الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية انحرافات سلوكية الشذوذ الجنسي

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

اضطراب الهوية الجنسية

المجيب
مدرس للطب النفسي والأعصاب بطب الأزهر
التاريخ الثلاثاء 25 ربيع الثاني 1430 الموافق 21 إبريل 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

لي قريب عمره في حدود أربعة وعشرين عامًا تغلب عليه صفات الأنوثة في الحركات والصوت.. فهو ناعم جداً وحساس وقلق أحياناً.. ليست لديه أي رغبة في النساء، ولم يحدث عنده انتصاب ولا مرة واحدة –على حد قوله- أجرى فحصاً طبياً وتبينت سلامة أعضائه، وهرموناته.. وهو محبط جنسياً..!

ما رأيكم في هذه الحالة.

الجواب

ما يعاني منه قريبك حسب وصفك هو ما نطلق عليه اختلال الهوية الجنسية

واضطراب الهوية الجنسية (بالإنجليزية:Gender identity disorder ) اختصارا يعرف بـ(GID ). وهو تشخيص يطلقه أطباء وعلماء النفس على الأشخاص الذين يعانون من حالة من عدم الارتياح أو القلق (Dysphoria ) حول نوع الجنس الذي ولدوا به. وهو يعتبر تصنيفا نفسيا، يصف المشاكل المتعلقة ب التغير الجنسي وهوية التحول الجنسي والتشبه بالجنس الآخر. وهو تصنيف تشخيصي ينطبق بشكل عام على "المتغيرين جنسيا".

ويبدأ هذا الاضطراب عادة منذ سن مبكرة، من عمر سنتين إلى أربع سنين، حيث يميل الطفل الذكر إلى اللعب بألعاب الإناث مثل الدمى (باربي وفلة وغيرها) والاهتمام بمظهر شعره وثيابه بما يشبه الإناث من خلال التسريحة والشرائط وغير ذلك.. إضافة لتقليده لحركات الإناث وأساليبهن وتصرفاتهن المتنوعة. وفي حال الطفلة الأنثى التي تعاني من هذا الاضطراب نجدها تميل إلى الألعاب الجسدية الخشنة والمضاربات واللعب بألعاب الذكور مثل المسدسات والسيوف وغير ذلك، والظهور بمظهر ذكوري في الشكل والسلوك والاهتمامات..

وجوهر هذا الاضطراب هو انحراف في تمثل الطفل لهويته الجنسية الطبيعية، وهو لا يتقبل جسده وأساليب السلوك العامة المرتبطة بجنسه، وهو غير راض عن جسده وهويته الطبيعية، وهو يسعى باستمرار لتقليد الجنس الآخر وتمثل صفاته ورغباته وأساليبه. وفي مرحلة البلوغ والمراهقة والشباب يستمر الاضطراب عند نسبة كبيرة منهم، وتزداد معاناتهم داخل الأسرة وفي المجتمع.. وبعضهم يلجأ إلى استعمال أدوية هرمونية للتأثير على جسمه ومظهره بما يتناسب مع شكل الجنس الآخر.. كما يلجأ بعضهم إلى طلب تغيير الجنس جراحياً..

وتزداد في هذه الفئة عموماً الخيالات الجنسية المثلية وكذلك الممارسات الجنسية المثلية.

الأسباب:

لا تزال أسباب هذا الاضطراب غير واضحة أو محددة بشكل دقيق.. والنظريات القديمة تحدثت عن خلل هرموني، ولكن الدراسات الحديثة أثبتت أنه لا يوجد اضطراب في مستوى الهرمونات الذكرية في حالات الأطفال أو الكبار الذكور الذين يعتقدون ويشعرون أنهم إناث.. ومستويات هرمون الذكورة لديهم طبيعية عادة. وكذلك في حالات الإناث اللاتي يشعرن أنهن ذكور.. ومستويات الهرمونات الأنثوية والذكرية ضمن الحدود الطبيعية عادة.

