هذه الفتوى الدكتور صالح الخالدي حيث قال:[ إن الشيخ الألباني في فتواه خالف السنة ، وإنه قد يكون وصل إلى مرحلة الخرف ، و طلب الدكتور الخالدي من أتباع الشيخ ومريديه ألا يسيروا وراءه دون تفكير.] و علق الدكتور علي الفقير عضو مجلس النواب الأردني على فتوى الشيخ الألباني قائلا:[ إن هذه الفتوى صادرة عن شيطان.] و استغرب الدكتور الفقير أن يطلب من سكان فلسطين ترك وطنهم بحجة أن اليهود يحتلونها. و قد تصدت للمسألة قطعا للجدل هيئة التدريس في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية ، و أصدرت بيانا نددت فيه بفتوى الألباني ، و بينت المغالطة التي وقع فيها في فتواه ، ففلسطين من ديار الإسلام ، و الواجب يقضي بتضافر جميع الجهود لإستعادة الحق السليب لا ترك هذا الحق لمغتصبيه. و قال الدكتور على الفقير:[ إن منطق هذا الشيخ منطق يهودي صرف.] و النتيجة نفسها توصل إليها مراقبون سياسيون ، و لم يبرئوا الفتوى من غاية مدسوسة قد يكون هذا الشيخ على دراية بها. أ هـ. حمود بن عبد الله التويجري يقول حمود التويجري المذكور مادحا و مؤيدا لعقيدة إخوانه اليهود و التي هي في نفس الوقت عقيدته في كتابه الذي سماه " عقيدة أهل الإيمان في خلق ءادم على صورة الرحمن " و قرّظه ابن باز مفتيهم ، طبع دار اللواء – الرياض ، الطبعة الثانية ، صحيفة / 76:[ و أيضا فهذا المعنى عند أهل الكتاب من الكتب المأثورة عن الأنبياء كالتوراة فإن في السفر الأول منها [ سنخلق بشرا على صورتنا يشبهها.] و أن هذه النسخ الموجودة اليوم بالتوراةrفي صحيفة / 77 يقول:[ و أيضا فمن المعلوم فلو و نحوها قد كانت موجودة على عهد النبي كان ما فيها من الصفات كذبا و إفتراء و وصفا لله بما يجب تنـزيهه عنه كالشركاء و الأولاد لكان إنكار ذلك عليهم موجودا في كلام النبي أو الصحابة أو التابعين كما أنكروا عليهم ما دون ذلك ، و قد عابهم الله في القرءان بما هو دون ذلك فلو كان هذا عيبا لكان عَيب الله لهم به أعظم و ذمهم عليه أشد.] فقد اتضح جليا مشابهة الوهابية في عقيدتها و دينها لعقيدة و كتب اليهود التي كتبوها بأيديهم و لعنوا بذلك ، و لكن خسئ ابن تيمية وأتباعه الوهابية الذين ينكرون هذا و يعتبرون أن الرسول لم يعترض على كذبهم على الله و لم ينكر عليهم كفرهم و إشراكهم و نسبتهم الشكل و الصورة الحقيقية إلى الله ، و بذلك يكونون قد كفروا الرسول و نسبوا إليه الضلال ليموهوا على الناس اعتقادهم الكفري مع نسبة ذلك إلى النبي ، و بذلك يكونون قد أعظموا الفرية على الله و على رسوله ، و الله و رسوله و المؤمنون براء منهم و من كفرهم. سيد قطب ففي كتابه المسمى ( في ظلال القرءان ) المجلد الأول - الجزء الثاني - الطبعة الخامسة عشرة - طبعة دار الشروق 1988 - بتعليق محمد قطب في تفسير سورة البقرة ص/240 يقول والعياذ بالله:[إن المسلم والكتابية يلتقيان في أصول العقيدة في الله وإن اختلفت التفصيلات التشريعية.] وفي ص/ 295 وفي معرض كلامه عن اليهود يقول مفتريا على الإسلام:[ والإسلام يقوم عليهم يحميهم ويحمي حريتهم في العقيدة.] أنظر أيها القارئ المنصف إلى ما يدعو إليه سيد قطب فإنه يدعو لأن يترك اليهود على كفرهم على قولهم: العزير ابن الله، وعلى قولهم يعقوب زنى بابنتيه وغير ذلك من قبيح كفرهم. وفوق ذلك كله يدّعي بأن الإسلام هكذا أمر!!! انظروا إلى وقاحته وشدة افترائه على دين الله، وكيف يكون مدافعا عن الإسلام من يقول بمثل هذا الكلام؟!! وفي المجلد الثالث – الجزء التاسع – سورة الأنفال ص/1435 يقول سيد قطب في معرض تكلمه عن اليهود وأهل الكتاب مفتريا على الإسلام:[ ثم يطلق الأفراد بعد ذلك أحراراً – بالفعل – في اختيار العقيدة التي يريدونها بمحض اختيارهم.] وفي الجزء العاشر سورة التوبة ص/1627 يقول سيد قطب عن اليهود بأنهم أهل دين سماوي. فبعد الذي ذكرناه من أقوال وضلالات لسيد قطب ومن مرت أسماؤهم قبلا نقول لهم: إذا كان الرسول على زعمكم وافق وأقر اليهود على دينهم وعقيدتهم وسمح لهم بحرية العقيدة وأن الإسلام على زعمكم لم يكره أحدا على اعتناقه بل ترك الحرية والاختيار لاتباع غيره من الأديان الباطلة، وبل رخص لهم بالبقاء على عقيدتهم على زعمكم فلمَ أُرسلَ رسول الله محمد؟!!! ولِمَ قاتل المشركين كافة؟! ولم جاهد المنافقين وأظهر خبثهم؟! ولم قاتل اليهود أسيادكم؟!! ولم تكلف أتباعه من بعده من صحابة وتابعين بنشر الإسلام في الأرض شرقا وغربا؟!! إذن قد ظهر الحق وبان وانكشف وعرف الناس من يدافع عن اليهود ويحمي عقيدتهم وينشرها لهم بين المسلمين. وقد عرف الناس أيضا من يوطد لليهود ليسيطروا على بلاد المسلمين والعرب فها هي أذنابهم تنشر الرعب بين الآمنين في بلاد المسلمين تقتيلا وإرهابا وتفجيرا وتفخيخا وبقرا لبطون الحوامل وذبحا للكبار والصغار والذكور والإناث والشباب والعجز، كل ذلك على زعمهم باسم الإسلام وإقامة دولة الإسلام، وما هو إلا خدمة واضحة للصهاينة أصحاب الفتن وأحبابهم. لقد ظهر للناس وبان من يتبع الإسلام ومن يتبع اليهودية وإن سمّوا أنفسهم وأحزابهم وجماعاتهم وتنظيماتهم ومؤسساتهم ومراكزهم بأسماء إسلامية فإن نور الحق ساطع لا يحجبه ظلام الباطل وسواده. نعوذ بالله ورسوله من شر الغلاة الضالين

