الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الأسرية معاملة الوالدين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

حين اكتشفت أمي تخون..!

المجيب
مستشار أسري
التاريخ السبت 20 محرم 1430 الموافق 17 يناير 2009
السؤال

أمي تدخل النت لساعات طويلة، وتستخدم برامج المحادثة والشات والماسنجر، إلى أن تطورت، واكتشفتُ عن طريق الصدفة أنها تعرفت على رجل متزوج تكلمه عن طريق الجوال ولما واجهتها بهذا تمنيت أنها تنكر، لكنها لم تهتم بالأمر!. علمًا أن أبي يحبها وغير مقصر معها، والكل يحسدها عليه وعلى طيبته، فلم يهملها حتى تسمح لنفسها أن تفكر بغيره، وهذا الأمر يعذبني ومتعبتي نفسياً وأحترق من داخلي ومقهورة، وصارت معاملتي لها ليست طيبة، وأغلط بحقها، ولا أهتم بها كثيراً. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وبعد:
نشكر لك أختي الفاضلة هذه الثقة بموقعك موقع الإسلام اليوم، ونسأل الله لنا ولك التوفيق أولا وآخراً.
مؤلم جدا أن تجدي الإنسانة التي جعلتها قدوتك في الحياة -أو هكذا من المفترض أن تكون– قد سلكت طريقا مشينا كهذا الطريق، ورائع في الوقت نفسه أن تكوني أنت على هذا القدر من التعقل والحكمة والتبصر في زمن تكالبت فيه الفتن على المسلم حتى أصبح يجد من أقرب الناس إليه ما يعجب منه كل حليم، أسأل الله أن ينير بصيرتك ويوفقك لصلاح دينك ودنياك، وأن يقر عينك بهداية والدتك.
أمامك أخيتي عددا من الطرق اسلكيها حسب الترتيب الذي أقترحه عليك، فأقول وبالله التوفيق:
1. إن أول ما يجب أن تبدئي به هو الاستعانة بخالقك وخالق أمك ومدبر الأمر سبحانه وبحمده، فأقبلي على الله عز وجل، والتجئي إليه، وانطرحي بين يديه أن يصلح حالكم، وأن يبدل أمور والدتك وأن يتوب عليها.
2. أرى أنه من الضروري جدا أن يكون لك مع أمك جلسة مصارحة بيني لها خيبة الأمل التي أصابتك جراء هذا الأمر، والصدمة التي تعيشينها بسبب ما ترينه منها، ولا تخفي عنها امتعاضك وتدهور حالتك النفسية، وأنك بدأت تشعرين تجاهها بمشاعر لا يمكن أن تكون من بنت تجاه والدتها من الكره وعدم الثقة، وأن هذا كله بسبب تصرفاتها الطائشة.
3. عليك أن تعرفي المدخل المناسب إلى أمك لتغيير هذا السلوك الخاطئ لديها، فإن كان النصح بالتي هي أحسن فانصحيها مناصحة المشفقة عليها، وإن كان الوعظ بقال الله وقال رسول الله، والترهيب من النار والعذاب، والترغيب في ما عند الله والجنة والنعيم الذي فيها فاسلكي هذا السبيل، وإن كان والدك ذا هيبة وأنت متيقنة أنك إن ألمحت لها بأن أمرها سيصل إليه، وأنك قد تفاتحينه بالموضوع فإنها سوف تنتهي، فألمحي لها بذلك، (ولكن لا أنصحك أن تخبري والدك بشيء من هذا حالياً)  أما إن كانت من النساء التي لا تأبه بكلام زوجها، أو كان والدك ضعيف الشخصية فلا تلجئي لهذه الخطوة –أعني التلميح لها بإيصال الموضوع لوالدك- لأنها قد تضر أكثر مما تنفع.
4. أتمنى أن يكون هناك أحد أقاربك من جهة الأم، أو قريباتك العاقلات، وهو الأنسب والأفضل كإحدى خالاتك مثلا، أو قد تكون صديقة جيدة لوالدتك، فأرى أن تفاتحيها في الموضوع، وتخبريها بتصرفات أمك مع طلب النصيحة، لكن لا تفعلي ذلك إلا مع من تثقين بمساعدتها لك.
5. حاولي أن ترسلي رسائل مكتوبة أو بالإيميل على أنها من مجهول، حذريها فيها من الفضيحة، وأخبريها فيها أن ابنتها مستاءة من تصرفاتها، وأن هذا لا يليق بمن هي في مثل سنها.
6. حاولي أن تقتربي من والدك أكثر، وأقنعيه بالقرب من البيت، والاهتمام بوالدتك أكثر من أي وقت مضى بدون أن يشعر بأي شيء تجاه هذا الأمر.
7. قد تضطرين للاستعانة بإحدى المستشارات الاجتماعيات في مدرستك أو جامعتك –إن كنت تدرسين– أو تطلبي رقم إحداهن من إحدى زميلاتك، واتصلي بها واشرحي لها الوضع على أن تتصل هي بأمك وتسلك معها السبيل المناسب.
8. إذا كنت تعرفين أحد الأشخاص على وجه التحديد يتعرض لوالدتك، فلا بأس أن تبلغي هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر القريبة منك، وهم سيتولون الموضوع بسرية تامة.
9. من المهم جدا أن يكون جهاز الحاسب المتصل بالإنترنت في مكان عام في المنزل، وإخراجه من الغرفة الخاصة إن كان كذلك.
10. وأخيرا أنصحك مرة أخرى بما نصحتك به في بداية كلامي، وهو الالتجاء إلى الله ودعاؤه أن يمن على والدتك بالهداية والصلاح.
أسأل الله أن يصلح أحوالكم، وأن يهدي والدتك، وأن يردها إليه ردا جميلا، والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل. 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - الفراغ هو السبب | مساءً 01:46:00 2009/09/08
نسائنا وبالذات اغلب الخليجيات لا يعرفون الكثير ولا ويمتهن حرفة تشغلهم بتفكير او بأرباح ولسن بحاجة لذلك. أكل وتذوق شكولاته وتربية شحوم مما ينتج عنه طاقة هائلة تستوجب الإستنفاذ. وبما اننا لا نحب العمل الذي هو اساس استنفاذ معظم الطاقة... فلذلك يحاولن اكتشاف انفسهن عن طريق التشات مع مراهقين بعمر أولادهن. الفراغ هو المسؤول المباشر .
2 - انا مثلك | مساءً 08:14:00 2010/06/01
انا مثلك اعااني من هالمشكله امي تكلم رجال وكلمتها بس قلتلها اني شاكه انك تكلمين وقالتلي لا وجلست تبكي يعني انكرت بقولها لا واعترفت ببكائها عموما انا لن اسكت على الموضوع وسوف افتح معها الموضوع مره ثانيه بس بطريقه مختلفه وسأكون جديه بكلامي واهددها باني سوف انحرف واخبر ابي بالموضوع وان شاء الله ترجع لصوااابها... هذه الدنيا عجيبه انعكست صارت البنت تدور حل لمشكله الام في المكالمات استغفر الله العظييييييييييييم
3 - و انا مثلكن | ًصباحا 12:10:00 2010/09/22
اعاني نفس الامر و لا اعلم ما العمل هل اخبرهاانني على علم بهدا الامر ام لا