الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية عقبات في طريق الهداية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

في بيتنا جن!

المجيب
التاريخ الاربعاء 02 محرم 1424 الموافق 05 مارس 2003
السؤال

بيتنا مسكون بأكثر من 7000 جني من المردة الطيارين، وذلك حسب كلام الجن الموجودين في بعض أفراد الأسرة مع بعض أفراد الأسرة، ويوجد أذية منهم على الأسرة مثل التفخيخ عند الأذن، ونزع الشراشف وهم نائمون، أو ضربهم وهم غافلون، لذلك تم الانتقال إلى بيت جديد، ويعلم الله كم عانينا في ذلك، ولكن هل يجوز عند الانتقال إلى البيت الجديد أخذ بعض كتب الذكر والأحاديث وكتب منوعة أخرى، والعقود والجوالات والسيارات، وبعض أثاث البيت، والمطبخ والملابس الشخصية والأحذية -أعزكم الله -. أفتونا في ذلك جزاكم الله خيرا وجعله في موازين حسناتكم يوم لقياه. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
إلى الأخ السائل: - سلمه الله تعالى- وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
بداية أشكر لك ثقتك البالغة واتصالك بنا عبر موقع الإسلام اليوم، ونتمنى منك دوام الاتصال والمراسلة على الموقع.
أخي الكريم: لقد قرأت رسالتك وساءني جداً ما أصابك وأصاب أهل البيت من تسلط الجن عليكم، ولكن هناك بعض الأسئلة والاستفسارات أود أن أطرحها عليك قبل جوابك على سؤالك:
أولاً: ما الذي جعل الجن يتسلَّط عليكم وبهذا العدد الهائل؟ معرفة السبب تفيد جداً في مسألة العلاج.
ثانياً: من الذي قال لك بأن هذا الجن من النوع الطيار؟ تقول إن الذي أخبرك بذلك هم الجن أنفسهم، ألم تعلم أن الجن فيهم الكذب، وهذا هو الأصل عندهم؟ فلماذا تصدقهم فيما يزعمون؟.
ثالثاً: لماذا أيضاً صدقتهم بأن عددهم 7000 جني.
رابعاً: وهل العلاج هو أن تتركوا البيت؟ إذا ثبت أن الجن تسلطوا عليكم فهم معتدون ظالمون، ويجب عليهم هم أن يرحلوا من البيت وليس أنتم، فما هي الطريقة التي تخرج الجن من البيت؟.
ذكر الشيخ وحيد بالي في كتابه: (وقاية الإنسان من الجن والشيطان) ص(49-50) تحت عنوان: (كيف تطرد الجن من البيت) خطوات لذلك وإليك نصها والعهدة عليه.
(1) تذهب أنت واثنان معك إلى هذا البيت وتقول: "أناشدكم بالعهد الذي أخذه عليكم سليمان أن تخرجوا وترحلوا من بيتنا، أناشدكم الله أن تخرجوا ولا تؤذوا أحداً، تكرر هذا ثلاثة أيام.
(2) إذا استشعرت بعد ذلك بشيء في البيت فعليك أن تحضر ماءً في إناء وتضع إصبعك فيه وتقرب فاك منه وتقول: (بسم الله، أمسينا بالله الذي ليس منه شيء ممتنع وبعزة الله التي لا ترام ولا تضام، وسلطان الله المنيع نتحجب، وبأسمائه الحسنى كلها عائذ من الأبالسة ومن شر شياطين الإنس والجن، ومن شر كل معلن أو مسر، ومن شر ما يخرج بالليل ويكمن بالنهار، ويكمن بالليل ويخرج بالنهار، وشر ما خلق وذرأ وبرأ، ومن شر إبليس وجنوده، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم، أعوذ بما استعاذ به إبراهيم وموسى وعيسى، ومن شر ما خلق وذرأ وبرأ، ومن شر إبليس وجنوده ومن شر ما يبغى.
أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم (بسم الله الرحمن الرحيم، "وَالصَّافَّاتِ صَفّاً فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ وَحِفْظاً مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ لا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَأِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ" [الصافات: 1-10].
ثم تتبع بهذا الماء جوانب الدار، فتضع منه في كل جانب من جوانبها فيخرجون بإذن الله تعالى. انظر كتاب الوابل الصيب لابن القيم الجوزية، فها هو العلاج بين يديك وما عليك إلا أن تخلص النية أثناء الدعاء وتستعين برب الأرض والسماء، وإياك إياك أن تترك هذا الهدى وتطلب ضلالات السحرة والكهان ففيها الشقاء والبلاء، وأسأل الله أن يجعلنا به مستعينين وعليه متوكلين وبسلطانه معتصمين، ا.هـ.
وأضف إلى ما تقدم قراء سورة البقرة في البيت مرة كل يوم على الأقل؛ لأنه قد ثبت أن الشيطان يفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة ثلاث ليال.
وكذلك إزالة جميع مظاهر المنكرات واللهو من البيت من تلفاز ودش، وأغانٍ وصور لذوات الأرواح، وغير ذلك من ألوان المنكر، وعلى الذين تلبس بهم الشيطان من أفراد العائلة اتباع الآتي:
(1) كثرة الاستعانة بالله والاستعاذة به سبحانه من شر الشيطان الرجيم وأعوانه من الجن والمردة.
(2) السماع إلى أشرطة الرقية الشرعية.
(3) أن يرقوا أنفسهم بالرقية الشرعية الثابتة من الكتاب والسنة، أو يطلبوا الرقية من غيرهم من الصالحين.
(4) المحافظة على الصلاة في أوقاتها.
(5) المحافظة على أذكار الصباح والمساء وأذكار النوم وغيرها من الأذكار الكثيرة.
(6) على النساء الالتزام بالحجاب الشرعي.
(7) فعل الطاعات وترك المنكرات والمحرمات.
(8) على الجميع كثرة الدعاء واللجوء إلى الله بأن يكشف عنهم هذا السوء، وليبشروا بالخير فهو سبحانه القائل: "وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان" [البقرة: 186]، وقال تعالى: "أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء" [النمل: 62].
(9) على الجميع التوبة إلى الله من كل منكر ومعصية كانوا يفعلونها.
(10) على الجميع أن يعتقدوا بأن الضر والنفع بيد الله، فالحذر الحذر من الذهاب إلى السحرة والعرافين والكهنة، فالذهاب إليهم لا خير فيه، بل كله شر، وقد يؤدي إلى الكفر والعياذ بالله.
أما إن أبيتم إلا الانتقال من هذا البيت، فلا حرج عليكم بأن تأخذوا كل ما ذكرته في سؤالك وزيادة، فخذ ما تحب ودع ما تريد، ولا حرج في ذلك.
هذا والله أعلم، نسأل الله أن يجعل لنا ولكم من كل ضيق مخرجاً، ومن كل هم فرجاً، ومن كل عسر يسراً، وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.