الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية مشكلات دعوية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

نصحتهن فهل أهجرهن؟

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاثنين 08 ذو القعدة 1433 الموافق 24 سبتمبر 2012
السؤال

أنا فتاة أدرس بجامعة أمريكية، حيث والدي يدرس الدكتوراه هناك. أرتدي الحجاب الإسلامي، وحبي العميق للإسلام، ورغبتي الكبيرة في أن أمثل بلدي خير تمثيل دفعاني إلى التمسك بالقيم الفاضلة التي تربيت عليها.

للأسف هناك مبتعثات بدون محرم، وبعضهن لا يرتدين الحجاب، ويلبسن البنطال الضيق، والفانيلة الضيقة، ولبس العدسات، ووضع الكحل، ولا يتورعن عن الحديث مع الأجانب، والتقصير في أمور شتى. قدمت لهن النصيحة، ولكنني أجد استجابة بالكلام فقط.

أتبسط معهن في الحديث واستضيفهن بمنزل العائلة، ولكني بدأت أُتهم بالتساهل معهن، وأشعر بتأنيب الضمير على أنني أجالسهن. بعض الأمريكان يقولون: لماذا تقولين إن الحجاب واجب علينا وهؤلاء لا يرتدينه.. ويأتين بدون محرم؟ فهل أنتقل إلى مرحلة الهجران؟ وبم تنصحوني؟

الجواب

الحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أبارك لك هذه النفس الأبية، وهذا السلوك الرفيع، وهذه العزة والكرامة التي تشعرين بها وتسري من وضعك لحالك بارك الله عليك. المسلم والمسلمة يقتفي أثر الرسول -صلى الله عليه وسلم- في سمعته، ودعوته، قيامه، وقعوده، فاستمري في النصح ما لم يضر ذلك بالتزامك، ويؤثر في قلبك، وقد تكون العلاقة المناسبة أقل مما ذكرت، وأكثر من الهجران، فإن الرسول -صلى الله عليه وسلم- لم يهجر من أصحابه إلا الثلاثة الذي خلفوا وقد وقعت المعصية من عدد منهم -رضي الله عنهم-، وهي علاج يستعمل إذا كان يُؤدي إلى عافية، وذلك بمرعاة الزمان، والمكان، والعلاج لا أراه في مثل مجتمعكم مفيداً، وقد صرح بذلك أهل العلم، ومن يظن بك غير ذلك فعليك بالحوار بالتي هي أحسن فالشريعة هي الحكم لا الطبيعة والمزاج.

