الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الأسرية مشكلات أسرية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

مطلقة في بيت لا يرحم

المجيب
التاريخ السبت 14 شوال 1430 الموافق 03 أكتوبر 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

مشكلتي مع أهلي منذ طُلِّقت وأتيت إليهم بطفلة وهم يعاملوني بشكل قاسٍ، حتى إن ابنتي تضرب وتعنف من قبل نسائهم وأطفالهم وأحيانا أخوالها إذا اشتكت، وأنا ليس بيدي حيلة، وإذا دافعت أو خاصمت عنها كان لي الضرب منهم والحرمان لي من أي مساعدة.. أصبت بالاكتئاب واعتزلتهم، فكيف أربيها في هذا الجو المشحون، لا أحس بطعم للحياة، وفقدت حناني على بنتي من كثرة المشاكل، وأبي لا يقف معي بل معهم ويصرف علي في حدود، ويقول إن دنياي انتهت ولازم أرضخ لهؤلاء النسوة فهو لا يحس بقيمتي، ويتعامل مع كل شخص في البيت على حسب مصلحته وهواه، ولا يحق حقا ولا ينكر منكرًا، ويعيرني لأني فشلت في زواجي كما أنني لست موظفة، فكيف أعيش حياتي والكل من إخوتي منشغل بحياته ولا يحبذون حتى زيارتي لهم كأني سأتسبب لهم بالطلاق.. لم أعد أحس بأمومتي تجاه بنتي، وكلما كبرت بنتي كلما تغيرت نفوس إخوتي علينا.. أنا حبيسة البيت مع أم شبه مقعدة وأب قاسٍ ظالم، وبنت مستضعفة، فكيف أنهاهم عن ظلم وازدراء ابنتي بطريقة لا أتعرض فيها معهم إلى مشاكل تؤثر على نفسية بنتي، علما بأنها تضررت من جراء هذا العنف، حيث أصبحت تخاف من الأصوات العالية، وخوفا من المشاكل لا تخبرني بأي شيء يحصل لها إلا بعد مدة من الزمن، وأصبحت تكذب ولديها خوف، وشخصيتها ضعيفة.. أبوها لا يسأل عنها حتى نتصل بجدتها لأبيها، ونذكرهم بزيارتها لهم.. أحيانا يصرف عليها أبوها وأحيانا لا.. أنا وهي حبيسات الوحدة.. كيف أعيش حياتي مع ابنتي بسعادة؟

الجواب

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد..

أختي الغالية.. لا شك أن الحديث عن السلبيات التي في الحياة، والمنغصات التي تسلب السعادة من نفوسنا، وتشوش خواطرنا إذا استسلمنا لها، وجعلناها تتمكن منا، لذلك يجب أن نعي أن السعادة هي مجموعة من الأفكار التي تتحول إلى مشاعر في داخلنا، ثم تترجم إلى سلوك ظاهر يطبع حياتنا بطابعه، والسعادة ليست شيئًا ماديًّا وملموسًا تستطيع أن تمتلكه بطرق مختلفة، بل هي ما ينبع من داخل أنفسنا. لذلك لا يستطيع أحد أن يعطينا إياها ولا يأخذها منا، ولكن الآخرين يساهمون بجزء بسيط من السعادة الموهوبة للآخرين، لذلك يجب عليك أن تثقي تماما بأن سعادتك وابنتك ملك يديك.

لكن السؤال هو كيف السبيل لكسبها؟؟ هناك عدة طرق وأولها اللجوء لله تعالى وطلب العون منه، والتقرب له بالأعمال الصالحة، ثم تقدير الذات ومعرفة مميزاتها والعمل على تطويرها، اجلسي مع نفسك واكتبي سلبياتك وإيجابياتك، ومقدار النفع الذي تقدميه للآخرين، ومدى ثقافتك وحسن اطلاعك.

رتبي حياتك من الداخل، وابدئي العمل أنت وابنتك، فبشأن الوحدة والخروج من دائرة الضيق عليك بحفظ القرآن الكريم، فاذهبي أنت وابنتك لإحدى دور التحفيظ القريبة من منزلك، وشاركي الجيران وأهل الحي وستجدين المحبين لك بإذن الله. التحقي بالدورات سواء دورات الطبخ والتجميل والديكور، أو الدورات المهارية التي تعين على تطوير الذات.

