الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية عقبات في طريق الهداية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

نصائح لشيعي تسنَّن

المجيب
عميد كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً
التاريخ الاحد 17 جمادى الأولى 1428 الموافق 03 يونيو 2007
السؤال

أنا شاب عربي أرسل رسالتي إليكم من مدينة مشهد في إيران، لقد شككت في معتقدات الشيعة في الآونة الأخيرة إثر حوادث حدثت مؤخرا من قبل الحكومة الشيعية، و منها:
1 - الظلم الذي يواجهه أهل السنة في إيران.
2 - الظلم الذي تعانيه القوميات الإيرانية غير الفارسية.
3 - الكذب الذي يمارسه الحكوميون الإيرانيون، و أكثرهم من علماء الشيعة.
4 – التدخلات الإيرانية في العراق، والتي يدافع عنها النظام في الداخل، و يكذبها في الخارج. أرجو إرشادي إلي بعض الكتب الدينية والفكرية لتنوير ذهني. و شق طريق هدايتي.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الحمد لله الذي وفقك إلى الحق وهداك إليه، فأشكر الله على ذلك يسبغ عليك نعمه ظاهرة وباطنة، وأولها وأعظمها اطمئنان قلبك، وارتياح ضميرك بعد أن عرفت الحق، فدم عليه، وادع إليه من تحب باللين والحكمة يبارك الله لك في عمرك وأمور حياتك كلها.
وأوصيك ونفسي بتقوى الله، والإكثار من نوافل الطاعات قبل وبعد كل فرض تؤديه وخاصة فريضة الصلاة ونوافلها، ثم عليك بقراءة القرآن بتدبر وتفكر ووعي، واستعن على هذا بكتب التفسير كتفسير ابن كثير، وتفسير (في ظلال القرآن الكريم)، وبعض شروح السنة، كشرح خمسين حديثا لابن رجب، واسم الكتاب (جامع العلوم والحكم) وكتاب (سبل السلام) للصنعاني.
وإليك بعض الكتب التي تتعلق بالشيعة
1- منهاج السنة النبوية لشيخ الإسلام ابن تيمية، أو مختصره للإمام الذهبي.
2- الحجج الباهرة، لجلال الدين محمد بن أسعد الدواني.
3- كسر الصنم، وهو نقض لكتاب أصول الكافي- لمؤلفه آية الله العظمى أبو الفضل البرقعي.
4- الخطوط العريضة لمحب الدين الخطيب.
5- لله وللتاريخ للموسوي.
6- علماء الشيعة يقولون، وثائق مصورة من كتب الشيعة إعداد مركز إحياء تراث آل البيت.
7- سياحة في عالم التشيع للإمام محب الدين عباس الكاظمي.
8- الشيعة والتصحيح للدكتور موسى الموسوي.
وفقك الله إلى الخير، وهدانا وإياك الحق وثبتنا عليه.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - معلم في القطيف | مساءً 04:04:00 2009/12/09
إنا لا يمكن أن نحسن الظن يوماً بمن لم يحسن الظن بأبي بكر وعمر؛ سئلت اليهود: من خير أهل ملتكم؟ قالوا: أصحاب موسى، و سئلت النصارى: من خير أهل ملتكم؟ قالوا : حواري عيسى، و سئلت الفرقة المارقة المجرمة؟: من شر أهل ملتكم؟ قالوا: أصحاب محمد!!. {قاتلهم الله أنى يؤفكون}. إن المسلم الفطن عند نظرته لأي حدث لا يلتفت إلى ما يسمى بنبض الرأي العام؛ فالذي يهمه هو نبض الكتاب والسنة. اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه..وصدق الله: {وكذلك نفصل الآيات ولتستبين سبيل المجرمين}. ونحن عندما نلقي نظرة عاجلة على التاريخ الذي لا يكذب أبداً؛ نسأل ولا نمل من السؤال .. من الذي زين لهولاكو دخول بغداد وإسقاط خلافة المسلمين أليس ابن العلقمي ونصير الدين الطوسي والذين خدما مذهبهما الرافضي الخبيث بتقديم مليوني مسلم سني في العراق إلى هولاكو ليقتلهم عن بكرة أبيهم. ماذا فعل أبو طاهر القرمطي في مكة يوم التروية ألم يقتل الحجاج في المسجد الحرام، واقتلع الحجر الأسود، وبقى بحوزتهم قرابة عشرين سنة!. إنه لولا مساعدة تلك الفرق المارقة للصليبيين، وقيامهم بفتح أسوار عكا لما نجح الصليبي ريتشارد قلب الأسد من دخول عكا في عهد صلاح الدين. من ردّ الجيوش الإسلامية العثمانية عن فتح غرب أوروبا أليست الدولة الصفوية الخبيثة!! ألا تقرؤون التأريخ؟ ألا تتأملون الوقائع؟!. من قتل الفاروق رضي الله عنه؟ من بنى لأبي لؤلؤة المجوسيّ ضريحاً قبتُه من ذهب؟ من يحجُّ الضريحَ كلَّ عام؟ من يحتفل كلَّ عام بعيد (بابا شجاع الدِّين) وهو أبو لؤلؤة، ويعتقد أنَّ الله يزين سماواته في عيد أبي لؤلؤة، ويرفع القلم عنهم ثلاثة أيَّام إذا احتفلوا بعيده؟. ويمضي التاريخ إلى زمن الذل والمهانة؛ من دل الصليبيين على عورات الأفغان؟ من مكن لهم في أرض العراق؟! من هم الَّذين قتلوا مائتي ألف سنيّ عراقيّ؟ من هم الَّذين يقتلون كلَّ عراقيٍّ اسمه عمر؟ ألا نعتبر؟ ألا نتعظ؟ ألا نفيق فنعرف أعداءنا؟! ونحن حين نسمع الجعجعة الإعلامية بالعداوة بينهم وبين دول الصليب؛ هل نصدق ذلك؟!! أم نصدق المصالح المتطابقة، والتوافق بينهما حذو القذة بالقذة؟!!. إنا ما نراه اليوم من تطاول حثالة منهم على ديارنا، لا يمكن أن يكون مستغرباً ممن عرف ولاء أولئك القوم وأنه ولاء عابر للقارات يأتمرون بأمر آيات (قم) و (مشهد) متى حركتهم الأفاعي أصحاب العمائم تحركوا، ومتى سكنوهم سكنوا .. إن تأريخ أولئك يبين أنهم أهل ذلة وصغار طالما أنهم مقهورون، وتحت سلطان دولة قوية، وأنهم متى ما تمكنوا وتنفسوا فهم من أشد الطوائف عنفاً ودموية !!. وفي المقابل هم لا يثبتون في الحرب وأرض المعركة متى قابلهم جند مخلصون، وفي الحديث: ( فارس نطحة أو نطحتان ثم لا فارس بعدها أبداً، والروم ذات القرون أصحاب بحر وصخر، كلما ذهب قرن خلف قرن مكانه، هيهات إلى آخر الدهر هم أصحابكم ما كان في العيش خير) رواه ابن أبي شيبة. وختاماً ينبغي على المؤمن أياً كان موقعه أن يتذكر أن تسليط الأعداء، وتنوع البلاء، وظهور الفتن، هو بسبب الذنوب والمعاصي {وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير} فأول طرق الخلاص والنجاة: التوبة النصوح، والصدق مع الله، وإحياء الشعائر كالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. اللهم إنا نعوذ بك من شرورهم، وندرأ بك في نحورهم، اللهم شتت شملهم، وألق الرعب في قلوبهم، واضرب قلوب بعضهم بعض..
2 - الى متى ؟؟ | ًصباحا 02:37:00 2010/06/20
مازلنا نتراجع الى الوراء وهكذا تستمر الحياة واسفاه ؟؟؟!!!!!؟؟؟؟!!!!
3 - لله درك يانبي الرحمة هؤلاء هم أمتك ؟؟!! | ًصباحا 02:49:00 2010/06/20
سلاما
4 - الله يهدي الجميع | ًصباحا 03:03:00 2010/06/20
طيب ياطويل العمر يا صاحب الاستشارة ممكن سؤال لو انك سني وكل الكلام اللي كتبته ينطبق على حكومة سنية وطبقتها على الشيعه هل راح تتشيع ؟؟ كلام موب منطقي وخلينا من سني وشيعي لو حكومة مسلمة بشكل عام (( طبعا هذي كلها مجرد افتراضات )) وطبقت اللي قلته انت على شعب مسيحي هل راح تعتنق الديانه المسيحية ؟؟ عجبا لأمرك !! انا لست ضدك في اختيار مذهبك ولكن طريقة اختيارك وتفكيرك وتشكيك هي الخاطئة ربما غدا تشكك في الاسلام ايضا بحجج واهيه ؟؟ اعتذر اذا كان كلامي قاسي معك لكن كلامك مو منطقي كثير وعيد التفكير في طريقة اختيارك لان هالاشياء بالذات ومسألة الدين فيها جنه ونار هدانا الله واياك لطريق الحق ونسأل الله حسن العاقبة
5 - عبدالله | ًصباحا 01:10:00 2010/08/14
أخي معلم القطيف وجود غير المسلمين في افغانستان والعراق برضاءوعون مادي كبير مال واستخبارات وغيره من جميع الحكام المسلميين بمختلف مذاهبهم وعلمائهم روافض ونواصب وإني والله شاهدا عليهم يوم القيامة وفي اي يوم يحاسبوافيه عما اجرمواوسأحدث احفاد ي عن هؤلأ القادة والعلماء الذين جلبوا الخيبة والهوان لأمة اكرمهاالله واعزها بهذه الكرامة والعزة كانت الأمم الأخرى تتوق الى أن تكون لهم هذه العزة والكرامة وإن من عدم الثقة بالنفس والبعد عن قيم وتعاليم الدين جعلنا في مزيد من الأشتغال في انفسنا بزعم السني والشيعي إرضاء للحكام وعلمائهم الذين هم ادوات امريكا وأروباالضالمة