الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية أساليب الدعوة الصحيحة دعوة الأخوة والأخوات

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

حينما تكون رغبة الزوجة أشد!

المجيب
التاريخ الاربعاء 25 شوال 1430 الموافق 14 أكتوبر 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أنا متزوجة منذ زمن بعيد، ولدي أطفال. رغبتي الجنسية أكبر بكثير من رغبة زوجي، وحاولت بكل الوسائل أن أتقارب معه ولكن بدون جدوى، طلبت الطلاق فرفض بشدة، علمًا أن أهلي ضدي، وأشعر أنني سأقع بالمحرم، ولا أعرف ماذا أفعل؟ أرشدوني..

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزتي، أحيي صراحتك، وخوفك على دينك. 

أما هذه الرغبة التي تتكلمين عنها، أنت وحدك من يستطيع تحديدها، ولذا لا نشك بكلامك ونربت على كتفك ونقول أعانك الله...

طبعا أنت تعانين، ولهذا أنت تفكرين كيف تجدين مخرجا مما تعانين منه، وهذا حقك..

لكن دعيني أسألك:

* إذا كنت تخافين الحرام فكيف تعفين نفسك خارج الزواج؟

* هل هنالك آخر يمكن لك الارتباط به لتعفي نفسك؟

* إن لم يكن هنالك أحد، كيف تتصرفين؟

* ما هو مصيرك بعد الانفصال؟ أين تقطنين؟ كيف تنفقين؟

* ما هو مصير الأبناء؟

بعض الأحيان عندما نعاني من عارض ما أو مشكل، نركز كل اهتمامنا على المعاناة، وننسى كل ما حولنا من واجبات، أو حتى ما نمتلك من نعم، ولا يعود يشغل بالنا إلا التخلص مما نحن فيه ناسين التخطيط والتدبير حتى لا نخرج من مشكل ونقع في مشكل أكبر منه. أيضا وفي خضم المعاناة نتناسى ما علينا من واجبات تجاه آخرين، ليس لهم ناقة ولا جمل فيما نعاني منه، الأبناء والأهل في حالتك... 

أنا أذكُر كل ذلك ليس استهانة مما تعانين منه، لكن خوفا عليك من الوقوع في مشكل آخر، وتذكيرا لك بأن هنالك نِعَمًا تتناسينها، وواجبات تهملينها إن أنت ركزت فقط على ما تعانين. 

عزيزتي، لم تذكري المستوى الاجتماعي أو الثقافي الذي تعيشين، فهل هنالك من عمل أو مهارة أو نشاط تودين امتلاكه أو التدرب عليه؟، هل هنالك من مهارة أو نشاط لتعليم الأبناء وتدريبهم عليها؟

كيف تمضين يومك؟، كيف تشغلين وقتك؟، كم عمر الأبناء؟ كيف تتواصلين معهم؟  هل يومك عامر بالواجبات والنشاطات التي تملي نهارك وعقلك وجسدك فينصرف فكرك عن الرغبة الجنسية، ولا تعود الهاجس الأكبر الذي يقض مضجعك...

هنالك الكثير من الأمور التي قد تساعد على تهذيب رغبتك. 

اجلسي مع نفسك، حاولي الإجابة عن كل هذه الأسئلة.. لأن الإجابات عن هذه الأسئلة قد تساهم في تصويب خياراتك والحلول التي تبحثين عنها.  

فإن كان الطلاق يسبب مشكل أكبر مما أنت فيه، ابحثي عن خطوات تشغلك طوال اليوم، تشغل فكرك وقلبك وتفرغ جسدك من الطاقة الفائضة والرغبة الجنسية....

* من أكثر الأمور التي تسبب لنا المشاكل والاضطرابات النفسية، هي الأفكار.                    عندما تتملكنا فكرة ما ولا نستطيع تحويلها إلى عمل منتج، من الأفضل الانشغال عنها بعمل ما، عمل يأخذنا بعيدا عنها، حتى لا تتملكنا… عمل منتج، عمل مفيد لنا ولمن حولنا، مع المداومة على الاستغفار….    

ابتعدي عن المأكولات المحفزة للطاقة، انتبهي للملابس الضيقة وابتعدي عنها، اهتمي للرياضة، كالمشي، أو الالتحاق بنادِ خاص... كل هذا الأمور تساهم في الحد من الرغبة...

أيضا يمكن لك التقرب من زوجك بكل ملاطفة الأنثى الهادئة، حتى لا يشعر بانتهاك للكرامة وكأنه مقصر في واجباته تجاهك...