  15. 15 - أبو سلمان
    ًصباحا 09:55:00 2010/06/22

    الحق أحق أن يتبع..ولم شمل الأمة يتم عن طريق الرجوع الى القرأن والسنة ونبذ البدع والخرافات والبعد عن تعظيم العباد والعلماء مهما كان.العبودية الخالصة لله وحده لا شريك له..فكيف ندعي أنسان مات من قرون وكيف نتوسل اليه لكشف ضر أو جلب خير...لم يفيد نفسه ولم يكن قادر على الرجوع للحياة الدنيا فكيف بالله يستطع أن يفعل للأخرين ما لم يكن قادر على فعل ذالك لنفسة...يجب أن نحكم النقل(القرأن والسنة)ثم العقل...سوف نجد الحقيقة المره لكنها "سعادة أبديه في الدارين"وهي أن المستحق للدعاء والتوسل والعبودية هو الله جل في علاه ,,,لا ولي ولا عالم ولا أب ولا أم يستحق العبادة...أسال الله أن يهدينا لأحسن الأقوال والأعمال والأفعال وأن يجيرنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يبعدنا عن الشرك والبدع ودعوة غير الله...أمين

  16. 16 - الحسني التجاني
    مساءً 04:44:00 2010/01/10

    الحمدلله، الرد الوافر على ما ورد من أصول موضوعات ارسالة والتعليقات لا يتسع له الوقت ولا يتوفر له المكان كن المرجو هو مزيد التقصي واتحري والاستبصار قبل التهجم على جمع من جموع المسلمين تكفيرهم او تبديعهم بجرة قلم فالامر هنا جد خطير ويزداد خطورة إن عمتم أنهم مسلمين مؤمنين محسنين يتعدى عددهم فى العالم الاسلامي عن خمسمائة مليون مسلم تجاني أكثرهم من العلماء الربانيين فالتوخي والحرص افضل من الزلل والخطل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  17. 17 - الفارس
    ًصباحا 03:38:00 2010/01/05

    شكرا لكم

  18. 18 - التجانى
    ًصباحا 02:32:00 2009/11/23

    الحمد لله كتاب جواهر المعانى ليس من تاليف الشيخ بل نقل صاحبه اقوال الشيخ التجانى وماهو معروف ومتواتر عن الشيخ التجانى قوله كل مااتالكم عنى قيسوه بميزن الشرع ان وافق خذوه وان خالف فاتركوهفكل ماهو مخالف للشرع متروك ومرفوض ونحن كتجانيين نتمسك بالكتاب والسنة الللذان يمثلان الشرع الشريف

  19. 19 - التجانى
    ًصباحا 02:26:00 2009/11/23

    الحمد لله

  20. 20 - ام مقبل
    مساءً 11:22:00 2009/10/05

    ما حكم الصلاة وراء امام لا يعرف احكام التلاوه ولا القراءه الصحيحه ولا يرضى بتصحيح اخطائه من طرف المامومين

  21. 21 - عبد الرحمان بن محمد التاغزوتي السوفي الجزائري
    مساءً 04:28:00 2009/08/06

    بسم الله الرحمان الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا اما بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اشكركم على الموقع الممتاز الذي يتسم بلوسطية والاعتدال بارك الله فيكم وجزاكم الله خير الجزاء

