الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية مشكلات دعوية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أريد ترك الجامعة لأني عجزت عن الإنكار

المجيب
مندوبة المؤسسة العالمية للإعمار والتنمية.
التاريخ الاحد 24 محرم 1431 الموافق 10 يناير 2010
السؤال

أنا طالبة أدرس في جامعة لا تقوم بنظام صارم فيما يخص الحجاب، لذا كثير من الطالبات يتساهلن فيه. وقد بذلت النصح لهن لكن لا يستجبن لي.

وقد حاولت الانتقال إلى جامعة أخرى؛ لكن لم استطع لعدم وجود تخصصي في غيرها. فماذا أفعل؟

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم. وبعد:

فأشكر لك تفاعلك تجاه أخواتك طالبات الكلية.. وأشكر فيك غضبك لانتهاك حرمات الله. وليس هذا الشعور لأحد إلا للمؤمن.. بل دليل صدق إيمانك، أما ما ذكرت من المنكرات التي ترينها في الجامعة فقلما يخلو مكان من ذلك وللأسف الشديد –ونبرأ إلى الله مما فعلوا- لكن الدعوة فن لا يتقنه إلا الحذاق من المؤمنين –رزقني الله وإياك من فضله-.

وأنت أمام هذا المنكر أنصحك باتباع الخطوات التالية:-

1- اثبتي في مكانك، وانصحي قدر استطاعتك، وابغضي فعلهم هذا ولا تبغضي أشخاصهم.

2- حاولي إعداد بطاقات بها عبارات رائعة عن الحجاب واللباس، وبإخراج مميز مثل "العباءة للمرأة كالتاج، فمتى رأيت تاجاً يوضع على الكتف؟ "أو"لِم تجرحين دينك وتكونين عبئاً عليه حين ربحت صفقة خاسرة مع الباعة.؟ فكنت كمن نزع أسفل حذائه، واكتفى بأعلاه. فكيف يتقي الأشواك والأوساخ؟. وغدوت فتنة للناظرين في عباءة رقيقة وسفور قبيح!!".

3- اجعلي هذه البطاقات في حقيبتك. وعند الحاجة أخرجيها، وأعطي من أمامك بابتسامة، ومصافحة، وتواضع.. ولا تنسي الإخلاص. قبل ذلك اقرئي في الكتب التي تعلمك أسلوب الدعوة الصحيح إلى الله، واستمعي إلى أشرطة في هذا الفن.

4- اقرئي كتاب "الدعوة الفردية" للدكتور: صالح يحيى صواب.

5- أنكري على كل من استطعت وواجهي. وصدقيني إن اجتمع إلى النصيحة أسلوب حسن، وتواضع وقبلها إخلاص لَينفعنَّ الله بها ولو بعد حين.

6- اسألي الله في قيامك الليل أن يصلح أحوالهن، وأن يرزقك الثبات على دينه؛ لأنك في مواطن فتنة، فإن فعلت ما سبق أسأل الله أن تبرأ بذلك ذمتك..

ثبتك الله على طاعته، ورزقك رضاه.. ووفقك لما يحب ويرضى.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ! | مساءً 12:34:00 2010/01/12
.