أما إن كانت كل هذه التساؤلات غير هامة بالنسبة إليك، ولا تساعد في تخفيف ما تعانين منه، فالجئي إلى المحكمة الشرعية، وحدثي القاضي بما قالته امرأة ثابت بن قيس إلى الرسول الكريم، صلى الله عليه وسلم، عندما قالت: "يا رسول الله، ما أنقم على ثابت في دين ولا خلق إلا أني أخاف الكفر"، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أتردين عليه حديقتهُ؟ قالت: نعم فردتها عليه، وأمره ففارقها" رواه البخاري. 

فكري جيدا فكري عميقا، وفقك الله.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سوالف | مساءً 04:36:00 2009/10/14
السائله هذي حبوبه سؤالها حبوب لطيف صغيرونه في السن يارب تحفظها وبنات المسلمين كلهن
2 - سوالف | مساءً 10:38:00 2009/10/14
السائله صغيره في السن ... أرجو عدم التجريح في الردود ... مع العلم بأن مطالبها شرعيه وظمن نطاق الحلال ....
3 - ابو عزام | ًصباحا 12:32:00 2009/10/15
ما شغل بالي في هذه الاستشارة هو ماذا بعد الطلاق كيف ستجدين من يفي بغرضك ... هل ستقولي لأبيك أنك تشترط في زواجك من الخطاب أن يسألهم عن عدد مرات الجنس التي يستطيعون أن يقدموها لك... أم ستخجول من هذا السؤال وتطلبوا من الخاطب تعبئة استبيان !!! ومن ضمن النقاط ((( تكلم عن قدراتك الجنسية ))) أنا لا أهزأ بك اخت ولكن شر البلية ما يضحك .... أخت أعتقد بأن الرغبة الجنسية يعاني منها الكثير ((( خاصة من يتابعون المثيرات الجنسية )) أما عن طريق التلفاز أو الإنترنت أو الأسواق فإذا كنت تشاهدين قصص الحب والغرام في الفضائيات ، ثم تتصفحي المواقع والمنتديات التي تثير الجنس ثم تذهبي لتتسوقي فتقع عينك على الرجال فإني أقول أعانك الله على ما وضعت نفسك فيه ... ولا الوم رغباتك الجنسية التي لم تعد تحتمل كل ما تراه ... يا أخية لم أفهم أبدا كيف كان الطلاق حلا لهذه المشكلة بل المشكلة لو تم الطلاق ... ماذا ستفعلين ؟؟؟؟ بلا شك ستقعين ساعتها بالحرام وربما حتى لو مع من طلقك ... اختي حفظك الله (( ما هكذا تورد الإبل يا سعد )) أكثر الشباب الذين يشعرون بنقص الجنس أو الفتيات الاوتي يشعرن بنقص الجنس يكون ذلك بسبب الفراغ الكبير الذي يعانون منه أو أنهم قضوا وقت الفراغ فيما يثير احاسيسهم الجنسية إن كنت منهم فأرجوا أن تخففي من المثيرات الجنسية ثم تخيلي معي حالتك بعد الطلاق لما تتزوجي من آخر أو تقضين شهوتك بالحرام ماذا ستفعلين مباشرة بعد قضاء حاجتك الجنسية ؟؟؟ أثق تماما بأنك ستتاملين صور أطفالك امامك وستلعنين الشهوة التي تسببت لهم بالحرمان .......................... نعم أنه الحرمان الذي يشتكي منه الكثير حرمان أحضان الوالدين ..... وربما سأرد يوما ما على احد أبناءك هنا وهو يستشير كيف يتعايش مع حالة الحرمان التي عاشها بسبب نزوات والدته الجنسية ... لدي الكثير مما أريد إدراجه في هذه المشاركة ولكن لا اريد أن أطيل ... لكن لعلك تجدي شيئا فيما كتبت والله من وراء القصد والسلام.
4 - ابو عزام مرة أخرى | ًصباحا 12:47:00 2009/10/15
أختي .... تأملي .... حالات من الصبر نتفق جميعا أن هناك شباب كثير يريد ممارسة الجنس ولا يستطيع أن يطيق حياته بدون تحقيق هذه الرغبة ولكنه صبر وتزوج وسواء وجد ما وجد أو زادة رغبة الجنسية بغيرها ولكنه صبرا وصبرا ولا زال صابرا .... وهنا شباب سقط في اول المشوار وهناك في منتصف المشوار.... إن أنت صبرت فلست أو من صبر وإن وقعت فلست أول من وقع .... هناك من يقاوم رغبة التدخين ولكنه صبر وهناك من يقاوم رغبة مشاهدة الأفلام ولكنه صبر وهناك من يقاوم المخدرات وإدمانها ولكنه صبر وهناك من يشعر برغبة شديدة