الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

خطيبي فلاح!

المجيب
بكالوريوس هندسة طبية من جامعة القاهرة
التاريخ الاحد 05 صفر 1435 الموافق 08 ديسمبر 2013
السؤال

تقدم شاب لخطبتي وهو زميلي في العمل، وهو ذو خلق ودين ويخاف الله في تصرفاته، ولكن تم الرفض من قبل أهلي لمجرد أنه فلاح. حاولت مناقشة والدتي في الموضوع فأعطتني أسباباً غير مقنعة، وكانت تتهرب من الجواب عن أسئلتي، ولما أتى والدي في الصيف من السفر، وطلب الشاب أن يقابل والدي للأسف رفض والدي مقابلته، وهذا كله من كلام والدتي، وطبعاً تم تحريف الكلام والزيادة عليه، بالإضافة إلى أن والدتي تسيطر على والدي حتى لو كان رأيها خطأ فينفذ. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
نعم هي قاعدة ذهبية أسسها الحبيب صلى الله عليه وسلم حين قال: "إذا أتاكم من ترضون دينه وخُلُقه..." ونؤكد دوماً على أن الخلُق غير الدين، ولا بد من التأكد من كليهما.
لا شك أن هذين هما العنصران الأساس المطلوبان في كل من يتقدم للزواج، وتبقى بعد ذلك عناصر تكميلية تعين كثيراً على نجاح هذه العلاقة دون إهمالها بالكلية أو إعطائها أكبر من حجمها في الأهمية أيضاً.
وعليه فكلما كان هناك تقارب في المستوى المادي والاجتماعي والثقافي بين العائلتين كلما كان هذا أدعى لنجاح تلك الزيجة، إذ الحياة تحمل الكثير من المفاجآت مما لا يحتمل معه المزيد من الفوارق التي قد تشكل حواجز نفسية تعيق التفاهم والذي هو صمام الأمان لديمومة الحب وبقاء هذه العلاقة.
هنا لا يمكن إهمال وجهة نظر والدتك بالكلية من حيث وجود فارق في المستوى الاجتماعي، ولا يمكن أيضاً جعلها عائقاً وحيداً يقف أمام تقدم هذا الشاب.
عليكِ بإعادة النظر مرة أخرى لهذا الشاب وأخلاقه، ومدى تمسكه بدينه، وكيفية ممارسته له، ضعي في اعتبارك أن الدين شيء والتدين -وهو ممارسة الدين- شيء آخر، بمعنى الدين يدعونا للكرم، ولكن هناك بخلاء، والدين يدعو للنظام، وهناك فوضويون في هذه الحياة، الدين يقدر المرأة ويحترمها، وهناك من ينظر لها نظرة دون ذلك وهكذا.
إذا وجدتِ أن كل ذلك متحقق فيه على نحو يقرب الكثير من وجهات النظر بينكما ويتضاءل بجواره هذا الفارق في المستوى الاجتماعي، هنا على هذا الشاب أن يحاول التعرف لوالدك بعيداً عن محيط الأسرة والبيت، كأن يحاول مثلاً الصلاة في المسجد الذي يرتاده والدك والتعرف إليه، وكأنه مثلاً يبحث عن سكن في هذه المنطقة ويحتاج لمن يساعده، أو يذهب لمحل عمل والدك وكأنه يبحث عن وظيفة أو للسؤال عن شخص آخر، وشيئاً فشيئاً يسعى لتوطيد الصلة مع والدك حتى يتعرف كل منهما على الآخر، ويقف والدك على مميزات هذا الشاب.
عندها وبالاستعانة بالعقلاء من عائلتك وذويكِ أعتقد أن الأمر سيصبح أكثر يسراً وسهولة بإذن الله.
أوصيكِ بصلاة الاستخارة، وأدعو الله تعالى أن يوفقك لما فيه الخير لكِ في دينك ودنياكِ وآخرتك، وواصلينا بأخبارك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - نبيل القدسي | مساءً 07:08:00 2009/09/12
عجبامن كلام المستشارة فمتى كان الفارق الإجتماعي عقبةفي الزواج أولم يزوج النبي زينب القرشية بزيدالمولى أريدأن أعرف هل في الإسلام تناقضات أم هي في عقول المسلمين؟