ثم انظري إلى داخل أسرتك، انظري إلى الوالدين إنهما من أبواب الجنة ولازالت مفتوحة أمد الله بعمرهما. وخصي أمك بالبر التي تصفينها بشبه مقعدة، ابدئي من البسمة واللمسة الحانية والعناية الفائقة بها، اكسبي رضاها فبرضاها يرضى الله عنك، وهي المفتاح السحري لقلوب إخوتك، ولعلها هي التي سوف تحثهم على رعايتك وحبك والاهتمام بك أنت وابنتك. ثم عليك بأبيك ابحثي عن الأشياء التي يحبها ولو كانت بسيطة في نظرك، واصنعيها له مثل قهوة الصبح أو قراءة بعض المواضيع التي يحبها، وتدريجياً ستكسبين ودّه وثقته، فالناس دائماً يحبون الشخص الإيجابي المتميز، وينفرون من الإنسان الذي فيه ضعف بسبب أنهم يرون فيه الاتكاليه، وأنه عبء عليهم، فيحاولون التخلص منه إما بالتهميش أو التجاهل، لذلك أقول لك قدري نفسك وتعرفي على ما فيها من خير وإبداع، وأظهريه بطريقة هادئة، وأثبتي للجميع وجودك.

ابحثي بين إخوتك على أكثرهم رقة في الطبع، وتحدثي معه لا لتشكي له، ولكن لتشاوريه وتأخذي رأيه في بعض ما تودين القيام به.

أختي الغالية..أريد أن أخبرك على معادلة بسيطة نطبقها في حياتنا دون أن نشعر بها ونبني على أساسها ردود أفعالنا وتصرفاتنا، وهي أن كل شيء في الحياة يبدأ بفكرة ثم تتحول هذه الفكرة إلى مشاعر وبالتالي ينتج السلوك وهو ردة الفعل. طبقيها على نفسك في البداية سيطرت عليك فكرة أنهم يكرهونك ويضطهدونك أنت وابنتك، ثم تحولت إلى مشاعر سلبية قوية وهي مشاعر الألم والحسرة على حياتك أنت وابنتك، فأصبحت ردة فعلك أو سلوكك عدائيًّا معهم ومع زوجاتهم، وأصبح أي شيء يثيرك ويغضبك.

لذا أختي الغالية.. إذا أردتِ التغيير فابدئي بنفسك أولاً، وغيري الفكرة عن أهلك، واجعليها فكرة إيجابية بأنهم يحبونك، وكل ما يحصل هو مجرد سوء تفاهم وأنت ابنتهم، بعد ذلك ستتغير مشاعرك نحوهم، وستلتمسين لهم العذر وتسامحينهم وستشفقين عليهم، وهذا سينتج ردة فعل رائعة سيرونها عليك من البسمة التي على وجهك إلى سماع للكلمة الحلوة والأفعال الجميلة منك، ثم سيبدءون هم بالتغير الإيجابي.

وارسمي لنفسك صورة مشرقة في مخيلتك لمستقبلك، وفكري بالزواج مرة أخرى، فلعل الله يمن عليك بالزوج الصالح الذي تمضي معه رحلة العمر، بثي في نفس ابنتك العزة والقوة والهمة والإيجابية، حاوريها وقبليها وأعطيها من حنانك حتى ترتوي، ولا تجعليها تشعر بالنقص والحرمان فهي مازلت صغيرة، وتنتظرها حياة سعيدة بإذن الله، ادعميها في دراستها واهتمي بمواهبها، واغرسي فيها حب القراءة، واجعليها زهرة فواحة تملأ حياتك برائحتها الزكية.

أختي الغالية.. لا أقول لك إنك أنت المخطئة، ولا أقول لك إن الأمر سهل، ولكن أقول هذه حياتك أنت من يحدد لها المسار الصحيح، لا تنتظري من أحد أن يأتي ويبكي معك عليها، بل قومي واعملي فالحياة يعيشها الإنسان مرة واحدة، ابحثي لك عن صديقات إيجابيات ينظرن إلى معالي الأمور، واذهبي للجمعيات الخيرية وشاركي بالعمل التطوعي، واحضري الدروس والندوات والحفلات الخيرية، وسترين من الحياة الجانب المشرق الجميل.

