الرئيسة » استشارات
إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية اجتماعية أخرى
العنوان أختي أجمل من زوجتي
المجيب
مرشد طلابي بالمعهد العلمي بالأحساء التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
التاريخ الخميس 05 جمادى الأولى 1430 الموافق 30 إبريل 2009
السؤال

أختي أجمل من زوجتي ويعجبني جسمها وأتمنى لو أنها زوجتي، كذلك مفاتنها تعجبني وأحيانا أتخيلها في أثناء جماعي لزوجتي، لأشبع رغبتي وتمر علي أوقات أندم فيها وأحس بالذنب. ساعدوني وادعو لي، فأنا مفتون بها وهي تعلم أني أحبها!

الجواب

الحمد لله وحده، وصلى الله وسلم على من لا نبي بعده، أما بعد:

الندم والإحساس بالذنب علامة إيمان يعتلج قلب العبد، مؤشِّرٌ لا يكذب أن هناك اعتلالاً يطال النفس البشرية، إنه علامة على حياة الضمير، فصاحبه في صراع بين نعم يتقلَّبُ بها صباح مساء، وأعمال سيئة تُغلق دونها أبواب السماء، وهنا يكون الإحساس بالذنب، والشعور بالخطأ، لتبدأ النفس اللوامة في استقباح ما توسوس به النفس الأمارة بالسوء، تمهيدًا لرفضها والإنابة منها، والتوبة من العودة إليها، تلكَ والله أول خُطوات النجاة، فإنَّ غَلَبَتْ النفس الأمارة بالسوء؛ تعني تيارات لا تخبوا من الشهوات والشبهات الضلالات والانحرافات، وما بعدها إلا "فَيَوْمَئِذٍ لَا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ (25) وَلَا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ" [الفجر:25-26].

أخي الحبيب.. لي معك أربع وقفات:

الوقفة الأولى:

قال أبو بكر الحسيني الشافعي رحمه الله: (يحرم النظر إلى المحارم بشهوة بلا خلاف) كفاية الأخيار: (1/460).

إن إحساسكَ بالذنب هو خطوتك الأولى في تجاوز ما أنتَ فيه، ومن هنا عليك أن تُرشِّد نظراتك إلى أختك، فلا تختلط الأوراق بين يديك، اجعلها في مسارها الصحيح، خذها إلى حيث التآلف والتآخي والتناصح والتعاون، فعلاقة الأخ بأخته علاقة قد سَمَتْ عن كل دَنِيَّة، ورَقتْ وطَهُرت فليس لوساوس الشيطان إليها سبيل.

قف أخي الحبيب هنا، قف عن إتباع النظرة النظرة إلى أختك بهذا الشأن، اصرف بصرك، واقطع استرسال خيالك وأفكارك معها، واحتط لنفسكَ جيداً، فأنتَ في الطريق الخاطئ، جاهد نفسكَ بحزم لا تقبل التساهل فيه مستعيناً بالله تعالى استغفاراً ودعاءً.

تجنَّب الخلوة بأختك، أو معانقتها، أو إطالة النظر إليها، واطلب منها بطريق مباشر أو غير مباشر عدم لبس الملابس القصيرة أو غير المحتشمة أو الشفافة أو الضيقة، فإن لم يمكنك هذا الطلب، فخلال ثلاثين يوماً من الآن قَلِّل ما استطعت الالتقاء المباشر معها.

الوقفة الثانية:

الحفاظ على أذكار الصباح والمساء، وأداء الصلوات في أوقاتها، وقراءة ورد يومي من القرآن، واستحضار عظمة جبار السموات والأرض مع الحياء منه، والصدقة ولو بالقليل، حرز من وساوس الشيطان وحبائله، وقُربى إلى هدي الرحمن وحمايته.. ثم الله الله بالدعاء الدعاء، في صلواتك وخلواتك، وليلك ونهارك، سله سبحانه سؤال محتاج مفتقر إليه، سله متذكراً غناه وفقرك، وقدرته وضعفك، سله أن يُحصِّنَ فرجك، ويُطهِّر قلبك، ويقوي إيمانك، ويخسئ شيطانك، ويغض طرفك إلا على زوجك، وأن يجعلها قرة عين لك، ومهوى فؤادك، وأجمل الناس في نظرك، ويؤلف بينكما على الخير.

الوقفة الثالثة:

عَنْ جَابِرٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَأَى امْرَأَةً فَأَتَى امْرَأَتَهُ زَيْنَبَ وَهْىَ تَمْعَسُ مَنِيئَةً لَهَا فَقَضَى حَاجَتَهُ ثُمَّ خَرَجَ إِلَى أَصْحَابِهِ فَقَالَ: "إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِى صُورَةِ شَيْطَانٍ وَتُدْبِرُ فِى صُورَةِ شَيْطَانٍ فَإِذَا أَبْصَرَ أَحَدُكُمُ امْرَأَةً فَلْيَأْتِ أَهْلَهُ فَإِنَّ ذَلِكَ يَرُدُّ مَا فِى نَفْسِهِ" رواه مسلم.

وفي رواية: "إِذَا أَحَدكُمْ أَعْجَبَتْهُ الْمَرْأَة فَوَقَعَتْ فِي قَلْبه فَلْيَعْمِدْ إِلَى اِمْرَأَته فَلْيُوَاقِعهَا فَإِنَّ ذَلِكَ يَرُدّ مَا فِي نَفْسه" رواه مسلم.

قال النووي رحمه الله: "معنى الحديث أنه يستحب لمن رأى امرأة فتحركت شهوته أن يأتي امرأته أو جاريته إن كانت له فليواقعها ليدفع شهوته وتسكن نفسه ويجمع قلبه على ما هو بصدده" شرح النووي على مسلم.

انظر إلى مكامن الجمال في زوجتك، واستصحب اللحظات السعيدة في حياتكما، وتأمَّل ما يمكن أن تكونوا عليه إن كنتما على قلب واحد، خذها معك في مشاوير أفكارك، انصرف إليها لا عنها، اجلس إليها، بيِّن لها ما تُحب وما تكره من اللباس والحركات والغزليات وأساليب المداعبات، واستمع إليها فيما تريد هي أيضاً، أشعل قناديل الحب بينكما، ولا تسمح لدخول أحد أياً كان في أجوائكما هذه.. فإن المشاعر العاطفية الرقراقة متى كانت بريد التواصل بينكما، وتُرجمت بالمفردات العذبة الشغوفة، واللمسات الحانية الدافئة، وتم توظيف الهمسات والقبلات والنظرات والابتسامات، مع شيء من فعاليات الاستقبال والوداع، فإنكما بحول الله تعيشان نعمة يغبطكما عليها الآخرون.

