الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الأسرية معاملة الوالدين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أمٌّ تخون والشاهد الابن!

المجيب
التاريخ الثلاثاء 03 جمادى الأولى 1430 الموافق 28 إبريل 2009
السؤال

أنا شاب جامعي من أسرة طيبة، وأمر بأزمة وضائقة تكاد تقتلني، فأمي تعشق عمل صداقات مع الرجال، والمؤسف أنها أحيانا تقوم بعمل (شات) مع رجال وتتعرى أمامهم، ولما قمت بمنعها غضبت عليَّ ونهرتني، ولما لمحتُ لأبى بذلك قامت بمقاطعتي، ولا تريد التحدث معي، وأنا خائف من الدخول في عقوق الوالدين، ولا أدري ماذا أفعل؟. أرشدوني مأجورين..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أخي الكريم: أولاً مرحبـاً بك على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم، نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرزقك الثبات على طاعته، كما أسأل الله لك الخير في الدنيا والآخرة، وبعـد...

أسأل الله تعالى أن يزيدك حرصاً على بر الوالدين، والالتزام بأمره وتعاليم دينه، وأن يهدينا وإياك سواء السبيل.. أما ما سألت عنه من أمر والدتك فللإجابة عليه أريدك أن تلتفت إلى ما أقوله جيداً

أولاً: بر الوالدين وصية الله تبارك وتعالى لعباده في قرآنه، ومن ذلك قوله تعالى: "ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كرهاً ووضعته كرهاً حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحاً ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين".. والنبي صلى الله عليه وسلم حينما سُئل عن أفضل الأعمال وأحبها إلى الله تعالى ذكر منها بر الوالدين، هذا في شأن الوالدين عموماً، ولكن الأم لها منزلة خاصة عند الله تبارك وتعالى؛ وذلك لأنها هي التي حملت وولدت وأرضعت، وكابدت المشاق والمتاعب والصعاب، وسهرت وتألمت، من أجل هذا كله شدد النبي صلى الله عليه وسلم على الوصية بها حينما سُئل من أحد أصحابه يا رسول الله: "من أحق الناس بحسن صحابتي؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أمك، ثم أمك، ثم أمك، ثم أبوك" ولكن هل يتعارض بر الوالدين مع إسداء النصيحة لهما، ومنعهما من الوقوع في المهالك؟ هذا ما ينبغي عليك أن تفهمه أخي السائل.

ثانياً: إن ما ذكرته من شأن أمك لنذير خطر، وهلاك تشرف عليه أمك إذا ما استمرت في طريقها هذا الذي تسلكه، فكن بها باراً، ولعلك تسأل كيف أبرها؟ أقول لك: برّها لا بالسكوت عما تفعله، وإنما بالنصح الجاد الملح لها بشتى وسائل النصح ،وإن أدى ذلك إلى خصومتك فأنت ما خاصمتها إلا لحبك إياها، وحرصك على نجاتها، فإن لم تستجب لشتى وسائل النصح فقم بمنع وصول النت إلى بيتك، وحُل بينها وبين هذه المعصية، واقطع عليها طرق الشيطان، فإن لم يؤثر فأشرك من أخوالك من له تأثير عليها كلمة ورأيًا، فإن لم يوجد فأخبر أباك بهذا ولا تخجل، واعلم أنك ما تريد إلا مصلحتها، وأنك بذلك تكون باراً بها لا عاقًا لها؛ فإن العقوق كل العقوق أن ترى أباك أو أمك على حافة الهاوية وأنت تتفـرج.

وختاماً: أوصيك بهذه الوصايا التي تضمن -إن شاء الله تبارك وتعالى- علاج أمك من هذا الداء، وتحافظ على كونك باراً بها: -

أولاً: عليك بمن أبوابه لا توصد، وبمن بيده القلوب يقلبها كيف يشاء الله سبحانه وتعالى، الجأ إليه وتضرع وسله في سجودك وصلاتك وفي وقت السحر أن يصلح شأن أمك، وأن يصرف قلبها على طاعته، ولا تستهن بأمر الدعاء فإنه سلاح أمضى من كل سلاح، وعلاج أنجع من كـل علاج.

ثانياً: أمعن في النصح لأمك، وأكثر واتخذ وسائل شتى، وجِّه لها النصيحة بشكل مباشر وغير مباشر، تحدَّث معها، أسمعها ما يخوفها من الله تعالى من كلامك أو من كلام علماء المسلمين، وارفق بها وأخبرها أنك تخاف عليها وتحبها وتخشى عليها من العقاب الأليم والعاقبة الوخيمة يوم القيامة.

