إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل يسقط القصاص إذا عفا أولياء المقتول؟
المجيب
د. محمد بن سليمان المنيعي
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ الاربعاء 10 جمادى الآخرة 1430 الموافق 03 يونيو 2009
السؤال

أرجو أن تبينوا لي هل يسقط القصاص إذا عفا أولياء المقتول؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

يقول الله تعالى في كتابه الكريم: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَى بِالْأُنْثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ" [البقرة:178].

وعليه فإذا عفا أولياء المقتول أو بعضهم عن القاتل فإن القصاص يسقط والحالة هذه للنص المتقدم؛ ولأنه حق يملكه أولياء المقتول، فلهم الحق في التنازل عنه كسائر حقوقهم، اللهم إلا أن يكون مقتولاً في حرابه فإنه يقام على القاتل حد الحرابة المذكور في سورة المائدة "إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ" [المائدة:33].

لأن حق الله غالب في هذه المسألة، ولا يسقط الحد بعفو أولياء المقتول كحد الزنا والسرقة.

والله تعالى أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