الحظ ما جاء في الحديث من أن المرأة تُقبِل في صورة شيطان، وتدبر في صورة شيطان، وأما زوجتك الحبيبة الغالية، فرابطها معك الرحمن، وعنوان لقائها بك؛ الطُهر والعفاف والخير والبركات.

ولا تنس أن التجديد في حياتك الزوجية مطلب مُلِح، فإن (الروتين) أو (الخرس الأسري) أو (الجفاف العاطفي) أو عدم وجود (الاهتمامات المشتركة) بين الزوجين، يحيل العلاقة إلى جفاف لا يُحتمل، ويستر مظاهر الجمال في شريك الحياة، ويجعل أحدهما أو كليهما يبحث عمَّا يفتقده هنا أو هناك.

الوقفة الرابعة:

اعمل على زيادة حصيلتكما الثقافية والمهارية في شأن علاقتكما الزواجية، من خلال حِلَقِ أهل العلم، أو الالتحاق بالدورات التي تقيمها الجهات المختصة كمراكز التنمية الأسرية ونحوها، أو قراءة بعض الكتيبات والاستماع للأشرطة السمعية المتخصصة.

وفقك الله لكل خير، وجمع لك خيري الدنيا والآخرة، والله أعلم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ


تعليقات الفراء
1 - أبو وصال   |      
ًصباحا 11:23:00 2009/04/30
بارك الله في الأستاذ عادل على ما قال ، لي إضافة لأخي المستشير الكريم ، يا أخي مما ميز الله به الإنسان عموما أنه أعطى له عقلا وخص الإنسان المسلم بالبصيرة ، بناءا على ذلك كان لزاما على كل إنسان مسلم أن ينظر في عاقبة الأمور ، فما عاقبة هذا الذي تفكر فيه يا أخي الكريم !؟ ، الحسرة والألم والعذاب ، ضيقة الصدر واكتئاب مزمن ، الشيطان يزين لك الباطل فاستعذ بالله منه ، فوالله إنها لخسارة فادحة في الدارين إن أنت استجبت لندائه وتزيينه ، اتق الله ، واحفظ الأمانة ، وانظر لزوجتك بعين الرضا ، وعين الرضا عن كل عيب كليلة *** ولكن عين السخط تبدي المساوئ ، ما أجمل الحلال ، فجمّله يا أخي الكريم ، وتفنن في تجميله وتزيينه ، وابذل كل جهدك في سبيل ذلك ، بذلك تكون عفيفا بالحلال . تحياتي ،،،

2 - سوالف (أين الناقمات على خلقة ربهن)   |      
مساءً 12:59:00 2009/04/30
كثيرآ ماأرى مشاكل في هذا الجزء من الموقع سببه (عدم فرحة المرأه بما قسمه الله لها من المحيا وطلة الوجه)...وسبق وقلت لهم ربما إمرأه في مكان ما خلقها الله بريئة الوجه رقيقة الصوت ...وماجائها من الوجه البريء إلا إستباق الذئاب إليها وغيرة النساء منها فالنساء يسبونها والرجال يصعبون لها المسير كي يقضوا حاجتهم منها ........[ما اللذي أستفادته أخت السائل من جمالها] الجمال نقمه

3 - لحظة من فضلك يا سوالف   |      
مساءً 02:21:00 2009/04/30
إن الله جميل يحب الجمال. لا أدري كيف أقبل كلامك.

4 - متصفحة   |      
مساءً 07:43:00 2009/04/30
تقريباويبدأ المستشار-أخي..أخي- !!! .. ، ### أؤيدك 100% , وحتى وإن هذا يحصل في ذوو النفوس المريضة وهم قلائل في مجتمعنا فلماذا تنشرونها وتروجون لها ,!!!!!, لماذا تنشرون كل ما يبعث اليأس في نفوس أبناء الأمة. حسبي الله ونعم الوكيل

5 - ام طارق   |      
مساءً 09:09:00 2009/04/30
سوالف كتبتي عن اشياء لم ترد ابدا في الاستشارة ويبدو انك لم تفهمي الاستشارة وعن ماذا يسال السائل بمعنى ردك كان في وادي والاستشارة في واد اخر

6 - سوالف ....بفهمك ياأم طارق   |      
مساءً 10:11:00 2009/04/30
الأخ عندما يعاشر زوجته يتخيل أخته(تخيلي القرف ياأم طارق).....وكان السبب جمال أخته شوفي كل مصيبه تحصل بسبب جمال إمرأه مع إن صاحبة الشكل الجميل تكون تعيسه....هل تزوجت أخت السائل من زوج يعزها ويريحها ويكون لها الأمان..لأ ...أيش استفادت من جمالها أخوها يشتهيها ...بمعنى جمال الشكل نقمه على الجميله ومن حولها فهي تفتنهم ولكن هل تتزوج بمن يفرش لها الارض ورود لا اغلب المطلقات جميلات الشكل ياأم طارق

7 - ام عبدالله   |      
مساءً 10:29:00 2009/04/30
سؤال غريب..والاغرب منه الجواب.. الاخ المستشار تعامل مع القضية وكأنها شي عادي مع انها مقززة للغاية.. وهل هناك رجل سوي يشتهي اخته؟؟؟؟!!!!! اليس هذا هو الشذوذ بعينه..

8 - سوالف   |      
مساءً 10:58:00 2009/04/30
نعم هذا سؤال مقزز شوفته لزوجات اخواني وقالوا الثنتين أعوذبالله وش هذا السائل مسلم؟؟؟.....وانا اقول معهم هل السائل مسلم؟؟؟ هل يتخيل نفسه مع أخته بالفراش؟؟؟ معناه يطلق النظر في جسد أخته إذا كان الاسلام جاء بفرض الحجاب عامه على كل الناس وأستثنى فئه محدده......منهم الاخ

9 - عبدالقادر محمد   |      
ًصباحا 10:40:00 2009/05/01
لاي تتكلموا كأنكم ملائكة ودعو الناس يسألون ماشاءوا والموقع راشد يجيب بما يروي ويشفي إن شاء الله

10 - أنا   |      
ًصباحا 11:20:00 2009/05/01
شكرا على السؤال والجواب ، ووضع رؤوسنا في الرمال لا يعني أننا مجتمع ملائكي