ثقي بالله تعالى ثم بنفسك وبمن حولك، واعزمي على التغيير، فالأمر بين يديك.. وفقك الله وسدد خطاك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ابتسامة دمعة...ياربي رحمتك | مساءً 09:23:00 2009/10/03
أعرف هذه النوعيه من الأباء الذين تحركهم المصلحة وبما أنك الآن محتاجة لهم فكما يقول المثل (لاطاح الجمل كثرت سكاكينه) من الأفضل أن تتركي ابنتك تعيش عند والدها حتى تكون تحت نظرة ويحبها ويرحمها ويصرف عليها فهناك في منزل أبيها لها مكان ولو كانت في كل الأحوال لن تكتمل حياتها لكن هناك أفضل لكي ولها وأنت تخفين على أهلك ولا يزدرونك أكثر
2 - أبدآ لاتتركين بنتك | مساءً 09:55:00 2009/10/03
في في القضاء شيء إسمه [النفقه] زهي واجبه على طليقيك ينفق على بنته ورجله فوق رقبته وفق القاعده الفقيه [ولينفق كل ذي سعه من سعته] ارفعي قضية نفقه ومن حقك ايجار مسكن لأنك حاضنه وكلللل مصاريف الطفله عليه ..... إن قال لك أبوك عيب نحنا مش حق محاكم اكتبين لأبوك انتي ورقه بكل مصاريف الطفله [بنتك] وقولينها له بصوت قوي وواضح انت ماتبغى طليقي ينفق خلاص دلعه وأنفق أنت ,,,,, { بتنظربي من أبوك أكيد والله بتنظربي } بس عاغدي المهم تأخذين حقك بعدها أبوك بيقول لك خلاص ارفعي قضية نفقه انتي حره ... هم يجيبون اطفال وماينفقون وراه في المحاكم لين ينفق على بنته ... أنا سجنت طليقي مرتين بأمر القاضي لانه لمان يحين وقت النفقه مايدفعها .... لاتأخذك به شفقه رجل كلب ترك لحمه وشرفه وقال وانا مالي ربيه علمينه المرجله
3 - النفقه وين القضاء | مساءً 10:11:00 2009/10/03
يابنت الحلال من حقك وفق الشريعه الاسلاميه ايجار بيت ونفقه لك لانك حاضنه ونفقه شهريه للطفله وكسوة العيدين وكسوة مدرسه ونفقة مرض الطفله ..... المحاكم بنوها للي ماعندهم دم ولا مرؤه مثل طليقيك وانتي ماعليك أمر من بكره تشوفين محامي شاطر وتدوخينه في المحاكم ... إللي مايجي بالأدب والذوق يجي بالعصا ... هذا مثلنا أهل اليمن .... واذا فرطتي بريال من نفقة بنتك بتتحاسبي قدام ربنا لانك سكتتي عن الحق والساكت عن الحق شيطان أخرس وربي والله إن أبوي ضربني لاول مره ولاخر مره في حياته يوم فتحت موضوع نفقة بنتي بس مازادني ضرب أبي لي الا قوه وقلت انا ماأعرف عادات وتقاليد أنا اعرف [دين] والدين يقول ان طليقي ينفق على بنته وربي والله شاهد انسجن على يدي مرتين بسبب تهربه من النفقه والان يجيبها بكل أدب مثل الكلب هذونا مايجون بالطيبه هذونا يجون الله يكرمك بالسواط تضربينه يحترم نفسه
4 - لا للعادات والتقاليد نعم للدين | مساءً 10:37:00 2009/10/03
والله أبوك بيضربك وضرب مبرح وأخوانك ممكن تنظربين منهم كمان .... العادات والتقاليد تقول ان عيب مطلقه ترفع قضية نفقه ... والدين يقول ان وجود المحاكم لكي يحكمون بين الناس وفق الشريعه الاسلاميه خلاص روحي قدمي [طلب نفقه للقاضي] ... يووووه بالبدايه بتنظربي وبيقولون لك سودتي وجهنا وفضحتينا والمحاكم للناس اللي ماعندهم أصل .... غلط المحاكم لكللللل الناااااس حتى وانتي طبيبه ادخلي المحكمه نكل ثقه وقولي لهم أنا جيت أطالب بحق بنتي من واجبي ابحث لها عن حقها ويوم بيوقف امام الله مابتنفعني العادات والتقاليد ... انا حضرت اطلب شرع الله ووريهم شهادتك الجامعيه وقوليلهم انا مستغنيه عن فلوس طليقي لألللل[بس بنتي مش مستغنيه عن فلوس أبوها] وده حقها ولانها طفله انا جيت ابغى اخرج بيت ايجار لحالي مش مرتاحه في بيت اهلي
