الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية انحرافات سلوكية الشذوذ الجنسي

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

ولدي متقلب سلوكياً

المجيب
معلم وإمام وخطيب جامع الوطنية ببريدة
التاريخ الثلاثاء 10 ذو القعدة 1428 الموافق 20 نوفمبر 2007
السؤال

لدي ابن ملتزم نوعاً، ما إلا أنه متقلب في الناحية السلوكية، فأحياناً أجده مواظباً على الصلاة والمظهر الإسلامي، وأحياناً أجده يرتاد المجمعات، والمشكلة أنني وجدت في جواله رسائل من بعض الفتيات. علماً أنه لم يعلم أني عرفت ذلك عنه. أرشدوني كيف أتصرف معه؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الأخ الكريم:
ربما هذا الابن في مرحلة المراهقة وبداية الشباب، وهذه مرحلة حرجة يتقلب فيها الإنسان، فهو يرفض الوصاية عليه، ويميل إلى التديُّن، ولكنه تعصف به عدة أمور مثل الشهوة وفكرة الرجولة ومرحلة النضج السريع في هذه السن.
فأولاً: أحمد الله أنه ما زالت عنده فكرة التدين، والمحافظة على الصلاة والمظهر الإسلامي.
وثانياً: ادع الله من كل قلبك وفي كل وقت لعلها توافق ساعة إجابة بأن يصلح ذريتك ويثبتهم وأن يقر عينيك بصلاحهم، فهذه هي سمة الأنبياء والصالحين "ربنا هب لنا من أزوجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً".
ثالثاً: حاول أن تمدح ابنك بما هو عليه من صلاح وتثني عليه به وتثبته عليه، ولا تظهر له بتاتاً أنك تعلم من هذه الممارسات شيئاً، بل عليك بالتلميح الموجه، كأن تتكلم عن العلاقات المحرمة أنثوية أو ذكورية، وأن ذلك بُعْدٌ عن الفطرة، وأنك تعجب أشد العجب ممن أوتي ذرّة عقل كيف يلقي نفسه في حمئتها وهكذا، لكن إذا رأيت منه شيئاً مباشراً فلابد من توجيهه وإظهار الغضب وعدم الرضى عن هذه الممارسات بحزم فيه نوع من اللين، وألا تقطع الصلة بينك وبينه مهما كانت الظروف، والأصل منجذب إلى أصله بإذن الله. وفقنا الله وإياك لكل خير وصواب.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.