  22. 22 - أبو الفداء
    مساءً 07:03:00 2009/07/07

    حث مختصر عن إحدى أشد الفرق كفرًا ( الفرقة التجانية ) يليه حكم وردها وحكم الصلاة خلف أئمتها أعدّت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بحثًا مختصرًا عن الطريقة التجانية وفيما يلي انتقاءات من البحث : كلمة عن أحمد بن محمد التجاني منشىء هذه الطريقة ومصدرها * هو أبو العباس أحمد بن محمد بن المختار بن أحمد بن محمد التجاني ولد عام 1150 من الهجرة بقرية عين ماضي ... * تأثر في أسفاره بمن التقى به من مشايخ الطرق الصوفية ... * ثم انتهت به رحلاته إلى أبي صيفون وهناك زعم أنه قد جاءه الفتح وأنه لقي النبي ... يقظة لا منامًا وأنه أذن له في تربية الخلق على العموم والإطلاق وأخذ عنه الطريقة الصوفية مشافهة ... وعين له النبي ... الورد الذي يلقنه مريديه وهو : الاستغفار والصلاة على النبي ... وذلك سنة 1196 من الهجرة وكمل له الورد بسورة الإخلاص على رأس المائة ولذا سميت الطريقة الأحمدية والمحمدية كما سميت التجانية نسبة إلى القبيلة التي صاهرها جده محمحد فنسبوا إليها وزعم ... أنه رأى النبي ... يقظة وسأله عن نسبه فأجابه بقوله : أنت ولدي حقًا ... ثم قال له : نسبك إلى الحسن صحيح ... هذا وأنه لم يثبت عن الخلفاء الراشدين ولا سائر الصحابة رضي الله عنهم أن أحدًا منهم وهم خير الخلق بعد الأنبياء ادعى أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يقظة ومن المعلوم من الدين بالضرورة : أن التشريع قد أكمل في حياته صلى الله عليه وسلم ... ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينًا ) فلا شك أن ما زعمه ... من البهتان والضلال المبين ... حكم الشريعة فيمن يعتقد هذه العقيدة ... بدع التجانية قليل من كثير مما ذكره علي حرازم في كتابه : ( جواهر المعاني وغاية الأماني ) وما ذكره عمر بن سعيد الفوتي في كتابه : ( رماح حزب الرحيم على نحو حزب الرجيم ) وهما من أوسع كتب التجانية ، وأوثقها في نظر أهل هذه الطريقة ... ونلخص فيما يلي جملة من عقائدهم ... : 1- غلو أحمد بن محمد التجاني مؤسس الطريقة وغلو أتباعه فيه غلواً جاوز الحد حتى أضفى على نفسه خصائص الرسالة بل صفات الربوبية والإلهية وتبعه في ذلك مريدوه 2- إيمانه بالفناء ووحدة الوجود وزعمه ذلك لنفسه ، بل زعم أنه في الذروة العليا من ذلك وصدقه فيه مريدوه فآمنوا به واعتقدوه 3- زعمه رؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة وتلقين النبي صلى الله عليه وسلم إياه الطريقة التجانية وتلقيه وردها يقظة والإذن له يقظة في تربية الخلق وتلقينهم هذا الورد واعتقاد مريديه وأتباعه ذلك 4- تصريحه بأن المدد يفيض من الله على النبي صلى الله عليه وسلم أولاً ثم يفيض منه على الأنبياء ثم يفيض من الأنبياء عليه ثم منه يتفرق على جميع الخلق من آدم إلى النفخ في الصور ويزعم أنه يفيض أحياناً من النبي صلى الله عليه وسلم مباشرة ثم يفيض منه على سائر الخليقة ويؤمن مريدوه بذلك ويعتقدونه 5- تهجمه على الله وعلى كل ولي لله وسوء أدبه معهم إذ يقول: قدماي على رقبة كل ولي فلما قيل له: إن عبد القادر الجيلاني: قال: - فيما زعموا - قدمي على رقبة كل ولي قال: صدق ولكن في عصره أما أنا فقدماي على رقبة كل ولي من آدم إلى النفخ في الصور فلما قيل له: أليس الله قادراً على أن يوجد بعدك ولياً فوق ذلك؟ قال: بلى، ولكن لا يفعل كما أنه قادر على أن يوجد نبياً بعد محمد صلى الله عليه وسلم ، ولكنه لا يفعل ومريدوه يؤمنون بذلك ويدافعون عنه 6- دعواه كذباً أنه يعلم الغيب وما تخفي الصدور وأنه يصرف القلوب وتصديق مريديه ذلك وعدّه من محامده وكراماته. 7- إلحاده في آيات الله وتحريفها عن مواضعها بما يزعمه تفسيراً إشارياً ... ويعتقد مريدوه أن ذلك من الفيض الإلهي "كتفسيره لقوله تعالى: ( مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ . بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لا يَبْغِيَانِ ) قال : معنى البحرين : بحر الألوهية ، وبحر الوجود المطلق وبحر الخليقة ، وهو الذي وقع عليه كن وهو البرزخ بينهما صلى الله عليه وسلم ولولا برزخيته صلى الله عليه وسلم لاحترق بحر الخليقة كله من هيبة جلال الذات وقال : بحر الخليقة : بحر الأسماء والصفات فما ترى ذرة في الكون إلا وعليها اسم أو صفة من صفات الله وبحر الألوهية : هو بحر الذات