الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الوساوس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

الوسواس الكفري

المجيب
أخصائية نفسية ومدربة في تنمية المهارات الذاتية
التاريخ الثلاثاء 09 ربيع الثاني 1429 الموافق 15 إبريل 2008
السؤال

مشكلتي أنني منذ سنتين أعاني من وسواس وأفكار -والعياذ بالله- تخرجني من دائرة الإسلام إلى الكفر، بالإضافة إلى أفكار سلبية دائمة. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أختي الكريمة، أشكرك بداية على ثقتك بنا، وطرحك للمشكلة التي تعانين منها.
الوسواس عبارة عن أفكار خاطئة تتسلل إلى العقل بشكل غير واقعي، تجعل النفس الإنسانية في ضيق وتوتر ومتاهات لا تنتهي، وخير علاج نفسي له وقف تلك الأفكار الخاطئة، لذلك قولي للفكرة الخاطئة قفي لا تستمري، حتى تنمو، وحتى لا تتشعب منها أفكار خاطئة أخرى.
كنت أود أن تكتبي لنا في طرحك لمشكلتك عن الأحداث التي سبقت هذه الأفكار السلبية، لأن معرفة هذه الأحداث التي سبقت المشكلة تفيد في مساعدتنا في التفكير لوضع اقتراحات لحل المشكلة.
بعض الاقتراحات النفسية التي قد تساعدك على تخطي المشكلة:
1- مادام الوسواس يخرجك من دائرة الإسلام إلى دائرة الكفر، إذن عليك التوجه لطبيب نفسي أو عيادة أخصائي نفسي؛ لأن من شأن ذلك أن يساعدك على تخطي هذه المشكلة النفسية إلى بر الأمان.
2- حاولي تنظيم نومك، وامنحي نفسك الوقت الكافي للنوم، أدرك أن الأمر ليس سهلاً لكن نفسك تستحق المحاولة، حاولي مرة تلو الأخرى، اشربي اللبن الدافئ قبل النوم، وامتنعي عن شرب وتناول المنبهات ابتداء من وسط النهار إلى صباح اليوم التالي، وخذي حماماً دافئاً مساء قبل أن ترقدي في سريرك، أيضا ضعي نوراً خافتاً أزرق اللون ليضيء لك الغرفة أثناء النوم، فاللون الأزرق مهدئ طبيعي للنفس.
3- حاولي تنظيم تناولك للغذاء، واحرصي على أن يكون متكاملاً، تتوفر فيه البروتينات والعصائر الطازجة، واحرصي على طبق من السلطة الخضراء كل يوم.
4- استيقظي كل صباح، وضعي كرسيًّا في شرفة المنزل، أو بجانب أحد النوافذ وتناول كوب الشاي أو كوب اللبن وراقبي شروق الشمس، وجمال نور النهار، وامنحي نفسك فرصة مراقبة ما يدور خارج المنزل، فإن من شأن ذلك أن يمنحك صفاء في الذهن وجودة في التفكير، واستمرارية في الحياة.
5- مارسي أنشطتك اليومية المعتادة دون انقطاع أو خمول، فإن ممارسة تلك الأنشطة يساعدك على التحسن باستمرار.
6- كوني قريبة ممن تجدين أنهم يكنون لك المودة، واستمتعي بوقتك معهم، ولا تفسدي تلك اللحظات بالأفكار السلبية وإن راودتك فاطرديها في الحال.
7- ممارسة الرياضة تساعدك كثيراً على التخلص من توترات النفس المكبوتة، وتجديد طاقة الجسد، ومنح أعضاء الجسد مرونة وصحة، وهذا يمنحك شعوراً بالراحة والأمان.
أخيراً أتمنى لك التوفيق والنجاح وكل السعادة وتابعينا بأخبارك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - safae | مساءً 06:12:00 2009/09/04
ANA KAMAN KANIT 3INDI HALMOUCHKILA BAS NASIHTI LIKI INIK TICHRILI NAFSIK B CHI MOFID WALAHI RAH TROH HALMACHAKIL ANA KONT 9ARABT MIN LJONON MAKONTCH BANAM BAS MA3A LWA9T WLIMAN LKHALIS LILAH NISIT KOL CHAYE WBTADA2T A3ICH HAYATI ZAY MAKONT WALAH YCHFIKI OKHTI L3AZIZA