ثالثاً: تدرج في الوسائل التي تستخدمها في نصحك لأمك في زجرها عن هذا المنكر الشنيع، فانصحها أولاً وأكثر عليها النصح ولا تمل، فإن لم تستجب لك فأخبرها أنك ستطور الأمر وستبلغ أباك، ثم بعد ذلك إن لم تستجب -وحرصاً على مصلحة الأسرة وكيان البيت- فلا تخبر أباك مباشرة، وإنما أخبر أحداً من أخوالك الذين لهم تأثير، فإن لم يجدِ شيء من ذلك فلا حيلة إلا أن تخبر أباك، ولكن ضع يدك في يده، وتعاونا على حل هذه المشكلة بشتى الوسائل الممكنة.

رابعاً: كن معنا على تواصل دائما على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم؛ ففي التواصل معنا عبر هذا الموقع كثير نفع للخاصة والعامة، والله سبحانه وتعالى أسأل أن يحفظك من أي مكروه وسوء، وأن يغفر لنا جميعاً تقصيرنا، وأن يمحو عنا آثار ذنوبنا إنه سبحانه سميع قريب.. ولا يسعنا في النهاية إلا أن ندعوا الله سبحانه وتعالى لك ولأمك بالهداية ولزوم الصراط المستقيم، والبعد عن صراط الشيطان الرجيم. وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه ومن والاه. والحمد لله رب العالمين

