الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية بعد الزواج أسس بناء السعادة الزوجية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

ضعف شخصيتي دمَّر حياتي!

المجيب
مستشار أسري - وزارة الشؤون الإسلامية بالرياض
التاريخ الاربعاء 13 رمضان 1433 الموافق 01 أغسطس 2012
السؤال

أنا شاب ملتزم ولله الحمد، أسكن أنا وزوجتي مع أهلي في بيت واحد، اكتشفت أن أخي لديه قوة في شخصيته، وقدرة على فعل أي شيء يراه مناسباً، وتطور الأمر حتى صار يتحكم فيَّ ويصدر الأوامر وينهى.
أتى رجل ليخطب أختي، وكان أخي هو من امتلك زمام الأمور، فتزوجتْ أختي، وتزوجتُ أخت زوجها بعد ذلك.
وسرعان ما تطلقت أختي؛ وذلك لأن زوجها كان يعاملها معاملة قاسية ولم تتحمل الحياة معه، فعادت أختي إلى بيتنا وحدثت المشكلات بينها وبين زوجتي، كل هذا يحدث وأنا لم أتخذ أي قرار.
أما المشكلة الأخرى فهي عدم اقتناعي بزوجتي؛ فقد تزوجتها وأنا غير مقتنع بها وقد أخبرتها بذلك، فكانت تبكي كثيراً عندما أقول لها هذا الكلام.
وبعد ذلك بدأت أدخل بعض المواقع الإباحية في الإنترنت، وكنت أرى الفنانات والممثلات وأنظر إلى أجسامهن بشهوة؛ وذلك لأنني لم أجد في زوجتي ما يطفئ شهوتي، ويبعدني عن النظر إلى النساء الأخريات. والآن أنا في حيرة من أمري. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
الجواب كما يلي:
1- أخي الكريم، قرأت السؤال، وأمعنت النظر فيه، وما حصل من مشكلات سببت النفرة بينكما، وهذه هي النهاية الأكيدة للمشكلات، ولكن لتعلم أنه ما من مشكلة إلا ولها حل مهما كبرت وعظمت نسأل الله لك التوفيق.
2- ذكرت أنك ملتزم بدين الله، وتخاف الله وتخشاه وهذه حقيقة الالتزام والتدين والخوف من الله سبحانه وتعالى، ومعاملة الخلق على ذلك ومنهم الزوجة، فإن تدينك والتزامك يوجب عليك احترامها وتقديرها وعدم الإساءة إليها، وإذا حصل منك خلاف ذلك فلا تخاف إلا على نفسك.
3- الواجب على كل مسلم أن يلتزم بشرع الله ودينه في كل شيء يقدم عليه، ويتقي الله ويعلم أن عاقبة المعاصي والذنوب هو عدم التوفيق في الدنيا والآخرة، وهذا من شؤم المعاصي وأثرها على الإنسان.
4- عند ما يشعر الزوج بأن هناك مشكلات بينه وبين زوجته فعليه أن يسعى في حلها بالطرق الشرعية والآداب المرعية، فإن انتهت المشكلات وتم حلها فالحمد لله، وإن لم يحصل ذلك واستطاع الصبر والتحمل فالحمد لله ولك الأجر على ذلك، وإذا لم تتحمل ورأيت أن ذلك يؤثر على علاقتكما فإن الله يقول: "إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان". ولعل المفارقة بدون أذى خير لك من الإساءة والأذى.
5- مقارنة الزوجة بالمغنيات والفنانات وعارضات الأزياء من سقط المجتمع وعالم الرذيلة غير صحيح لأن من يحب ذلك شكلاً لا يرضاه على الحقيقة، ثم هؤلاء فاشلات، ولذا تراهن ينتقلن بين الأحضان، ويشتغلن بالعهر والفاحشة، ووراء ذلك كله اليهود الذين يسعون في إفساد العالم.
6- الكمال متعذر، والإنسان يكتنفه النقص من كل جهة، وهو بحاجة إلى من يقبل إحسانه ويتحمل زلته وتقصيره، وهو بين الأزواج أولى.
7- إدخال المشكلات بعضها في بعض يدل على قلة العقل، وعدم سداد الرأي، والحماقة التي ربما لا تنتهي بهذه الزوجة، وإنما الواجب عليك أن تنظر إلى كل مشكلة بعيدة عن غيرها، ولا تربط بين فشل أختك في زواجها وبين زوجتك.