المطلقة التي لا تكيف ولا تقع العبارة عنها يلتقيان لشدة القرب الواقع بينهما قال سبحانه : ( ونحن أقرب إليه منكم ولكن لا تبصرون ) ولا يختلطان : لا تختلط الألوهية بالخليقة ، ولا الخليقة بالألوهية فكل منهما لا يبغي على الآخر ؛ للحاجز الذي بينهما وهي البرزخية العظمى التي هي مقامه صلى الله عليه وسلم فالوجود كله عائش بدوام بقائه تحت حجابيته صلى الله عليه وسلم استتارًا به عن سبحات الجلال التي لو تبدت بلا حجاب لاحترق الوجود كله .. "(ص : 32) 8- تفضيله الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم على تلاوة القرآن بالنسبة لمن يزعم أنهم أهل المرتبة الرابعة وهي المرتبة الدنيا في نظره 9- زعمه هو وأتباعه أن منادياً ينادي يوم القيامة والناس في الموقف بأعلى صوته يا أهل الموقف هذا إمامكم الذي كان منه ممدكم في الدنيا .. الخ 10 - زعمه أن كل من كان تجانياً يدخل الجنة دون حساب ولا عذاب مهما فعل من الذنوب 11- زعمه أنه يجب على المريد أن يكون بين يدي شيخه كالميت بين يدي المغسل لا اختيار له بل يستسلم لشيخه فلا يقول: لِمَ ولا كيف ولا علام ولا لأي شيء .. الخ 12- زعمه أنه أوتي اسم الله الأعظم، علمه إياه النبي ... ثم هوَّل أمره وقدر ثوابه بالآلاف المؤلفة من الحسنات خرصاً وتخميناً ورجماً بالغيب واقتحاماً لأمر لا يعلم إلا بالتوقيف 13- زعمه أن الأنبياء والمرسلين والأولياء لا يمكثون في قبورهم بعد الموت إلا زمناً محدوداً يتفاوت بتفاوت مراتبهم ودرجاتهم ثم يخرجون من قبورهم بأجسادهم كما كانوا من قبل إلا أن الناس لا يرونهم كما أنهم لا يرون الملائكة مع أنهم أحياء 14- زعمه أن النبي صلى الله عليه وسلم يحضر بجسده مجالس أذكارهم وأورادهم وكذا الخلفاء الراشدون .. الخ إلى غير ذلك مما لو عرض على أصول الإسلام اعتبر شركاً وإلحاداً في الدين وتطاولاً على الله ورسوله وتشريعه وتضليلاً للناس وتبجحاً منهم بعلمه الغيب .. الخ حكم ورد التجانية فتوى برقم : (117) سؤال : ... هل الورد الذي يقوم به التجانيون صحيح في الإسلام ؟ ... جواب : ... من ذكر الله تعالى كما جاء في بيان الكتاب والسنة من أنواع الذكر ، وأوقاتها وكيفياتها فقد اتبع هدى الله تعالى ، وهدى رسوله عليه السلام وكسب الأجر والمثوبة ومن غـيَّـر صيغ الأذكار وحرَّفها أو بدل في كيفياتها والتزم فيها كيفيات لم يلتزمها رسول الله صلى الله عليه وسلم فأطلق ما قيده ، أو قيد ما أطلقه والتزم طريقة في أداء الأذكار لم تعهد في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا في زمن أصحابه ولا القرون الثلاثة المشهودة لها بالخير فقد أساء وابتدع في الدين ما لم يأذن به الله وحُرم الأجر والثواب ومن ذلك ما التزمه بعض أصحاب الطرق كالتجانية من نشر قطعة قماش بيضاء يلتف حولها الذاكرون بـ ( لا إله إلا الله ) أفضل ما قاله النبيون ، والذكر بها من أفضل الأذكار ولكن التزام نشر الرقعة البيضاء ، والاجتماع حولها وتخصيص ما بعد المغرب لذلك الذكر وإيقاعه جماعيًا بدعة ابتدعوها لم يأذن بها الله ، ولا رسوله ... ومن ذلك الاجتماع قبل الفجر أو بعده أو بعد العشاء للتعبد بأوراد وضعوها من عند أنفسهم أو الأذكار بهيئات مزرية وترنحات ، هي إلى الألعاب والتمثيل أقرب وبه أشبه ومن ذلك ذكرهم بكلمة (( هو )) وكلمة (( آه )) وليستا من أسماء الله بل الأولى : ضمير الغائب والثانية : كلمة توجّع فالذكر بهما من البدع المنكرة ... حكم الصلاة خلف الأئمة المبتدعين – كالتجانية – فتوى برقم : ( 2089) سؤال : لقد تضاربت أقوال الفقهاء في الصلاة خلف الأئمة المبتدعين وأصحاب الطرق خصوصا التابعين للطريقة التجانية ... فهل تصح الصلاة خلف إمام مبتدع تابع للطريقة التجانية ؟ ... جواب : الفرقة التجانية من أشد الفرق كفرا وضلالا وابتداعا في الدين لما لم يأذن به الله فلا تصح الصلاة خلف من هو على طريقتهم وبإمكان المسلم أن يلتمس له إماما غير متبع لطريقة التجانية وغيرها من طرق المبتدعة ممن لا تتسم عباداتهم وأعمالهم بالمتابعة لمحمد بن عبد الله صلوات الله وسلامه عليه وإذا لم يجد إماما غير مبتدع فيقيم له جماعة في أي مسجد من مساجد المسلمين إذا أمن الفتنة والإضرار به من المبتدع فإن كان في بلد تسلط فيه مبتدع فيقيم الجماعة في أهله أو بأي مكان يأمن على نفسه ومتى أمكنتك الهجرة إلى بلد تقام فيه السنة وتحارب البدع وجب عليك ذلك ...