11 - سوالف(لست ملاكآ)   |      
مساءً 02:08:00 2009/05/01
بس عن جد فكر فيها شوي السائل يطلق بصره في أخته يعني مش كفايه الشباب في الشارع يطلقون بصرهم كمان في البيت مافيش أمان أخي السائل أختك انت سلبتها الأمان ,,,,تخيل لوخرجت تسوي معامله في دائره حكوميه وساومها المسؤول على شرفها عن جد الجمال نقمه ياناس

12 - جزاكم الله خير   |      
مساءً 05:40:00 2009/05/01
الكلام والله ليس مفبرك وانما حقيقة و البشر ليس معصوم اريد اقل ماتستطيعون وهو الدعاء لي الدعاء..الدعاء وانا ادعو في كل فرض وبدأت اقوم الليل من اجل ذلك والشكر موصول للجميع

13 - أبو مريم (الحمد لله)   |      
مساءً 06:57:00 2009/05/01
أنطق الله السائل، واعترف بخطئه، وليس العيب في الخطأ، وإنما العيب في التمادي في الخطأ، وأسكت الله كل من أساء الظن بالسائل وبالموقع.

14 - عبد الجليل   |      
مساءً 07:26:00 2009/05/01
جزاك الله خيرا يا فضيلة الشيخ على هذا الرد. أعتقد أن الخواطر السيئة تأتي على الإنسان بلا إرادة, ولذلك فإن الله تعالى يقول: (( وأما من خاف مقام ربه, ونهى النفس عن الهوى, فإن الجنة هي المأوى)) أما هؤلاء الذين يتمادون في أهوائهم فسوف يهينهم ويعذبهم الملك القدوس عذابا أليما: (( فأما من طغى, وآثر الحياة الدنيا, فإن الجحيم هي المأوى)) لا تتمادى أخي السائل في الهوى, وأقبل بذل وانكسار إلى الطهر والعفاف. واعلم بأنها فتنة ويجب عليك البحث عن القداسة والطهر, والتذلل أمام الذي يملكها وهو رب العالمين. اسأل الله القداسة والهدى === وقل يا رب إني اليوم فان فأسألك الحياة بكل طهر === وأسألك النجاة من الهوان وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين.

15 - مطلع على الوضع   |      
مساءً 09:23:00 2009/05/01
اقول الى كل من ينتقد ماذا تقول بكلام المجيب بارك الله في علمة عن الوقفة الثالثة الوقفة الثالثة: عَنْ جَابِرٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَأَى امْرَأَةً فَأَتَى امْرَأَتَهُ زَيْنَبَ وَهْىَ تَمْعَسُ مَنِيئَةً لَهَا فَقَضَى حَاجَتَهُ ثُمَّ خَرَجَ إِلَى أَصْحَابِهِ فَقَالَ: "إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِى صُورَةِ شَيْطَانٍ وَتُدْبِرُ فِى صُورَةِ شَيْطَانٍ فَإِذَا أَبْصَرَ أَحَدُكُمُ امْرَأَةً فَلْيَأْتِ أَهْلَهُ فَإِنَّ ذَلِكَ يَرُدُّ مَا فِى نَفْسِهِ" رواه مسلم. وفي رواية: "إِذَا أَحَدكُمْ أَعْجَبَتْهُ الْمَرْأَة فَوَقَعَتْ فِي قَلْبه فَلْيَعْمِدْ إِلَى اِمْرَأَته فَلْيُوَاقِعهَا فَإِنَّ ذَلِكَ يَرُدّ مَا فِي نَفْسه" رواه مسلم. قال النووي رحمه الله: "معنى الحديث أنه يستحب لمن رأى امرأة فتحركت شهوته أن يأتي امرأته أو جاريته إن كانت له فليواقعها ليدفع شهوته وتسكن نفسه ويجمع قلبه على ما هو بصدده" شرح النووي على مسلم.

16 - بسم الله الرحمن الرحيم   |      
ًصباحا 10:32:00 2009/05/02
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،، نسأل الله تعالى أن يبعد عنا وعن المسلمين الشرور والمفاسد التي كثرت في زمننا هذا لكن يا إخوة هل من الصواب ان نتهم البعض بأنه يريد نشر الفتنة وكأننا دخلنا في نفسه ؟ والله إن هذا الأمر أنا أعلم عن حدوثه في أناس أعرفهم منهم من يخبرني بأنه يعاني منه ومنهم من يعرف عنه هذا الأمر بنوع من العلانية لكن الله يستر على أمة الإسلام والمسلمين، الدشوش هي سبب هذي الأمور، ومع هذا الإعلام ورفقة السوء والفتن التي تحيط بشبابنا اليوم خاصة زادت نسبة حدوث الأمور الغريبة أو الأمور التي تنافي الفطرة السليمة ، وهذا حدث عندما ابتعدنا عن شرع الله تعالى في أنفسنا وفي اهلينا وفي حياتنا بشكل عام ، وكل حسب تقصيره يعني كل يبتلى حسب تقصيره في دين الله تعالى مع ان الله تعالى يعفو عن كثييييييير. وهناك أناس مبتلون بهذه الأمور فلعلهم إذا رأوا إجابات هؤلاء المباركين (نسأل الله أن يوفقهم ويسددهم) سيكون لهم نفع عظيم بها لأن الكثير لا يسأل عن المشاكل التي يعاني منها ،ويستثقل ويسوف والشيطان ينسيه ويلهيه،لكنه لن يستثقل أن يتصفح المواقع هذي أو أن يقرأ هنا وهناك عن مشكلته فالله يهديه إلى هذي الأسئلة التي يحتاجها. والحمد لله رب العالمين إن أمة الإسلام بخير الأمة بخير الأمة بخير والحمد لله رب العالمين. المصيبة عندما تتبلد الأحاسيس فلا ندم ولا شعور بالخطأ والإستمرار في الزلل والإسترسال مع الشيطان في كل ما هو مناف للفطرة السليمة ، ولا ننسى الدعاء وهو سلاح المؤمن الذي يخرج به من المآزق ويصل به إلى ما يصلحه في الدنيا والآخرة وهو مخ العبادة وهو العبادة وهو كريييييم على الله جل وعلا، ولا يضيع من عمل به وأكثر وتوكل على ربه وأحسن الظن به تعالى. وأخيراً: لندعو لبعض بظهر الغيب فإنا كلنا محتاجين للدعاء بظهر الغيب محتاجين لرحمة الله وعفوه وفضله وستره وغفرانه وتوفيقه ونصره وتأييده ومعونته على النفس والشيطان والدنيا والمصائب والفتن كلها القريبة والبعيدة الظاهرة والخفية، ونسأله تعالى أن لا يقر عن الشيطان فينا ولا يفرحه فينا بتقصيرنا وضعف رغبتنا في الآخرة وأن يحسن خواتيمنا وأن يفسد على الشيطان ما جناه منا طوال سنين حياتنا بتوبة نصوح صادقة خاااااالصة لوجهه الكريم قبل الموت وأن يصلحنا ويصلح من حولنا أجمعين، ويجعل نهايتنا بعد توبة ولا يجعلها بعد معصية إنه جواد كريم وهو أرحم الراحمين، وصلى الله على محمد وآله والحمد لله رب العالمين. محتاج دعواتكم..... أبو عمر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

