إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل يوجب هذا الدم ترك الصلاة؟
المجيب
د. عبد العزيز بن إبراهيم الشبل
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاثنين 30 جمادى الأولى 1427 الموافق 26 يونيو 2006
السؤال

لقد أجريت لي عملية جراحية داخل الرحم قبل شهرين تقريباً وقد حدث لي نزيف على أثر العملية لمدة خمسة أيام، ولم أصلِّ في هذه الفترة. هل يجب أن أقضي الصلاة في هذه الفترة؟ وما هي الكيفية؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أسأل الله أن يعافيكم وكل مسلم، أما عن جواب سؤالك: فإن كان هذا النزيف ليس دم حيض ولا نفاس، وإنما هو من جراء العملية ـ وهذا هو الظاهر من السؤال ـ فإنه يجب عليك الصلاة في هذه الفترة، ويجب عليك الوضوء لكل صلاة مع التحفظ من الدم؛ لأن خروج الدم من السبيل ناقض للوضوء، وعلى ذلك يجب عليك قضاء جميع الصلوات التي تركتها في تلك الفترة فوراً حسب استطاعتك، فإن استطعت أن تسرديها جمعياً فافعلي.
وأما فإن كان الدم دم حيض أو دم نفاس بحيث تكون العملية لإخراج جنين تبين فيه خلق إنسان فإنه لا يجب عليك قضاء تلك الصلوات.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