الرئيسة » استشارات
إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الوساوس
العنوان أعاني من الوساوس والأفكار السلبية
المجيب
أخصائية نفسية ومدربة في تنمية المهارات الذاتية
التاريخ الاحد 30 شعبان 1429 الموافق 31 أغسطس 2008
السؤال

أعاني من وساوس تجعلني غير قادر على فعل شيء، كما أعاني من الهم والحزن والإحباط.
أرجو مساعدتي ببعض الأدعية الطاردة للوساوس والهم والحزن.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
بداية أشكرك على ثقتك بنا وطرح مشكلتك والتي كتبت بشكل مختصر جداً وينقصها الكثير من المعلومات الهامة في عملية الرد وتوجيهك وإرشادك للأفضل.
وهنا أطرح بعض التساؤلات التي إجابتها تساعد في حل المشكلة:
• أنت تقول أعاني من وسواس هل هذا تشخيصك الخاص أم تشخيص طبيب نفسي؟
• ما الأحداث التي وقعت معك وكانت سببا للهم والحزن في نفسيتك؟
• ما الذي أوصلك إلى هذا الحال، هل هو صدمة عاطفية أم اجتماعية أم أن الواقع لم يساعدك في تلبية طموحك أم أن هناك أشياء أخرى؟
أخي الكريم:
من خلال طرحك للمشكلة استنتجت أنك ترغب في توجيهنا لك في ثلاث نقاط هي:
• تعاني من الوساوس والأفكار السلبية.
• تعاني من كثرة التفكير والشعور بالهم والحزن.
• لديك مشاعر إحباط.
سأقدم لك بعض النصائح النفسية التي أتمنى أن تساعدك أن تكون أفضل:
1. الأفكار السلبية غير المنطقية هي من صنع الذات، وهي نتاج صدمة نفسية وقعت للنفس من حدث معين، وأفضل علاج لهذه الوساوس والأفكار الخاطئة هو أن نوقف التفكير عندما تمر به، أي عندما تراودك فكرة سيئة اطردها من تفكيرك في نفس اللحظة ولا تجعلها تنمو وتتشعب وتتولد منها أفكار سلبية أخرى.
2. اختر صديقاً مخلصاً وتحدث معه عما يؤرقك ويجهد قلبك فالتعبير عن المشاعر المؤلمة يساعد النفس على تجديد الطاقة الذاتية للروح والنفس وتساعد الإنسان على الشعور بالارتياح.
3. حاول التواجد في الأماكن الطبيعية كالحدائق والشواطئ فترة محددة بين الحين والآخر لأن الطبيعة تصفي الذهن وتساعدك على التفكير بإيجابية وترو.
4. أنصحك أيضاً بممارسة بعض التمارين الرياضية كل صباح لأنها ستساعد جسدك لتفريغ طاقاته السلبية وتجديد طاقتك الإيجابية وتنمي التفكير لديك بشكل منطقي وسليم.
5. ضع ورقة بيضاء أمامك وحدد عليها مشكلتك وقسمها لأقسام وعالجها مبتدئا بالأسهل ثم الأصعب ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها.
6. قَوِّ إيمانك بالله واجعل ثقتك به فقط ومن ثم ستتأكد أن القدر خيره وشره هو خير لك من الله عز وجل، وداوم على صلاتك فهي صلة الإنسان بربه وأكثر من الدعاء وواصل عملك أو دراستك وانتصر على حزنك بنفسك.
أخيراً: أدعو الله عز وجل أن يوفقك ويسدد خطاك للخير وتابعنا بأخبارك.

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ


تعليقات الفراء
1 - رورو .   |      
ًصباحا 03:42:00 2009/10/09
اعاني احيانا ونادرا من افكار سلبية وواساوس اشعر احيانا بأني مريضة نفسية فاقمة بالابحاث فضهرت النتيجة اني سليمة والحمدلله ولكن الوساوس تلاحقني احيانا في اوقات فراغي

تم اغلاق التعليقات