17 - إني لكم من الناصحين   |      
ًصباحا 10:36:00 2009/05/02
هذا أكيد واحد عابث ليس له شغل ورأى اهتمام القراء بالسؤال السابق فأراد أن يعبث ويستهزئ بهذا الموقع والمستشارين فأرسل نفس السؤال تقريبا ليثير نفس الجدل من جديد أو أنه واحد مريض القلب ممن يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا ويتابع هذا الموقع باستمرار فرأى ما أثاره السؤال السابق من امتعاض واستنكار فأراد أن يتعود المجتمع على هذا النوع من المناكر وتنشر والعياذ بالله فاخترع هذا الذي يشبه تقريبا السؤال السابق .. ولكن أنا لا ألومه بقدر ما ألم هذا الموقع والمستشارين الذين يفقرون إلى أبسط قدر من الحكمة .. فأنا أتساءل ما الحكمة في إعادة نفس السؤال تقريبا في أقل من أسبوع (علما بأن السؤال السابق كان عليه إعتراض شديد على نشره من أهل الغيرة) وأنا متؤكد بأن مثل هذه الأمور التى لم تكن تحدث حتى في عهدأبي جهل لا تحدث في مجتمعاتنا اليوم .. فقلنا بأن السائل في المرة الماضية أخته غير شقيقة -من أبيه- فربما لم يكبروا معا و كل واحد تربى مع أمه في بيت فلذلك صاركل واحد منهما ينظر إلى الآخر كأجنبي .. أما هذا فمن يتمعن فيسؤاله يتبين له بأنه يمزح و ليس جادا في سؤاله.. فأنا أنصح المسلمين بأن يأخذوا لحذر و كل الحذر من المواقع التي تسخر من طرف أو من آخر لتثير الفتنة في أبناء و بنات المسلمين...

18 - اخسأ يا من يدعي الحكمة. مستغنيين عن نصيحتك   |      
ًصباحا 11:38:00 2009/05/02
يا سيء الظن: أنت تدري أن هذا الموقع هو يبذل مجهودا كبيرا ليرد على استشارة واحدة، . شايف المشايخ فاضيين زيك. أنا أرسلت استشارة من أكثر من أسبوع وما نزلت. أنا أتحدى واحد يقول: أرسل استشارة وفي اليوم الثاني جاء الرد.

19 - أنا لا أنصح المنافحين !!!   |      
مساءً 12:42:00 2009/05/02
أنا لا أنصح المنافحين أنا لا أنصح من لا ضميييير له (إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ)

20 - فجر   |      
مساءً 02:11:00 2009/05/02
هل نزعت الفطرة!! هل يمكن أن يكون مثل هذا منتشر؟؟ أرجوكم خفوا علينا كثرة المساس تقتل الإحساس ..ثم لانستنكر المنكر لالالالالالاأصدق ولا أريد أن أصدق.. نعم صحيح الموقع لايرد بهذه السرعة هناك رسائل في الانتظار وحتى نحسن الظن بالموقع والمجتمع فظني يقول أن هذا السائل هو نفسه وعندما استبطأ الرد غير من صيغة السؤال وبعثه للموقع مرة أخرى فتمت الإجابة في كل مرة من مستشار آخر ونشرت في زمن متقارب هذا ظني والله أعلم ...جاوب أيها السائل..

21 - أم عبد الله   |      
مساءً 03:17:00 2009/05/02
سواء أكان السؤال حقيقي أو مفتعل فهو يعالج مشكلة موجودة في مجتمعاتنا قد لا تكون سائدة ولكنها موجودة وبدأت في الزيادة مع كثرة قنوات الخلاعة والجمال المسوق له على شكل معين حتى فسد الإحساس الجمالي عند الشباب والشابات! فغدى مقياس الجمال هو ما تقدمه أفلام هوليود أو دور الموضة والمجلات التي تسوق لها. بل إن المذيعات في القنوات المختلفة تعرف صورا مثالية للجمال المبتغى المشوه بعمليات التجميل والمساحيق والمعدل بخبراء إخفاء العيوب. فغدى الرجل يريد زوجته أن تنجب له أولادا وتقوم بأمره ولكن الواجب عليها أن تحافظ على قوام البكر في سن العشرين! لقد غيب الجمال الذي يزيد مع العشرة، جمال الأخلاق من تسامح، مساعدة، إخلاص... وهذا بعضا من ماديات الغرب التي سوقت إلينا، فبدأت تنخل في عظم أسرنا وقد وجدت قوبا فارغة فتمكنت!! فدعوتي إلى الرجال بالتفكر في عيوبهم وماذا لو أن زوجاتهم فكرن بنفس الطريقة وقوموهم فقط بأجسامهم وقوامهم، هل سيحسون بقيمة في حياتهن أم أنهم سيصبحون فقط قطعة أثاث نسعد بها في أبهى حلتها حتى إذا نحتت فيها أيدينا ومرور الأيام رميناها! الإنسان بإنسانيته وليس بالجسم الذي هو وعاء للروح! وجمال الروح يزيد لمن له جمال. ودعوة إلى البنات أن يحتشمن في ملابسهن في البيوت فقد أصبحت بعض البيوت وللأسف تعاني من التساهل البشع في الحياء لنسائهن بحجة أنهن في البيت مع المحارم. فلنرحم بعضنا بعضا وتكفي مصائب الشارع، فلماذا لا تشجع البنات والأمهات ثقافة الحياء والعفاف في بيوتهن. للأسف أحيانا أرى أمهات يلبسن لباسا غليعا أمام أبنائهن بحجة التزين لأزواجهن وتنسى هذه الأم أنها إن أرادت أن تلفت شهوة زوجها فغيره كذلك في البيت! فمتى نضحي من أجل جيل عفيف؟