وقد طرحت إحدى النظريات دور عزلة الطفل أو الطفلة وعدم توفر أقران في أعمار مشابهة من نفس الجنس مما يؤدي إلى نقص في تمثل الصفات والسلوكيات المناسبة لجنس الطفل.

وتؤكد نظريات التعلم على أن اضطراب الهوية الجنسية ينتج عن سوء تمثل للجنس الموافق، أو تناقض وعدم ثبات في التشجيع على التمثل الصحيح للجنس الموافق.

ويبدو أن الأهل والبيئة المنزلية الأولى لها دور هام في تطور نظرة الطفل عن نفسه وتمثله لهويته الجنسية الطبيعية بشكل صحيح وسليم.. ويمكن للأهل أن يشجعوا سلوكاً جنسياً لا يتوافق مع جنس الطفل.. ومثلاً عندما يلعب الطفل الذكر بدمية أو يلبس ثوباً نسائياً أو حذاء نسائياً، ثم يجد الضحكات الإيجابية والابتسامات ممن حوله فإن هذا السلوك يمكن له أن يتكرر ويصبح سلوكاً مرغوباً فيه..

وهناك تفسيرات عديدة لسلوك الأهل الخاطئ.. ومنها بعض المعتقدات الشعبية المتوارثة والغريبة والمرتبطة بقضايا العين والحسد.. في حال الطفل الذكر الجميل.. حيث يلجأ الأهل لإطالة شعره وإظهاره بشكل أنثوي خوفاً من الحسد!!!

ويمكن للأم أن تساهم في اضطراب ابنها الذكر من خلال علاقتها الخاصة به.. وهي تشجعه على أن يكون مثلها بدلاً من أن يشبه أباه وذلك من خلال علاقة اندماجية مرضية معه.. ويحدث ذلك بسبب الصراعات الزوجية والأسرية وتشكيل المحاور والجبهات داخل الأسرة.

كما يلعب ابتعاد الأب عن الأسرة في حالات السفر المتكرر أو الانفصال أو غيره من الأسباب.. دوراً سلبياً في تمثله من قبل أبنائه الذكور.. وكذلك في حال ضعف شخصية الأب أو اضطرابه وفشله المهني أو الاجتماعي..

وبالطبع فإن الأساس الطبيعي لنمو وتطور الهوية الجنسية السليمة هو تمثل النماذج الموافقة جنسياً بدءاً من الاسم إلى الشكل والمظهر والسلوكيات والاهتمامات والصفات العامة..

والحقيقة أن عمليات النضج والنمو التي يمر بها الأطفال تمر بعدة مراحل وهي تستمر في مرحلة المراهقة وما بعدها.. ونظرة الفرد عن نفسه وتقييمه لها تمر بتطورات وتغيرات وقلق وتناقضات متعددة، وتلعب ظروف التنشئة التربوية والاجتماعية دوراً رئيسياً في الوصول إلى درجة صحية كافية من الثقة بالنفس، وبالجسد، وبالمكانة وبالتقدير المناسب له، وبما يتناسب مع الذكورة أو الأنوثة.

العلاج:

يعتمد العلاج في حالات الأطفال على ضبط السلوك المضطرب ومنعه وعقابه.. وأيضاً على التوقف عن تشجيع السلوك المضطرب بشكل واضح وحازم من قبل الجميع في بيئته. ويفيد أسلوب المكافأة والتشجيع المتكرر على السلوك الطبيعي المتناسب مع الجنس وبشكل تدريجي وفقاً لتفاصيل كل حالة.

ومن الضروري التنبه للصراعات داخل الأسرة ومشكلات الأم النفسية والعملية، وتفيد الجلسات الأسرية للتخفيف من مشكلات الأسرة وتوجيه الجهود بشكل إيجابي وبناء.

وفي حالات الكبار يفيد العلاج النفسي والسلوكي في تعديل نظرة الفرد عن نفسه، وفي تبنيه لهويته الجنسية الطبيعية.. وتمثل الجهود العلاجية نوعاً من إعادة التعلم وبشكل تدريجي..وينصح بوجود معالج رجل في حالة الشاب الذي يعاني من الاضطراب مما يساهم في تبنيه لصورة المعالج الإيجابية والمتفهمة من نفس الجنس مما يسهل عملية إعادة تمثل الهوية الجنسية الطبيعية، وفي حالة الشابة الأنثى ينصح بوجود معالجة أنثى لتسهيل إعادة التمثل.

