الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج العلاقة بين الخطيبين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

المسابح المختلطة

المجيب
مستشار اجتماعي
التاريخ الاحد 18 ذو القعدة 1432 الموافق 16 أكتوبر 2011
السؤال

خطيبي يعيش في بلاد الغرب، وسنتزوج إن شاء الله بعد أشهر، وعلمت منذ يومين بأنه يذهب إلى المسابح هناك وهي مختلطة، لذلك طلبت منه ألا يذهب إلى السباحة ثانية، لكنه رفض؛ لأن السباحة رياضته المفضلة، ولأنه لن يسبح إن كان المسبح يعج بالفتيات، وأنه سيستفتي قلبه عندئذ، لكنني أصررت على أن هذا من المحرمات، وأن الشر يبدأ بخطوة، وأنه من المحتمل ألا يفكر بالخروج عندما يمتلئ المسبح بالمحرمات، ومع ذلك أصر على رأيه، مع أنني أطيعه في كل صغيرة وكبيرة، وهذا أول طلب مني له، فهل لي الحق الشرعي في رفض الذهاب إلى مثل هذه الأماكن؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

الأخت الكريمة.. فيما يخص نصح خطيبك بعدم الذهاب للمسابح المختلطة فهذا واجب شرعي عليك وعلى غيرك، فالدين النصيحة، وما يفعله خطيبك فيه خطر الوقوع في الفواحش، وهذا من خطوات الشيطان، فقولي لخطيبك: هل يرضى أن تذهبي لمسبح فيه رجال، وهل يرضى ذلك لأخواته مثلاً؟ وخوفيه بالله، ومن الأمراض المعدية التي قد يُبتلى بها بسبب السباحة في مياه عامة ومختلطة، وقولي له أنه لم يبقَ على أن يتذوق الحلال إلا شهران، أفلا يصبر ويتقي الله، وإن كان لابد له من ممارسة هواية السباحة فليكن ولكن في مسابح رجال، أو مسابح غير مختلطة، وحاولي أن تقولي له النصائح بأجمل وأرق الكلام وألطف العبارات، وذكريه بحبك  وإخلاصك واشتياقك له، وأنك تنتظرين يوم الزفة والدخلة والزواج على أحر من الجمر، (وإن كان هذا الكلام صعب عليك لحيائك) فاستخدمي التلميح وليس التصريح، المهم أن ترغبيه بالابتعاد عن مواطن العفن ومسالك الشيطان، وأسأل الله أن يهدي خطيبك ويقيه شر الشيطان وشركه وإغوائه وفتنته، وأن يجمع بينكما على خير ويسعدكما.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - أبو وصال | ًصباحا 10:53:00 2009/03/17
فاتت الشيخ نقطة مهمة وهي أنه لا توجد مسابح خاصة بالرجال في الغرب فجميع المسابح عندهم مختلطة أنصح الأخت الكريمة أن تحاول بأكثر من طريقة مستعينة بالله ومستخدمة أفضل العبارات وأرق الجمل وأرقى الوسائل ذكريه بالله بطريقة مباشرة وغير مباشرة قولي له أنك تغارين عليه وادخلي له من باب الغيرة أظهري له ( زعلك ) منه مع الإبقاء على كامل الإحترام له بحيث ( يشعر ) أنك متضايقة ومع ذلك أنت تحاولين أن تعامليه بمنتهى الرقي والإحترام أوجدي له الحلول ليمارس السباحة في جو لا ريبة فيه ولا شك فإن لم توجد فأوجدي البدائل الرياضية الأخرى ورغبيه فيها وختاما أصلحي من شأنك وأكثري من الدعاء له ولا تنسوني من صالح دعائكم أخوكم / أبو وصال
2 - أبو محمد عبد الله | مساءً 12:13:00 2009/03/17
أن يخبر السائلة بعدم جواز محادثة الخطيب و لو بالهاتف، فالخطبة هي وعد بالزواج ليس إلا، فخطيبها يعتبر إذن غريبا عنها، فلا يجوز لهما الإسترسال في الحديث، و هذا كذلك من مداخل الشيطان، نسأل الله العافية.