22 - أم دودي   |      
مساءً 03:33:00 2009/05/02
هذا تصرف غبي ويدل على جهل صاحبه وتطلعاته الدنيئه ولربما هدفه من هذا الاستهزاء بالمواقع الدينيه ولا عجب في ذلك فامثاله كثر

23 - بودربالة   |      
مساءً 04:40:00 2009/05/02
أيها الإخوة والأخوات الأفاضل...عليكم بلزوم السكينة والوقار والتشبث بالآداب والأخلاق النبيلة...وعليكم بمناقشة القضايا بقدر مقاسها دون زيادة أوحيف...وإني أناشدكم ترك كافة التعليقات الجارحة حتى لايبسبب أحدكم في غلق هذه الكوة التي نتفس منها الصعداء...ونلتقي من خلالها لما يصلح أمرنا وأمر أمتنا من تربية وتعليم....الخ

24 - أبو وصال   |      
مساءً 07:04:00 2009/05/02
والله ما أقول إلا الحق ، هذه المشاكل - للأسف - موجودة في المجتمع ، وقد مرت عليّ شخصيا حالة كهذه تماما ، فما واجبنا تجاه هذه القضايا ؟ ، هل ندس رؤوسنا في التراب !؟ ، ونكذب على أنفسنا بأننا بخير ، وبأننا مجتمع خال من هذه القضايا الشنيعة والشائكة !؟ ، نعم الخير موجود في أمتنا إلى قيام الساعة ، والصحوة وأخبارها تدعو إلى مستقبل مشرق بإذن الله ، لكن في المقابل ، يجب علينا مواجهة هذه الظواهر الغريبة والدخيلة على مجتمعنا المسلم ، فإظهار هذه القضايا لا يعتبر من محبة أن تشيع الفاحشة في اللذين آمنوا ، وإنما هي علاج وتثقيف ونشر وعي ودراسة أسباب ليتلافاها أفراد المجتمع ، أما اتهام الناس بالنفاق ، واتهامهم في نواياهم ، فهذا من البهتان ومن الجور ، فتثبت يا أخي الكريم ، فديننا أمرنا بالتثبت والتروي وإحسان الظن عموما ، فما بالك إذا كان الظن في شيوخ وعلماء وأهل خير وفضل - نحسبهم كذلك والله حسيبهم - ، يبذلون من أوقاتهم وجهدهم ما الله به عليم ، فهل يكون هذا جزاؤهم ، اقبل باجتهاد غيرك ، وانظر للموضوع نظرة شمولية ، تحياتي ،،

25 - وسيم   |      
مساءً 07:27:00 2009/05/02
جزى الله شيخنا خير الجزاء على هذا الرد الجميل المفيد ، عندما قرات السؤال ظننت ان لا حل له جزاك الله خيرا شيخنا وجعل ذلك في موازين حسناتك

26 - ابو انس   |      
ًصباحا 04:03:00 2009/05/03
الحشمة في اللبس مطلب من الصغر يجب الاهتمام به من قبل الوالدين والأم خاصة وأن تكون قدوة لأبنائها وبناتها ليعتادوا على ذلك...والله الهادي.

27 - مصطفى   |      
مساءً 04:08:00 2009/05/03
هذه مشاركة من مشرف النافذة - بارك الله فيه - وفيها ما يستحق التأمل ، ولعلها تجيب عن سياسة الموقع ، ووجهة نظر القائمين عليه في مثل هذه المواضيع ،،،، ملاحظات مشرف النافذة بسم الله الرحمن الرحيم نعتذر للأخوة القراء والمعلقين عما تثيره هذه الاستشارات من امتعاض وانزعاج يدلان على ما في قلوبهم من غيرة إيمانية متقدة؛ ولكن نرجو منهم أن يراعوا مع ذلك جملة من الحقائق: أولاً: ليس في السؤال، ولا في الجواب ، أي إشارة إلى بلد السائل، ومن ثَمّ فليس في الاستشارة لمزٌ لمجتمع، ولا لبلد بعينه. ثانياً: تعاني المجتمعات كلها بلا استثناء - حتى المجتمعات الغربية المنفتحة - في زمن العولمة من تغيرات وتحوّلات خطيرة تتهدّد الأسرة في علاقاتها ومدى ترابطها وانسجامها ومحافظتها. ولهذا التغير إفرازات خطيرة قد لا تسترعي في بدايتها انتباه الآباء والأمهات والأولياء، ثم تستفحل فلا يستطيعون حينئذٍ تداركها واحتواءها. والمجتمعات الإسلامية ليست بمعزل من هذا التغير المتسارع، ويجب أن يعلم الناس أن مجتمعاتنا ليست مجتمعات ملائكية، وما دام واقعها على ما نرى من التساهل والتفريط في التربية ورعاية البيوت فإنها ليست بمأمن من ظهور هذه الظواهر الشاذة المقززة. ونحن على قناعة تامة بأن المبادرة إلى لفت الأنظار إلى المشكلات المتفاقمة وتلك التي قد بدأت تطفو على السطح والتحذيرَ منها خيرٌ وأجدى من دسِّ الرؤوس في الرمال إمعاناً في تزكية النفس والمجتمع وحفاظاً على سمعته في العالمين. ثالثاً: حين ينشر موقع الإسلام اليوم مثل هذه الاستشارات فليس المقصود هو الإثارة، أو الاستفزاز، إنما هي رسالة تنبيه إلى أولياء الفتيات من الآباء والأمهات، تحذرهم من خطورة التساهل في خروج الفتاة لمحارمها غير الأشقاء - كالأخ من الأب والأخ من الأم وابن الأخت وابن الأخ والخال والعم والمحارم من الرضاع - بلباس فاتنٍ مثير، فإن كون هؤلاء من المحارم لا يبيح التساهل في الاحتشام بمحضرهم. ولعل نشرَ هذه الاستشارات أن تحيي غيرة الآباء والأمهات والأولياء على فتياتهم، وأن تعطفَهم إلى الحذر من التساهل في هذا الشأن، ومن مغبته الخطيرة، والله الموفق.

