الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج تأخر الزواج وعقباته

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

خطيبي أصغر مني!

المجيب
عضو هيئة التدريس بكلية التربية للبنات في بريدة
التاريخ الاربعاء 26 شوال 1428 الموافق 07 نوفمبر 2007
السؤال

أنا شابة أبلغ من العمر ثلاثا وأربعين سنة ولم يسبق لي الزواج، منذ أسبوع تقدم لخطبتي شاب يبلغ من العمر ثمانية وعشرين سنة، علماً أنه ذو أخلاق عالية ومتدين. فإلى أي مدى يكون فارق السن عائقا في نجاح العلاقة الزوجية؟ علماً أن سبب ترددي هو هذا الفارق.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الأخت السائلة، بارك الله فيك.
سلام الله عليك ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإني: أسأل الله أن يسعدك ويوفقك، وإجابة عن سؤالك فيما يخص فارق السن بين الزوجين.
أقول: مهما كان فارق السن بين الزوجين كبيراً فالتوفيق أولاً وآخراً بيد الله عز وجل.
وقوام الحياة الزوجية مرتهن بعد توفيق الله بمدى تفاهم الزوجين، ورضى كل واحد منهما بشريكه.
والناس يتعاملون بالإيمان والإحسان.
ولقد تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم خديجة رضي الله عنها وهي تكبره بخمسة عشر أو بعشرين عامًا، [مثل الفرق الذي بينكما] وكانا أسعد زوجين وخير زوجين.
ولو اقتدى المسلمون بخلق نبيهم عليه الصلاة والسلام لرفرفت السعادة على حياتهم.. وسكنت قلوبهم..
ولعلي أنبهك لأمور:
1- إن كان عمر الشاب المتقدم لك (38) عاماً، فليس بينك وبينه فارقاً يذكر، فخمس سنوات لا تعد فارقاً كبيراً، فتوكلي على الله، واستخيري، ثم وافقي.
2- أما إن كان عُمر الشاب (28) عامًا، فتريثي وتنبهي، فالمسألة تحتاج منك إلى سؤال عن السَّبب الذي جعله يتقدم لخطبتك وهو بهذا العمر.
- هل تقدم لهوى في نفسه، واستعجال، دون تفكّر في الأمر، وما قد يؤول إليه من نتائج! إذا كانت المسألة بهذا الشكل، فأخشى أن يأتي عليه يوم يندب فيه حظه لأنه تزوج امرأة تكبره بخمسة عشر عاماً!!
بل قد تنظرين إليه فيما يستقبل أنه قليل التجربة لصغر سنه، وكذلك أنك أعقل منه... فيؤثر ذلك على استقرار حياتكما!!
* إن فارق السن المناسب يجعل الزواج أكثر استقراراً وثباتاً، ويجعل الزوجين أكثر تقارباً وتفاهماً، بل يجعل المرأة تقدر زوجها، وتنظر إليه بعين الاحترام.
- أما إن كان الشاب المتقدم مقتنعاً تماماً بأمر الزواج بك رغم فارق السن الكبير بينكما، وعلى إدراك ووعي كامل بالسلبيات والإيجابيات، وغير مندفع، وليس إقدامه عن هوى وعشق زائف، وهو شاب عاقل، وراضٍ تماماً عن هذا الزواج، فاستخيري الله عز وجل، وأقدمي، فلعله رزق ساقه الله إليك.
- ولعل التفاهم معه، وسؤاله عن طريق الحوار البنّاء هو السبيل لاختبار طريقة تفكيره..
واعلمي يا أختاه أن الشرع أباح للزوج أن يُعدِّد إلى أربع نسوة، وهذا فيه متنفس للرجال والنساء أيضًا..
أسأل الله أن يكتب لك السعادة والتوفيق، ويختار لك خيرة مباركة، ويهب لك زوجاً تقر عينك به، وتقرُّ عينه بك، ويهب لكما ذرية قرة أعين، ويجعلكما للمتقين إمامًا.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - مرهفه حس ومشاعر | مساءً 06:21:00 2010/02/22
قلبي معاكي والله.. تصدقي اقترح عليكي انك تدوري ع خطابه كويسه وتتزوجي احسن والله ان ال28 مرررررره يخوف