وفي عدد من الحالات الشديدة يمكن إجراء عملية جراحية.. وقد وجدت الدراسات الأولية أن الجراحة علاج ناجح ورافق ذلك حماس ودعاية وأفكار خاطئة.. ولكن بعد زيادة أعداد الحالات التي تم علاجها جراحياً من خلال تغيير الجنس تبين أن هناك مشكلات نفسية واجتماعية كبيرة.. ومنها ازدياد حالات الانتحار والاكتئاب لدى المرضى المتحولين جنسياً.. وأيضاً ازدياد المشكلات الإدمانية، ومشكلات الطلاق والدعارة وغيرها.. وبعضهم لم يستطع أن يتكيف مع جسده الجديد وطلب إعادته لوضعه السابق.. وهذا غير واقعي طبعاً بعد استئصال الأعضاء الجنسية الخارجية للذكر والتكوين الجراحي لأعضاء جسدية شبيهة بالأنثوية..

والله الموفق.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - امين | مساءً 08:01:00 2009/08/09
انا ذكر و كل اعضائي الجسدية ذكرية باستثناء وجهي فهو يشبه الايناث والاضرب من ذلك ان شعوري الذاتي ايضا انثوي فلا استطيع التكيف مع وضعي كما لم اعد قادرا على تحمل كلام البشر تخيل كيف ساجالس الناس لقد سئمت استفزازاتهم و خصوصا في المدرسة تضايقني نظراتهم الصاعقة لقد حاولت ان اساير وان اعود نفسي رغما عني على انني يجب ان اكون ذكرا لا انثى لكن تغلب علي شعوري الداخلي فانا اتعذب غير ذلك انا لدي ضعف في البصر و اضطر لنزع النظارات لانها تبين اكثر على انني انثى من وجهي وبذلك يضعف بصري اكثر فاكثر وذلك تفاديا لاستفزازات الناس عني لذا اصبحت سجينا في المنزل لكي لا الاقي اي شخص لكنني كم احلم ان اصبح انثى متكاملة لان ذلك هو حلمي هل استطيع ان احقق هذا الحلم بالتحول جنسيا
2 - مريم الجزائرية | مساءً 02:51:00 2009/12/23
شكرا على الموضوع الراقي ..فيما يخص اكتساب الهوية الجنسية الصحيحية يعد امر مهم في الابتعاد عن بعض الانحرافات الجنسية التي هي الرائجة في عالم السلوك الشاد عند الافراد في المجتمع..فانا ارى ان هدا الاضظراب تبدا دوافع في الصغر و نحن نعلم ان اضظراب السلوك الجنسي في الطفل هو عرض لمرض في العائلة ...يعني ان الوالدين هما السبب الاول في ظهور هدا الاضطراب .......و شكرا تقبلوا مروري
3 - ناهد السورية | مساءً 01:59:00 2010/01/02
انا أحمد من سوريا شاب من حيث الشكل لكن من حيث الروح انثى منذ كان عمري أحد عشر عاما كنت أشعر أنني بنت وكنت ارتدي ملابس البنات واتمنى اليوم الذي أتحول فيه امراة ويشرفني ذلك بل هي منية حياتي
4 - ابو صياف | مساءً 08:13:00 2010/05/04
حرام عليك لعن المتشبهن من الرجال بانساء المرض ليس مبرر لكي تتشبه بانساء
5 - اصفر | ًصباحا 10:03:00 2010/06/19
لادرى.كيف.يشعرون.هاءلا.الناس.بهاذا.الامر.الخبيث
6 - ابو.احمد | مساءً 06:22:00 2010/06/20
يادكتورعلى.سامحنا.عفوا.....................
7 - عذاب | مساءً 09:42:00 2010/06/21
انا كمان ميولي العاطفي والجنسي للرجال شهوتي الجنسيه شهوة عضو تناسلي انثوي مش شهوة عضو ذكري احس بضغط كبير لمن اكون جالس مع الرجال احس اني غير عنهم وارتاح اكثر مع الاناث اللي يسبب لي شهوة جنسيه الذكر وليس الانثى مدري اش الموضوع ومن صغري وانا شبح الانوثه يطاردني ياليت من ولدت انا انثى كامله او ذكر كامل مو كذا والله حياتي عذاب الله المستعان طبيعية طبيعة انثى لدرجة انو عمتي تقلي انا اشوفك مو زي الرجال انت غريب وانت مو جذاب كرجل والله اهانه واحراج مع اني البس ملابس رجال ولا احط مكياج ولى مطول شعري بس المشكله في احسسي الداخلي وبنية جسمي لانها بنية جسم انثى مش ذكر الله المستعان بس الله يصبرني ويصبر امثالي اللي فيني مو شذوذ جنسي حتى فيني احساس امومه حمل احب الاطفال لاحول ولا قوة الا بالله
8 - سالم المثقف | مساءً 09:58:00 2010/06/21
عذاب ممكن تكون انثى يعني ممكن تكون خنثى حقيقي وهالنوع يكون كلا الاعضاء الجنسيه موجود فالجسم يعني الاعضاء الذكريه خارج الجسم والاعضاء الانثويه داخل الجسم ولكن كل شي يبان بعد فحص الهرمونات وخلايا الجسم هل xy او xx والرجل xy والانثى xx وفحص الرحم والمبايض وبهذا راح تعرف وش وضعها هل ذكر او انثى وطبعا اذا طلعت انثى الحل تصحيح الجنس وليس تغير او تحويل الجنس هذه عيوب خلقيه يخلقها الخالعز وجل يعني شي من الله المريض مالو دخل وفيه فرق بين حالة عذاب وبين الشذوذ الجنسي والتشبه بالنساء لان الشذوذ يكون رجل طبيعي يميل الى رجل ولا يريد ان يكون انثى عذاب تحس بانوثه وترغب بالجنس مع رجل كانثى وذكر وتبي تكون زوجه وام والله يسهل على عذاب ويفرج همها اعذروني احس انها انثى عذاب انصحك تراجع المستشفى
9 - انا | مساءً 02:03:00 2010/06/24
هاي انا شاب متكامل وحلو ومتل النار بس جمالي هو مشكلتي كل الشباب طبيعي او شاذين بحبو يمارسو معي وانا بلاقي ميول كتير كبير لهاد الشي نحنا شواذ من الداخل او الخارج نفس الشي
10 - المهموم | ًصباحا 02:55:00 2010/06/25
انا عمري 34 عاما ومنذ صغري اشعر اني لست انثى رغم ان جسمي انثى ولكني اشعر اني رجل وعند مراجعتي لدكتور نفسي مختص قال لي ان انا gid واني ذكر ولكن اهلي لا يشعرو بمعاناتي
11 - رساله الى المهوم | مساءً 09:35:00 2010/06/26
روح المستشفى واعمل فحوصات الهرمونات وفحص خلايا الجسم الكروموسومات اعرف هرموناتك ذكريه ولى انثويه واعرف خلايا جسمك هل هي xy او xx واعمل اشعة بطن عشان تعرف داخل بطنك رجم ومبايض ولى ذكر وخصيه
12 - عذاب | مساءً 09:39:00 2010/06/26
فرق بين الذكر الذي يشعر من داخله انه انثى ويجب ان يحيى انثى وبين الذكر الذي يشعر انه من داخله ذكر ويستمتع بممارسة الجنس مع ذكر مثله اي انه مثلي الجنس والشذوذ الجنسي او المثليه الجنسيه مرض نفسي دوائه بيد المريض نفسه ان اراد العلاج حصل عليه وان اراد الاستمرار في المثليه الجنسيه له ذلك فهمت يا <<< انا >>>
13 - ابو.محمد | مساءً 07:31:00 2010/07/29
كلا.ميسر.لما.خلق.له. واقول.كما.قال.البرفسور.طارق.الحبيب.. على.علماء.الامه. ان.ينضروا.للمشكله. بعيدا.عن.الروحانيه