28 - نحن حماة الأمة!   |      
مساءً 01:01:00 2009/05/04
أدخل لهذا الموقع لأنني بايعت الله عز وجل على السمع و الطاعة و النصح لكل مسلم فأدخل لأنصح و أحذر أمتي الغالية حتى لا يفتنهم مرضى القلوب مثلك يا-...- نحن على ثغرة من ثغور الإسلام فلا نترك الإسلام يؤتيه بنوا زنديق من قبلنا (نحن لكم بالمرصاد يا-...-) -تلطفت معك حتى لا يحذف ردي-

29 - يا حماة الأمة   |      
مساءً 10:46:00 2009/05/04
من بايع لله عز وجل على السمع و الطاعة و النصح لكل مسلم واتسم بأخلاق المسلمين الدعاة الذين يدعون إلى سبيل ربهم بالحكمة والموعظة الحسنة وجادل في الحق بالتي هي أحسن فقد أفلح إن صدق... أما من جاء ليتهم ويسيء الظن بغيره فلا حياه ولا بياه ... تحياتي لك ما دمت تلطفت ولو مكرها.

30 - دنيا العجايب   |      
ًصباحا 05:02:00 2009/05/05
أصبحنا في زمن رمي التهم، واتهام المسلمين بالزندقة تارة،، وبالنفاق تارة أخرى،، وبالعلمانية، لاأدري من أين تأتي بهذه الترهات،، ولا أدري من هو مريض القلب،، ثم تدعي بأنك من حماة الدين ،، لم يؤتى الدين إلامن قبلك ومن قبل أمثالك ،، أقول دع حماة الدين يعملون واجبهم ،، وانت أكمل ترهاتك ،، وسخافاتك،، باتهام الناس ظلما وباطلا وإفكا، وزورا ، فوالله إن أمثالك هم السوس الذين ينخرون في جسد الأمة ،، ثم يدعون الاصلاح، ( قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا ، الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا) تبا لقوم هذه ثقافتهم وتلك منهجهم منهج ظلم الآخرين، ورميهم بلك ناقصة وطامة،، وصدق فيهم قول القائل رمتني بدائها وانسلتي. وفي الأخير تعترف بأن جعبتك مليء من السفاهات والحقد والسب والشتم ولكن خوف الحذف لم تذكرها، حقيقة أنا لا أرجو النصيحة من شخص يحمل كل هذا الحقد في داخله والسب والشتم وخوف الحذف لا يذكرها،، يعني إذا أمن الحذف لرأينا العجب العجاب،

31 - ؟؟؟؟؟   |      
مساءً 11:00:00 2009/05/05
آهِ يا دنيا العجائب آهِ ... آهِ من ... الذي لا يفهم.... إيهِ يا دنيا العجائب عليه إيهِ... بالتي هي أحسن يا حماة الأمة.

32 - دنيا العجايب   |      
ًصباحا 03:31:00 2009/05/06
عن أي خير تتحدث،، وقد ملئت حقدا على المسلمين،، نأتيك بكلام الله تعالى وتأتي بالترهات، نقول قال الله،، وتتمسك برأيك السقيم ،، ثم تدعي اللطف ،، نحن لسنا بحاجة إلى التلطف من أمثالك، إن فعلك يذكرني بطوام الخوارج ، الذين يدعون العلم وهم منه خواء،

33 - مشارك   |      
ًصباحا 04:42:00 2009/05/06
والله ما ازددت فيك إلا يقينا بأنك، متعالم لاتدري ما ذا تقول ، لا فض فوك يا دنيا العجايب

34 - ام نايف   |      
ًصباحا 03:58:00 2009/05/09
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاه على سيد المرسلين.. وبعد: اخواني واخواتي استغربت كثيراً من التعليقات على الاستشاره واستغربت اكثر من اتهم الموقع بفبركه الاسئله يامن انكر وضع الاسئله مثل هذه الاسئله لماذا تنكر هناك الكثير ممن لديهم نفس المشكله ويبحثون عن الحل هل انتم تعيشون في كوكب اخر ام ان البعض يعيش في مجتمع ملائكي ولم يسمع بالخطيئه ..زمن الرسول خير الازمنه وقع الزنا وكانت هناك معاصي فلماذا نستغرب.. انا متزوجه من رجل ملتزم واثناء الجماع صرح لي زوجي انه يتخيل اخته لان الرجل في اثناء الجماع يتخيل اشياء كثيره والانسان لايحاسب على ماتوسوس به نفسه او يتخيله اما ان فعل شيئا مما يتخيله فيحاسب عليه مع العلم اني قلقت كثيراً وبحثت عن الحل وسألت نساء بطرق غير مباشره واخبروني ان ازواجهم يفكرون ببعض النساء.. ولكن كل امرأه تساعده على التوبه والطاعه..فالمرأه الصالحه نعمه لذلك لااحد يدعى العصمه او ان الموقع ينشر الفتنه ان كنتم ستعلقون انصحو السائل بالتوبه او ان يغض بصره اما ان يطالب البعض بمنع هذه الاسئله لعدم وجود مثل هذا الشيء او انه مفبرك او ينشر الفتنه فهذا قمة التخلف بعض النساءاستغربوا على السائل ..اخيتي ان كنتي متزوجه اسالي زوجك هل تتخيل امراه جميله واسمعي رده ماذا يكون.. جزى الله الموقع والمشايخ كل خير لانهم يدعون الى الخير ويبينون الصواب وبدل مانجلس نشجب ونستنكر حُري بنا ان نشكرهم لان اهل المعاصي كثيروون واغلبهم يبحث عن من يدله.. وبالله التوفيق..

35 - عقول الرجال تبعثر على الرعب والنفور منهم   |      
ًصباحا 03:22:00 2009/06/26
انت ما تستحي على وجهك ولاتغض بصرك حرام عليك اخوها وتفكر كذا !المسكينه ماتدري عن نظرتك والاكان تغظت عنك والله تسويها لو تعرف غض بصرك ان كانت جذابه لاتركز عليها وخلي امك تعلمها ان كانت ماتحتشم بملابسهااو متساهله ببغض الملابس انها تستتر عندك وعند غيرك من اخوانها ان ماقدرت تقول لامك ومأذيتك جدا بشكلها جب مطويات دينيه عن الستر بالملابس وزي كذا وعطها وبتفهم او حطها لادخلت عندك وبتفهم وان مافهمت انك تقصدها بتقراء على الاقل وابعد عنها تراك انت الغلطان وتفكيريك الجنسي اللي ما خلاك تشوفها الابشهوتك وبس بعدين ما مليت من شكلها تعرفها من يوم انتم صغار توك تدري انها حلوه وجميله -من جد الان شهوة الخلق بدمرهم لااخوة ولا مراقبه ذاتيه ولااي شيء ..اختك وتركز على جسمها ومفاتنها وتقول اتخيلها!!!غمض عيونك عنها وتنتهي مشكلتك

