الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية تربية الأولاد الأساليب الصحيحة لتربية الأولاد مرحلة الطفولة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

طفل مشاكس !!..

المجيب
مرشد طلابي بوزارة التربية والتعليم
التاريخ الخميس 10 ربيع الأول 1436 الموافق 01 يناير 2015
السؤال

آمل منكم مساعدتي في حل مشكلة ابني .. الذي يبلغ الثامنة من عمره ويدرس في الصف الثاني الابتدائي .. متفوق إلى حدٍ ما في دراسته وهادي في المدرسة كما أفادوني
..!!! وترتيبه الثاني بين إخوانه وأخواته حيث تكبره أخته في الصف الخامس .. ويوجد أخ وأخت أصغر منه ( 5 سنوات و3 سنوات ) ومشكلة ابني الذي أرهقنا جميعا أنهً يعاند في كل صغيرة وكبيرة .. كثير الصراخ بسبب وبدون سبب .. ولا يلتزم بأوامري .. بل يحاول أن يثير غضبي بأي طريقة وبشكل مستمر .. رغم أني أحاول إرضاءه بكل السبل .. وانهض إليه مسرعة عندما ينادي أو يصرخ .. محاولة تهدئته ولكن دون جدوى ..!! حيث تزداد حالته سوءاً وازداد معها حيرة .. وفي الفترة الأخيرة بدأت حالتي النفسية تتأثر لذلك .. وتزداد سوءاً ..!!! فماذا أفعل أفيدوني .. وجزاكم الله خيراً

الجواب

بالنسبة لمشكلة ابنك ..ووضعه المتناقض في المدرسة (هدوء تام)وفي البيت (إزعاج كبير)!!! وبالنظر إلى مستواه الدراسي المتميز إلى حد ما كما أفدتِ..وقدراته العقلية المناسبة لعمره كما يظهر ...
أفيدك بالآتي
أولاً : لم تذكري أي معلومة عن والده..ودوره في الأسرة ..وعلاقته بها بشكل عام..وبابنه بشكل خاص ..!! فدور الوالد الطبيعي في أي أسرة يمثل الرمز ..والقدوة ..والسلطة بشقيها "الثواب والعقاب"
ثانياً: مما يظهر والله أعلم ..أن ما يقوم به ابنك نوع من المشاكسة والعناد يقصد لفت النظر وجلب الاهتمام فهناك بعض الأطفال الذين يطالبون آبائهم ومربيهم بهذا الانتباه في أوقات غير مناسبة وربما طرق غير مناسبة !!!وهؤلاء الأطفال يكونون في العادة غير قادرين على فهم الموقف وعلى إدراك حاجات الآخرين ..فهم يتصورون أنهم لا يمكن أن يكونوا مهمين للآخرين إلا عندما يكونون محور انتباههم بأي طريقة كانت!!!
ثالثاً: لعلاج مثل هذا التصرف من قبل الطفل ..يجب علينا اتباع العلاج السلوكي أو ما يسمى بـ "فنيّات تعديل السلوك "وتتلخص الخطوات المطلوبة في مثل هذه الحالة بـ
أ-الإطفاء والتجاهل:
ونعني به إشعار الطفل بشكل غير مباشر ..بأن حركاته وإثارته للفوضى لا تلفت انتباهنا ولا تعنينا بأي حال ..ويجب هنا أن تكون ملامحنا "محايدة"عند وقوع أي مشاكسة أو عناد منه ..ولا يظهر علينا أي آثار للغضب أو الإنزعاج. بل تجاهل تام وانصراف عن الموضوع برمته..كنوع من الإطفاء.وبالتالي فإن قيامك له ..ومحاولتك الاستجابة لطلباته وإرضائه كما ذكرتِ ..يحقق له الهدف الحقيقي الذي يتمناه وهو لفت الانتباه ..وبقاءه تحت دائرة الضوء والاهتمام..!!!
ب-إذا تجاوزت تصرفاته حدود المعقول ..إلى تصرفات "عدوانية"وذات أثر خطير على نفسه أو على اخوته..فيأتي موضوع آخر من فنيات تعديل السلوك..وهو " الإقصاء " حيث يبعد الطفل فور حدوث الموقف عن المكان المحبب له داخل المنزل ..ويقف في زاوية أو ركن من أركان البيت لوحده..ولمدة محددة تزيد بازدياد حدة الموقف السلبي ..ويبلّغ بأسباب إقصائه!!
ج -أخيراً..يستخدم معه"التعزيز الإيجابي"وذلك عن طريق [ لوحة النجوم]..وتتلخص هذه اللوحة ..بتقسيم اللوحة حسب أيام الأسبوع..ويوضع في كل يوم نجمة أو أكثر لكل استجابة إيجابية من الطفل ..[الهدوء..تنفيذ الأوامر ..ترتيب غرفة نومه..الخ ] فإذا وصلت إلى عدد معين اتفق مع الطفل عليه سلفاً [5 ،6 أو أقل أو أكثر ] يمنح الطفل هدية أو مبلغ مادي..أو أي معزز يرغيه الطفل ..ويُبلغ الطفل أن هذه النجوم مثلما تزيد بالعمل الإيجابي ..فإنها تنقص بالعمل السلبي وهو ما يسمى بـ"تكلفة الاستجابة"
د- وأخيراً ..مع ذلك ..اظهري الاهتمام المناسب لطفلك ..في لحظات هدوءه واسندي له بعض المهام البسيطة التي تشعره بقيمته واشكريه بصدق عند إتمامها..ووازني بكل ما تستطيعين في توزيع اهتمامك بينه وبين اخوته ..فالأطفال حساسون جداً في هذه النقطة..وان كانوا لا يستطيعون التعبير بوضوح و عقلانية عن مشاعرهم.
هـ-لا تَرْكَني إلى ذلك فقط ..بل اسألي الله لهم الهداية والصلاح وألحي بالدعاء . أقر الله عيوننا جميعاً بصلاح أبنائنا،،،

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - أم لؤي | مساءً 07:10:00 2009/11/06
أنا ابني عمره سنة و8أشهر ولكنه مشاكس فكيف أتعامل معه؟
2 - ام الزهراء | مساءً 05:42:00 2010/05/14
انا عندي بنت وحده عمرها سنتين ونص ومشاكسه وايد وعنيده وايد هيه اخذت طبعي ف العصبيه والعناد ولنا ماعرف كيف اتصرف معها ماتسمع كلامي ولا كلام ابوها ضرب اضربها وصراخي عليها يوصل لحد اخر الحاره ستعدوني