الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الثقة بالنفس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

جفاء في بيئة العمل

المجيب
مستشارة بموقع المستشار
التاريخ الثلاثاء 21 شوال 1429 الموافق 21 أكتوبر 2008
السؤال

بعض من يعمل معي في مجال العمل تصدر منهم بعض التصرفات لا أجد لها معنى، حيث يحاولون أن يتجاهلونني وهم ويقصدون هذا التصرف معي، وأنا والحمد لله متميزة في مجال عملي ومحبوبة من قبل المسؤولين عني في مجال العمل، ولكن في مدرستي لا أجد هذا الاحترام والتقدير، خصوصًا من مديرتي وبعض المقربين منها، حيث يتعمدون تجاهلي دائما وعدم الاكتراث لتواجدي.
وتعاملي معهم صريحة جدا، ولا تعجبني بعض تصرفاتهم، مثل التحيز لبعض والتقرب لبعض وهذا ما لا يروق لي، وقد يظهر ذلك علي بقصد أو بدون قصد. فماذا أفعل مع مثل هؤلاء؟ أرشدوني جزاكم الله خيرًا..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أختي الكريمة أهلاً بكِ في موقعك الإسلام اليوم، أسأل الله أن تجدي حلاً لما أنتِ فيه.
أختاه تشتكين من تجاهل بعض الزميلات في العمل والتحيز رغم تفانيك في وظيفتك.
1- بالفعل يشعر الإنسان بالغربة إذا عومل بتجاهل وتفرقة، فأنصحك بالصبر الجميل تجاه ما تجدينه.
2- عزيزتي إن الكثير مما نجده من الآخرين هو انعكاس لتعاملنا معهم، فأنت أشرتِ في رسالتك إلى نوع من الجفاء أو الجفاف في الأسلوب في قولك:
(صريحة جداً معهم ولا تعجبني بعض تصرفاتهم) وتؤكدين ذلك بقولك: (وقد يظهر ذلك علي بقصد أو بدون قصد).
3- الصراحة أمر إيجابي تشكرين عليه، فالرسول صلى الله عليه وسلم كان لا تأخذه في الحق لومة لائم، لكنه كان رفيقاً ليناً، ولو كان فظًّا لانفض أصحابه من حوله، فإن وجدت ما تنكرينه لديهم فوطدي أولاً بالابتسامة والفكاهة، وغلفي نصيحتك بالكلمة الطيبة.
وتذكري أن القول اللين يغلب الحق البين.. ماذا لو اجتمع الحق البين بالقول اللين.
4- لا تجعلي للشيطان مكاناً بينك وبينهم، فلا تحملي معك دائماً هذه المشاعر السلبية التي ينفخ فيها الشيطان، فيظهر أثرها على تصرفاتك، أو يجعلك تؤولين تصرفاتهن بشكل أكبر مما هي عليه (ربما).
5- تجاهلي أنتِ تلك التصرفات والأذى، فالصبر مر المذاق حلو العاقبة، وحاولي إشعار إحداهن بانزعاجك من هذا التجاهل عسى أن يراجعن أنفسهن.
6- اغتنمي مناسباتهن، وتقربي منهن بالهدية، وتخيري أصلحهن، وكوني معها علاقة صداقة فهذا باب للاندماج معهن.
7- العفو وسيلة عظيمةٌ جداً للحل، فعندما تخلدين للنوم أفرغي خاطرك، واعفي عمن أساء لك، ولا تجعلي في قلبك غلاً على أحد، وستجدين العاقبة بحول الله وقوته.
8- أنصحك بالاستماع لإصدار للشيخ محمد العريفي عن فنون التعامل مع الناس تجدينه متوفرًا في الشبكة.
9- عليك بالدعاء أن يصلح الله ذات بينكم، واسأليه الهداية للجميع لكِ ولهن.
ساعدك الله ويسر أمرك وفرج همك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.