14 - لااله الاالله | ًصباحا 11:17:00 2010/08/16
انا عمري 27سنه انثى واشعر باني رجل تخرجت من الجامعه ومحد وظفني والسبب انت ولد موبنت اكره شي اسمه بويات ولااحب احتك فيهم واشمئز من تصرفاتهم مع ان لبسي وحركاتي ولد بس غصب عني والله مااقدر ادخل قسم ملابس نسائيه واشتري لنفسي منهم قبل مااعرف هالمرض كنت اقرى عن الشذوذ الجنسي وعلاجه وكنت اعتمر واحج ادعي الله يخلصني من الي احس فيه وانا صغيره كنت احلم اكون ضابط كرجل والحين عندي اكتئاب واتعالج منه الله يفرج هم كل مهموم
15 - f6ooma | مساءً 07:15:00 2010/08/24
انا عندي استفسار بس اذا بنت من الطفووله واهيا تحس انها ذكر وماتتخيل ان اهيا يوم من الايام بترد بنت لان تصرفاتها تصرفاات ذكر ابي اسال اذا تاكدت من الهرمونات انها بنت بس اهيا حاسه انها ذكر ومستحيييييييل ترد بنت يجووز بالاسلام ان تحول تحويل جنسي لانها مصابه بمرض اضطراب الهويه الجنسيه ابي رد اب اسرررع وقت:(
16 - f6ooma | مساءً 07:19:00 2010/08/24
مع العلم انها تلقب باسم ذكر وتصرفاتها تصرفات ذكر واي شخص يشووفها يقوول انها ذكر مو بنت ولا يصدقوون الا لما يشووفوون البطاقه المدنيه ابي رد سرييع
17 - انسان | ًصباحا 03:36:00 2010/09/01
انا عمري 30 انثى لكني لم اشعر بيوم باني انثى من طفولتي وانا اتصرف كا الاولاد وكبرت حتى ملامحي ملامج رجل ولم اشعر بيوم باني انثى وانا الان اتعذب وامثل في كل يوم بحياتي دور الانثى امام الناس ومع هذا الجميع يقولن لي بانني رجل ولا احد يشعر في معاناتي دائما يتمسخرون علي وانا اتمنى ان اصبح الرجل الحقيقي الذذي في داخلي من عواطفي ومشاعري وعقلي اكره جسدي الانثاوي واعضائي ماذا افعل احلفكم بالله ماذا افعل بحياتي الصعبه
18 - ما احلاك يا حب | ًصباحا 08:19:00 2010/09/08
انسان و عذاب ومهموم وغيرهم من المعذبين مافي غير اللة وحدة جل جلالة اللذي خلقكم بيدة سبحانة شفائكم هو وحدة القادر على ان تلتحم تلك الروح مع ذالك الجسد فلا تستنكرة ولا تهاجمة بل تذوب فية ويتشكل بها وبذالك تتحقق السعادة التي جميعكم ينشدها السعادة الاجتماعية والنفسية والاهم السعادة الجنسية اما عمليات تحويل الجنس فهي عملية فاشلة مادامت لا تحقق اهم امريين مطلوبيين بشدة المتعة الجنسية الكاملة والانجاب والاهم ايضا البعد عن ماحرم اللة والصبر ثم الصبر
19 - قلب محطم | مساءً 07:27:00 2010/10/23
لعن الرسول صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء و العكس اما انا فتاه كاملة الانوثة في الشكل اما روحي وعقلي يشعرونني وكأني رجل أتسمون هذا تشبه لا أظن انني اتشبة انا ولدت هكذا
20 - اااااااه من الم هذي الحياه | ًصباحا 11:16:00 2010/10/28
الي يقول انه التحول الجنسي حرام لمرضى اضطراب الهويه الجنسيه .. فهو غبي مع احترامي له وكأنه يقول الحفاظ على الحياة حراااااام ومافي حد جرب معناة هؤلاء المرضى