الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الاكتئاب

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

إني مكتئبة ..!! ماذا أفعل ؟!!

المجيب
مرشد طلابي بوزارة التربية والتعليم
التاريخ الخميس 26 جمادى الأولى 1422 الموافق 16 أغسطس 2001
السؤال

أنا فتاة في الثامنة عشر من عمري وغير متزوجة ، حالتي المادية متوسطة ، مشكلتي أني أعاني من اكتئاب بين فترة وأخرى ولا أدري ما أسباب هذا الاكتئاب ، وقد بحثت في جميع الكتب ولم أصل إلى نتيجة مع العلم أني أقرأ القرآن وأحافظ على الصلوات والسنن ولكن أحياناً عندما تأتيني هذه الحالة – الاكتئاب – أحس بضيق عندما أقرأ القرآن وأتكاسل عن أداء السنن وأحياناً أرغم نفسي عليها، وكذلك لا أحب الاختلاط بالناس مع أنني اجتماعية ، وإذا تكلمت مع الناس أتلعثم وأفقد الثقة في نفسي مع أنني جريئة عادة ، كما أغضب بسرعة مع أنني لست عصبية ، وكذلك عندما تصيبني هذه الحالة لا أشعر برغبة في ممارسة هواياتي المفضلة ، وأشعر بكراهية لمن أحب ، تنتابني رغبة في البكاء دون سبب ، وتراودني أفكار وخيالات مخيفة ، فمثلاً إذا رأيت موقفاً أو سمعت عن شئ يضايقني أخشى أن يصيبني مثله مستقبلاً ، وأحاول أن أطرد هذه الأفكار ولكن لا أستطيع وأظل متضايقة وكأنني متأكدة من أنه سيحدث لي ما أخشاه .
فأرجو أن تفيدوني بحل عملي للمشكلة وبأسرع وقت ممكن وجزاكم الله خير .

