الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية المشكلات العاطفية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

يشكو من زوجته جفاف عاطفتها

المجيب
التاريخ السبت 18 رجب 1430 الموافق 11 يوليو 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد:

أنا شاب متزوج منذ خمسة أعوام، أشعر من خلال العديد من المواقف بأن زوجتي  لديها برود جنسي تجاهي. أرجو أن ترشدوني إلى طريقة العلاج المناسب. وجزاكم الله خيراً.

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أخي الكريم أسأل الله تعالى أن يبارك فيك، وأن يجعلك من السعداء في الدنيا والآخرة.

العلاقة بين الزوجين من أسمى العلائق بين بني البشر، لأنها علاقة حلال، وبيَّن الرسول صلى الله عليه وسلم أساسيات هذه العلاقة بين الزوجين، فأرشد إلى ما يصلح الطرفين، ويجعل حياتهما ودًّا وسعادة.

وما تشعر به أخي لا بد أن يكون له أسباب، وقد تكون طبية، أو معنوية، والأسباب الطبية كثيرة متنوعة، والتي قد تمثل عائقا وتسبب ألما.

ويرجع في الأسباب الطبية لطبيبة متخصصة، و كثيرا ما يكون السبب بسيطاً ويزول بإذن الله تعالى.

وقد يكون السبب معنويا كعنف الزوج، أو لا توجد بينهما مودة، وما بينهما هو الجفاء وحده، فهذا يشعرها بأنها مجرد كيان لا قيمة له، وتشعر الزوجة مع مرور الزمن أنها لا تمثل شيئا في حياة زوجها؛ إذ لا ود ولا حب ولا مشاعر صادقة بينهما.

وأرى أن العلاج أخي يكمن فيما يلي:

أولا: اقترب من زوجتك، وحاول أن تشعرها بكيانها:

فالزوجة إنسان قبل كل شيء تحتاج من يقدرها ويشعرها بإنسانيتها، ويستوعبها، فإن لم تجد ذلك عندك فأين تجده.

ثانيا: مهِّد للعلاقة بينكما:

وليس غريبا هنا أن نجد النبي صلى الله عليه وسلم يرشد لذلك عمليا، فقد كان يداعب زوجاته ويجلس معهن، وفي حديث رواه الديلمي في مسند الفردوس يقول صلى الله عليه وسلم:" لا يقعن أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة، وليكن بينهما رسول. قيل: وما الرسول يا رسول الله؟ قال "القبلة والكلام"، وصحيح أن الحديث ضعيف، ولكن ما المانع من فعل هذا، وهل هذا حرام بين الزوجين؟ وهل يحقق المصلحة فيما نحن بصدده أم لا؟

ثالثا: اصبر عليها:

فمن الأمور الكثيرة التي يتسرع فيها الزوج أن يهمل زوجته ساعة رغبتها، ولم يعلم أن الله تعالى جعل لها مثلما له يقول تعالى:" وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ" البقرة.

رابعا: لا تنصرف عنها حتى تقضي وطرها:

ونعرض في ذلك ما جاء في فتح القدير، يقول العلامة المناوي:" (إذا جامع أحدكم أهله) -أي حليلته- (فليصدقها) من الصدق في الود والنصح، أي فليجامعها بشدة وقوة وحسن فعل جماع ووداد ونصح ندباً (فإن سبقها) في الإنزال وهي ذات شهوة (فلا يعجلها) أي فلا يحملها على أن تعجل فلا تقضي شهوتها، بل يمهلها حتى تقضي وطرها كما قضى وطره، فلا يتنحى عنها حتى يتبين له منها قضاء أربها، فإن ذلك من حسن المباشرة والإعفاف والمعاملة بمكارم الأخلاق والألطاف، ويؤخذ من هذا الحديث أن الرجل إذا كان سريع الإنزال بحيث لا يتمكن معه من إمهال زوجته حتى تنزل أنه يندب له التداوي بما يبطئ الإنزال فإنه وسيلة إلى مندوب، وللوسائل حكم المقاصد. (عن أنس) وإسناده حسن"..

وأخيرا أخي أوصيك بأن تجعلها صديقة لك، وافتح لها بابا من الحوار تكلمك عن مشاعرها ورغباتها، وكن رقيقا معها.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - مسكينة | مساءً 01:43:00 2009/07/11
انا اجزم ان هذه الزوجة مهضومة الحقوق الروحية لذلك لاتريد ان تكون اله لاستفراغ الشهوات اعانكى الله اختى على بلواك
2 - خبره | مساءً 05:48:00 2009/07/11
ليس كل النساء سواء فهن درجات من ناحية البرود العاطفي لذلك نصيحتي عليك بالزوجه الثانية
3 - الحاج متولي | مساءً 06:36:00 2009/07/11
ونا خوك ترى الثانية دواء الأولى لاتتردد أخوك عايش أمير الله ..
4 - إبراهيم | ًصباحا 10:44:00 2009/07/12
التفت لنفسك ... هل تتزين لها ؟؟!! ، هل تقدم بمقدمات المعاشرة ، هل تسمعها كلمات الحب والغزل ؟؟؟
5 - الحنون | مساءً 08:44:00 2010/02/22
بصراحة اخويا نفس الحالة اللي بتصير معايا جربت معاها السفر وتغيير الجو والفنادق بس الطبع يغلب التتطبع في حريم هذا طبعهم للاسف وزي ماقالو الاخوان لما تحس انك ناوي تتزوج تقوم تزبط نفسها وتسوي لك اللي نفسك فيه وبعدين ترجع لنفس الحالة
6 - موج | مساءً 01:57:00 2010/07/29
تخوفونا بالزواج من ثانيه اعوذ بالله من شر الرجال...
7 - ام يوسف | مساءً 12:30:00 2010/08/19
عندما لاتحب المرأه شخصا فهي بديهيا لايمكنها ان تشعر بالميل الجنسي تجاهه ... ابحث عن الجذور ..