36 - ام نونو   |      
ًصباحا 10:29:00 2009/11/15
الحشمة في اللباس ادعوا الى الحشمة في اللباس الله يستر على بناتنا ونساءنا باللباس الساتر آمين

37 - حيرانة   |      
مساءً 07:17:00 2009/12/27
السلام عليكم سبحان ربي .......قرأت الاستشارة والردود .........سأكتب تعليقي ليراه كل ذي عقل ....انا خلعت ابو اولادي لنفس السبب ....يشتهي اخته ويتكلم عن مفاتنها ...بشكل مقزز وكأنه يتكلم عن ممثلة او راقصة ....على الرغم انها تزوجت وانجبت واستمر يعتقد انه خسارة على زوجها ...فجمالها غير طبيعي ...ّ!! وتأتيه مرات يفتح شريط الفيديو تسجيل لحفل زواجها ..ويجلس يتأمل فيه بسكينة عظيمة ...؟!؟! مريض واحمدالله الذي شرع لنا الخلع واحمده ان عافاني مما ابتلاه به وكفاني وابنائي شره الى يوم الدين ...

38 - سمر   |      
ًصباحا 06:00:00 2010/02/19
السلام عليكم ورحمة الله هذا السؤال صحيح زوجي صرح لي انه يتخيل أمه وأخته في نومته فأصابني منه نفور وقرف وصرت اذا سمعت قصص الزنا والعياذ بالله استهونها وهي عظيمه عند صدمتي بمن صنت له نفسي واخته لاتستتر ...ويدعون انهم محافظون... حسبي الله ونعم الوكيل. الحمدلله الذي عافانا مما ابتلا به غيرنا الحمدلله على كل حال انا لله وانا اليه راجعون الستر والعفاف بالنسبه لي اهم مطلب لأنه المرأه بدونه تضييييع وتنتفي أنوثتها والبنت اللي ماسترها الله بزوجها فأسأل الله لي ولها بجلال ملكه وعظيم سلطانه ولطفه وكرمه (ان يسترنا فوق الأرض وتحت الأرض وعند العرض وان يحفظنا وذرياتنا من كل شيطان رجيم ومن أمن على الدعاء) اللهم استرني برحمتك اللهم استرني برحمتك اللهم استرني برحمتك واخواتي ونساء وشباب المسلمين ياقوي ياعزيز يارحمن يارحيم امين

39 - أخوكم في الله من المحيط الاسلامي   |      
مساءً 12:54:00 2010/03/02
أستغفر الله،وأنت تعرف أنها أختك وقلبك يرضى بالنظر إاليها نظرة ...،اللهم إن هذا منكر، إنها مصيبة،اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن،اللهم لا تلاقينا بهذا القوم يا رب

40 - اكبر خيانه   |      
مساءً 05:12:00 2010/03/08
لاااااااااااااااحول ولا قوة إلابالله العلي العظيم اقشعر جسمي وانا ماقريت التعليقات والله حرام عليك ياخوي حرااااااااااام زوجتك ماتستاااهلك والله ماتستاهلك خلاااااص تعقدت مستحييييييييييل ارضى بواحد عنده خوات اصلا..حسبي الله ونعم الوكيل.. ع19 واحس اني خلااص ومستحيل افكر بالزواج..ااااااه يادنيا.. والله مب ضايع بها المشكله غير زوجتك حسبها ربي وكـــــــــفــــــــــــــــــــــــــــا..

41 - اتمنى لك الشفاء العاجل (زمن المفاجيع)   |      
مساءً 03:08:00 2010/03/11
ليش كل دا ...؟ اتمنى اختك تحتشم في لبسها ولا تنفردوا ببعض على الاقل الين ما تتعافوا انتوا الاتنين .. واحس ان دا مجاهره للاسف واتمنى تسامحني على كلامي .. اتخيل انك انت اللي تتعرض لكل دا ..يعني زوجتك هي اللي تتخيل نفسها مع اخوك او .. لاسمح االه .. بعيد الشر عنها ... صراحه انا مره مفجوعه...

42 - أبو مصطفىى   |      
مساءً 07:23:00 2010/05/20
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جميعا. اخواني الكرام يا من انتقدتم طرح مثل هذا السؤال اقول لكم ما الحل بالنسبة لهذا الشاب؟؟؟ هل يطلب نصيحة رفاق السوء أم يكتم مشكلته فتتفاقم أكثر؟؟؟ ان تلك الظاهرة موجودة عند عدد من الرجال في المجتمع(وان كانو قلة) وأنا أدرس مثل تلك الحالات اجتماعيا وأقول لكم وبصدق وأقول أن الميول المثلية موجودة في المجتمعات بنسب تتراوح ما بين 4-7% بمن الرجال والميول الجنسية نحو احدى المحارم موجودة بنسبة 4-6% تزيد وتنقص حسب العوامل النفسية والاجتماعية وأحيانا البيولوجية ولا أعرف النسب عند النساء صراحة(الميول المثلية أو تجاه المحارم) لأني لم أدرسها فلا أفتي بما أعرف ولكن تلك الحلات بالتأكيد موجودة عند النساء بنسب معينة كما عند الرجال. ولكن أقول لكم ان أي شخص منا معرض للميل والرغبات المحرمة فمن لا يعاني منا ميولا مثلية أو ميولا تجاه المحارم فكثيرا ما يشعر بميول طبيعية محرمة ولا يقنعنني احدكم أنه لم يشتهي يوما امراة أجنبية أو أن امرأة لم تشتهي يوما رجلا أجنبيا. الله لا يحاسبنا على تلك الميول طالما أننا نكافحها ونشر بالندم منها ونسعى لعلاجها كما في حالة ذلك الأخ الذي اشعر انه انسان يخاف الله ولذلك يسعى لعلاج تلك الميول التي تولدت لديه دون ارادته وليس في الأمر مجاهرة فهو لم يعرف بنفسها انما طرح المشكلة على موقع اسلامي نثق بالأخوة فيه لطلب العلاج والأخوة عرضو القصة لأنهم يعرفون بوجود أمثالها حتى يجد أي شخص بغيته في تلك الاجابة فلا داعي للومه وتعييره على مشاعر لم تتحول الى خطيئة فالخطيئة هي عمل الجوارح ولا يحاسبنا الله على الرغبات طالما أنها بقيت مكبوتة ولم تتحول الى عمل جوارح بل ان صاحبها يندم منها ويريد التخلص منها وتذكرا رسول الله صلى الله عليه وسلم حين نهى أصحابه رضوان الله عليهم عن تعيير المخطأ بخطئه ولومه طالما حتى لا يعينوا الشطان عليه فكيف بكم تعينو الشيطان على شخص لم يخطأ أصلا بل هو يكافح مشاعر محرمة موجودة فيه. الأخت التي قالت أنها لا تثق بالرجال نقول لها تلك الحالات موجودة عند النساء أيضا ولكن وجودها سواء عند الرال أو عند النساء تمثل الأقلية فلا داعي لاساءة الظن بالرجال أو النساء والأصل في أي انسان رجل أو امراة براءة الذمة حتى يثبت العكس. الأخت التي أشفقت على زوجة ذلك الأخ الكريم وقالت أنها هي الضائعة في المشكلة ولا تستحقه نقول أن ذلك الأخ هو الأولى بشفقتك فزوجته لا تعاني رغبات تسبب عذاب الضمير وتافحها بينما ذلك الأخ هو زوج وفي صالح ان شاء الله ولا نزكي على الله أحد وهي محظوظة به فلو تزوجت رجلا سيئا لما حاول حل تكل المشكلة ولما شعر بالندم على تلك المشاعر بل ربما حاولتحقيق مأربه وشهوته المحرمة وبحث عن الطريق للوصول لمبتغاه من أخته ولكن ولأن ذلك الخ انسان صالح باذن الله فهو توجه لموقع اسلامي ليحل تلك المشكلة فأقول ان ذلك الأخ أولى بشفقتك وبدعاءك فزوجته لم تعاني أصلا ولم تتضرر بشيء فهو الى حد الأن كما يظهر من السؤال وفي لها ولم يخنها رغم تلك الرغبات ولا داعي للتعقد وعدم الزواج من رجل عنده أخوات فتلك الحالات كما قلت موجودة ولكنها قليلة.

