إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان العمل بشهادة مزورة
المجيب
د. يوسف بن عبدالله الأحمد
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ السبت 21 رمضان 1424 الموافق 15 نوفمبر 2003
السؤال

أنا شاب عاطل عن العمل، وحاولت كثيراً فلم أستطع، فقال لي شخص إذا كنت تريد وظيفة فحاول أن تجد شهادة من شركة معينة أو من معهد خاص لبعض الخبرات المطلوبة لشغل الوظيفة في الشركة التي يعمل بها هذا الشخص، فقلت له أليست هذه الطريقة حراماً؟! يعني آخذ هذه الشهادة وأنا لم أدرسها، أو أعمل بشركة تعطيني خبرة في هذا المجال، فقال لي: الله غفور رحيم ويقبل التوبة، أهم شيء أنك تحصل على وظيفة بدلاً من أن تكون عاطلاً، وربما تنحرف نتيجة للفراغ الذي أنت فيه، فقمت بالبحث عن هذه الشهادة أو الخبرة المطلوبة، فأخذت واحدة منها، فهل أقدمها لهذا الشخص لكي يجد لي وظيفة على الخبرة التي أخذتها من الشركة التي لم أعمل بها سابقا، ولكن بمعرفة أحد الأشخاص قام بإعطائي هذه الشهادة أو الخبرة، أرجو الإفادة ولكم جزيل الشكر. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الجواب

لا يجوز أن تتحصل على شهادة دورة أو خبرة بأي طريق وأنت لم تعمل ولم تدرس هذه الدورة، ولا يجوز كذلك أن تتقدم للوظيفة بناء على هذه الشهادة المزورة، فهذا كله من الكذب والغش المحرم ، وقد نهى عن ذلك كله النبي – صلى الله عليه وسلم – ومن ذلك حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: "من غشنا فليس منا" أخرجه مسلم (101).


إرسال إلى صديق طباعة حفظ