3 - ابو عبد الله | مساءً 02:44:00 2009/03/18
أختي المسلمة أن لرفض الخاطب لنصيحتك معنى أنه يألف مثل هذه العادات ولايستطيع تغييرها بحكم انها عادة فأين تقواه ؟ وٌقد ذكرتيه أنت بالله فأين استجابته لمن ذكره بالله ؟ والزوجان في مركب واحد
4 - محمد | ًصباحا 04:23:00 2010/08/07
هل تعتقدين انه سيقع في الفاحشة فقط يرى أكثر من المطلوب في المسبح؟ إذا أراد أن يقع في الفاحشة فهناك أكثر من وسيلة وطريقة خارج المسبح؛ فلتكن ثقتك به عالية.
5 - علي:.الى صاحبة الاستشارة | ًصباحا 10:41:00 2011/10/16
أعرف رجل وحسب كلام زوجته، انه هو يذهب الى مسبح مختلط في الغرب ويسبح ويمنع زوجته عن الذهاب الى مسبح للنساء المسلمات في الغرب، حيث النساء المسلمات اجرن مسبحا لهن فقط مرة في الاسبوع. فلا اعتقد ان تجدين رجلا افضل منه، لان نوعيات وجودت الرجال غير جيدة. لكني اقول لك ان ذلك بداية غير سارة لانه يصر على الذنب فلا يبالي ولا يهمه شعورك ايضا.هناك قاعدة زوجية:.اذا الزوجان غير متفقان 100% على أمر فلا يقوم بهأحد
6 - عبير | مساءً 08:23:00 2011/10/16
هذا رجل في قلبه مرض.. انصحك بمراجعة حساباتك والتفكير بروية قبل الاقدام على اهم خطوة في حياتك الا وهي الزواج والبيت والاستقرار والسكن المنشود.. حتى لا يكون الندم "ولاة ساعة مندم" وشكرا
7 - ام اياد | ًصباحا 01:13:00 2011/10/17
لاحول ولاقوة الا بالله
8 - أحمد | ًصباحا 02:52:00 2011/10/17
وأعجب من الشاب الاستشارة ذاتها، أسأل الله أن يثبت قلوبنا على دينه، وأذكر بحديث النبي صلى الله عليه وسلم: "... المستشار مؤتمن..." فاللهم لا تحملنا ما لا طاقة لنا به أختي الكريمة أنا أعيش في بلاد الغرب ولكن للدعوة إلى الله .. وأنصحك أن تبحثي عن غيره وأن تعيش في بلاد المسلمين فوالله رأيت طوام في الجاليات الإسلامية من غير الملتزمين وحال خطيبك كما تذكرين يدل على أنه قد يكون من هذه الطائفة، >>> تابع >>
9 - أحمد | ًصباحا 02:59:00 2011/10/17
>>> فاحرصي عى دينك، واعلمي يقينا أن السعادة كلها أن تعيشي بين أهلك وفي بلاد الإسلام والتي يرفع فيها النداء، أما في هذه البلاد فلا أذان يرفع بل والمنكرات مباحة لكل من يشتهي وأعرف أخ لنا تزوج وأتى بزوجته منذ أقل من عام وهي الآن تتمنى الرجوع إلى وطنها والعيش بين أهلها، واعلمي أنك في الغربة تحتاجين لرجل بمعنى الكلمة يتقى الله فيك ويحتويك ويكون لك زوجا رفيقا وأبا كريما وأخا حنونا ...
