الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية المشكلات العاطفية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجي والجفاف العاطفي

المجيب
التاريخ الاربعاء 03 ربيع الثاني 1434 الموافق 13 فبراير 2013
السؤال

أنا متزوجة منذ إحدى عشرة سنة، ولدي طفلان، ومعاناتي مع زوجي أنه سلبي وذو انتقاد لا يرضيه شيء، وجاف التعامل، ولا يقول لي كلامًا ينم عن حب مثل كلمة حبيبتي أو غيرها، وتعامله قاسٍ لدرجة أنني أوضحت له حاجتي للإشباع العاطفي، ويقول دائما الحب بالفعل وليس بالكلام.. أنا أعيش معاناة شديدة لعدم رضاه، وأنه يحسسني أني مقصرة. أرجو إفادتي وجزاكم الله عني خير الجزاء..

الجواب

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد..

أختي الغالية.. للسعادة أبواب متفرقة ومتنوعة يجيدها البعض ويغفل عنها الآخرون، والحكمة ضالة المؤمن أنا وجدها فهو أولى بها، لذلك كان ولا بد أن يطرق الإنسان هذه الأبواب حتى يجد ضالته، ومن أروع هذه الأبواب هي سنة النبي صلى الله عليه وسلم، وكيفية تعامله مع أهله والناس أجمعين، ثم العلوم الحياتية الحديثة التي تقوم على استقصاء نمط حياة الآخرين، وتقديمها في قوالب مهارية ناجحة إذا طبقها الإنسان وجد فيها كثيراً من الحلول، ومنها حضور الدورات التدريبية لإتقان مهارات الحياة من مهارة الاتصال، ومهارات الإقناع، وكذلك مهارات الحوار، لأنه أصبح من الضروري التغيير في حياتنا بسبب تغير الثقافات، سواء من خلال تأثير الإعلام أو الإنترنت، فكان حري بك أن يكون لديك إلمام بفنون الحياة الزوجية؛ لأن المواجهة وطلب الحقوق في الغالب لا تأتي بنتيجة سريعة كما هو مطلوب، ولذلك دعيني أهمس لك بهذه الهمسات..

• اعرفي نمط زوجك، وهل هو من النوع الذي تسعده اللمسة الحانية أو الهدية أو الطبخة الجديدة، أو عندما يراك امرأة متجددة في شكلك أو لبسك، أو تسريحة شعرك، أو تبهره الكلمة الحلوة والنقاش والحوار، إذا استطعتِ معرفة ما الذي يسعده تكوني قد وصلتِ لنصف الحل، ويبقى النصف الآخر وهو التطبيق.

• ابدئي بنفسك ولا تنتظري منه المبادرة، بل عامليه بما يعجبه ويدخل السرور على قلبه، يا غالية هناك من النساء من تقول بأن زوجها لم يفكر يوماً بأن يتذكرها بهدية ولو وردة صغيرة، وكل ما يجيده هو كلام الحب والغزل وهي تريد الهدايا والسفر أو تغيير أثاث المنزل أو الملابس والعطور، وهناك من تقول إن زوجها لا يفهم الرومانسية والكلام الجميل وهو يكثر فقط من الهدايا!! فانظري إلى الفرق بين الحالتين كل منها يتصرف من خلال النمط السائد أو الغالب على شخصيته، وهذا ما يسمى بعلم البرمجة اللغوية العصبية الأنماط، وهي بصري  أو سمعي أو حسي، ولا شك أن الشخصية الرائعة هي التي تخلط بين هذه الأنماط وتستخدم كل منه بقدر وفي موضعه.

• لا تستسلمي أبداً، بل خذي الأمر بجديه، وحاولي التأثير على زوجك بهدوء من خلال الحوار وقراءة الكتب التي تتحدث عن مهارات التواصل الجيدة في الحياة الزوجية وتطبيق ما تعلمتِ، وستجدين نتيجة رائعة بإذن الله.

وأخيراً عليك بالابتسامة لأنها مفتاح القلوب، وهي معدية فقط، ابتسمي يبتسم لك الآخرون، وأضيفي المرح إلى حياتك ليكسر حواجز الصمت والجمود داخل أسرتك، وكوني متفائلة، واستعيني بالله تعالى، ولا تنسي بأن تخلصي نيتك لله.

