الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الأسرية مشكلات أسرية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

والدي يمنعني من زيارة والدتي!

المجيب
مستشار أسري
التاريخ الاحد 28 محرم 1430 الموافق 25 يناير 2009
السؤال

أبي حرمني أنا وإخوتي من زيارة أمي المنفصل عنها منذ سنوات، وأنا إلى الآن أزورها خفية، وقد حاولته أن يسمح لي بزيارتها لكنه رفض وهددني بالطرد، علمًا أن أبي متدين وملتزم، لكنه خيب أملي في هذه المسألة، وكان أملي بعد الله أن يتدخل أحد أعمامي ليقنع أبي، لكن عمي الذي كان سيفيدني في هذا الأمر هو الآن مسجون.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
في البداية أرحب بك أخي الكريم، وأسأل الله لك العون والتوفيق، قرأت رسالتك، وقد قرأت من خلال أسطرها معاناتك، أسال الله أن يفرج همك أنت وإخوتك وجميع المسلمين، لا شك أن بر الأم وصلتها أمره عظيم، ولا شك أن الفطرة تحتم على الابن محبة والديه، ووالدته على وجه الخصوص، وفي الحقيقة أنه أمر مؤسف كثيرا موقف والدكم من زيارتكم لأمكم، لكن بما أنك تذكر عن والدك التزامه وتدينه، فلعل هذا الأمر يسهل الموضوع ولو بشكل بسيط، لأنه يفترض به أن يكون عارفا بحق الأم، ووجوب صلة الرحم، فهذا الأمر من الأبجديات في ديننا الإسلامي الحنيف ويعرفها العامي قبل المتدين والملتزم بشرع الله.
إذن كل ما عليك هو التركيز على تفعيل هذا الشعور وتحريكه لدى والدك، وأنه مهما بدر بينه وبين أمك في السابق إلا أن العلاقة  بينهما انتهت، ولا طائل من منعكم من أمكم، بسبب ما حصل في الماضي بينهما، خاصة وأنك تذكر عن توبة والدتك، وتبدل حالها إلى الأفضل. فلا مبرر أن يعاقبكم بأمر لم يكن لكم فيه سبب.
ولكن كيف تستطيع أن توضح هذه الفكرة بشكل هادئ، وبطريقة المكاشفة والمصارحة مع والدك، حيث أصبحت الآن في مصاف الرجال، فيحسن بك أن تجلس مع والدك جلسات تختار أفضل أوقاته التي يكون فيها متهيئا نفسيا وجسديا للقبول منك، والاستماع إليك، حتى ولو استلزم الأمر أن تطلب منه موعدا خاصا للجلوس معه، وتوضح له أن هناك أمرا مهما يجب أن تحدثه فيه، وبعد أن يتقبل منك والدك الكلام في الموضوع، تفاتحه وتخبره أن هذه أمكم، ويبقى لها حق البر والصلة مهما بدر منها، وبين له الهم والنكد الذي يسببه لكم هذا المنع، هذا إن كان والدك من النوع الذي يقبل الكلام مع أبنائه ويستمع إليهم، أما إن كان من النوع الذي لا يتحدث مع أبنائه، ولا يهتم للاستماع منهم، فما عليك إلا أن تختار أحد الأشخاص القريبين جدا من والدك، كزميل أو عم أو أحد الأقارب، وإن كنت تذكر عمك –فرج الله عنه– لكنك لا تعلم متى ييسر الله له الخروج، لذلك لا مانع أن تستعين بغيره، وتطرح له الموضوع بكل تفاصيله، طالبا منه المساعدة في إقناع والدك بالموافقة على زيارة أمكم ولو بشكل بسيط في البداية، مرة كل شهر مثلا أو أقل أو أكثر حسب ما ترون أنه قد يسمح لكم به، فإن تسهل الموضوع وطابت نفسه لكم بهذه الزيارة، وإلا فاستمر على ما أنت عليه من الزيارة بطريق الخفية، حتى ييسر الله لكم الأمر، وعليك أخي الكريم بالدعاء فهو أعظم سلاح وأفضل دواء، وأكثر من مناجاة ربك في سجودك وفي آخر الليل، أن يلين قلب والدك، وأن يمن عليه بالرأفة بكم والشفقة لحالكم، والسماح لكم بزيارة أمكم.
أسأل الله أن ييسر أمرك ويفرج همك، إنه هو ولي ذلك والقادر عليه.. وبالله التوفيق.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - أسامه | مساءً 11:55:00 2009/09/07
اخي لا يحق لأبيك - لا ابوك ولا غيره - ان يمنعك عن امك واسمح لي انت رجل ولا يهمك ابوك امك ثم امك ثم امك حتى وان لم يرضى ابوك الام ليست كالاب الام لها مكانه اعظم
2 - مسلم | ًصباحا 03:07:00 2009/09/10
تقول متدين و ملتزم .... اغاية الدين ان تحفوا شواربكم .... يا امة ضحكت من جهلها الامم ... واصل على برها خفية و ان استطعت ان تنتقل لتعيش معها افعل ذلك. او انتظر حتى تكبر و تستقل عن والدك ثم اجهر و افتخر ببرها و لا يهمك ما يفعل او يقول اباك ... بر امك اعظم من بر ابيك الذي يدعي التدين و هو ابعد ما يكون عنه ... الايمان يكون في القلب و يصدقه العمل
3 - إسماعيل | مساءً 09:37:00 2009/09/29
نفس المشكلة ، لدي ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، وفعلا لو تهيئت الظروف سوف استقل تماما عن والدي واعيش مع والدتي
4 - ماهر | مساءً 10:09:00 2010/02/07
ان لي تقريبا 22 سنة قاطع جدتي وامي متوفية والمشكلة امرأت الأب