في ممارسة اللوط مع من يحب ولكنه صبر ... وهناك من يرغب وبشدة أن يكون مفعولا به ولكنه صبر وهناك من يحب محادثة الفتيات ولكنه صبر ... وهنا ك ... وهنا ك ... هناك نماذج كثيرة مختلفة ومتنوعة ... وهناك نساء لما يتزوجن أصلا عوانس ترغب بممارسة الجنس أشد من ومنهن من وقعت ومنهن من صبرت .... (( ما أريد أن نقف عنده هو أن رغبتك الجنسة واحدة من أنواع كثيرة من الرغبات، كثيرون غيرك لديهم رغبات أشد منك وأقل ومثلك ولكنهم صبروا وربما وقعوا .... إذا أنت لست وحدك فهل ستصبرين مثل من صبروا أم تقعين مثل من وقعوا )) فقط تأملي الحالات المتنوعة وحاولية أن تقنعي نفسك بأنك لست الوحيدة التي تمر في هذه الأحاسيس
5 - الدلع طبعي | ًصباحا 01:46:00 2009/10/15
الله يوفقك لكل ماهو طيب
6 - العنزي | ًصباحا 08:45:00 2009/10/15
بسم الله الرحمن الرحيم الاخت الفاضله هداك الله واساله ان يضيف على حياتك السعاده والهدؤ في ظل زوجك وابنائك وبعد اسمحي لي بان اكون فضولي واسال ماهو فارق السن بينك وبين زوجك وغذا كان الفارق بينكما كبير الى حدا ما هل كنت مرقمه على الزواج منه وبضغط من الاهل الاخت اتمنى ان ان تكوني واقعيه في طرحك ولا تفكلري في اشياء قد تكون ثانويه غذا توفرت السعاده والاستقرار اذكرك بالحد الامثل والافضل للجماع فمعدله ثلاث مرات بالاسبوع فهذا شئ جميل وغذا زاد عن ذلك فمصيره الى الملل حاولي ان تكوني لطيفه مع زوجك وحفزي لديه الرغبه فالعمليه الجنسيه ثلاث ارباعها من المراءه التلطف والمداعبه تولد الرغبه فاذا كنتي حنونه ولطيفه في تعاملك والابتعاد عن بحث المشاكل اليوميه في الفراش اصبح الجو مناسب : اتمنى لك السعاده الدائمه احرصي على مستقبل اولادك ولا تضحي بهم في امور لاتعادل معهم شئ : تحياتي لك
7 - عبد الله | ًصباحا 09:17:00 2009/10/15
السلام عليكم، ممكن ان تكون الزوجة مثل حالة السائلة والزوج مثل حال زوجها....اي المشكلة قائمة...لكن الاخطر هو الطلاق لا قدر الله ان تم...ان الطلاق نفسه يسبب حالة نفسية اصعب لدى المطلقة...فيجعلها اكثر ضعفا امام المشاكل... لذا حافظي على زوجك ولا تطلبي الطلاق... اما زوجك بحاجة الى تثقيف لكي يتغلب على الامر، انا متأكد بعد التثقيف الزوجي ستجدين ان المشكلة قد انحلت تماما... بالنسبة للتثقيف، لابد من جهة يعلم زوجك كيفية حل المشكلة انا كاخوه مستعد ان ارشده الى ذلك
8 - أبو بيان الأردني | ًصباحا 10:50:00 2009/10/15
إجابة الأستاذة عبلة رائعة وتنم عن وعي وعلم .. أيتها السائلة إذا كنت لا تسطتيعن الصبر ـ على نصف زوج ـ على اعتبار انه ضعيف ، كيف ستصبري على فقده بطلب الطلاق؟!! .. بارك الله في الجميع
9 - السر | ًصباحا 02:47:00 2009/10/16
هل تستطيعين تعليم زوجك كيف يمتعك حتى وان كانت شهوته اقل .ويعوضك لمسا وهمسا ولطفا وما لا يمكن قوله اليس احسن من التفكير يالطلاق والفراق .مع ألآعاد عن المثيرات
10 - هل هو تسرع الزوج؟ | ًصباحا 09:04:00 2009/10/23
إضافة الى ما جاء في الاستشارة و تأكيدا على التعليقات أقول اختي الكريمة بأنه ربما يكون تسرع الزوج بالجماع و قلة علمه في فنون المعاشرة هو السبب الذي يجعلك تشعرين بذلك. . الطلاق لن يضمن لك زوجاً يحسن تبعله إليك إنما هو العلم فإنما شفاء العي (اي الجهل) السؤال. وردت استشارة سابقة بعكس ما تعانين منه. و لكن الاستشارة كانت شاملة بحيث يمكنك الاستفادة منها لمساعدة زوجك في حسن معاشرتك. إليك الرابط من هذا الموقعhttp://www.islamtoday.net/istesharat/quesshow-70-185492.htm
11 - حلم حزين | ًصباحا 03:39:00 2010/01/15
أسأل الله العظيم أن يكفيك بحلاله عن حرامه
