إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان سكن الإنسان وحده!
المجيب
عبد الله العمري
التاريخ الاثنين 06 ربيع الثاني 1431 الموافق 22 مارس 2010
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا شاب عمري خمس وعشرون سنة، فهل تنصحونني بالسكن مع أهلي أم أسكن لوحدي؟ وما حكم من يسكن لوحده؟ وجزاكم الله خيرًا..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

لا شك أن سكنك مع أهلك أحسن من سكنك لوحدك، فالإنسان ضعيف بنفسه قوي بإخوانه، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "إنما يأكل الذئب من الغنم القاصية" رواه أبو داود رقم (547).. وانفرادك لوحدك –غالبا- سيكون مدخلا للشيطان إليك، لا سيما في هذا الوقت الذي كثرت فيه سبل الشر، وتنوعت طرقه، وسكنك معهم فرصة أيضا لتتعاونوا على البر والتقوى، ويذكر بعضكم بعضا، وهو معين لك أيضا على بر والديك وقضاء حاجتهم ونحو ذلك..

أما حكم سكن الإنسان لوحده فقد روى الإمام أحمد وغيره عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه "نهى عن الوحدة، وأن يبيت الرجل وحده" وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة رقم (60).. لذلك لا يجوز لك ذلك ما لم تكن هنالك حاجة إليه. والله أعلم..


إرسال إلى صديق طباعة حفظ