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - أعووووووذ بالله من الشيطان الرجيم | مساءً 02:11:00 2009/04/28
يـــــارب ما هذا الزمـــان؟؟!!! أيها السـائل إكسر ذلك الجهاز -الكمبيوتر- ولا تخاف العقوق فإن الله غاضب على أمك إن لم تتب !! إنهرها بشدة !! فعن جد هذه لا تستحي ولا تستحق كلمة أمي!! فضائحهن على الشات تفوح بهن المواقع الهابطة.. تفووو على اللي ما تستحي
2 - كتاب مفتوح | مساءً 03:54:00 2009/04/28
بارك الله فيك ياحبيبي الغالي واسأل الله أن يثلج صدرك ويريح قلبك , عليك بالنصح الطيب والإستمرار في دعوتها
3 - سمراء الجنوب | مساءً 04:46:00 2009/04/28
اخى السائل الله معك في هذه المشكله حاول ان تكون عقبه في طريقه استمتع والدتك باهذا الامرفالنت هو سلاح زو حدين وان لم تفلح فهدها بان تخبر والدك ان امك بهدا العمل تكون قد خانت والدك وصدقنى عندما تجدك جاد في نيتك باخبار والدك سوف تتراجع والله معك
4 - عليك بقتل وقت الفراغ | مساءً 04:57:00 2009/04/28
أخي العزيز عليك بالأسراع لمعالجة ذالك الأمر. عليك بعمل شيى يشغل وقت والدنك و لا يعطيها أى فرصة لعمل شات أو التعرف علي أحد .
5 - لالالالالا حول ولا قوة إلا بالله!! | مساءً 06:14:00 2009/04/28
اللهم احفظ أمهات المسلمين من هذه الأعمال الدنييييئة.. أقول للسائل أتدري متى ستكون عاقا و ديوثا والعياذ بالله ؟! إن أنت تعاميت وتركت أمك تستمر في هذا المنكر وهذا العمل المنحط والعياذ بالله فحينئذ ستصبح شيطان .. لأن الساكت عن الحق شيطان أخرس .
6 - لكن وش هالصورة ..؟ | مساءً 10:47:00 2009/04/28
الإسلام اليوم .. الله يصلحكم
7 - العنزي | ًصباحا 08:16:00 2009/04/29
بسم الله الرحمن الرحيم اخي الفاضل اسال الله سبحانه وتعالى ان يعينك على مصيبتك ولكن هذا قد يكون ابتلاء وعليك الصبر وعدم الياس من النصح المستمر لوالدتك هداها الله اخي اقول لك يجب ان تكون اكثر وضوح مع والدتك وانا تضعها امام الامر الواقع وحدثها لو انكشف امرها ما مردود ذلك على سمعة العائله باكملها سوى اخوالك واخوانك وحدثها ماهو مصير اخواتك اذا كان لك خوات من يتقدم لهن بالزواج غذا كان هذا سلوك الام اخي الفاضل لاتتسرع وحاول قبل ان تخبر احد بامر امك وعليك بالصبر والدعاء لها بالهدايه كن معها عاطفي وتوسل اليها بلطف وحاول ان تخبرها بان ان لم تترك هذا الامر تهجر البيت : اسال لك الله العون في اصلاح احوال امك الله يهديه
8 - حعاخغ | ًصباحا 08:32:00 2009/04/29
ام وابنها جامعي ابعد هذ العمر كبرمقتا يعني منهو اللذي في هذه العقليه الان بنات صغيرات يستنكرن وهذه عجوز في هذه العملة النكراء الشنيعه انا اقول لو بحثت عن صديق هاكر يكون عنده خوف من الله ويبدا يعطل الكمبيوتر عليها ويغلق الشات دونها ويخبرها انه يعرفها لعلها تسحب بعضا من سفهها وطيشها ويكون لديه القدره على اخراجها الى الطفش وتبدأ تكره الجهاز والكمبيوتر من كثرة اعطاله لانها كبيرة في حقها وبعدين لاتنسى انك في انكارك لها لاتعقها ولاتبغضها بل تبغض عملها فـــسر ععلى بركـــة الله ولاتدع والدتك تنجرف فاني اخشى ان يكون هناك لقاء من ورائك وكل مصيبة تهونها ماهو اعظــم منها ولاتنسى نصيحه لوالدك فربما انه قصر في جانب معاشرته لها واجعله يحاول ان يعيشها جوا من الحنان والرومانسيه الذي فقدته وانشاء الله تكون من المهتدين
9 - ربي اسألك حسن الختام | ًصباحا 09:33:00 2009/04/29
ربنا آتنا في الدنيا حسنه والآخرة حسنه وقنا عذاب النار وتوففنا مع الصالحين الابرار واستر عوراتنا ياحليم ياستار
10 - صيحة للاسلام اليوم | ًصباحا 11:24:00 2009/04/29
ان نشر هذه الاستشارات بين الناس ليقرأوها و يعلق عليها هو من نشر الفاحشة .... فانا لم اكن اعلم ان مجتمعاتنا يوجد بها من هذه المصاءب من زنا محارم و لواط وجميع انواع القاذورات والفواحش الا عن طريق الاسلام اليوم و كم من قارء تمني ان يكون مثل الساءل ....ارجو من الاسلام اليوم ان يجعل الرد علي الاستشارات التي تخرب القلوب بينه و بين السائل......... و غلق باب التعليقات ......فقد يحلو له حل من هذه التعليقات عل انه من الاسلام و هو منافي للاسلام و قد يضر اكثر من اصلاحه ..فأغلب من يعلقون يعلقون بجهل ....و ايضا بجهلهم بالسؤال فانا اظن انكم تحذفون جزء كبير من السؤال....
11 - شكرا للإسلام اليوم على كشف الحقائق | مساءً 06:11:00 2009/04/29