5 - كوني واقعية .. | مساءً 10:39:00 2009/10/03
تريدينها أن تبحث عن محامي شاطر والمحامي يريد أتعاب والقضايا تطول ...حتى تحصل على نفقة بنتها بتكون ركبتها الديون؟؟؟
6 - السر | ًصباحا 02:02:00 2009/10/04
ابكيتني ايته الاخت المطلقة في بيت لا يرحم .والاخت بدرية قد احسنت المشورة .(لي اخت مطلقة ولها ثلاثة اولاد وطليقها لا ينفق على اولادة الا مؤخرا .لكن لله درها من اخت كانت قوية ومازالت اهتمة كثيرا بتربية اولادها التربية الحسنة حتى انها لا تسمح لاحد مننا ان يقول على طليقها بسؤء امام اولادها كي لا يتعقدون بالكره وكي لا تكون السبب في عقوق الاولاد لاباهم وكانت ومازالت نعم المستشارة لنا جميعا حتى ان البيت يظلم بغيابها وهي العمود المهم في بر والدينا وقد كانت الممرضة ليلا ونهارا لابي حتى مات رحمه الله وفتحت امام البت في القرية دكانا صغيرا لبيع حاجيات النساء بالرغم اننا لا نقصر معها ولا مع اولادها بشيء بل اعتبرناهم مثل اولادنا بالضبط وحالتنا المادية طيبة وطليقها صار يرسل لاولادها بعض المصاريف لكنها تريد اثبات الشخصية .وهي الان من يدرس النساء بالقرية القرءان ولها دروس في مسجدين ومرتاحة جدا جدا وقد عرض عليا الزواج مرات ومرات ولكن رفضة لاجل تربية اولادها وهم الان من احسن اودنا اخلاقا (لكن والله اخلاق اختى المستمدة من الدين وحسن التربية وقوة شخصيتها ورجاحة عقلها وحسن تصرفها وحسن عبادتها لله ومساعدها لزوجاتنا اوقات الحمل والولادة واوقات الضرورة من غير طلب من لها ومن غير من او ازى بل هي اصلا من اخارت لنا اكثر زوجاتنا لاننا سبعة من الرجال هي التي فرضة حبها وحب اولادها ووالله اننا نحب رضاها عنا كحبنا رضاء والدينا عنا .)))))وفقك الله وصبرك وارجوا ان تكون افعال اختي الحميدة نبراسا وقدوة لكي فهل جزاء الاحسان الا الاحسان
7 - السر | ًصباحا 02:23:00 2009/10/04
الى اخيتي (حاسة فيك) اسمحي لي يا اخية ان اقول لك لا تقنطي من رحمة الله .وكلمات مثل بقايا اكل .شوفي نحن خلاص راحت علينا وغيرها كلمات تدل على القنوط والياس مما عند الله فالصح انكن تسألن الله الزوج الصالح والعوض منه خير مما فقدتن من ازواج .لا للاحباط نعم للتفائل .اختي ليسة من الجميلات جدا ولكن تقدم لها كثير من الرجال المحترمين وهي من ترفض.اخت زوجتي طلقت مرتين وهي الان متزوجة من رجل ومعها ضرة ولكن زوجها الاخير افضل اخلاقا وتدينا وانفقا من الاثنين الاولين وسنه لم يتجاوز 33 عاما اي اكبر منها فقط بخمس او ست سنوات والله ونعم العديل .المهم المسأله ارزاق واعملن بالاسباب من دعاء وماعرفة الناس وحسن التعامل وخاصة مع الاقربين والجيران وسيوفقكن الله للزوج الصالح .فلا اصلح للمرأة الا ان تستقر عاطفيا مع زوج ولو كان معدد
8 - صبراااااااااا | ًصباحا 05:11:00 2009/10/04