  23. 23 - اخلاص
    مساءً 05:19:00 2009/07/06

    بحث مختصر عن إحدى أشد الفرق كفرًا ( الفرقة التجانية ) يليه حكم وردها وحكم الصلاة خلف أئمتها أعدّت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بحثًا مختصرًا عن الطريقة التجانية وفيما يلي انتقاءات من البحث : كلمة عن أحمد بن محمد التجاني منشىء هذه الطريقة ومصدرها * هو أبو العباس أحمد بن محمد بن المختار بن أحمد بن محمد التجاني ولد عام 1150 من الهجرة بقرية عين ماضي ... * تأثر في أسفاره بمن التقى به من مشايخ الطرق الصوفية ... * ثم انتهت به رحلاته إلى أبي صيفون وهناك زعم أنه قد جاءه الفتح وأنه لقي النبي ... يقظة لا منامًا وأنه أذن له في تربية الخلق على العموم والإطلاق وأخذ عنه الطريقة الصوفية مشافهة ... وعين له النبي ... الورد الذي يلقنه مريديه وهو : الاستغفار والصلاة على النبي ... وذلك سنة 1196 من الهجرة وكمل له الورد بسورة الإخلاص على رأس المائة ولذا سميت الطريقة الأحمدية والمحمدية كما سميت التجانية نسبة إلى القبيلة التي صاهرها جده محمحد فنسبوا إليها وزعم ... أنه رأى النبي ... يقظة وسأله عن نسبه فأجابه بقوله : أنت ولدي حقًا ... ثم قال له : نسبك إلى الحسن صحيح ... هذا وأنه لم يثبت عن الخلفاء الراشدين ولا سائر الصحابة رضي الله عنهم أن أحدًا منهم وهم خير الخلق بعد الأنبياء ادعى أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يقظة ومن المعلوم من الدين بالضرورة : أن التشريع قد أكمل في حياته صلى الله عليه وسلم ... ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينًا ) فلا شك أن ما زعمه ... من البهتان والضلال المبين ... حكم الشريعة فيمن يعتقد هذه العقيدة ... بدع التجانية قليل من كثير مما ذكره علي حرازم في كتابه : ( جواهر المعاني وغاية الأماني ) وما ذكره عمر بن سعيد الفوتي في كتابه : ( رماح حزب الرحيم على نحو حزب الرجيم ) وهما من أوسع كتب التجانية ، وأوثقها في نظر أهل هذه الطريقة ... ونلخص فيما يلي جملة من عقائدهم ... : 1- غلو أحمد بن محمد التجاني مؤسس الطريقة وغلو أتباعه فيه غلواً جاوز الحد حتى أضفى على نفسه خصائص الرسالة بل صفات الربوبية والإلهية وتبعه في ذلك مريدوه 2- إيمانه بالفناء ووحدة الوجود وزعمه ذلك لنفسه ، بل زعم أنه في الذروة العليا من ذلك وصدقه فيه مريدوه فآمنوا به واعتقدوه 3- زعمه رؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة وتلقين النبي صلى الله عليه وسلم إياه الطريقة التجانية وتلقيه وردها يقظة والإذن له يقظة في تربية الخلق وتلقينهم هذا الورد واعتقاد مريديه وأتباعه ذلك 4- تصريحه بأن المدد يفيض من الله على النبي صلى الله عليه وسلم أولاً ثم يفيض منه على الأنبياء ثم يفيض من الأنبياء عليه ثم منه يتفرق على جميع الخلق من آدم إلى النفخ في الصور ويزعم أنه يفيض أحياناً من النبي صلى الله عليه وسلم مباشرة ثم يفيض منه على سائر الخليقة ويؤمن مريدوه بذلك ويعتقدونه 5- تهجمه على الله وعلى كل ولي لله وسوء أدبه معهم إذ يقول: قدماي على رقبة كل ولي فلما قيل له: إن عبد القادر الجيلاني: قال: - فيما زعموا - قدمي على رقبة كل ولي قال: صدق ولكن في عصره أما أنا فقدماي على رقبة كل ولي من آدم إلى النفخ في الصور فلما قيل له: أليس الله قادراً على أن يوجد بعدك ولياً فوق ذلك؟ قال: بلى، ولكن لا يفعل كما أنه قادر على أن يوجد نبياً بعد محمد صلى الله عليه وسلم ، ولكنه لا يفعل ومريدوه يؤمنون بذلك ويدافعون عنه 6- دعواه كذباً أنه يعلم الغيب وما تخفي الصدور وأنه يصرف القلوب وتصديق مريديه ذلك وعدّه من محامده وكراماته. 7- إلحاده في آيات الله وتحريفها عن مواضعها بما يزعمه تفسيراً إشارياً ... ويعتقد مريدوه أن ذلك من الفيض الإلهي "كتفسيره لقوله تعالى: ( مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ . بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لا يَبْغِيَانِ ) قال : معنى البحرين : بحر الألوهية ، وبحر الوجود المطلق وبحر الخليقة ، وهو الذي وقع عليه كن وهو البرزخ بينهما صلى الله عليه وسلم ولولا برزخيته صلى الله عليه وسلم لاحترق بحر الخليقة كله من هيبة جلال الذات وقال : بحر الخليقة : بحر الأسماء والصفات فما ترى ذرة في الكون إلا وعليها اسم أو صفة من صفات الله وبحر الألوهية : هو بحر الذات المطلقة التي لا تكيف ولا تقع العبارة عنها يلتقيان لشدة القرب الواقع بينهما قال سبحانه : ( ونحن أقرب إليه منكم ولكن لا تبصرون ) ولا يختلطان : لا تختلط الألوهية بالخليقة ، ولا الخليقة بالألوهية فكل منهما لا يبغي على الآخر ؛ للحاجز الذي بينهما وهي البرزخية العظمى التي هي مقامه صلى الله عليه وسلم فالوجود كله عائش بدوام بقائه تحت حجابيته صلى الله عليه وسلم استتارًا به عن سبحات الجلال التي لو تبدت بلا حجاب لاحترق الوجود كله .. "(ص : 32) 8- تفضيله الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم على تلاوة القرآن بالنسبة لمن يزعم أنهم أهل المرتبة الرابعة وهي المرتبة الدنيا في نظره 9- زعمه هو وأتباعه أن منادياً ينادي يوم القيامة والناس في الموقف بأعلى صوته يا أهل الموقف هذا إمامكم