الجواب

لقد أجدت التشخيص لحالتك ووصف الأعراض التي تنتابك جراء هذا ( الاكتئاب !! ) فكل ما ذكرتيه من أعراض الضيق والإحباط .. والرغبة في البكاء ..!! وفقدان الثقة في النفس أحياناً وهذه الأفكار والخيالات المخيفة ..!! هي بالضبط بعض من أعراض الاكتئاب ..!!
فما هو الاكتئاب ..؟
الحقيقة أنه لا توجد نظرية واحدة تفسر الاكتئاب بشكل واضح وبسيط .. وانما مجموعة من الأفكار والتعريفات والنظريات .. فالبعض يرجع الأمر إلى تغييرات في الكيمياء" الحيوية" للمخ ويرجع الآخرون الاكتئاب إلى خبرات الطفولة المبكرة ..!! وبعض النظريات لا تركز إلا على وضع الإنسان الحالي .. وظروفه المحيطة به ..!!
عموماً .. قد تتداخل كل هذه العوامل لتوجد لدى البعض استجابة أكثر من غيره للإصابة بما يسمى ( الاكتئاب ) حسب ظروفه المختلفة وتركيبته النفسية الخاصة .
ولعل الذي يهمنا أكثر هو .. كيف نتعامل مع الاكتئاب .. ونضع له حداً لا يتجاوزه !!
وسأحاول – أختي الكريمة – أن أضع إجابتي على شكل نقاط : -
أولاً : كوني واثقة أنك ستتخلصين من هذه المشكلة عاجلاً غير آجل .. وأنك أقوى منها .. وأن الأمر لا يتجاوز ( حالة هبوط مزاجي ) قد تتكرر .. ولكنها سرعان ما تتلاشى .. لتستعيدي صفاءك الذهني والنفسي .. وأنك متيقنة أن كل هذه السحب القاتمة في نفسك .. هي سحابة صيف عابرة .. سرعان ما تنقشع ..!! هذا الأمر وهذه القناعة هامة جداً .. لأنها تعيد لك زمام الأمر .. فإذا شعرت بالضيق .. والحزن .. فأخرجيه من أعماق النفس وابسطيه أمامك .. على شكل سحابة صيف .. وراقبيها حتى تزول . ولا تخرجي الأمر من هذه الدائرة بقدر المستطاع .
ثانياً: كثيراً ما تنتابنا أعراض شبيهة بأعراض الاكتئاب مثلما ذكرت .. فإذا توقفنا عندها طويلاً .. وحملناها أكثر مما تحتمل .. زادت وترسخت .. واصبحت مع الوقت سحباً ثقيلة متراكمة .. تحجب عنا ضوء الشمس وتشعرنا بالبرد .. النفسي ..!!! والكآبة والسأم ..!!
أما إذا فهمنا آلية تكون هذه السحب .. وأن مآلها إلى الزوال .. وأنها كما أسلفنا ( لن تتجاوز سحب الصيف ) سرعان ما تنقشع .. وانشغلنا عن مراقبتها بأمور حياتنا وتفاصيلها . . ولم نتوقف عندها طويلاً .. فإنها بإذن الله ستزول وسيصبح أمر وجودها وعدمه لديك سيان .. بل هما أمران ضمن عشرات الأمور الحياتية المتباينة .. ما بين الهناء والسرور .. والحزن والحبور !!!
سنة الله في خلقه ..
ثالثاً : أحياناً يكون الاكتئاب استجابة أو رد فعل للضياع أو الفقدان .. والمعنى هنا أن اكتئابك مرده لفقدان مكانه .. أو ضياع أمل .. أو عدم قدرة على تحقيق مكانه ما !!! وربما كان نتيجة لتوجه ( سلبي ) تجاه الذات .. أي أن الإنسان يرى ويعتقد أنه إنسان فاشل بشكل أو بآخر .. وأنه غير قادر على النجاح المهني والاجتماعي !! وهذا ما يسبب له الإحباط .. ومن ثم الاكتئاب ..!! والرأي هنا .. أن تثقي أن الكمال لله وحده .. وأنك مطالبة بفعل الأسباب وأن المقدر لك أو عليك كائن لا محالة .. وأنك لست أقل قدراً وقدرة من الآخرين .. بل ربما تفوقتي عليهم في كثير من الأشياء !!د
والخلاصة .. أنظري لنفسك بشكل إيجابي .. وتفاعلي مع الآخرين .. وستجدين بإذن الله نتائج رائعة .. ( فكما تفكرين تكونين ) تلك حقيقة مجربة .
رابعا: الشخص المصاب بالاكتئاب قريب جداً للشخص الذي ينظر للعالم من منظار أسود ..!!! وسواء أكنت تفكرين في نفسك .. أو في الدنيا والناس .. أو في المستقبل .. فإن كل الأشياء ستظهر أمامك مصبوغة في هذا اللون الأسود الكئيب ..!!
والحل هنا بسيط . وهو تغيير هذا المنظار إلى لون آخر .. وسترين الأشياء من خلاله بشكل آخر .. بل وتعيدين اكتشاف نفسك .. و رؤيتك لها وللعالم المحيط بك .
خامساً : من واقع حياتك .. أرى أنك إلى حد كبير ناجحة اجتماعياً بل ومتميزة .. محافظة ولله الحمد على فروضك ورواتبك .. اجتماعية .. لك هوايات مختلفة .. وهذا شئ رائع .. حاولي تنميتها واستثمارها .. ولا بأس من إعادة ترتيب حياتك بشكل آخر .. وبرمجة وقتك من جديد .. وإعادة ترتيب غرفتك .. وإن استطعت صياغة وترتيب بعض الأشياء الأخرى داخل المنزل كل هذه الأمور – صدقيني – على بساطتها – تعطي للحياة معنى وطعم .. وتساعدنا على مقاومة أي شعور بالكسل يسبب لنا الاكتئاب .. ولا تتوقعي أنك ستجدين كل المتعة التي تجدينها وأنت بوضعك الطبيعي .. بل ستقل بعض الشيء .. وربما تلاشت ..!! ولكن المهم هنا هو ألا تتوقفي عن برامجك .. الخاصة والعامة .. ولا تستسلمي لهذا الشيء .. بل تقاوميه وستنتصرين عليه – بعون الله – ببساطة . وجميل منك لو وضعت مفكرة صغيرة .. تدونين فيها أعمالك التي ستنجزينها في هذا اليوم .. وفي نهاية الأسبوع تقومين هذه الأعمال .. وأكثرها لك إبهاجا .. وما الذي أبدعت فيه .. أو أخفقت فيه .. ثم تضعين خطتك للأسبوع المقبل على ضوء تقييمك لهذا الأسبوع .
سادساً : هناك أكثر من مشكلة طرحت في الموقع حول الاكتئاب بزوايا مختلفة آمل الاطلاع عليها .. فربما وجدت فيها أشياء أخرى .. تبحثين عنها .. ومنها ما نشر تحت عنوان ( اكتئاب وهلع .. وأمور أخرى ) و ( نداء يائس ) وهي استشارات نفسية .
سابعاً : لا تنسي أختي الكريمة قبل هذا وبعده .. صدق الالتجاء إلى الله .. والدعاء الصادق بأن يعينك الله .. ويلهمك طريق الرشد والصواب .. واذكري الله قائمة وقاعدة ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) وفقك الله وسدد على طريق الحق خطاك .

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - جربي طريقتي ممكن تفيدك | ًصباحا 09:38:00 2009/06/06
طريقتي لتخلص من المشاعر السلبيه التي تؤدي للاكتئاب ..اطلع لاي مكان واسع كبير واستمر بالمشي فيه واسمح لنفسي بالبكاء بعيدا عن اهلك واستمري مشي وانت تتاملين الناس وبداخلك حقيقه لازم تشوفينها كل الناس الل يتشوفينهم كلهم مثلك عندهم احزان والام وصعوبات وضغوط كلهم منهم اللي اسؤ منك ومنهم اللي له سنوات على حالته ماانهار وضعف مثلك واستمر امشي لين اهداء بكذا اكون تخلصت من المشاعرالسلبيه بشكل خفيف واهم شيء اركز على الناس مو نفسي اطلع من محور الذات احاول ان اكون مثل الحاكم يتامل الناس ويسمح لفلان وفلان وفلان منهم ان يحزن ويعارضي كل ما حزنت ويتحاور معي وهويعتمد على سجلات السعاده اللي موجوده عندي و اتامل هذا الحاكم اللي اجسده وهويذكرني بكل شيء سعيد ويغير كل شيء محزن بداخلي يغير نظرتي لمعنى الفقد الحنين الالم الضيق جربي تكوني حاكم عادل ان كنت جديره بالالم تركني اتالم وبالعكس ارسلني لابوي عشان يخفف عني جربي تكوني حاكم في الافكار والمشاعر جربي تغير طريقة بالتعامل مع الاشياء تراها تؤثر وتغير من احاسيسنا تجاه كل شيء
2 - مهاجر | مساءً 04:12:00 2009/06/08
لافظ فوك ايها المستشار جزاك الله خير وكثر من امثالك
3 - شكرية شعت | مساءً 01:24:00 2009/11/10
شكزا على هذا الموضوع واتمنى ان تناقشو موضوع الاكتئاب الدراسي فانا دائما اشعر برغبة في ان لا ادرس للاختبارات مع انني احب الدراسة
4 - سلام | مساءً 09:20:00 2009/12/03
أنا دلئما أعاني مثلما أنت عانيه فهل هذا يعتبر أكتئاب؟؟؟
5 - هاله | مساءً 11:07:00 2010/10/25
والله الاكتئاب ده مرض خطير جدا انا بحس انه عندي وكمان دي نفس اعراضي وبحاول اتخلص منه من غير طبيب نفسي والله المستعان