وأما مشاركتهم في معاصيهم فلا، لكن رؤيتك لآثار معاصيهم مع دعوتهم ونصحهم مع استقلالك، وعزة نفسك، وكرامتك، وهن يحترمنك، ويجللنك، فلا بأس، والإنسان على نفسه بصيرة، ولا تكوني شديدة الحساسية لكل قول فتحكمي بردة فعلك، وعليك بالصبر والصفح، والعفو لمن هو مثلك في الصلاح يقول الله سبحانه وتعالى: "واصبر نفسك مع الدين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه..." [الكهف:28]. سدديهم، احلمي عليهم، ابتسمي في وجوههم، أحسني الاستماع لهم، والقراءة في سيرة النبي -صلى الله عليه وسلم- وسلوكه مع المخالفين والعصاة. وفي شرح حديث الثلاثة الذين خلفوا والآيات النازلة وتفسيرها ما يعزر الثقة، ويقوي الحجة، وينير الطريقة، وغيرها من الأحداث، وفي الموضوع كتب خاصة مثل كتاب: الحكمة في الدعوة إلى الله لسعد بن علي بن وهف القحطاني. وفقك الله وسددك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - السر | ًصباحا 03:09:00 2009/11/17
1=اهجري معاصيهن 2=اذا خفتي على نفسك الفتنه بمعن تخافي ان تتساهلي في دينك اهجري بقدر الخوف وخاصة مواقع المعصية لان فتح باب للمعصية يصعب اغلاقه واقصد الاماكن التي يربئ المؤمن ان يكون فيها .3=من الناس من يحترمك ويقدر عقليتك وسلوكك ويحرص على الخير بصحبتك ويريد صحبتك لاجل السلامة فادا حصلت من بعض الاخطاء ورأيتي انه بهجرها يستوي سلوكها فطيب من اجلها اذا رأيتي بهجرك لها تزداد بعدا فلا والف لا ==الخلاصة 0((((الهجر علاج يصر ف فقط عند الخوف على النفس من الفتنه بالشخص المهجور او عنما يرجا ارتداعه عنما هجر لاجله ))والا فلا هجر والاصل التواصل والتناصح بالخير والصبر على العصاة وقد صبر نوح علية السلام 950سنة عاىقومةوهم كفار.
2 - السر | ًصباحا 03:14:00 2009/11/17
اختي الفاضلة (((((اعتقد انك تقصدين حبك لله وخوفك من ورغبتك فيما عنده دفعك للالتزام قبل حبك لتمثيل بلدك . اليس كذلك؟بلى وهي وهي نية المؤمن العابد
3 - ناصر الحق | ًصباحا 09:20:00 2009/11/17
هذا فخرنا نحن المسلمين فبارك الله فيك ايته الاخت وحفظك من كل مكروه وثبتك على الحق الى يوم الدين اما غيرك فهناك نقص في النفسيات فيحببن ان يعوضنه بمثل ما ذكرتي فلزمي دينكي وكوني القدوة الحسنة لهم ولغيرهم واجعلي لنفسك اشد الحظر من مزالق الشيطان...........
4 - فاعل خير يرجو منكم الدعاء | مساءً 03:54:00 2009/11/17
أسال الله أن يثبتك على الحق اختي الفاضلة والله انك على خير فاستمري على الاتزام بالدين فهو والله المنجي لك في الدينا والاخره أما صديقاتك فتبعي معهن الحكمه في الدعوه و خاصة ذكر القصص التي تنمي الوازع الديني لديهن فهو خير معين لك اختي الفاضلة أسال الله أن يجعلك من الذين قال عنهم النبي صلى الله عليه وسلم ( سبعه يضلهم الله في ضله يوم لا ضل إلا ضله وذكر منهم شاب نشأ على طاعه الله ) أختي الفاضله أبشري فأن الله معك وموفقك في مسيرتك ولا تنسي الدعاء فهو خير معين لك أيضا الله الله في التمسك بحجابك ( لا تغتري بما تشاهدينه من تساهل زميلاتك في التمسك في الدين فإنهن قد فتن بما رأينه من زخرفه هذه الحياه الفاتنه الفانيه أيضا والله أني افتخر بك وبأمثالك بارك الله فيك وسددك الى طريق الخير وجعلك مفتاح للخير مغلاقا للشر وإن كنت غير متزوجه فأسل الله أن يعطيك أفضل ماتتمنينه من الأواج وإن كنت متزوجه فأسل الله أن يصلح لك زوجك وأولادك آآآآآآمين يارب العالمين اللهم وفقها وثبتها ياحي ياقيم هي وجمع أخواتنا المسلمات يارب العالمين اللهم اجعلهن متمسكات بالحجاب الشرعي معتزات به واحفهن من بين أيديهن ومن خلفهن وعن أيمانهن وعن شمائلهن ومن فوقهن وأعوذ بعظمتك أن يغتلن من تحتهن إنك على ذلك قدير والاجابه جدير وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين أخوك : فاعل خير يرجو لك التوفيق في الدينا والاخره ولا تنسينا من صالح دعائك بارك الله فيك .
5 - خالد بن ابراهيم | مساءً 06:35:00 2009/11/17
اسأل الله أن يثبتك ويصبرك ويجزاك الجزاء الخير ويرزقك من حيث لا تحتسبي . واسأل الله أن يهدي صديقاتك ويفتح على قلوبهن .
6 - سجى | ًصباحا 11:02:00 2009/11/18
بارك الله فيك والله مثلك قليل فأثبتي ولأتيأسي وبالحسنة إنشاء الله كل شي يكون سدد الله خطاك ونور دربك ودرب جميع المسلمين أختك في الله
7 - عبدالعزيز الصومالي | مساءً 12:03:00 2012/09/25
اختي الفاضلة جزاك الله خيرا وسدد خطاك وشكرا علي المجاهدة والصبر وغيرتك علي دينك سيري علي طريق الانبياء واحتسبي وكن حذرا والله لايضيع أجر من أحسن عملا