اختي الكريمة اسال الله ان يفرج همك وهمي وهموم المسلمين جميعا........قد كقت المستشارة ووفت ماشاء الله....استوعبي نصحها جيدا.... واضيف الى ذلك ....تمسكي بابنتك واصبري فسوف تجدين حصاد ذلك قريبا لكن اياك ان تستمري بما انت فية من عدم الحنان والعطف ...ابنتك هي كل الدنيا لش الان..الشئ الثاني لابد ان تكوني مستقلة ماديا..ابتداي باي مشروع صغير...مهما كان وربي بيفتح عليش...القوة الماديو ضرورية جدا للوضع الذي انت بة.......وشفت مثلك كثيييييييييييييييييييير .......بلتوفيق
9 - فجرجديد | ًصباحا 06:25:00 2009/10/04
أخيتي الغالية كان رأى المستشارة كالبلسم الشافي فاجتمع فيه رأي العقل والمنطق والقلب . نحن من نستطيع أن نشكل حياتنا كيفما نشأ ليس هناك من يستطيع أن يجد لنا كل الحلول ولكل المشاكل . ليس هناك من هو أدرى وأعرف بأحوالك وأوضاعك أنت وإبنتك مثلك , فلاتجلسي مكتوفت الايدي وتنتظرين مد يد العون من أحد ولو فكرت ملئياً لوجدت أنك لاتستطيعين لوم أهلك أوحتى أخوتك فكل له حياته ومسؤلياته وكذلك أنت مسئولة عن إبنتك وعن نفسك . لاتكوني ضعيفه تهزك الرياح متى هبت بل كوني قوية صلبه ولاتضعين المادة نصب عينيك فكيفي نفسك مع ظروفك ولاتأخذين دور الانسان الضعيف المغلوب على أمره ولاتزرعين هذا الموقف في نفس إبنتك بل عوديها أن تكون قويه فقد تواجهها ظروف أصعب من ذلك حينما تخرج إلى المجتمع . نحن في وقت أصبحت المراة قادره على الخروج والعمل , أولاً : حددأهدافك ( نقطه هامه جداً ) ثانياً خططي لتحقيق هذه الاهداف ولاتستعجلي النتائج . إسعي دائماً لتحقيق ذاتك ووجودك كامراه أولاً وأم ثانياً ولبنه هامة من لبنات الاسرة وبالتالي ركيزه يرتكز عليها هذا المجتمع تفالي فالحياة فيها الجميل مثلما فيها القبيح
10 - بالمناسبه | ًصباحا 06:48:00 2009/10/04
تعليق [حاسه فيك] هي ذاتها من تحدت العادات والتقاليد وقالت بروح ارفع قضية نفقه لبنتي وأنسجن طليقها مرتين بسببها .... وفر عطفك وإحسانك لان بالفعل ومن تجربه في ناس كثير يفضلون الغير المتزوجه كبيرة السن عن المطلقه ويقولوا يووووه لسه حنربي بنتها وحتظل تقول بنتي وحشتني بروح ازورها ونكد ووجع رأس ..... نحنا بالفعل بقايا أكل وحلو الانسان يتكيف مع واقعه وخلاص راحت علينا
11 - بنتي حبيبتي | ًصباحا 10:56:00 2010/03/19
انا مطلقه ولدي بنت وهي كل حياتي وكل بيت يا غناتي فيه مشاكل لازم تثبتين ذاتك حاولي تشتغلين حتى تستقلين بنفسك وهذي المومنه مالها الا الله ثم انتي لاتخلين المشاكل تأثر على عطفك وحنانك لفلذة كبدك ارفعي عليه القضيه وبالفعل مثل ماقالت وحده من الاخوات اللي مايجي بالزين وراه العصا تجيبه حد من الناس مثل الحمار وانتي بكرامه ينضرب يمشي مثل طليقي الله ينصرني عليه
12 - نفس مشكلتى | مساءً 10:54:00 2010/10/11
اتعرضت لنفس المشكلة وبارادتى فى تربية بنتى استطعت تربيتها فى جو مشحون بالقسوة وانا الان منذ طلاقى من حوالى 6 سنوات ومازلت دون زواج فانا عايشة لبنتى فقط وارفض كل من تقدم لى وكانت هذة مشكلتى مع اهلى تحملى من اجل ابنتك فانتى كل ماليها من هذة الدنيا واسال الله ان يعطيكى الارادة والقوة والصبر حتى تستطيعى تربيتها وقلبى معكى