12 - ام عبد الرحمن | مساءً 11:29:00 2010/02/01
السلام عليكم في اغلب الاحيان تفوق شهوة الرجل على المراة بسبب الفطرة التي جبل عليها بدليل تعدد الزوجات وربما تفوق شهوة المراة احيانا لكن استدامة تفوقها جنسيا هذا يعني انها تحت صغوطات اخرى لانه عكس فطرة المراة لذا جاء تحريم مراجعة المراة لزوجها وليس العكس اقول لكي اخية اتقي الله في زوجك و اولادك وابتعدي عن كل الماثرات الجنسية واتركي شهوتك طبيعية لان العمل و التعب يضعف الرجل احيانا ولا يكون الجنس شغلك الشاغل انشغلي بطاعة زوجك ولا تفشي سره و انشغلي بتربية اولادك لان قضاء الوطر يجعله المرء اخر النية في الزواج و مادمت متزوجة فانت مسؤولة عن رعيتك \كل راع مسؤول عن رعيته\ ام عبد الرحمن من الجزائر و سامحيني ان كنت قاسية نوعا ما لكن هي النصيحة لله حبيبتي لا تزعلي مني
13 - نسأل الله التقوى والعفاف والغنى | مساءً 06:09:00 2010/02/24
لو كان الرجل هو السائل ماذا ستكون الإجابات يا ترى؟ عدد، عدد، عدد من دون أي مراعاة لحلول أخرى قد تحل المشكلة منها ما تفضلتم به من شغل الوقت بالمفيد والابتعاد عن المثيرات والنظر الإيجابي للطرف الآخر واحترامه وتخفيف الأعباء عليه حتى يحدث الميل والرغبة، و..و..و. المشكلة أن المرأة هنا ملامة من طرف المشاركين ومتهمة بإثارة شهوتها و..و..و ، قد يكون ذلك واقعا لكم الحق ولكنه كذلك يقع في حالة الرجل والأولى كذلك أن ننصح الرجل أولا بالإحسان إلى زوجته فإنه قد يعدد وهو غير محصن لزوجته الأولى ويسئ معاملتها مما يجعلها غير راغبة في معاشرته ولو حاولت، ثم يزيد الأذى بالتعدد. في كثير من الأحيان المشكلة تكون كامنة في سوء المعاملة التي ينتج عنها الزهد في العلاقة من أحد الطرفين والذي غالبا ما يكون المرأة لحساسيتها. فأقول هنا للزوجة، أنا أثق في عفافك ولكن حسني من معاملتك وتدليعك لزوجك وتقبليه كما هو، إن لم يكن رومانسيا مثلما تتمنين. ركزي على جوانبه الإيجابية وسوف تجدينه منجذبا إليك أكثر، وأقول للرجل الذي يعاني من نفس الأمر، قبل أن تتوجه إلى حل التعدد (وهو طبعا حلال ولكن العدالة ركن فيه وقد تكون العلة منك لا منها، فتؤذيها بزواجك وبإهمالك العاطفي لها وقد تجعلها تفكر في الحرام أو تعيش مظلومة ومكبوتة المشاعر)، جرب يا أخي حسن المعاملة والبعد عن الجفاف والظلم في البيت وسترى ما يرضيك بإذن الله،إن كانت زوجتك مربية تربية جيدة وتحترم اللطف وتقدره. تخفيف الأعباء من الجانبين مهم، فقد يكون أحد الطرفين منشغلا جدا ومنهمكا في خدمة الأسرة والآخر ينعم بالراحة وهذا يسبب الخلل في حال غياب النضج. فبإختصار قبل أن نخلص بأن المشكلة في ضعف القدرة عند أحد الطرفين فلنسأل لماذا؟ * هل هي للانشغال الشديد لأحد الطرفين والفراغ للطرف الآخر * هل هي لمرض واكتئاب أحد الطرفين لظروف معينة نستطيع المساعدة فيها بدل الأنانية والمادية وخراب البيوت * هل هي لسوء خلق أحد الطرفين * هل هي لسوء المسكن وعدم توافر الظروف المناسبة للاغتسال ومن ثم فقد يخجل أحدهما أو يخاف من المرض * هل هي لسوء معاملة أهل أحد الطرفين مما قد يسبب في انشغال البال بالمشاكل * هل هي للانشغال بمشاكل الأطفال وكيف يمكن حل ذلك * هل هي لبعد أحد الطرفين عن أهله والشوق إليهم وكيف يمكن التعويض عن ذلك...... العلاقة شائكة وقد تكون نسبة العنة أقل بكثير مما نتصور، فقبل أن نقدم أي حل قد يزيد من تعقيد الوضع وظلم أي طرف، فالأولى أن نحاول أن نبحث عن بعض الأسباب لذلك وكيفية تجاوزها. وأستغفر الله لي ولكم
14 - سيد عبيد مصر | مساءً 08:17:00 2010/04/07
عليكي بالصوم