أريد أن أبين بعض الأمور التي التبست عن كثير من الناس فأقول: هل تظنون بأن الحجب وتغطية هذه القاذورات والفواحش التي تحدث في مجتمعاتنا -المهترئة والله المستعان- هو الحل الأمثل عندكم؟! أتريدون من الأمة أن تصير كالنعامة التي تغطي رأسها في الرمل ظنا منها أن الصياد لا يراها ؟؟!!! لالالا يا أخي ليس هكذا نعالج المشاكل والمناكر! فلتعلم بأن ما يفعله الخبيثات على الشات والإستعراض عل الويبكام والعياذ بالله يعرفها العجم قبل لعرب ، فالأنترنت مرااااقب و يعرفون كل ما يحدث بل و في بعض الأحيان يعرضون صورهن و أقوالهن في المواقع الهابطة.. فذات يوم في أوروبا أظهروا الشرطة و هم يراقبون الناس على النت وقالو للصحافة إننا نراقب الأطفال دون الثامنة عشر ماذا يقولون ويفعلون على النت والشات ، ولتعلم بأن الساتليتات كلها غربية فكل شيء مراقب (والأنترنت يدخل في سياسة الحرب على الإسلام وإفساد المجتمع)، ولذلك يجب أن نكون واقعيين ونبحث عن الأسباب الحقيقية ونقتلعها من جذورها حتى نحد من هذه المشاكل و القاذورات التي ابتلت بها مجتمعاتنا.. وصدقني بأن ما ينشر في هذا الموقع نقطة في بحر وما خفي أعظم بسب التضليل والإعلامي وتغطية الحقائق. وكل ذلك سببه هو -تعطـــــيل شرع الله عز وجل- .. وأخيرا أشكر هذا الموقع على نقله للحقائق سواء في الإستشارات أو في الأخبار كفضح الدول التي تستورد الخنازير فالمزيد المزيد لقد مللنا من تغطية و قلب الحقائق و تنويم الشعوب ... شكرا للإسلام اليوم على كشف الحقائق.. (كما أنني لا أوافقه -الإسلام اليوم- نهائيا بل أنكر عليه مخالفاته الشرعية كنشر كلام العلمانيين والصور الفوتوغافية وكذلك التلطف مع أصحاب لمناكر كقولبعض لمرشديين ....-أختي الكريمة- و..و..)
12 - نصيحة | مساءً 09:02:00 2009/04/29
السلام عليكم،،، الأخوة الكرام أأيد فكرة أن تكون هذه الفتاوى خاصة للسائل فإنها مما لا نحب أن نسمع عنه. ممكن أن يخصص ملف لمثل هذه المصائب حيث يستطيع من يحتاجها اللجوء إليها... والسلام
13 - مجتهد | ًصباحا 01:36:00 2009/04/30
لا ارى نشر مثل هذه الاستشارات أبدا ,, وهناك ألف طريقة للعلاج دون الطرح العالمي هذا , و وفق الله الجميع لما يرضاه ..
14 - صاحب التأييد السابق | مساءً 11:25:00 2009/04/30
أتراجع عن تأييدي لنشر مثل هذه الفضائح بعدما تبين لي بأن هذا الموقع صار موقع للعبث والجدال وليس للإصلاح
15 - لا يصح النشر ....... ( هااااااااااااااام للمسئولين | مساءً 04:02:00 2010/01/09
تراودني أفكار كثيرة عن بعض اللذين إسودت قلوبهم وعدموا الخوف من الله أن ( يألفوا ) أسئلة مثل هذه وغيرها ......... لا لشئ وإنما للعبث فقط ونشر التفكير الإباحي بين الناس ............ لا أتهم كاتب السؤال بذلك ربما كان جاهل بهذا .......... و لكن ألا يحق لي أن اتسائل هل يخفى أمر التلاعب هذا عن المستشارين و القائمين على الموقع ؟؟؟ تجد المجيب ( جزاه الله خيرا ) يجتهد في الجواب وهو لا يدري ربما كاتب السؤال في مكان ما يضحك على ( سذاجة ) بعضنا !!!!!!!!!! أرجو من الاخوة القائمين على هذه الزاوية الحساسة عدم نشر أسئلة بهذا الشكل وأن يلغى تماما التعليق على اي استشارة مع احترامي للأخوة لأن الجميع ما شاء الله يصبح مستشار فالبعض يؤيد و الأخر يرفض الجواب مما يجعل السائل حين قراءة الردود ربما احتار من جديد !!!!!!!!!
16 - أم محمد | مساءً 08:09:00 2010/06/15
هناك شيء ما ابني الكريم : هل أكدت تمامًا مما تقول أم هى فقط مجرد هواجس وأفكار؟ أعمل بالنت وأحيانًا أستشير أساتذتي وزملائي بجامعات الخارج مثلاً وعندما يراني ابني المراهق يعتقد جازمًا أني أمارس أمورًا غير أخلاقية لأنه يسمع هكذا كلام ومع أني آخذه لجواري وأنا أعمل إلا أنه لا يستطيع الجلوس معي والصبر على كتاباتي الطويلة وما إن يغادر الغرفة حتى يبدأ في الاعتقاد مجددًا أني أفعل ما يريب ، تأكد الابن المبارك ... جزى الله المجيب خيرًا ..
17 - كان الله في عونك | مساءً 09:14:00 2010/09/20
اخي السائل في الحقيقة لست بحائرة مما ذكرت فالانترنت اصبحت اليوم خطر عظيم ليس فقط على الابناء والمراهقين كمايحاول البعض ان يفهمنا ولكن الكبار ايضا اختل رشدهم. اخي اسائل لاتملكفي حالتك هذه الا الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء قد نصحت ولم يستجاب لنصحك وان تحدث مع احدهم فقد تجلب الويل والخراب الى بيتكم وعائلتكم هي امك ادعو لها الله ان ينجيها مما هي فيه ادعوه تضرعا وخفية ادعوه ف يجوف الليل في كل صلواتك اذكره طوال يومك الدعء اخي السائل هو مفتاحك للفرج باذن الله ولا تحاول ابدا ان تصرح لأحد بماتراه من امك فانك بذلك تفضحها وهي امك الت يحملت بك وربتك اخي السائل دعائي الى الله ان ياخذ بيدك في هذا البلاء ولك الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته