الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الخوف والرهاب

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

بين الوظيفة وحرج الرهاب

المجيب
مدرس للطب النفسي والأعصاب بطب الأزهر
التاريخ السبت 28 رجب 1431 الموافق 10 يوليو 2010
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا أعمل في وظيفة مرموقة تتطلب مني أن أتكلم أمام مجموعة أعلى مني رتبة، ولكن المشكلة أني أشعر بخوف ورهبة وتلعثم في صوتي، مع أني أتهرب بقوة من هذا الموقف، ولكن لا أدري إلى متى.. أرشدوني مأجورين.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أخي الحبيب أهلا ومرحبا بك..

خلق الله الإنسان وفيه غريزة الخوف، فالخوف من حيوان مفترس، أو من نشوب حريق يعتبر خوفاً طبيعياً يدفع الإنسان لحماية نفسه، كما أن الخوف والقلق بالقدر المعقول من الامتحان يدفع الطالب للاجتهاد والمذاكرة حتى يجتاز الامتحان، والخوف هنا من أمور تستحق الخوف، أي هو الخوف الذي يساعد على الإنجاز واستمرارية الحياة.

وهناك نوع آخر من الخوف فيه يقوم الشخص بتعميم الخوف من موقف معين للخوف من كل ما يتعلق بالموقف، ومن هنا ينشاْ الخوف الذي يعلم الشخص عدم جدواه، وعلى الرغم من معرفته التامة لذلك، إلا أنه يستطيع التحكم والسيطرة على هذا الخوف وهو ما يسمى بالرهاب.

ويمكن التعرف على هذا الخوف غير الطبيعي  عندما نجد أن الاستجابة للخوف:

 غير متناسبة مع الموقف.

لا يمكن تفسيرها منطقيًّا.

لا يستطيع الفرد التحكم فيها إراديًّا.

تؤدي للهروب، وتجنب الموقف المخيف.

ومن أنواع الرهاب الشائعة "الرهاب الاجتماعي، والتي تصيب الشباب خاصة، وهو ما تعانيه وتشكو منه.

الرهاب الاجتماعي هو خوف وارتباك وقلق يداهم الشخص عند قيامه بأداء عمل ما (قولاً أو فعلاً) أمام مرأى الآخرين أو مسامعهم، ويؤدي به مع الوقت إلى تفادي المواقف والمناسبات الاجتماعية.

معدل انتشار الاضطراب: يوجد الاضطراب في حوالي 10% من الناس (واحد من كل عشرة أفراد) وهؤلاء يرهبون المناسبات الاجتماعية، مما يؤثر سلبيا على حياتهم الاجتماعية والتعليمية والعملية وعلاقاتهم الشخصية بصورة كبيرة.

أعراض الرهاب الاجتماعي هناك أعراض للرهاب ذات طابع نفسي، وأخرى ذات طابع جسدي، وأعراض ذات طابع اجتماعي

 ‏فمن أهم الأعراض الإكلينيكية التي تظهر على مريض الرهاب أعراض ‏فسيولوجية (جسدية) مترافقة مع الرهاب مثل الإجهاد والصداع، وتصبب العرق أثناء ‏الشعور بالخوف أو الرهاب. الارتجاف، وبرودة الأطراف. اضطراب الكلام. ‏خفقان القلب، وسرعة التنفس، أو ضيق التنفس. التقيؤ والشعور بالدوار. آلام ‏في البطن أو الظهر أو الشعور بالإغماء.

 ومن أهم الأعراض النفسية، نقص ‏الثقة في النفس. الشعور بالنقص والدونية. عدم الشعور بالأمن. التردد ‏وصعوبة اتخاذ قرار. الجبن وتوقع الشر. الاحتراس الشديد والمبالغة في ‏الحماية. الاندفاع أحياناً وسوء التقدير. الارتباك والشك المبالغ فيه. الامتناع ‏عن بعض مظاهر السلوك العادي. السلوك الوسواسي القهري. السلوك ‏التعويضي.

وهناك أعراض ذات طابع اجتماعي، مثل الانسحاب الاجتماعي ‏والعزلة. سوء التوافق الأسري والزواجي. ضعف القدرة على الإنتاج والعمل، ‏وعدم القدرة على تكوين علاقات وصداقات شخصية.

لماذا تحدث الأعراض: المصاب بالرهاب الاجتماعي يخاف من أن يخطئ أمام الآخرين، فيتعرض للنقد أو السخرية أو الاستهزاء، وهذا الخوف الشديد يؤدي إلى استثارةٍ قوية للجهاز العصبي غير الإرادي، حيث يتم إفراز هرمون يسمى "ادرينالين" بكميات كبيرة تفوق المعتاد، مما يؤدي إلى ظهور الأعراض البدنية على الإنسان الخجول في المواقف العصبية.

علاج حالة الرهاب:

الخطة العلاجية في معالجة الرهاب الاجتماعي تشتمل شقين:

الأول: العلاج الدوائي، ومن أهم الأدوية المستخدمة  مشتقات البنزوديازبين وبعض مضادات الاكتئاب، ومضادات البيتا.

الثاني: العلاج النفسي الذي لا يقل أهمية، بل هو الأفضل في معالجة مرضى الرهاب الاجتماعي، خاصة إذا صاحبه العلاج الدوائي، وأكثر المدارس العلاجية شهرة  في هذه الحالات هو العلاج السلوكي المعرفي.

نصائح لمريض الرهاب الاجتماعي:

1- أدرك هذا الأمر مبكراً قبل أن يستفحل، ويصبح متأصلاً صعب العلاج.

2- تدرج في مقابلة الآخرين والتحدث أمامهم بصوت مرتفع، ويمكن أن تبدأ بمجموعة صغيرة ممن تعرفهم، وتحضر كلمة قصيرة تحضيراً جيداً، وتتدرب على إلقائها مسبقاً، ثم تلقيها عليهم وتكرر ذلك، ومع كل مرة تزيد من عدد المستمعين لك، حتى تزداد ثقتك بنفسك، ويصبح الأمر شيئا طبيعياً بالنسبة لك.

3- تعلم المهارات التي تمنعك من الوقوع في الحرج في المواقف الطارئة.

4- مفتاح التغلب على الخجل الاجتماعي هو تحدي الأفكار الخاطئة التي تسيطر على الذهن عند التعرض للمواقف الاجتماعية، فإذا تمكن الإنسان من تحدي تلك الأفكار والتغلب عليها فسوف يتصرف تلقائيًّا بصور طبيعية.

5- تعلّم وتعرَّف بعمق عن هذه الحالة.

6- تقبل واعترف بأنها مشكلة حقيقية، لأن الرهاب الاجتماعي ليس نوعا سيئا من الخجل، ولكنه حالة مرضية، ويجب أن نتعامل معها بجدية.

7- لا تعتبر الحالة المرضية خطأ لأحد معين وتلقي باللوم عليه أو على نفسك.

8- ارجع  إلى الطبيب المختص  في حالة عدم قدرتك على التعامل مع حالتك المرضية.

9- شجع نفسك من بداية العلاج وأظهر تقديرك وإعجابك  لنفسك بأي تحسن يطرأ مهما كان قليلا.

10- في المنزل حاول  أن تواصل حياتك اليومية بشكل طبيعي بقدر الإمكان، ولهذا لا تقبل أن تكيف حياتك لتتمشى مع مخاوفك وقلقك.

وفي الختام أرجو أن تبدأ بعلاج ذاتي لنفسك، أو تستعين بطبيب لتتخلص من رهابك. الله الموفق.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - فجر | مساءً 01:34:00 2009/05/04
هذه مشكلة العرب كل واحد يدرس أويشتغل شغله ماتناسبه ولايحبها...الوظيفة لازم تكون من هوايات الشخص واهتماماته التي تجسد شخصيته حتى يبدع فيها ولهذا يندر من العرب الإبداع ...لاأدري هي مسؤولية من؟؟!!..نصيحتي اتركها لمن هو أهلها وابحث عن شئ تجد نفسك فيه
2 - فجر | مساءً 11:21:00 2009/05/04
أنا لا أقصد ترك الوظيفة بل ينتقل لشئ آخر متمكن منه أكثر وإن كان تحت مسمى وظيفته نفسها فهو أفضل... لكن هذا طبعا إذا لم تنجح معه نصائح الدكتور وإن شاء الله ينجح السائل في تطبيقها...والله إني ماقلت هذا إلا لكثرة مارأيت ممن حولي يدفعون أنفسهم دفعا للعمل لامتعة لاإخلاص لاإبداع ..وتبقى وجه نظر
3 - شكرا سولف | ًصباحا 02:16:00 2009/05/05
شكرا سوالف هذا كله من ذوقك وأخلاقك، لا وبعد عرفنا أنك تعرفين المحافظ وعندك وسطات ، ماشالله
4 - سوالف | ًصباحا 07:07:00 2009/05/05
انا ماأعرف المحافظ بشكل ودي رحت مثل اي مواطنه اشتكي له قدمت له تظلم (أي واسطه؟؟؟)....الرجل انصفني وريته ملفي واوراقي الثبوتيه سوى توجيهاته على اوراقي ....عادي أي شخص يقابل المحافظ له يومين في الاسبوع لمقابلة الناس(والله قصه ياإبني الرهاب الاجتماعي نعمه)
5 - بو شهاب | ًصباحا 10:36:00 2009/05/05
شكرا الصراحه هذا كلام مفيد ويساعد البعض من الناس الذين يعانون من هذه المخاوف 0 ولازم الواحد يواجه العالم كله وهو واثق وهذا الحل السليم اتوقع وشكرا00
6 - السوري | مساءً 10:46:00 2009/06/19
مرحبا
7 - اليائس من الحياة | مساءً 11:13:00 2009/06/19
اخواني والله قصصكم سهلة امام قصتي فانا كنت شاب جريء واجتماعي نوعا ما الى ان ذهبت الى التجنيد الاجباري في بلدنا والتحقت بالجيش وكنت على طبيعتي فبعض الشباب في الجيش قالو لي لماذا تمشي مثل الفتيات مع اني بحياتي كلها في دراستي وجامعتي ما قالو لي هذا فبدات اراقب نفسي واستفسر هل انا فعلا امشي مثل الفتيات وهنا بدات المشكلة فبدات لا اعرف كيف امشي وبدات اتعثر في المشي واصبحت اضحوكة في الجيش واستمريت بهذا الشكل طول فترة التجنيد وانتهت عسكريتي وقلت لنفسي اكيد انا ارجع كما كنت قبل الجيش ولكن للاسف استمرت الحالة معي واصبحت لا اجرؤ على حتى ان احضر اغراض للبيت وانعزلت تماما وجائتني وظيفة بشهادتي فبدات بدوام ولكني بدات ارى الناس تتهامس علي وتستهزئ فمن شدة الضغط علي تركت الوظيفة ورجعت لعزلتي حتى رفاقي الذين كنت اذهب معهم تركوني بعد رفضي المتكرر للذهاب للمشي معهم وانا الان اسير الغرفة لا اجرؤ حتى على احضار اي شيء من خارج البيت وللعلم ذهبت الى 7 اطباء نفسانيين ووصفو لي الادوية وتعالجت بالعلاج السلوكي ولكن لم يجدي اي شيء نفع ولا حتى 1% والان افكر في الانتحار والتخلص من حياتي ولكني كل ما احاول الانتحار افكر في مصيري في الاخرة واصبحت حياتي جحيم واصبحت عالة على اخوتي مع انني الاكبر فماذا افعل وانا الان محطم كليا واحسست ان نار جهنم اقل عذابا من وضعي الان فهل هذا رهاب اجتماعي ام ماذا ساعدوني ارجججججججججججججججوكم
8 - إلى اليائس | ًصباحا 10:36:00 2010/07/04
اليائس من الحياة ... داوم بجدّيــــة وباستمراريّـة وبقوّة على قراءة القرآن , وانتظر حصول الفرق .
9 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 02:01:00 2010/07/10
للاسف ان الناس مش كلها طيبه يوجد فى كل مجتمع اراذل الناس وللاسف يؤثرون فى النفوس البريئه الطيبه
10 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 02:10:00 2010/07/10
يعنى مثلا لو انا انسانه محترمه وملتزمه وذهبت الى مجتمع كل اللى فيه غير ملتزمين ولا محتشمين حينظروا لى على انى متخلفه ومعقده وحكون منبوذه فيهم مع انى انا الصح وهما الغلط وحيحاولوا انهم ينصحونى ويفهمونى ان طريقتى غلط وانى معقده ولو انا طيبه جدا ومثاليه وذهبت لمجتمع كله اشرار فيهم الغش والنفاق والاجرام حينظروا لى على انى بلهاء لا افهم شىء ويستهزاوا بى طبعا لانهم معتقدين ان الطيبه هبل وعبط ولو كنت رقيقه ورحيمه فى تعاملى مع الناس وتعاملت مع امراه غليظه الاسلوب غير مهذبه ستنظر لى لى انى ضعيفه الشخصيه لا افهم شىء فى الحياه وهى الفاهمه الواعيه اللى بتاخد حقها بدراعها
11 - مسلمة | مساءً 07:10:00 2010/07/10
انت حر، مالم تضر . كل شخص يفعل ما يراه صوابا و مناسبا له
12 - لا نهتم باراء الناس فينا كثيرا | مساءً 08:05:00 2010/07/10
لو شغلنا انفسنا بالقيل والقال من الناس وارائهم فينا لاصبح كل الناس مرضى نفسيين
13 - السر | ًصباحا 02:53:00 2010/07/11
اكثر انتقادات الاخرين وملاحظاتهم على بعض السلوكيات ناجمة عن هوا محظ او غيض وحسد بين القرناء (((قال لجليس من جلسائه يا فلان انت تكثر الكلام حتى تدوشنا والكل يحاول ان يبعد من مجلس انت فيه ))فجائه نوع من الضيق او الاكتئاب وحاول يرفق ويققل من الحديث والذي لفت نظره ان من انتقده اخذ يخوض بالطب والسياسة والتجارة والاخلاق والنساء والتعامل وما من مجال الا وهو يتكلم به بطريقة العريف والذي اتعبه كثيرا عندما اخذ قرابة ثلاث ساعات يحكي عن امر خاص به لا يهم احدا بشيئ .فاستقن المسكين ان شهوة النقد من الشهوات التي يجب كبحها .
14 - أبوإبراهيم | مساءً 02:14:00 2010/07/11
أنصح الأخ بقراءة كتاب لماذا نخشى الإلقاء؟ للمؤلف عيسى العيسى وعبدالله أبابطين ويحتوي على معلومات قيمة ستفيدك كثيرا ويمكن الحصول عليه من خلال موقع مركز الإلقاء على النت
15 - سامية | مساءً 07:51:00 2010/07/14
انا حعمل كل اللى قولت غليه بس ياريت تحدد اسماء الادويه بالظبط علشان كورس العلاج يكون كامل
16 - احمد | مساءً 12:57:00 2010/09/29
اندرال وزانكس هو الحل قبل المواقف المحرجة بساعتين