الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية أهل الزوج

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

من أجل هذا تزوجت بالسر

المجيب
مستشار اجتماعي
التاريخ السبت 12 صفر 1430 الموافق 07 فبراير 2009
السؤال

توفي زوجي منذ سنوات، وأقوم بتربية أولادي، وخوفاً من أهل زوجي المتوفى تزوجت سراً بعلم أهلي فقط، المشكلة خوفي من انكشاف أمري، وتسببهم في إيذائي، وأخذ الولاية على أولادي، مع العلم أنني مازلت أسكن مع أهلي، وأرى زوجي مرتين في الأسبوع، ولا أبيت معه، والمشكلة الثانية أنني أستلم راتبًا تقاعديًا قليلاً، ولكن نعمة من الله يكفيني وأولادي، حيث إن زوجي الحالي لا يستطيع الإنفاق علي.. كيف أتصرف هل أكشف أمري، وأتحمل النتائج؟ أو أسكت إلى أن يقضي الله ما يشاء؟

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين، وبعد:
أختي في الله  أشكرك لثقتك في الإسلام اليوم ليكون مستشارك، سائلاً المولى عز وجل أن يوفقنا لمساعدتك.
بداية أسأل الله سبحانه أن يغفر لزوجك السابق، وأن يسكنه فسيح جنانه، وأن يجمعنا وإياه في الفردوس الأعلى.
أما ما ذكرتِه من زواجك وخوفك من معرفة أهله بهذا، ومن ثم مطالبتهم بالولاية وحضانة الأطفال، فهنا  لعلنا  نأخذ الأمر على شقين هما:-
- إن كان خوفك من معرفتهم بأن تذهب الحضانة لهم من منطلق شرعي فإن حق الحضانة للأبوين في حال اجتماعهما، فإن افترقا فالحضانة للأم ما لم تتزوج، فإن تزوجت فتنتقل الحضانة لأم الأم باتفاق المذاهب الأربعة.
وعليه، فما دامت جدة الأطفال لأمهم موجودة، وليس بها مانع من موانع الحضانة، كالزواج برجل أجنبي عن الأولاد، فالحضانة لها.
- أما إن كان خوفك ناتجًا عن معرفتك بهم، وأن لهم طرقًا أخرى، وأنهم سيأخذون الأبناء غصباً وبغير الطرق الشرعية، فأنا أرى أنه لا بأس من استمرارك بإخفاء زواجك عنهم، وأنت بزواجك لم ترتكبي معصية لله عز وجل، ولكن لا تركني إلى أن هذا السر  سيدوم، فلابد أن يأتي يوم ويعلم الجميع  بالأمر، لذلك عليك أن تستعدي لهذا اليوم  وللمواجهة ولا تخشي  شيئاً، فأنتِ لم تفعلي معصية، ثم عليك التوكل على الله سبحانه وتعالى، وأن ما سيحدث هو بعلمه سبحانه.
عليك أختي عدم حرمان نفسك من متعة الحياة والعيش في كنف زوجك الجديد كأي زوجة أخرى، فلا تحرمي نفسك لأمور ربما لن تحدث، وإن حدثت فلديك الشرع يكفل للجميع حقوقهم، وإن سقطت عنك الحضانه بأمر الشرع فعليك أن تعلمي أن هذا ربما قد يكون في صالحهم وصالحك.
أسأل الله عز وجل أن يقر عينك بأولادك، وأن تسعدي بتربيتهم التربية الصالحة، وأن يجمعنا وإياكم في الجنة.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - abdu ljabbar | ًصباحا 11:52:00 2009/02/07
يستطعن فعل كل شيء وأي شيء -إن لم تستح فاصنع ما شئت- . كيف يكون الزواج الذي يراد به وجه الله عز و جل سرا . الزواج و الطلاق أصبح كشرب الماء أو أهون من ذلك . إنها دنيا المصاااااالح . لما رأيت العنوان ظننته رجلا . و لكنه من كيدكن ..
2 - abduljabbar | مساءً 01:12:00 2009/02/07
يا حرااااائر إياكن والسر -إلا أن تحفظن أسرار أزواجكن - و تزوجوا المؤمنين الصالحين علنا مرفوعات الرأس لتعشن معززات مكرمات في الدنيا و الآخرة .. و فقكن الله أخياتي لما يحب و يرضى و حفظكن الله من شياطين الجن و الإنس و من بنوا علمان . آميييين
3 - abduljabbar | مساءً 03:29:00 2009/02/07
بنات المسلمين بين مطرقة الكفار الغربيين و سندان المنافقين العلمانيين من بنوا جلدتنا
4 - أم مصعب | مساءً 04:00:00 2009/02/07
العجب لرجال هذا الزمان من اب واخ، ما عاد تحس أن هناك رجوله، هناك مال فلوس عندما تترمل المرأة أوتتطلق، فقط يضعونها بين الجدران ويحرمونها من أولادها ويحرمون أولادها منها ويجردوها من أمومتها بسبب وسخ الدنيا يعني عشان ما يصرفوا على أولادها رغم قادرين على ذلك، ووقت زيارة الاولاد التي تكون مرة في السنة أو مرتين يكشر الأب والأخوان عن أنيابهم السوداء أمام اولادي رغم أن عائلتي مصنفة من أهل العلم والمعرفة سبحان الله، أليس هذا هو ثلاث أرباع المجتمع السعودي المسلم يتصرف هكذا فالأفضل أن تلزموا الصمت ولا تعلقوا على معاناة لاتعرفونها ولا تعيشونها أيها، اللهم أحرم من حرمني من أولادي خير الدنيا والآخرة، وأن كان له أولاد اجعلهم هم وغم على قلبه. أولادي كبروا أصبحوا يزروني كالأغراب وأستقبلهم كالأغراب حسبنا الله ونعم الوكيل.
5 - عبد الهادي | مساءً 04:26:00 2009/02/07
بسم الله الحمان الرحيم قبل كل شىء حينما قرات الموضوع الردود احسست بنفسى فى عالم اخر بين جر وشد... يااخواني ديننا لا يوصى بهدا فقد جاء ليهدي النفوس بين بعضها.. والزواجهو اسمى ما اتى به الله سبحانه وتعالى .. فاتمسكو بكتابي ربنا عز وجل وبسنة نبنا عليه افضل الصلاة والسلام.. اعتذر اخواتي فانا لست سوى عبد من عباد الله الضعفاء وانا ليست لدي اية دراية فانا لست متزوجا لكن الله يهدي الناس والسلام عليكم
6 - abduljabbar | مساءً 04:37:00 2009/02/07
الكفار بنو صهيون والعلمانيون من بنو جلدتنا هم من و رطوكم بالطلاق و أغرونكن بحياة الأفلام والمسلسلات و الكليبات .. فاطلبوا منهم أن يعطوكن السعادة المزعومة و أن يردوا لكن أبناؤكن .. لماذا الطلاق يا نساء المسلمين (أصبح عندكن الطلاق كشرب الماء) فالله يسترنا . والمرأة تتزوج في السر .. ماهذا الزمان يا رب !!! بصراحة نساء هذا الزمان غير صالحات للزواج إلا من رحم ربي . فالعيب فيكن إلا من رحم ربي
7 - عماد الدين | مساءً 06:08:00 2009/02/07
أم مصعب | المملكة العربية السعودية | مساءً 04:00:00 2009/02/07 العجب لرجال هذا الزمان من اب واخ، ما عاد تحس أن هناك رجوله، هناك مال فلوس عندما تترمل المرأة أوتتطلق، فقط يضعونها بين الجدران ويحرمونها من أولادها ويحرمون أولادها منها ويجردوها من أمومتها بسبب وسخ الدنيا يعني عشان ما يصرفوا على أولادها رغم قادرين على ذلك، ووقت زيارة الاولاد التي تكون مرة في السنة أو مرتين يكشر الأب والأخوان عن أنيابهم السوداء أمام اولادي رغم أن عائلتي مصنفة من أهل العلم والمعرفة سبحان الله، أليس هذا هو ثلاث أرباع المجتمع السعودي المسلم يتصرف هكذا فالأفضل أن تلزموا الصمت ولا تعلقوا على معاناة لاتعرفونها ولا تعيشونها أيها، اللهم أحرم من حرمني من أولادي خير الدنيا والآخرة، وأن كان له أولاد اجعلهم هم وغم على قلبه. أولادي كبروا أصبحوا يزروني كالأغراب وأستقبلهم كالأغراب حسبنا الله ونعم الوكيل. a
8 - ABDULJABBAR | مساءً 06:10:00 2009/02/07
والمال ليس وسخ الدنيا كما يظن الجهال بل هي نعمة من الله و لكنها نقمة على الجهال الذين يجمعونه بأي طريقة و يسيؤون استعماله ، إنما نحن نقصد أموال الأيتام كأبناء الذين توفي أبوهم ، فيجب أن تحفظ و لا تنفق على غير طعامهم و كسوتهم و يحفظ لهم الباقي و يدفع لهم حينما يبلغوا الحلم ، أما هذه السائلة فلا تهمنا من قريب و لا من بعيد -وأنا من طبعي لا أحب النساء الجريئات اللائي يستطعن فعل كل شيء- . فنحن أخوف ما نخاف على الجيل القادم ، فالبنت التي تتزوج أمها في السر كيف ستكون ؟ . فأنا أحذر البنات و أقول لهن لا تكونوا مثلها أخياتي -فوالله لو كنت متزوجا و أعطوني مال الدنيا لتدخل مثلها إلى بيتي ما قبلت أن تدخل إلى بيتي -العدوى تنتقل وتنتشر بسرعة- . فنحن نريد نساء شريفات عفيقات مؤمنات بالله عز وجل تربوا في الطهر و العفاف . ووالله إني شاب لو وجدت مرأة شريفة طاهرة غافلة في الأربعين والله لعقدت عليها دون أن أشاور أبي ولا أمي . فالمشكلة ليست في قلة الرجال . ولكن المشكلة بأن نساء اليوم غير صالحات للزواج ، جريئات يفعلن أي شيء ، ليس في وجوههن ذرة حياء -إلا من رحم ربي- . ثم إن الزواج الشرعي يجب أن يستكمل كل الشروط بما فيها الشهرة و الإعلان -أولم ولو بشاة- . و لم يقصد أحد المكروفون و خمس نجوم و ملايين الريالات ، فذلك تبذير و إسراف و معصية والحياة التي تبدؤ بالمعاصي تنتهي بالطلاق و المشاكل والمحاكم و الخيانة و..و..
9 - ABDULJABBAR | مساءً 06:31:00 2009/02/07
نقول لهذه السائلة هلا بينت لنا من أين لك ذلك الراتب التقاعدي ، لعلنا نفهم السر و سبب الخوف الحقيقي ؟؟؟ . نحن لا نرمي أحد و لكن في بعض الأحيان يكون الخوف من أجل الراتب . -حينما يكون الراتب للزوج المتوفي- تخاف المرأة بأن يطالب أهل الزوج بالراتب . و هو حق أبناء أخيهم -والله من فوق سبع سماوات يوصينا بمال اليتيم- . فالمرأة التي تزوجت سرااااااااااا من رجل لا يستطيع إعالتها ، بل ربما لا يستطيع حتى إعالة نفسه ... والله أعلم هذا هو سبب الخوف .. أما إن كانت المرأة تزوجت من رجل مؤمن موحد يخشى الله و ابن عائلة شريفة، فلم الخوف ولم الزواج في السر ولا أظن بأن أحدا سيعارض هذا الزواج الشرعي ... و لكن هناك غمووووووض إن كيدكن عظيم
10 - abduljabbar | مساءً 06:55:00 2009/02/07
إن كان الراتب للزوج المتوفي فاحذري أن تنفقي منه شيئا على غير أبنائه و على أهل الزوج أن يطالبوك به إن أسأت تصرفه أو أنفقت منه ريالا على أحد غير أبنائه أيا كان ... كما أقول لنساء هذا الزمان كفاكن مراوغة و كذب فلم نعد نثقكن و لا نثق فيكن .. - يحكى بأن ولدا قال لأبيه : يا أبي إنني أكذب و يثقني الناس . فرد عليه الأب الحكيم : -سيأتي زمان يا بني تقول فيه الصدق و لا أحد سيثقك -.
11 - سوالف | مساءً 08:56:00 2009/02/07
قد تزوجت السائله {قدتزوجت} بمعنى انها خلاص فعل أمر ما وليست بصدد فعله {هل انت تفهم لغه عربيه} انا عندي شهاده ولله الحمد ولأسرتي جزيل الشكر أقدر اشتغل ....هل السائله عندها شهاده؟؟؟ انت ماتعرف ظروفها إدآ قفل فمك...أسألكم بأسماءالله وصفاته لاتحدفوا تعليقي هدا
12 - عماد الدين | مساءً 12:40:00 2009/02/08
يا عبد الجبار افهم ويا وسوالف كفي عن الثرثرة يا عبد الجبار مين قالك انها متزوجة في السر ، اهل زوجها المتوفي فقط ، يعني ماهي هربت وتزوجت من وراء اهلها . ويا سوالف مين قالك بلا عادات بلا تقاليد ما سمعت عن شي اسمه العرف اهم شي ان العادات والتقاليد لا تتعارض مع الدين وهذا اللي حاصل وبعدين مالنا حنا وانت متعلمة ولا جاهلة ولا حاصلة على شهادة ولا ما حصلت. ليش كل المطلقات يكرهون الرجال بهذه الطريقة ، بعد الرجال اللي طلقوا نساءهم ما طلقوهم الا من كرههم لهن. يعني مافي واحد بيطلق الا لما يكون طفش وما في حرمة تطلب الطلاق الا لما تكون طفشت وهو شرع الله عند استحالة العلاقة والعشرة يغني الله كلا من سعته ، فارضي به (- _ -)
13 - اخت | مساءً 01:13:00 2009/02/08
كيف للمستشار ان يشجع السائلة على الاستمرار في الكذب و البهتان و الصرف من امول زوجها المتوفى رحمه الله على نفسها مع ابنائها و هي في عصمت رجل اخر ارجو منها ان تخاف الله في اولادها ومالهم فهو ليس من حقها و هي الان مسؤلة من زوجها ان يتولى الصرف عليها اما مال الاولاد فهو لهم لالالالالالالالالالالالاحول ولا قوة الا بلله
14 - abdulkahhar | مساءً 05:20:00 2009/02/09
من كان لا يرضى لأمه أن تتزوج في السر إذا مات أبوه فعليه ألا يرضاه لأبناء المسلمين . فضع أيها المسلم نفسك مكان هؤلاء الأيتام . ثم اعلم بأن مال اليتيم أوصى الله عليه من فوق سبع سماوات .. فعلى هذا الهااااامل إن كان مسلما أن يكفل هؤلاء الأيتام .. و على هذه المرأة أن تأكل مع الهامل الحجر و تترك مال اليتامى ... و من لا يستطيع أن يكفل و ينفق على زوجته فعليه ألا يتزوج كما في حديث رسولنا صلى الله عليه و سلم : يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ... و لكن هذا أكيد واحد هامل يستغل ظروفها ، وربما يطمع في أموال هؤلاء الأيتام ..
15 - abdulkahhar | مساءً 05:39:00 2009/02/09
هذه المرأة ليست مسكينة يا سوالف ، بل لديها راتب شهري يكفي عيالها.. و تزوجت سررررررااااااااااا من واحد هامل لا يستطيع أن ينفق عليها -بل ربما يطمع فيها هي أن تعطيه و خاصة إذا كان مدخن سجائر .. فهل فهمت يا سوالف ؟؟؟ فإن لم تفهمي معنى كلمة سرا لأنك قلت :-الراجل طالع نازل - .. فأخبريني حتى أفهمك و هذه المرة باليمنية..
16 - سوالف | مساءً 09:15:00 2009/02/09
افتهم لي انه سر عن اهل الزوج فقط وليس عن جيرانها واهلها........انت سبت كلام المستشار ومسكت سوالف؟؟؟؟؟ هو قالها يجوز مش أنا واكيد كان السؤال مسهب ولكن تم الاخدمنه وإخصاره منه لعدم كشف السائله .....انا اثق في هدا الموقع احسهم يخافوا الله
17 - مسلم | ًصباحا 10:37:00 2009/02/10
أود المداخله معكم في تعليقاتكم والتي أرى أنها قد خرجت عن نطاق الموضوع وحملت بعض المغالطات والتجاوزات سائلاً المولى أن يتجاوز عنا جميعاً . أولاً : إن المرأة إذا زوجت نفسها بدون ولي وشاهدي عدل فزواجها باطل غير شرعي. لقول النبي صلى الله عليه وسلم: " أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل فنكاحها باطل فنكاحها باطل" كما في المستدرك وصحيح ابن حبان عن عائشة رضي الله تعالى عنها. ولقوله صلى الله عليه وسلم: " لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل وما كان من نكاح على غير ذلك فهو باطل…." كما في صحيح ابن حبان عن عائشة رضي الله عنها. ويفسخ النكاح لأن عمر رضي الله عنه رد نكاح امرأة نكحت بغير ولي كما في سنن البيهقي، وكيفية فسخ هذا النكاح أن يرفع أولياء المرأة