10 - أحمد | ًصباحا 03:06:00 2011/10/17
وأما الأبناء فيعلموهم في المدرسة أنه إذا تعرض لهم أبوهم أو أمهم بأي أذى أن يتصلوا فقط على رقم معين وتجد الشرطة في البيت وتأخذ ابنك وقد لا تراه بعد ذلك إلا أن يشاؤوا .. وقد حدثت حادثة حقيقة والله يشهد على ما أقول: امرأة سقطت منها ابنتها الصغيرة خطأ وهي تحميها ثم مرت فترة قصيرة والأم لم تنتبه لأثر ذلك ففوجئت باضطراب في أعصاب البنت وذهبت إلى المشفى ثم ماتت البنت فحكموا على الأم بالسجن وهي الآن مسجونة
11 - أحمد | ًصباحا 03:10:00 2011/10/17
لدي الكثير والكثير لأذكره ... ولكن العاقل يكفيه القليل وقد أطلت ... ولكن حرصا مني على أختى السائلة وعلى أمة الإسلام، ولأجل ما أشاهده من طوام، ومن فساد أسري وانحراف الأبناء وتأثرهم البالغ بالعادات الغربية .. لأجل هذا أسدي نصيحتي لله ولكتابه ولرسوله ولعامة المسلمين، واذكري قول الله تعالى: {ياأيها الذين ءامنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا} وذلك حين يضيع الدين وتضيع الرعية التي استرعانا الله إياها. والسلام
12 - أبو ماجد | ًصباحا 08:52:00 2011/10/18
المشكلة الأساسية في هذا الرجل هي الإيمان و التقوى و الخوف من الله فإذا تصلحت هذه الأمور صلح حال الرجل و نهاه تقواه عن فعل المحرمات
13 - هذه هي بلاد الغرب | ًصباحا 11:21:00 2011/10/18
في بلاد الغرب التعري دون إظهار عورة الفرج و الدبر للرجال والنساء مع منع إظهار الصدر للنساء هو السائد عندهم. إن كنت ستشترطين عليه عدم الذهاب الى المسبح لهذا السبب فعليك أن تشترطي عليه عدم المشي في الطرقات أو الذهاب الى الاسواق و الحدائق و المنتزهات العامة أو ربما عدم العمل لأن كل المؤسسات مختلطة بين الجنسين حيث تظهر الفتيات مفاتنهن. نعم، إظهارها في المسبح أكثر و لكن اعلمي بأن الخوف من الوقوع في الفاحشة من خلال التعامل اليومي في أماكن العمل و الدراسة أكبر خطرا منه في المسبح الذي لا يتعاطى فيه الناس مع بعضهم إلا أن يكون بينهم معرفة سابقة. و لا يعلم هذه الحقيقة إلا من نشأ أو عاش في تلك البلاد و تعامل مع أهلها و اختلط بهم لسنين عديدة. إن كنت و خطيبك من سكان المملكة التي حباها الله بنعمة حجب المفاتن و عدم الاختلاط و كان باستطاعته الاستقرار في بلادكم فليكن شرطك ان يعود ليستقر معك بدل أن يكون شرطك محدودا بالمسبح لأنه في كل يوم يسبح مع النساء في الأماكن العامة. فتنة تلك البلاد لا تخفى على أحد و لكن من يقرر الاستقرار فيها عليه أن يهيئ نفسه للتعامل مع كل ما يتناقض مع تعاليم ديننا و هو موقن بأنه ليس بإمكانه أن يكون بمنآى تام عن المظاهر المخالفة لشريعتنا. من هنا تعلمين بأنك مهما اشترطي عليه فإنه ليس بإمكانك حجبه عن الاختلاط بتلك المفاتن و هذا الذي يدفعه لعدم قبول ما تطلبينه منه. فلماذا يترك رياضة السباحة لوجود النساء بينما لا يترك التسوق او العمل او الدراسة لوجودهن حيث يكون؟ إن قلتي له أن التسوق و العمل و الدراسة من الضروريات أجابك بالمثل و خاصة أن كل انواع الرياضة هناك للنساء فيها نصيب، بما في ذلك الجري في الشارع!! و إن قلتي له بأن إظهار المفاتن في المسبح اكبر أجابك بأن النظر الى المفاتن محرم مهما قل او كثر و انا اجتهد في المسبح و السوق بغض نظري قدر المستطاع. فكري ملياً بعلاقتك معه و وازني بين ما يمكنكما فعله مع الأخذ بعين الاعتبار ظروفكما بالنسبة لعدم الاستقرار في بلاد الغرب و التفريق بين الكبائر و الصغائر، علما بأن الجبال من الحصى و أن معظم النار من مستصغر الشرر.