8- تحمل المسؤولية وما ينتج عنها، وعدم تحميل الآخرين الفشل والإخفاقات والأخطاء والصدق مع النفس في ذلك سبب للحل الصحيح وتجاوز الكبوات.
9- الرجولة التي اختص الله بها الرجال ليست إلا زيادة في التكليف والمسؤولية والتحمل، وبذلك يكون الرجل رجلاً على حقيقته، ومفضلاً بما فضله الله به.
10- ولعل من الحلول لك الاستقلال في بيت خاص بك، وترك النظر المحرم سواء في الشاشات أو غيرها، والإكثار من العبادات والطاعات. قال الله تعالى: "ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب". نسأل الله لك التوفيق والسداد.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - زوجه حزينه | مساءً 10:19:00 2009/11/03
سبحان الله الرجل ابدا لايرضيه اي شي مهما فعلت المراه ومهما صبرت ع اذيته لها وجرح مشاعره تظل بعينه هي المقصره وهي الغلطانه حتى لو كان هو الذي يغلط بحقها ويجرح مشاعرها كالزوجه لها الحق فيه تظل هي المقصره ايها الرجل الذي لايعرف سوى راحة نفسه كيف ارضيك اذا انا قدمت كل مالدي لك من صبر وطولة بال برغم قصورك معي ايها الرجل فلن استطيع ان ارضيك مهما حاولت فماذا تريد انت ؟
2 - فقيره الى السعاده | ًصباحا 12:02:00 2009/12/03
اجابة وافية للأستاذ علي العجلان بيض الله وجهك وجعلك خير معين ولو ان الجميع التزم بشرع الله لأختفت المشاكل وساد الحب والتفاهم بين الزوجين وتقوت العلاقات بين الأسر (الله يهدي الجميع لما يحب ويرضا) الهم اهدي زوجي واصلحه وبدل حاله يارب - اللهم هب لي من زوجي وذريتي قرةعين واجعلني للمتقين اماما " اللهم آمين"
3 - مى | ًصباحا 12:17:00 2009/12/18
انابحب زوجى نفس نكون اصحب
4 - زوزو | ًصباحا 02:08:00 2010/02/18
هل انت وسيم جيدن
5 - القرني | ًصباحا 09:35:00 2010/03/10
اصلح ما بينك وبين الله يصلح ما بينك وبين زوجتك
6 - سميحة | ًصباحا 02:59:00 2012/03/12
اخي الكريم تأكد لو ان زوجتك تعمل ما يعمله الفنانات من عمليات تجميل وتغيير لخلق الله ومن ألبسة ومواد التجميل لكانت افضل منهن جميعا لكن الشيطان أعماك وأصبحت تفضل الرذيلة عن صاحبة العفة والطهارة اسأل نفسك فهل يعجبك الحال لو ان زوجتك أعجبت بممثلي الأفلام وقارنت بينك وبينهم طبعا لا لذلك احرص على الحفاظ على بيتك ولا تحاول التهرب من حل مشاكلك باللجوء الى خلق مشاكل اخرى اعتبرها شخصيا تافهة والسلام عليكم
7 - علي حسن حمراني | ًصباحا 04:14:00 2012/03/13
اذا لم تعجبك زوجتك تزوج عليها بس لاتهمل حق الزوجة الاولى فهي زوجتك وام عيالك ان كان معك عيال منها شريعة رب العالمين امامنا وتخدم عقولنا ورغباتنا بس لازم نفكربعقليه شويه هل تقدر تصرف على بيت ثاني مع البيت الاول لازم تعرف اخي المتزوج ان الحياة ليست مثالية لابد من وجود المنغصات وقد تكون زوجتك جميلة من حيث لاتدرك لاتحاول تقارنها مع الممثلات وعارضات الازياء انهن بلا سمعة واخلاق ارجوك ح زوجتك انها تحبك
8 - عبير | مساءً 05:26:00 2012/08/01
الله يعين زوجتك عليك .. شخصية عدم وكمان تتشرط !!!
9 - Hamid | ًصباحا 06:18:00 2012/08/03
I am afraid that your low esteem and your personality that make you do not like your wife. Is it the fact that your sister divorce influence your decisions and your actions. You should not connect your marriage to your sister marriage.
10 - راكان العطوي | مساءً 01:01:00 2012/08/07
دور لك وحده ضعيفه شخصيه مثلك