الذي كان منه ممدكم في الدنيا .. الخ 10 - زعمه أن كل من كان تجانياً يدخل الجنة دون حساب ولا عذاب مهما فعل من الذنوب 11- زعمه أنه يجب على المريد أن يكون بين يدي شيخه كالميت بين يدي المغسل لا اختيار له بل يستسلم لشيخه فلا يقول: لِمَ ولا كيف ولا علام ولا لأي شيء .. الخ 12- زعمه أنه أوتي اسم الله الأعظم، علمه إياه النبي ... ثم هوَّل أمره وقدر ثوابه بالآلاف المؤلفة من الحسنات خرصاً وتخميناً ورجماً بالغيب واقتحاماً لأمر لا يعلم إلا بالتوقيف 13- زعمه أن الأنبياء والمرسلين والأولياء لا يمكثون في قبورهم بعد الموت إلا زمناً محدوداً يتفاوت بتفاوت مراتبهم ودرجاتهم ثم يخرجون من قبورهم بأجسادهم كما كانوا من قبل إلا أن الناس لا يرونهم كما أنهم لا يرون الملائكة مع أنهم أحياء 14- زعمه أن النبي صلى الله عليه وسلم يحضر بجسده مجالس أذكارهم وأورادهم وكذا الخلفاء الراشدون .. الخ إلى غير ذلك مما لو عرض على أصول الإسلام اعتبر شركاً وإلحاداً في الدين وتطاولاً على الله ورسوله وتشريعه وتضليلاً للناس وتبجحاً منهم بعلمه الغيب .. الخ حكم ورد التجانية فتوى برقم : (117) سؤال : ... هل الورد الذي يقوم به التجانيون صحيح في الإسلام ؟ ... جواب : ... من ذكر الله تعالى كما جاء في بيان الكتاب والسنة من أنواع الذكر ، وأوقاتها وكيفياتها فقد اتبع هدى الله تعالى ، وهدى رسوله عليه السلام وكسب الأجر والمثوبة ومن غـيَّـر صيغ الأذكار وحرَّفها أو بدل في كيفياتها والتزم فيها كيفيات لم يلتزمها رسول الله صلى الله عليه وسلم فأطلق ما قيده ، أو قيد ما أطلقه والتزم طريقة في أداء الأذكار لم تعهد في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا في زمن أصحابه ولا القرون الثلاثة المشهودة لها بالخير فقد أساء وابتدع في الدين ما لم يأذن به الله وحُرم الأجر والثواب ومن ذلك ما التزمه بعض أصحاب الطرق كالتجانية من نشر قطعة قماش بيضاء يلتف حولها الذاكرون بـ ( لا إله إلا الله ) أفضل ما قاله النبيون ، والذكر بها من أفضل الأذكار ولكن التزام نشر الرقعة البيضاء ، والاجتماع حولها وتخصيص ما بعد المغرب لذلك الذكر وإيقاعه جماعيًا بدعة ابتدعوها لم يأذن بها الله ، ولا رسوله ... ومن ذلك الاجتماع قبل الفجر أو بعده أو بعد العشاء للتعبد بأوراد وضعوها من عند أنفسهم أو الأذكار بهيئات مزرية وترنحات ، هي إلى الألعاب والتمثيل أقرب وبه أشبه ومن ذلك ذكرهم بكلمة (( هو )) وكلمة (( آه )) وليستا من أسماء الله بل الأولى : ضمير الغائب والثانية : كلمة توجّع فالذكر بهما من البدع المنكرة ... حكم الصلاة خلف الأئمة المبتدعين – كالتجانية – فتوى برقم : ( 2089) سؤال : لقد تضاربت أقوال الفقهاء في الصلاة خلف الأئمة المبتدعين وأصحاب الطرق خصوصا التابعين للطريقة التجانية ... فهل تصح الصلاة خلف إمام مبتدع تابع للطريقة التجانية ؟ ... جواب : الفرقة التجانية من أشد الفرق كفرا وضلالا وابتداعا في الدين لما لم يأذن به الله فلا تصح الصلاة خلف من هو على طريقتهم وبإمكان المسلم أن يلتمس له إماما غير متبع لطريقة التجانية وغيرها من طرق المبتدعة ممن لا تتسم عباداتهم وأعمالهم بالمتابعة لمحمد بن عبد الله صلوات الله وسلامه عليه وإذا لم يجد إماما غير مبتدع فيقيم له جماعة في أي مسجد من مساجد المسلمين إذا أمن الفتنة والإضرار به من المبتدع فإن كان في بلد تسلط فيه مبتدع فيقيم الجماعة في أهله أو بأي مكان يأمن على نفسه ومتى أمكنتك الهجرة إلى بلد تقام فيه السنة وتحارب البدع وجب عليك ذلك ... http://www.mahaja.com/forum/showthread.php?t=1637&highlight=%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9% 82%D9%8A رسالة : الطائفة التجانية / إعداد اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ويليه الأنوار الرحمانية لهداية الفرقة التيجانية / للشيخ عبد الرحمن بن يوسف الأفريقي تعليق : الشيخ إسماعيل الأنصاري باختصار مشرفة 05-18-2009, 08:08 PM سؤال موجَّه للعلامة ابن باز - رحمه الله - : لنا جماعة هم أصحاب الطريقة التيجانية، يجتمعون كل يوم جمعة ويوم اثنين، ويذكرون الله بهذا الذكر: لا إله إلا الله، ويقولون في النهاية: الله، الله، بصوت عالٍ، فما حكم عملهم هذا؟ الجواب : هذه العقيدة التيجانية من العقائد المبتدعة، والطرق المنكرة وفيها منكرات كثيرة وبدع كثيرة ومحرمات شركية يجب تركها ولا يجوز أن يؤخذ منها إلا ما وافق الشرع المطهر الذي جاء به نبينا محمد عليه الصلاة والسلام والاجتماع على الذكر بصوت جماعي لا أصل له في الشرع، وهكذا الاجتماع بقول: (الله ، الله) أو (هو ، هو)! إنما الذكر الشرعي أن يقول: لا إله إلا الله، هذا الذكر الشرعي أو سبحان الله والحمد لله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله أستغفر الله اللهم اغفر لي أما اجتماعهم بصوت واحد: لا إله إلا الله أو الله، الله، أو هو، هو، هذا لا أصل له، فهو من البدع المحدثة فالواجب على المسلمين ترك البدع؛ لأن الرسول عليه السلام يقول: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد) يعني فهو مردود ..." الموقع الرسمي لفضيلته : الفتاوى : حكم الطريقة التيجانية (إحدى طرق الصوفية)