43 - تانو   |      
مساءً 03:25:00 2010/05/31
استغفر الله وش ذا ؟ الله يهديك معقول هالكلام بشكل عام اذا تخيلت غير زوجتك حرام فما بالك اختك ؟! الله يصلحك ويصلح الجميع ونسأل الله حسن الخاتمة ياليتكم رديتوا على الاخ بالخاص بدون ماتنشروا هالاستشارة صحيح الفائدة تعم وقت ماتنشروا مشاكل الناس وممكن فيه مشاكل مشابهه لكن هذي الاستشارة تضيق الصدر وتدمي القلب

44 - عبد الله   |      
مساءً 01:49:00 2010/06/11
لا حول ولا قوة الا بالله- الا يامن احد محارمة و الله سؤال يقشعر منه البدن و يكرة بالدنيا وما فيها و الجواب لم يكن كافيا - فلا بد لهذا المريض من تاديب بالسجن و بابعاده عن جميع محارمه حتى من امه - و بناته - اسال الله ان يجعله عقيما - او يهديه الى الصراط المستقيم - و يكفي الجميع من شر ة - لا استطيع ان اكتب فانه والله موضوع مقزز و نسال الله اعفو و العافية و الهداية -

45 - صبرينة   |      
مساءً 01:50:00 2010/06/12
و الله الموضوع جد مقزز إععععععععع , لكن هذه مشكلة و هو يريد حلا و لكل من شىء يخفيه يخجل من البوح به فبدل من الدعاء عليه لماذا لا تدعو له بالهدايه

46 - الى الأخ عبد الله   |      
مساءً 06:23:00 2010/07/25
أخي الكريم بأي حق وبأي شرع تطالب بسجن الأخ؟ هل لمجرد رغبات محرمة لا ذنب له فيها ويحاول هو نفسه التخلص منها؟ لو أن رغباته تحولت الى فعلة فعندها يستحق الاعدام لا السجن(وهذه عقوبة الزنا بالمحارم شرعا) ولكن ولأنه لم يفعل شيء فلا حق لك بسجنه والدعاء عليه(أسأل الله أن لا يستجيب لك به). تذكرو يا أخوة موقف الرسول صلى الله عليه وسلم حين جاءه فتى يقول انه يشتهي الزنا وكيف انتهره الصحابة رضوان الله عليهم وزجرهم النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك وقام بمحاورة ذلك الفتى ودعى له بتطهير القلب من تلك الرغبات المحرمة. أقول كما قال أحدهم ان الله لا يحاسب على الرغبات طالما لم تتحول لعمل جوارح. والا فمن منا لم يشتهي شهوة محرمة في يوم من الأيام؟أجنبية وتلك أيضا شهوة محرمة فلا داعي اذا للوم أحد على رغبات لم يترجمها الى أفعال وهو نفسه يشعر منها بعذاب ضمير.

47 - سوسو   |      
ًصباحا 03:41:00 2010/09/24
يعني الاخت المش حلوه ، تحمد ربها لان ما حد يبص لها ولا يتمناها الان بس ظهرت فايدة الوحاشه يا بنات الوحشه تقول الحمد لله ، والحمد لله في كل الاحوال .

48 - أم عثمان   |      
مساءً 11:57:00 2010/10/09
يا اخواني موظفي الإسلام اليوم أناشدكم بالله ألا تعرضو هذه الإستيشارات الشاذة المحرضة على زنا المحارم هذه الكبيرة العظيمة أرجوكم هذه القضايا لا تليق بهذا الموقع المحترم كيف تعرضونها ويقرأها الناس إلى أن تأتيهم هذه الفكرة سيدخلها الشيطان إلى رؤوسهم والله إني لاأخجل كثيرا من قرائتها وهذا المريض السائل الشاذ حقيقة أين غريزة الرجولة فيه والشرف ليفكر هكذا وربما تكون أخته أمامه تكشف عن ما يجب ستره كل هذه البلاوي من القنوات الخليعة الهابطة وعدم التربية الصحيحة وقلة الوعي وبصراحة نحن أصبحنا في عصر الفتنة حقا هذا السائل عديم الحياء ألم يخجل وهو يسأل لاحول ولاقوة إلا بالله اللهم قد بلغت اللهم فاشهد

49 - صلوا على نبيكم محمدانا ايضا اناشدكم بعدم عرض مثل ه   |      
ًصباحا 04:02:00 2010/10/24
ارجوكم عدم عرض مثل هذه الاستشارات التى تشعرنى انى اعيش فى غابه

تم اغلاق التعليقات