أسعدك الله وجعل بيتك واحة غنّاء لك ولأسرتك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - قارئ من مكان ما | ًصباحا 11:26:00 2010/01/22
"ويقول دائما الحب بالفعل وليس بالكلام" يبدو زوجك مجرد أمي، أعذريه وعلميه. خير لك وله. مع التحية
2 - جميري | مساءً 10:09:00 2010/01/22
الأخت قاري من مكان اتق الله يقول الرسول صلى الله عليه وسلم (قل خيرا اواصمت ) كلمتك هذه قد تزيد الجرح . ولكي ان تتخيل نفسك مكانه اومكانها. اختي في الله اذكرك انه مادام انه يقبل منك فهذا يعد انه ليس بالبعيد فلا تيأسي ولا تنسي الدعاء فهذا سلاح غفل عنه الكثير
3 - قارئ من مكان ما | ًصباحا 07:16:00 2010/01/23
الأخ (ت) جميري لم أفهم ما الذي أثار حفيظتك، أهي كلمة "أمي" أم كلمة "علميه" أم كلاهما أم غيرهما. رجاء أخبرينا. مع التحية.
4 - أبو عزام | ًصباحا 09:40:00 2010/01/23
جزا الله المستشارة خير الجزاء على هذا الرد الجميل... وأوافقها تماما على أهمية أن تتوسع السائلة في قراءة الكتب والمقالات التي تتحدث عن شخصيات وأهداف وأنواع الرجال .... وأريد أن أضيف للاخت السائلة أن تفهم شيئين مهمين:ــ الأول : أن بعض الرجال أخطأ في تقدير قدرات وطبيعة وسلوك وحدود المرأة فهو يقارنها بشخصيته وبعقله وبتصرفاته لذلك هو دائما ينزعج للوجود فارق كبير بينهما كان باعتقاده أن المرأة تستطيع الوصول أليه ... ولو أنه فكر فقط مجرد تفكير كيف عاش وكيف اختلط بالمجتمع منذ صغره وكيف عاشت المرأة ( السعودية ) في وسط بيئة محدودة خاصة جدا لعلم سبب الفارق الكبير واستطاع أن يضع الاشياء في موازينها وبالتالي القبول بها كيف ما هي....!!! ثانيا:ـــــ هناك بعض النساء لم تفكر في الفارق الكبير بينها وبين زوجها من الناحية الثقافية فالرجال يفترض أنهم أكثر ثقافة من النساء بسبب كثرة اختلاطهم بأنواع مختلفة ومتنوعة من البشر فتجد المرأة تتحدث مع زوجها ومع أنها لم تتصنع بالثقافة إلى أنها تكشف أوراقها وقلة ثقافتها أمام زوج لم يفهمها تماما فتصبح نظرته له سيئة بعد كل حديث أو جلسة لذلك أنصح يا أخت أن تفهمي نفسك قبل أن تفهمي زوجك وأن تحاولي أن تقللي من الحديث معه حاليا خاصة في تلك الأشياء التي تخصه وأقصد في ذلك على سبيل المثال لو أن زوجك قال أريد أن آخذ قرض وأبني في المكان الفلاني وأفتح متجر .. إلخ في هذه الحالة لا تدلي برأيك وتناقشيه بالموضوع يجب أن تحددي قدراتك لأنك ربما تتحدثي بالموضوع وأنت لا تفهمي شيء عن هذا فيكره تلك الجلسة ويشمئز من رأيك الضعيف ......... أختي أفهمي نفسك تماما وحددي قدراتك ومجالك وقفي عند حدودك تماما بعد ذلك طوري نفسك وتوسعي بتثقيف نفسك واعلمي أنك كلما ازددت ثقافة كلما أدركت سبب حالة زوجك
5 - اليأسه من كلمه أحـــــــبك | مساءً 03:21:00 2010/03/05
سبحان الله كانها تحكي بنيابه عني والله تعبت منه كثييييييييييير لكن لا حياه لمن تنادي..........للمعلموميه زوجي متعلم؟؟؟؟
6 - المظلومة | مساءً 04:56:00 2010/03/08
انا زوجى لايقولى كلام حلو ولا احضان ولا قبلات ولا اى اى حاجة من دى ومزاحة كثير احيانا اغضب منة بس الكلام الحلو كان ايام الخطوبة وشهر العسل احيان اوسوس بان زوجى لايحبنى
7 - المظلومة | مساءً 05:00:00 2010/03/08
كذلك انا اتزين لزوجى ولكنة لايعيرنى اهتمامة يطالع القنوات الفضائية من متبرجة الى سافرة احس بانى غير مرغوبة هل عندكم حل لى
8 - مجرد اقتراح | مساءً 12:08:00 2013/02/13
من خلال فعله علميه يعنى احضر لك مشتريات اذن بذل مجهود بدني ومالي وهي ملخص احبك عنده ساعتها عانقيه شاكرة وداعية له واربطي افعاله بامثال هذه الافعال الرومانسية عندك فيرى تطبيقها مع سماع لحن القول فيها فترتبط بدماغه صورة الفعل مع ما يناسبه من القول ولمحي ان امثال هذه الكلمات وهذه الرومنسيات هي لغتك في حبه ايضا وتحبين ان يبادلك اياها كما يمكن ان تقومي بفعله هو لتقولي له احبك بلغتك انت فرد علي بلغتي
9 - عبدة | مساءً 05:39:00 2013/02/15
كما تشعر المراة بهزا يشعر الزج ايضا ولكن هموم الرجل تجعلة لايفكر الا فى توفير المعيشة فلا بد ان تساعدة الزوجة على ظروف الحياة
10 - محسن الشرقاوى | مساءً 11:20:00 2013/02/15
معلشى حاولى تعلمية يمكن ما بيكلمش بس ممكن تحسى بيه