  24. 24 - الطاهر الجزائري
    مساءً 08:13:00 2009/06/14

    الشيخ رضي الله تعالى عنه غني على التعريف والله أعلم

  25. 25 - سعيد الجزائري التغزوتي
    مساءً 10:12:00 2009/03/23

    بسم الله والحمد لله وصلى الله على المصطفى وكفى. اما بعد : بارك الله فيكم ولكم على نشركم للرسالة التي قمت بارسالها لكم. انني اليوم لعلى يقين بأن موقعكم الموقر هذا جاء لخدمة الاسلام والمسلمين بعيدا عن كل تعصب لفئة معينة , فهو ساحة من اجل الحقيقة .. من اجل لم الشمل .. من اجل تطبيق قول الرسول الاكرم صلى الله عليه وسلم " قل الحق.. " . تحية افتخار واكرام الى ادارة الموقع مجددا . والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

  26. 26 - سعيد الجزائري التغزوتي
    مساءً 08:08:00 2009/03/21

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد الأولين والآخرين وعلى ءاله وأصحابه الطيبين وأزواجه أمهات المؤمنين وبعد فإن مما ابتليت به الطائفة الصوفية وجود أناس يتكلمون باسمهم يحرفون الحقائق ويفترون على دين الله وينسبون إلى هذه الطائفة المباركة ما يناقض التوحيد ؛ فضلوا وأضلوا . وقد وصفهم الإمام الجنيد رضي الله عنه فقال فسادٌ كبيرٌ عالمٌ متهتِك = وأكبر منه جاهل متنسك هما فتنةٌ في العالمين كبيرة = لمن كان بدينه يتمسك وقد قيّض الله لهذه الطائفة من يدفع عنها تحريف المحرفين وإلحاد الملحدين ، فبينوا الصحيح من السقيم وحذروا مما نُسب إليهم مما يخالف الدين . وممن حمل على عاتقه مسؤولية الدفاع عن الطريقة وأهلها من كل ما يخالف الشرع : الشيخ محمد الحافظ التيجاني المصري ، فقد وقع في يدي رسالة له نشرتها مجلة الفتح الصادرة في القاهرة ، العدد 418 بتاريخ : الخميس 16 رجب 1353 يبين فيها براءة الشيخ أبي العباس التيجاني مما نسب إليه من الضلال . وهذا نص المقال : جاءتنا من حضرة الأستاذ الفاضل الشيخ محمد الحافظ كبير التجانيين في القطر المصري هذه البراءة من اعتقاد الأقوال الواردة في كتب التجانيين ، مثل ( جواهر المعاني في فيض أبي العباس التجاني ) تأليف الشيخ علي حرازم التجاني الفاسي ، وكتاب ( الإفادة الأحمدية ) للشيخ محمد الطيب السفياني صاحب الشيخ أحمد التجاني ، وكتاب ( بغية المستفيد ) للشيخ محمد العربي التجاني ، وكتاب ( الجيش الكفيل بأخذ الثار ممن سل على الشيخ التجاني سيف الإنكار ) للشيخ محمد بن محمد الصغير الشنقيطي التجاني وغيرها . قال حضرته بعد مقدمة أثنى فيها على صحيفة الفتح وذكر أنه يقدم هذا البيان بواسطتها إلى العالم الإسلامي : إني أعلن أننا لا نعتقد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتم شيئاً مما أمِرَ بتبليغه ، ومستحيل أن يُؤمَر بتبليغ ورد أو صلاة الفاتح أو غيرها أو بيانِ فضلها فيكتم شيئاً من ذلك ، ومن اعتقد ذلك فهو كافر بالله ورسوله لا يُقبل منه صرف ولا عدل ، ولا أدري كيف يعقل أن يكون قد كتم الورد وهو الاستغفار والصلاة عليه صلى الله عليه وسلم بأي صيغة ولا إله إلا الله . وصلاة الفاتح موجودة قبل الشيخ ( أي أبي العباس التجاني ) مشهورة فلا يصح بحالٍ كونـُها ادّخِرَت له ، ولم يثبت ذلك عنه . ولا نعتقد أن هنالك بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم تشريعاً بأي وجه من الوجوه ، وما جاء به صلى الله عليه وسلم مستحيل أن ينسخ شيء منه أو يزاد شيء عليه ، ومن زعم ذلك فهو كافر خارج على الإسلام . وإننا وإن قلنا بجواز أن يرى الوليُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم في اليقظة إلا أننا نعتبر حكمها حكم رؤية النوم الصحيحة سواء بسواء ، ولا يعوّل فيها إلا على ما وافق شرعه صلى الله عليه وسلم ، وليست مشاهد الأولياء بحجة وإنما الحجة هي الشريعة المحمدية . أما تلك فمبشرات مقيدة بشرعه الشريف : ما قبـِله منها قبلناه وما لم يقبله فمذهبنا فيه حسن الظن فنحكم عليها حكم الرؤيا المؤولة ، ولا نشك أن معظم الرؤيا يحتاج إلى التأويل . وإنما رجحنا حسن الظن لأن المؤمن الذي يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو شحيح بدينه حريص على متابعته نستبعد عليه أن يتعمد الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ واليقظة في ذلك كالنوم ـ وهو يقرأ قوله عليه الصلاة والسلام : ( من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار ) . ولا نخص واحداً من الصالحين بذلك بل هو عندنا عام في كل ما ينقل عنهم ، وكم نقِلَ عن الشيوخ من الموهمات والشطحات سواء في ذلك طريقة مولانا الشيخ عبد القادر وغيرها . وقد اعتذر لهم العلماء وردوا الوجهَ المخالف . ولا تخلو كتب أي طريقة من موهماتٍ وشطحٍ كلها مؤول . ولا نعتقد أن مجرد رؤية أحد من الصالحين كافية في نجاة المرء وإنما ينجيه الإيمان والعمل الصالح ( وأن ليس للإنسان إلا ما سعى ) . ونرى أن الاجتماع بالصالحين مع صدق المحبة يجر إلى الصلاح غالباً ولذلك حث الشرع على صحبتهم وبيّن أنها من أسباب التوبة ، وحديث الذي قتل تسعاً وتسعين نفساً ثم طلب التوبة فدله حبرٌ على بعض الصالحين ليصحبهم فأدركه الموت قبل أن يصل إليهم فرحمه الله وقبـِله ، ثابتٌ في الصحيح . وحديث الجليس الصالح كذلك . ونعتقد أن من أعظم الكفر أن يعتقد أحد أن صلاة الفاتح أو غيرها من الصلوات عليه صلى الله عليه وسلم تعادل في الفضل أية ءايةٍ من القرءان ، فكيف تفضلها ؟! فكيف بسورة ؟! فكيف به كله ؟! ولا نعتقد أنها من القرءان كما زعم من زعم ، ولا من الحديث القدسي ولا من أي قسم من وحي النبوة ، فإن ذلك قد انقطع بلحوقه صلى الله عليه وسلم بالرفيق الأعلى . والمذكور عندنا أنها من الإلهام الثابت للأولياء . ولا نعتقد أنها تساوي الكلمة الشريفة " لا إله إلا الله " . وحاشا الشيخ أن يقول بنسخ الذكر بالأسماء فذلك باطل ، فنحن ولله الحمد نذكر الله عز وجل بأسمائه ونحافظ على التسبيح والتحميد وقيام الليل وسائر النوافل والأذكار الواردة في الشريعة ونحث عليها . ولا نعتقد أن مجرد أخذ الورد يُدخلُ أحداً الجنة بحسابٍ أو بغير حساب فإن شرطَه المحافظة على الأوامر الشرعية كلها علماً وعملاً . وما هو الورد : استغفار وصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ولا إله إلا الله بعد القيام بالواجبات التي أوجبها الله تبارك وتعالى . ولا أن الشيخ التجاني ولا أحداً من غير أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يبلغ مرتبة أصحابه صلى الله عليه وسلم . فكيف بالأنبياء عليهم السلام فكيف بسيد الخلق صلى الله عليه وسلم . والولي مهما سمت رتبته مستحيل