أمر هذا النكاح إلى المحاكم الشرعية ويطلعوها أنه تم بدون موافقة الولي ، ومن ثم تحكم هي بالفسخ. ومما ينبغي التنبه له أن على أبناء هذه المرأة أن يعلموا أن هذا التصرف منها لا يسقط حقها من البرّ بها وخفض الجناح لها لقوله تعالى: (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه، وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما، فلا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربّياني صغيراً) [الإسراء: 22-24]. ولما رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يار سول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال :أمك" قال: ثم من؟ قال: "ثم أمك" قال: ثم من؟ قال: "ثم أمك" قال ثم من؟ قال: "ثم أبوك" والله أعلم. ثانياً : وعلى اتهام المجتمع للأرملة بالخيانة في حالة زواجها ومطالبتها التزام رداء الرهبنة يقول د."أحمد عمر هاشم" الرئيس السابق لجامعة الأزهر: زواج الأرملة لا يُعد خيانة مطلقاً ولا يُعتبر دليلاً على فساد المرأة وعدم إخلاصها، ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم - أسوة حسنة فقد تزوج من الأرامل (أم المؤمنين "سودة بنت زمعة"، وكانت في الثمانين من عمرها، والسيدة "أم سلمة" وأُمنا "أم حبيبة رملة بنت أبى سفيان")، والمتأمل لحال الأرامل يجد أن زواجهن هو الحل لجميع المشاكل، فمعروف أن الأرملة تكون مطمعا لكل شخص، وقد تنزلق قدماها في وحل الرذيلة طلبًا لبضعة لقيمات تساعدها على العيش هي وأولادها، أما إذا تزوجت فحتمًا ستجد من يُساعدها ويقف إلى جوارها هي وأولادها. ويضيف: من المفترض أن يكون زواج الأرملة موضع سرور وترحيب أسرتها وأسرة زوجها الراحل على السواء؛ لأنه قد حافظ عليها من الانحراف والضياع، فمن رحمة الله بالناس أنه لم يُحرّم زواج الأرملة أو الأرمل، ذلك أن الطبيعة البشرية لم تُجبل على الرهبنة والاعتكاف، ولنعلم أن وفاء الزوجة وإخلاصها لزوجها الميت أن تدعو له بالرحمة، أو أن تقرأ له ما تيسر من القرآن الكريم أو تتصدق عليه لا أن تظل ثكلى طوال حياتها بلا زواج. ويؤكد د. "محمد المنسي" أستاذ الشريعة بكلية دار العلوم - جامعة القاهرة أن الإسلام حث على الزواج بالثيبات، وترك للأرملة حرية اختيار الزوج دون ولي حتى لا تخضع لمشيئة أحد في اختيارها للزوج الذي تراه مناسبا لها ولظروفها، وهذا ما أقره الإمام أبو حنيفة، ويعارض أولئك الذين يرفضون زواج الأرملة بحجة الخوف على الأبناء من رجل غريب، خاصة إذا ما كانوا إناثا قائلا: إن بنات الأرملة بمثابة أولاد الزوج كما ورد في الآية 23 من سورة النساء في قوله تعالي: "وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللاَّتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَائِكُمُ اللاَّتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ"، ويؤكد كلامه بحديث النبي صلى الله عليه وسلم: "من سعى على ثلاث بنات فهو في الجنة له أجر المجاهد صائمًا قائمًا". ثالثاً : اما فيما يخص مال الأيتام : فقد ذكر سبحانه وتعالى الأكل، إلا أن المراد منه كل أنواع الإتلافات، فإن ضرر اليتيم لا يختلف بأن يكون إتلاف ماله بالأكل، أو بطريق آخر، فأكل مال اليتيم ظلماً إذاً كبيرة بالإجماع. كما أن النار هي جزاء آكله وهذا ثابت كتاباً وسنة وإجماعاً. ولا يستثنى من ذلك إلا أكل القائم على الأيتام والناظر في شئونهم، إذا كان فقيراً، وأكل من مالهم بالمعروف، لقوله تعالى: وَمَنْ كَانَ غَنِيّاً فَلْيَسْتَعْفِفْ وَمَنْ كَانَ فَقِيراً فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ [النساء:6]. وقد اختلف الفقهاء في الأكل بالمعروف ما هو؟ فذهب بعضهم إلى أنه أخذ المال على سبيل القرض، وأن لا يقترض من مالهم أكثر من حاجته. وذهب آخرون إلى أنه يأكل ما يسد جوعته، ويكتسي ما يستر عورته ولا يلبس الرفيع من الثياب ولا الحلل. وهذا كله إذا كان قائماً على الأيتام، ناظراً في أمورهم، فإذا لم يكن كذلك فلا يحل له شيء من مالهم. رابعاً : يجب أن نعلم جميعاً أن لانطلق الأحكام جزافاً على الآخرين ونحن لا نعلم ببواطن الأمور بل علينا أن نحسن النيه بالآخرين ونلتمس لهم العذر لا أن نبادر بالهجوم عليهم بالتلفظ والتطاول فلقد ثبت في الصحيحين عن رسول الله أنه قال إن الرجل ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها في النار أبعد مما بين المشرق والمغرب فقال له معاذ بن جبل يا رسول الله وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به فقال ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم وفي الحديث من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت وقال الله تبارك وتعالى في كتابه العزيز ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد وقال عقبة بن عامر يا رسول الله ما النجاة قال أمسك عليك لسانك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك وإن أبعد الناس إلى الله القلب القاسي وقال إن أبغض الناس إلى الله الفاحش البذي الذي يتكلم بالفحش ورديء الكلام وقانا الله وإياكم شر ألسنتنا بمنه وكرمه إنه جواد كريم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
18 - غريبه | ًصباحا 06:50:00 2009/08/18
غريبه هذي الدنيا وعجيبه كل فرد فيها يلقي اللوم على الاخر انا ارى الافضل ان كل شخص يهتم بمشاكله الخاصه افضل من ان يجرح الكل. بالنسبه للمرا وخاصه العربيه المسلمه مهضومة الحقوق من قبل الرجل العربي لانه بختصار لا يراها مؤهله للنهوض بهذه الامه يامن تدعون المعرفه ارجعو الى كلام رسولنا الكريم عن المرا واهميتها ومكانتها . اما نساء اليوم والدندنه على نساء اليوم مابالهم نساء اليوم منهم الصالح ومنهم الطالح كما ان الرجال كذلك منهم الصالح والطالح مستحيل الكل يكون من الصالحين و العكس صحيح فالرجاء عدم التعميم . والمرا سألت سؤال تبي جواب وليس هجوم ولا بعد عندكم مو من حق الناس السؤال
19 - مسلمة | ًصباحا 12:12:00 2009/10/26
حسبنا الله ونعم الوكيل لا ادري كيف لاناس ان يحرمو اطفالا من امهم اللتي حملتهم في بطنها تسع شهور وسهرت وتألمت كثيرا من اجلهم كيف يفكر ناس ان يأتو ويأخذو منها فلذات كبدها لمجرد انها تزوجت اليس من حقا ان تعف نفسها بالزواج ؟اليس في قلوبهم ذرة من رحمة ؟ حسبنا الله ونعم الوكيل اكتب لكم هذه الكلمات ودموعي تسيل ليس لاني اخاف ان يصيبني ما اصاب اختنا _لان مجتمعي والحمد لله لايتعامل مع المرءة مثل هذه المعاملة ولايحرمها من اطفالها مهما حصل _ولكن آلمني جدا ان يوجد في الدنيا اناس بهذا التفكير ويأتي آخرون ليلقو اللوم علي الضحية لانها تزوجت سرا!! اختي الحبيبة لاتفشي امر زواجك ولاتنسي سهام الليل . ادعوا الله من كل قلبي ان يحفظك ويحفظ لك ذريتك ويخزي كل من اراد ان يفرق بينكم .
20 - كفاكم هراء | ًصباحا 10:05:00 2010/01/11
السلام عليكم ما هذه الجعجعة التي في الردود ... لم يسألكم أحدا كي تجيبوا واعلموا أن أسرع الناس دخولا إلى النار أسرعهم فتوى سألت هذه المرأة مفتيا وأفتى لها .. وقد اطلع على تفاصيلها وحكم بناء على ذلك ... مسكتم كلمة سرا وبدأتم تموجون فيها .. اقرأوا جيدا وافقهوا انها قالت بعلم أهلي .. أي أنه ليس سرا إلا على أهل زوجها الأول .. وهذا ليس بأمر فيه إلزام شرعا بأن يعرفوا .. طالما أهلها عارفين وطالما الزواج حلال شرعا وبولي وشهود وعقد رسمي مافيه مشكلة .. أما راتب زوجها الأول فهو لأبنائها الذين بحضانتها وهي تنفق عليهم .. من أذن لكم بالخوض في أموال اليتيم واتهامها بأنها تأكل اموال اليتامى هي وزوجها الأول تخوضون فيما لا تعلمون وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم سألت المرأة عن حضانة الأولاد ووصلتها الاجابة .. ثم انتم احدثتم سيناريوهات عجيبة غريبة يبدو أنكم تحبون تأليف المسلسلات اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله .. نسأل الله السلامة والستر