أن يبلغ في العلوم الإلهية مبلغَ أي نبي ، ومن زعم ذلك فهو ضال مضل ,ونعتقد أن من الضلال أن يأمن العبد مكر الله تبارك وتعالى مهما توالت عليه المبشرات ، ومن اتكل على عمله أو نسبته إلى أي شخص وترك العمل فذلك ءاية الخسران المبين والعياذ بالله تعالى . ونعتقد أن من أشنع الشرك أن يعتقد أحد أن لأي أحدٍ كان مع الله تصرفاً ، أو من دونه سبحانه وتعالى . وإنما نقول أن العبد قد يصل إلى مكانة من المحبوبية لدى ربه عز وجل بحيث يتصرف الحقُ فيه فيربط على قلبه فلا يسأله إلا ما سبقت به إرادته الأزلية سبحانه ، وهذا الذي نفهمه في قوله صلى الله عليه وسلم : ( إن من عباد الله مَن لو أقسم على الله لأبرّه ) وفي الحديث القدسي ( وإن سألني لأعطينه ) وهذا غالباً ، وإلا فقد يسأل ربَه عز وجل ولا يعطيه لأن ما شاء الله كان لا ما شاء غيره . ونعتقد أن الله سبحانه لا يأمر بالفحشاء ولا الظلم ولا الكفر وإن كان لا يقع في ملكه إلا ما يريد . وأن الكفار أعداء الله كما قال سبحانه ( إن الله لا يحب الكافرين ) وإن كان وجودُهم وعذابُهم مراداً له سبحانه ، وحاشا أن يكون عذابهم عبثاً إنما هو عين العدل والحكمة ، وإنهم قد حق عليهم قوله عز وجل ( أولئك يئسوا من رحمتي ) ( خالدين فيها أبداً لا يخفف عنهم من عذابها ) فعذاب الكفر لا يخفف ، قال تعالى ( إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ) . ولا تجب العصمة إلا لنبي ، أما الأولياء فتجوز عليهم المعاصي كلها ( أي غير الكفر ـ madani ) وقد يحفظ الله من شاء من المعصية منهم ولا يجب ذلك في حق غير الأنبياء عليهم الصلاة والسلام . وإن من اعتقد في الله عز وجل حلولاً أو اتحاداً أو اعتقد أن مخلوقاً هو ذات الله أو فيه صفة من صفاته أو شبهه بخلقه أو شبّه خلقه به أو أنكر أمراً معلوماً من الدين بالضرورة أو أوّله إلى صورة تخالفه كمن يقول بتناسخ الأرواح ويزعم أنه البعث ، أو اتبع رأياً من ءاراء المبتدعة فهو ضال مضل . وخلاصة عقيدتنا في الأصول ما عليه السلف الصالح والخلف من أهل السنة والجماعة من الفقهاء والمحدثين والصوفية وما عليه الأئمة الأربعة مالك والشافعي وأبو حنيفة وأحمد بن حنبل وأصحابهم في الفروع . ونسلم للسادة الصوفية قاطبة مع وزن أقوالهم وأعمالهم وأحوالهم بالشريعة ، فما وافقها أقررناه وما كان يحتمل الموافقة والمخالفة حسّنـّا للظن فيهم وحملنا حالهم على الوجه الموافق ووكلنا أمرهم إلى الله العليم بما في القلوب ، وقد نُقلت عنهم شطحات لا يتابَعون عليها ولا يُقتدى بهم فيها . وما لا يحتمل رددناه فإنه لا نبوة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تشريع ، ومن أوجب العصمة لأحد بعده فهو من المبتدعة الضالين ، ولا نصنع كما يصنع أهل البدع والأهواء يؤولون كلام الله عز وجل وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم لكلام زعمائهم فيجعلون كلامهم أصلاً ويردون إليه الكتابَ والسنة . وإنما الأصل عندنا الكتاب والسنة ، وكل ما أوهم خلافهما من كلام العارفين وإن وجد في كتبنا فهو مؤول لا يحمل الوجه المخالف لهما . وقد دُسَّ على الأنبياء والصالحين وكُذِبَ عليهم أو أساء الناس فهمَ كلامهم ـ حتى من أصحابهم ـ فنقلوه محرفاً وقد حذروا من ذلك . وقد رأينا السلف الصالح من العلماء يتثبتون ولا يسارعون بالتكفير والتضليل . وقد سئل الشيخ التجاني : هل يُكذَب عليك ؟ قال : نعم ، إذا سمعتم عني شيئاً فزنوه بميزان الشرع فما وافق فاعملوا به وما خالف فاتركوه . وإني لعلى يقين أن كل تجاني يبرأ إلى الله عز وجل من جميع تلك العقائد الزائفة وأمثالها ، ولولا الأغراض الشخصية والخصومات لما اتهم أحد من أهل الطريقة بذلك فقد برأهم الله منها حتى عوامهم . فكيف بمثل الرجل الفاضل الذي له اليد الطولى في خدمة الإسلام خدمةً يشهد لها خصومه . وما من فرد في هذه الطريقة كبيراً كان أو صغيراً إلا وهو يعلن براءته من تلك الأباطيل . وقد تلقينا عن مشايخ هذه الطريق ـ وهو المنصوص عليه عن صاحبها نفسه ـ أن كل ما ينسب إلى الشيخ بفرض صحة نسبته إليه سواء وُجد في كتبه أو لم يوجد وكان ظاهره مخالفاً لنص الكتاب أو السنة أو إجماع الأمة المحمدية فهو مؤول ويحرم الأخذ بظاهره ، ويجب حمله على وجه يلتئم مع الشريعة . وقد قام علماء الطريق ببيان تأويله الموافق للشريعة حتى لا يضل أحد بحمله على الوجه المخالف . وما لم تصح نسبته إليه فلا يعول على شيء منه بحال . وقد بلغنا أن بعض خلفاء الطريق أحرق بعض ما ينسب للشيخ من الفضائل المختلفة التي تتنافى مع السنة المحمدية وأمر بإحراقها حيثما وجدت . وهل من منصف يستطيع أن يبين لنا معنى لتتبع تلك الموهمات ـ حتى كأنه ليس في الطريق غيرها مع أنه لا خلاف بين أهل الطريق في أنها مؤولة ـ وترك الصريح البيّن من الدعوة إلى الله عز وجل والعمل بالكتاب والسنة والتمسك الشديد بهما وهو الذي عليه العمل وحده عند كل فرد من أهل الطريقة ؟ وحيث أن تلك العقائد المخالفة بحذافيرها لا خلاف بيننا في بطلانها ونحن متفقون على البراءة من كل من يعتقدها كلها أو بعضها ، فلم تبق إلا الخلافات الشخصية وليست خلافاً جوهرياً . فإن كان هذا النكير غيرةً على الدين حقيقة فلا يوجد أحد ـ فيما نعلم ـ يعتقد تلك العقائد من التجانيين فهو جهاد في غير عدو . ومن نسب إلى الطريقة التجانية أي عقيدة من تلك العقائد أو غيرها مما ينافي العقيدة الإسلامية فهو كاذب . وصح عنه صلى الله عليه وسلم : ( ما أكفر رجلٌ رجلاً إلا باء أحدهما بها إن كان كافراً وإلا يكفر بتكفيره ) . أما موالاة أعداء الإسلام فقد حرمها الله عز وجل فلا ريب أن كل داع إلى الله حقاً يبرأ منها وإن صح أن أحداً من أهل الطريق والاهم والعياذ بالله فالتبعة ملقاة على عاتقه وهو إذ ذاك مخالف للشيخ صاحب الطريق ولأصول الصوفية وأهل الدين كلهم ، ومن أقر موالاته لهم فهو شريك له . وإننا ندعو المسلمين قاطبة إلى التمسك بالحق والسعي لتقوية الرابطة الدينية وإزالة أسباب الخلاف بينهم بالحسنى ومن لم يستطع منا أن يعلن عداءه لأعداء الله عز وجل فلا أقل من أن يتقي الله فلا يعينهم على إذلال المسلمين . وإني أختم كلمتي بأن أسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفق من العلماء أهل الدين من يكون رسول سلام بين الأمة فيجمع كلمتها ويوجهها إلى سبيل التضحية لله ولدينه فنعمل تحت راية الحق جميعاً جنباً لجنب . وتفضل أيها السيد بقبول تحياتي والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته الزاوية التجانية ـ مصر الشيخ سيدي محمد الحافظ التجاني

الصفحة 1 من 1